موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتلاوينهما، معارضو منتج اتفاقية أوسلو، أو سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال... المحدود بما لا يكاد يتجاوز كثيراً صلاحيات بلدية،

مع شرط التعاون الأمني مع المحتلين بشأن ما يحفظ أمنهم... ومريدو نهج اوسلو وحتى قادته. الكل ردد هذا التوصيف وعكسته شكاوى حال هذه السلطة خلال ما يقارب الربع قرن مر على توقيع الاتفاقية الكارثية.

والمناخ الأوسلوي بدوره ولآَّد للمصطلحات التي هي من نسله. خلال العقد ونيّف الأخير ساد في الساحة مصطلح آخر هو من تداعيات المنتج عينه عُرف ﺑ"الانقسام"، والذي نرى أنه سوف يظل الملازم للسياق الأوسلوي مهما طالت مسلسلات التكاذب التصالحي وتعددت عروضه المتواترة وغير الشيّقة، هذه التي بات راهنها بامتياز سيد التجاذبات الارتباكية الدائرة الآن في الساحة الفلسطينية.

السلطة "البلا سلطة"، ومعها "الانقسام"، الذي على خشبته تدور مشاهد كرنفالات التكاذب التصالحي، أي المنتج بدوره لحكومة "توافق اللا توافق"، إذ لم تلتزم ببند واحد من بنود "اتفاق الشاطئ" الذي أوجدها، ثلاثتهما الآن بصدد انتاج مصطلح رابع، ينطبق عليه المأثور العربي "من شابه اباه فما ظلم". اباه وأمه معاً هي السلطة بلا سلطه، أما الوليد المنتظر فهو مصالحة "اللا مصالحة"... لا تستغربوا كم هذه السياقات ولاَّدة لمصطلحاتها العجائبية، وتذكَّروا معنا فحسب ذاك المصطلح الذي كان إيذاناً ببداية حنجلة الرقص التسووي، "اللعم"... ولنعد لما نحن بصدده.

سلطة بلا سلطة في رام الله تريد بسط سلطتها "كاملة وغير منقوصة" على غزة، رافعة سيف مصطلح خامس هو "التمكين"... تمكين حكومة "الوفاق الوطني"، أو عملياً توافق "اللا توافق"، والتي تمثّل فريقا واحداً لا شريك له، من بسط لا توافقها مع نهجها، أو برنامجها وحدها، على القطاع المحاصر والمعاقب.

السؤال الآن في الساحة الفلسطينية هو، اما وإذا كانت هذه الحكومة العتيدة قد استلمت فعلاً هذه السلطة، وبشهادة شاهد من أهلها، هو عضو اللجنة المركزية لحزبها الدكتور محمد اشتية، القائل إن "حكومة الوفاق" قد "تسلّمت المعاير في غزة على أكمل وجه"، وزاد، إن "إخواننا في حماس متعاونون على اكمل وجه في كل ما يتعلّق بمفاصل المصالحة"، وإذا كان هذا التسليم قد شمل الوزارات والإدارات ومقراتها وفي سبيله للإتمام، فما هو كنه هذا التمكين الذي ينقصها لكي ترفع عقوباتها غير المبررة لمليوني فلسطيني مُنتكبين بحصار ابادي طال، ويعيشون ظروفاً وأوضاعاً كارثية يصفها حتى الأعداء بأنها باتت فوق طاقة البشر؟!

قبل الإجابة، لابد من الإشارة إلى أن الجميع، ممن يتفقون أو يختلفون مع حماس، لاسيَّما رام الله، لا يخفى عليهم أن الظروف المحيطة بهذه الحركة، والحالة الكارثية في القطاع، وفوقه ربما مراجعاتها، وفي ظل قيادتها الجديدة، هو ما دفعها لأن تقرر جازمةً التخفف من أوزار السلطة وتبعاتها الثقيلة، وغسل يدها من أوصاب خطيئة استراتيجية سحبتها إلى داخل الملعب الأوسلوي، وبالتالي ألقت بكرة السلطة في ملعب السلطة بلا سلطة والتي لا ترضى عن السلطة بديلا. والكل بات على بيّنة من أن الأولى تصر على المصالحة كمخرج لمأزوم، وأن الثانية فوجئت وارتبكت ولم تجد سبيلاً من مداراة الوسيط، بعد أن اطمأنت إلى مباركة الأميركان وموافقة المحتلين، وتبحث الآن عن ذرائع تمكينية تؤدي لهدفين:

التعامل مع حماس كخاسرة، أو خنق المصالحة واتهامها بخنقها... والمفارقة أنه مع أن الطرفين لا زالا يرفعان شعار " المصالحة خيار استراتيجي"، لكنما الأيام الأخيرة التي أعقبت التسليم استبدلته للغزيين بالتمكين...

قرر الوزير حسين الشيخ وعضو مركزية حزب السلطة أن سلاح المقاومة لم يعد شأناً فصائلياً ولا تنظيمياً، واتهم مسؤول ملف المفاوضات التصالحية الدائم، المتغني بالوحدة الوطنية إثر توافق القاهرة الأخير، عزّام الأحمد، ايران بأنها "المموّل الأول للانقسام الفلسطيني"، مردداً مقولة "التمكين كلياً" مقابل رفع العقوبات، وزاد الطين بلة أن أمر رئيس "حكومة التوافق" موظفي غزة ما قبل "الانقسام" السبعين ألفاً، والذين أُمروا قبل عقد ونيّف بالجلوس في بيوتهم تحت طائلة إيقاف راتب من لا يفعل، أي لم يستنكفوا كما وصفهم في قراره، بالالتحاق فوراً بعملهم، علماً بان حكومته كانت قد احالت جزءاً كبيراً منهم على التقاعد وخفضت رواتب البقية بحوالي الثلث، بمعنى الطلب منهم طرد خمسين ألفاً ممن عيّنوا ليحلوا محلهم طيلة أمد هذا الانقسام المديد والحلول محلهم... تدخّل الوسيط المصري فتراجع الحمد الله، وصدر قرار رئاسي بمنع التصريحات التمكينية...

تعلم رام الله أن فصائل المقاومة لن تسلّم بندقيتها، وإن حرمان خمسين ألف عائلة غزيّة من مورد رزقها بطرد عائليها يعني الفوضى والانفجار... وعودة للإجابة على سؤالنا، إذاً ما السر في لغم التمكين؟!

الجواب نجده لدى صحيفة "إسرائيل اليوم"، قالت، إن "السلطة تتعرَّض لضغوط عظيمة من دول المنطقة لإحياء المفاوضات، وإعادة التنسيق الأمني الكامل مع إسرائيل، وذلك لأنشاء جبهة إقليمية لصد النفوذ الإيراني في المنطقة ومكافحة الإرهاب"... التفاوض على آخر نسخة حل لصاحبيها نتنياهو- ترامب، دولة، ولكن "بمفهوم مختلف"!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23937
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56600
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر420422
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55336901
حاليا يتواجد 4146 زوار  على الموقع