موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر وعلي هامش القمة الإسلامية -الأمريكية وصف ترامب الأسلحة التي ستبيعها الولايات المتحدة لدولة قطر بأنها جميلة ، ولا يدري المرء أي جمال يكمن في قتل المزيد من البشر. وفي خطابه الذي ألقاه قبل يومين وصف قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده للقدس بأنه تعبير عن فكر جديد fresh thinking وأنه لا يمكن حل مشكلاتنا باستخدام الافتراضات الفاشلة وتكرار الاسترتيچيات الفاشلة نفسها. ويُفهَم من هذا الكلام أن الفشل في تسوية القضية الفلسطينية كان ينبع من تأجيل تنفيذ قرار الكونجرس الاعتراف بإلقدس عاصمة لاسرائيل ، وأن وضع هذا القرار موضع التنفيذ هو وحده الكفيل بتحقيق النجاح ، وهذا نوع فاضح من التدليس . وذلك أننا تعلمنا أن تسوية الصراعات ترتبط بتوصل أطرافها لدرجة من التوازن تجعلها تقتنع بأنها لا يمكن أن تحسم مصير تلك الصراعات بإرادتها المنفردة ، وهكذا فإذا كان توازن القوة ببن العرب وإسرائيل مختلا بشكل فادح لصالح الأخيرة قبل قرار ترامب فإن الخلل سوف يتعمق بعده بالتأكيد، لأنه يصادر علي المطلوب ويحسم أمريكياَ وضع مدينة القدس . دع عنك هنا تجنُب ترامب الإشارة لأي «قدس يقصد» فالسياسة الإسرائيليون لا يعرفون إلا القدس الموحدة عاصمة لدولتهم ، ودع عنك قوله إن القرار لا يعني اتخاذ موقف من حدود السيادة الإسرائيلية في القدس أو من «الحدود المتنازع عليها» فالخطوة الأمريكية الفارقة تحدد سقف التسوية، وهي في ذلك مثلها مثل سلسلة الخطوات السابقة التي اتخذها ترامب خلال عهده القصيرة بدءا من التملص من حل الدولتين وربط الأمر بتوافق الطرفين المعنيين علي هذا الحل وانتهاء بعدم تجديد الترخيص لمكتب منظمة التحرير في واشنطون. عموما فإن خطاب ترامب حافل بالمغالطات كما في استخدامه الخبيث مصطلح الحرم الشريف بالتبادل مع مصطلح جبل الهيكل، وتغنيه بحرية ممارسة الشعائر الدينية في القدس وكأني به لم تأته أخبار اقتحام المسجد الأقصي واستهداف المصلين .

 

لقد ضرب قرار ترامب في العمق كل قرارات الشرعية الدولية الخاصة بوضع مدينة القدس، فهناك ترسانة جميع من القرارات الصادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة تكرس المركز الدولي لمدينة القدس، وترفض جميع الإجراءات الإسرائيلية للتأثير علي الوضع الجغرافي والقانوني والديموجرافي للأراضي العربية المحتلة عموما والقدس خصوصا . من هنا نفهم منطق هذه الضغوط الدولية المكثفة علي ترامب قبيل إصدار قراره المشئوم إلي حد خروج بابا الفاتيكان نفسه لاستباق القرار بإعلان رفضه له، ثم توحُّد موقف المجتمع الدولي في مواجهة القرار بعد صدوره بما في ذلك دول قريبة من الولايات المتحدة مثل كندا وبريطانيا، وذلك أن إهدار الشرعية الدولية يعني عمليا فتح الباب أمام الفوضي المطلقة. هذه النقطة من المهم الإمساك بها عند إدارة المعركة الدبلوماسية علي مستوي مجلس الأمن ثم الجمعية العامة ،وإذا كان من المفهوم أن الولايات المتحدة ستُجهِض أي محاولة لإدانة قرارها في مجلس الأمن فإن الجمعية العامة للأمم المتحدة تتمتع بحق إصدار قرارات ملزمة استنادا إلي القرار رقم 377 والمسمي أيضا قرار الاتحاد من أجل السلم.

تبقي الإشارة إلي عدة نقاط سريعة في هذا الخصوص، النقطة الأولي أن قرار القدس المشئوم أزاح الستار عن وهم أن مكافحة الإرهاب يمكن إنجازها بمعزل عن حل القضية الفلسطينية، فالسياسات الإسرائيلية المتطرفة عنصر أساسي من عناصر تفريخ الإرهاب الذي هو قرين الظلم. الثانية أن الدور الأمريكي في التسوية قد انتهي عمليا بصعود ترامب للسلطة فإن كان حل الدولتين غير ملزم وإذا كان من حق إسرائيل كما قال ترامب اختيار عاصمتها مثلما تفعل كل دول العالم فعن أي شيء ستدور المفاوضات بالضبط ؟ . الثالثة أنه آن الأوان لسحب اليد العربية الممدودة للولايات المتحدة بالاستثمارات ومشتريات السلاح والعلاقات الخاصة حتي نحتفظ لموقفنا من رفض قرار القدس بحد أدني من المصداقية. النقطة الرابعة والأخيرة أن التحالف الدولي الذي كانت ترغب الولايات المتحدة في حشده لمواجهة الإرهاب الإيراني لم يعد له محل من الإعراب ، فلن يلتفت أحد إلي ما تفعله إيران في اليمن فيما القدس في عين العاصفة ، ولن يكون هناك منطق لمطالبة الولايات المتحدة وحليفتها إسرائيل ببحث برنامج إيران الصاروخي أو سلاح حزب الله وحماس طالما الخطر الإسرائيلي يتعمق ويتسع في الشرق الأوسط .

لقد منح ترامب عدوته إيران جائزة كبري بقراره المشئوم وعندما تخرج المظاهرات الإيرانية الحاشدة لتنادي بالموت لأمريكا وإسرائيل وبالدعم كل الدعم لقضية القدس فإن صداها سيتردد في عواصم كثيرة عربية وغير عربية .وهذا هو ما أوصلنا إليه ترامب وفكره «الجديد» بعد أقل من عام من ولايته.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم54087
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157151
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر605794
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60389768
حاليا يتواجد 5317 زوار  على الموقع