موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

قرار كوشنر... ووعد ترامب!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كأنما كان يتلو عبارات صاغها، أو لقَّنها له، نتنياهو. اعلن الرئيس الأميركي ترامب ضم القدس الكبرى، التي تشكّل مساحتها الآن من 12 إلى 15% من مساحة الضفة الغربية إلى الكيان الصهيوني، فاتحاً الطريق لضم ما تبقى منها،

المهوّد وما في سبيله للتهويد. اعترف بها عاصمة للمحتلين، وأمر بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إليها. استحق هذا منه امتداح رؤبين ريفلين، رئيس هذا الكيان، ﻟ"أجمل هدية لإسرائيل" في الذكرى السبعين لإقامتها، والخمسين لاحتلال القدس الشرقية. لقد كان استكمالاً لمشوار اميركي بدأه ترومان، واحياءً على طريقته الكاوبوي للذكرى المئوية لوعد بلفور بوعد رديف يمكن أن يطلق عليه وعد ترامب.

وإذ لا يمكن تخيّله إلا قراراً صهيونياً بامتياز، وحتى وصفه بقرار صهره ومستشاره كوشنر، فلا يعني عدم كونه اميركياً وبامتياز أيضاً، فالرجل لم يفعل أكثر من تنفيذ قرار للكونغرس كان قد اُتّخذ عام 1995 وباجماع اغلبية كلا الحزبين فيه الجمهوري والديموقراطي، لكنما الرؤساء الأميركان من يومها وحتى ترامب أجّلوا تنفيذه حرصاً منهم على المصالح الأميركية في المنطقة. خالفهم ترامب فقدَّم المصالح الصهيونية والانتخابية لينفَّذ ما رأى أنه قد "تأخَّر كثيراً"، وهو لم ينفّذه إلا بعد إلقائه نظرةً على الواقعين، العربي البائس، والدولي المناسب، ثم ما استشفه ابَّان اتصاله برام الله وعمان والقاهرة لإبلاغهن بقراره، ليخلص بالتالي إلى ما تطابق مع ما قاله الجنرال عاموس يادلين، رئيس الاستخبارات العسكرية الصهيونية ازاء التحذيرات التي سبقت الإعلان، من أن "الفلسطينيين والعرب والأتراك يهددون بمسدس فارغ"!

ليس ثمة من شك في أن بؤس الواقع العربي والتهافت الأوسلوي هو من سهَّل على إدارة ترامب ما صعُب على الإدارات الأميركية السابقة. ردود الفعل العربية الرسمية ومعها سلطة رام الله، حتى الآن، لا يبدو أنها في وارد تجاوز توصيف الجنرال يادلين. يحذرون ويشجبون بينما العدو يرسم العلمين الصهيوني والأميركي ضوئياً على اسوار القدس... نقول هذا بمعزل عن ردود الافعال الشعبية العربية، هذه التي كمقدمة لآتيها، يسيل الآن الدم في القدس وغزة ورام الله تعبيراً عنها ومجرَّد بدايةً للمتوقَّع منها، والتي إن هي ليست في حسابهم، فلن تكون في مدى غير بعيد بحسبانهم.

الجامعة العربية، ناشدت ترامب عشية اعلانه لقراره ﺑ"لعب دور محايد"! ونحن بانتظار ما ستصدر في بيان اجتماع مجلس وزراء خارجية دولها المزمع من ادانات سمعنا مثلها مراراً في بيانات سابقة، وكذا مؤتمر دول العالم الإسلامي الذي تمت دعوته ولم يعقد بعد. أما العالم، ولنأخذ اوروبا مثالاً، ذلكم لتغنَّى بعض الواهمين ببعض اعتراضاتها احياناً على سياسات، أو حماقات ترامب. لقد لخَّصت السيدة موغريني مواقف اتحادها المتعلقة ﺑ"خطوة آحادية الجانب"، لها "تأثير سلبي" على عملية السلام، وكان أقصى مداها أن ماكرون "يأسف"، وميركل "لا تدعم"، وتيريزا ماي "لا تتفق" مع ما اقدم عليه ترامب... وهذه أمور مما لا يأبه به رجل من مثل ترامب!

قبل هدية ترامب لريفيلين، اصدر مجلس النواب الأميركي بالإجماع قانوناً بقطع المساعدات الأميركية لسلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال ما لم توقف صرف مخصصات أسر الشهداء والأسرى، التي يصفها القانون ﺑ"المكافآت على جرائم العنف"! وتم اقفال مكتب منظمة التحرير في واشنطن، وذلك ضغطاً ممهداً لجلب فلسطينيي اوسلو للتفاوض انطلاقاً من التسليم سلفاً بأن القدس، والمستعمرات، وعودة اللاجئين، والسيطرة على الأغوار، أو الحدود مع الأردن، قد باتت وراء ظهر المتفاوضين، وتعالوا لنتفاوض حول كيفية ادارة ما خلاها من نتف سكانية متناثرة ومعزولة وحيث لا مانع من تسميتها دولة أو امبراطورية، وإلا نحمّلكم فشل "صفقة القرن" التي لم نطرحها بعد ولم يعقد بازارها!

ليس ما اقدم عليه ترامب، وبالنظر لراهن الحال العربية، هو من غير المتوقَّع، وعلى خطورته، فإن فيه ما يجعلنا نقول رب ضارة نافعة... دفن ترامب بفعلته احبولة "المسيرة السلمية" الكارثية، وأهال التراب على شرك "حل الدولتين"، وشيَّع ما كان يدعى زوراً "النظام العربي" إلى مثواه الأخير، وأجهز بضربة واحدة على أوهام "صفقة القرن"، أو نفَّذها سلفاً على طريقته وكفى نفسه عناء عقد بازارها، فاحرج الملوحين بعروض التطبيع المجّاني في انتظار غيثها، وأزرى بمتذرعي "التمكين" التصالحي في الساحة الفلسطينية... وأخيراً، اسقط فرية "الشرعية الدولية" بمواثيقها وشرائعها وقوانينها، أو الأسس المزعومة المقام عليها ما يدعى "النظام الدولي"، التي لم يحترمها الأقوياء وكانت هراوتهم لقمع الضعفاء، الذين وحدهم من يحترمونها ولم يشفع لهم تمسُّكهم بها...

باختصار قال لعربه وعرب الأمة، أميركا عدوكم الأول، وإذا لم يك بالممكن أن يتم اصطناع الكيان الصهيوني الاستعماري الغازي في بلادكم بدون المشاريع الاستعمارية الغربية، فليس من الممكن تمكينه وابقائه وضمانة استمراره بين ظهرانيكم من دون تعهُّد ذلك من قبل صانعيه...

... رب ضارة نافعة، لعلها الصدمة التي تحتاجها الأمة العربية، خدمة غير مقصودة، منعطف لخلاصها من قبضة الانهزامية وثقافة الاستسلام، وفرصة اتاحتها عدوانيته لانبعاث روح المواجهة وثقافة المقاومة في ربوعها الجريحة.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

من غزة والقدس إلى برانسون!

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    لم تتردد تركيا في يونيو/حزيران 2017، في إبرام صفقتين خارجيتين مهمتين. الأولى تطبيع العلاقات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10155
mod_vvisit_counterالبارحة55687
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع65842
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1155980
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59295425
حاليا يتواجد 5117 زوار  على الموقع