موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

البحث في عقل عبدالرحيم !!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لن يكون الحل بالإدانة فقط، وإنما بمعاودة التفكير بتأسيس عقل جيل جديد.. عقل إنساني حر، يوائم بين عقيدة الرحمة وقضايا الإنسان الكبرى، وهو الوحيد الذي يملك قدرة مواجهة هذا المأزق الكبير الذي صنع حالة مأساوية من الدمار والتخلف والتراجع المذهل ..

 

اللقاء الذي أجراه الاستاذ عماد الدين اديب مع الإرهابي الذي تم القبض عليه في حادثة الواحات بمصر، كان مثيرا للغاية، وكان الأستاذ موفقا إلى حد ما في كشف عقل عبد الرحيم الليبي.. إلا أن حشد الأسئلة ظل يتوالى في قضية القضايا اليوم، التي تلقي بظلالها على كثير مما تشهده المنطقة العربية والإسلامية من تطورات خطيرة مازالت تلقي بآثارها وتعمق جروحها وتكرس حالة من الانهيارات المتوالية.

حادثة الواحات الإرهابية، ليست حالة خاصة بمصر، النموذج يتكرر وبشكل أكثر بشاعة وشناعة أحيانا وفي أكثر من مكان. والأكثر أهمية ليس التعليق على الحادثة، بل محاولة فهم العقل الذي يمثل الأداة الفاعلة والمؤثرة في تواصل هذا الجنون الاعمى تحت عناوين الجهاد أو الدولة الإسلامية أو الخلافة أو دفع الصائل.. وغيرها من المصطلحات التي تحتشد كعناوين صارخة لكن لا تخضع لجدل أعمق للفهم والتحليل.

عبدالرحيم الليبي، ليس الا أداة عليها ان تضغط على الزناد وتفجر وترسل حمم الموت لمن يحسبهم الأعداء.. دون ان يرف له جفن او يتساءل له عقل او يتوقف عند الأسئلة الكبرى.. انه وغيره من المتورطين في هذا المشروع المدمر تحت عناوين الجهاد ليس سوى الأداة التي تقتل وتُقتل.. بينما تظل بقايا الصورة محجوبة.. ومجرد ظلال بعيدة في مشهد أكثر تعقيدا.

وان كان من سمات لهذا العقل، وهو عقل يكاد يكون نسخة متطابقة لكل الفاعلين والمتورطين، القاتلين والمقتولين.. ويمكن وضع محدداته في نقاط عدة:

أولا: لا يملك هؤلاء عقلا جدليا.. بل عقل بسيط خال من التركيب، يحمل محددات واضحة.. مرة دفع الصائل ومرة إقامة شريعة الإسلام ومرة استعادة الخلافة.. وكأن كل هذه الغايات - رغم حجم الالتباسات الكبرى حولها - لا تتطلب اكثر من كلاشينكوف وصاروخ محمول ومفخخات وعربة دفع رباعي.. ليأتي الفتح أو الشهادة!!

عقل لا يتساءل عن ماهية الصراع ولا طبيعته، عقل لا يتساءل عن الثمن الذي يدفعه جنود بسطاء يقتلون على أيديهم.. عقل لا يتساءل عن النتائج والتداعيات.. عقل قد يدرك انه في مواجهة دولة، ولكنه لا يرى سوى الهدم والسلاح والدماء طريقا والموت المجاني غاية، وبسببه يُضعف المسلمين ويزيد من عذاباتهم، ويُتهم الإسلام الذي يدعي الدفاع عنه، وبفضله أصبح العرب والمسلمون مأزق العالم، تحت عناوين الإرهاب والتطرف. أي انه عقل منبت عن التأمل والاكتشاف والمراجعة.. عقل حدي كأنه "روبوت" مبرمج يتحرك لغايته دون تفكير أو تدبير سوى المواجهة ونشر الخراب وإراقة الدماء. ورغم كل ما نراه من نتائج فادحة لهذه الجماعات والتنظيمات خلال الأعوام الماضية.. فما زال ذلك العقل أفضل وسيلة لاستدامة الحرث في أوجاع العرب والمسلمين.

ثانيا: التسليم المطلق لأمير الجماعة.. الاستغلال الأمثل للطاعة العمياء. لا تساؤل ولا تفكير خارج صندوق الاستجابة للأوامر.. انها الحالة المثالية التي يتم توظيفها في مسلسل الإرهاب القاتل في المنطقة. عبدالرحيم يعلم أن أميره يجري اتصالات بهواتف الثريا عبر الأقمار الصناعية.. لكنه لا يتساءل من هم الذين يسيرون اميره، أي نوعية من البشر أو الأجهزة التي يمكن أن يكون لها دور في التمويل والتخطيط لهذه العمليات. لا يمكن لعبدالرحيم بهذا العقل البسيط المؤدلج بمحددات تسكن ذاته دون كثير من الوعي أو الجدل الداخلي حولها، أن يصل إلى نتيجة بأنه قد يكون هو وغيره وقودا فقط لصراع لا ناقة لهم فيه ولا جمل، بل قد يكون من يمول ويخطط لتلك العمليات هو عدوه الأول.. وان النتيجة النهائية ليست سوى الخراب والدمار والدماء، وأنه هو ورفاقه ليسوا سوى أدوات رخيصة للغاية لعمليات كبيرة ومدمرة واثارها لن تزول بسهولة.. توظفها أطراف أخرى لا تخطر له على بال.

ثالثا: الاستدلال بنصوص مشكوك في دلالتها أو أسانيدها.. ومن يحاور مثل هؤلاء دون وعي بتلك النصوص واسانيدها ودلالاتها ومدى صحتها سيجد نفسه في مأزق مع هؤلاء.. وذلك ما حدث لعماد الدين أديب.. فحديث "إن الله جعل رزقي تحت ظل رمحي" استدل به بعض أعداء الإسلام على أن الإسلام انتشر بالقوة والسيف.. وهو حديث مشكوك في صحته.. إلا ان العقل البسيط المستسلم بإطلاق لأمير الجماعة، والمسلم بإطلاق لشيخه ظل يردده بلا تفكير عميق.. كيف لرسول الرحمة ان يجعل الله رزقه تحت ظل رمحه.. وهو الذي دعا في نصوص كثيرة للعمل وعمارة الارض والتعفف عما في ايدي الناس.. ولا يتورع اليوم من يتهم الاسلام من الترويج لهذا الحديث، وكأن الرزق رهن السطو والعياذ بالله.. فكيف من ارسله الله رحمه للعالمين.. أن يتحول بهذا المفهوم إلى من يطلب رزقه بإعمال سيفه.

رابعا: الفصل الشنيع بين العقائد والعاطفة الانسانية.. فلا مجال للعاطفة الانسانية أمام ايمان عقائدي بالقتل، والقتل من اجل غايات تبدو أوهاما بعيدة.. ومتى كانت غايات مشروعة حتى تراق في سبيلها دماء المسلمين.. إذن لا مكان لعقل يعيد تركيب ومواءمة النصوص مع كليات الاسلام الكبرى.. الذي جاء بحفظ الدين والعقل والمال والنفس والنسل.. هذا الفصل النكد بين العقيدة والعاطفة الانسانية.. هو من اخرج لنا مثل هؤلاء الذين لا يرف لهم جفن ولا يخفق لهم خافق، وهم يرون نتائج ما يصنعون في مجتمعاتهم المثخنة والمرهقة والواقعة بين سندان الظلم ومطرقة الارهاب.

امام هذه الحالة، التي تتكرر وتتحرك بلا رؤية ولا عقل جدلي ولا تفكير عميق، عندما تستولي عليها فكرة وحيدة وعقيدة مصممة للتوجيه والتأثير المباشر.. لن يكون الحل بالإدانة فقط، وانما بمعاودة التفكير بتأسيس عقل جيل جديد.. عقل انساني حر، وليس عقلا فارغا، عقل يوائم بين عقيدة الرحمة وقضايا الانسان الكبرى، عقل لا يمكن استلابه بسهولة.. وهو الوحيد الذي يملك قدرة مواجهة هذا المأزق الكبير الذي صنع حالة مأساوية من الدمار والتخلف والتراجع المذهل .. ناهيك انه وضع الاسلام في قفص الاتهام وجمع عليه اعداءه من كل ملة ومذهب.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المشروع الأمريكي لإدانة حماس (انتهاك للشرعية الدولية ولحق المقاومة)

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    في نفس اليوم الذي كان فيه العالم ومن خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة يحتفل ...

سبتُ المخاطر والمصائر

فيصل جلول

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حركة "السترات الصفر" منظوراً إليها بعيون بعض المحللين العرب، هي ردّ فعلٍ ناجمٍ عن ...

في معنى الدولة

الفضل شلق

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    كثير من الناس يعتبرون الدولة مسألة حكم وسيطرة وسلطة. وأن السياسة هي صراع على ...

من يحمي من؟

مقرودي الطاهر

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    أجاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في مقابلة لافتة مع صحيفة واشنطن بوست، عن سؤال ...

مؤسف هذا الاختراق الإسرائيلي لإفريقيا والعالم!

د. فايز رشيد

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    في زمن الرئيس الراحل عبدالناصر كانت إفريقيا شبه مغلقة على كيان الاحتلال الإسرائيلي. للأسف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2128
mod_vvisit_counterالبارحة49874
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104884
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر441165
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61585972
حاليا يتواجد 4211 زوار  على الموقع