موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

فوائض القوة.. زيارة إلى جامعة بكين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«لسنا قوة عظمى.. نحن دولة نامية من العالم الثالث، ما زلنا تلاميذ على مقاعد الدرس والتعلم من تجارب الدول الأخرى».

 

بتلك العبارة القاطعة يوصف الصينيون موقعهم على خرائط القوة والنفوذ والمكانة في النظام العالمي، كأنها حقيقة نهائية لا تقبل تأويلاً، أو تراجعاً.

 

كيف؟.. ولماذا؟

«هناك مناطق واسعة تعاني فقراً مدقعاً ومن أولوياتنا تحسين أحوالها ومستويات معيشتها قبل ممارسة أية أدوار تنتسب لعظمة القوة، ولا تنس أن المتوسط السنوي لدخل المواطن لا يتجاوز 8000 دولار، وهو أقل مما يحصل عليه مواطنو بعض الدول النامية».

بيقين الأرقام فإن الصين عملاق اقتصادي يكاد يقفز إلى المرتبة الأولى في الاقتصادات العالمية على حساب الولايات المتحدة، التي تتمتع بثقل القوة العظمى الأولى منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، كما تتوافر لديها ترسانات سلاح متراكمة وصناعات عسكرية متقدمة.

رغم تراكم المال والسلاح إلى مستويات قياسية فإن الصين ليست في عجلة من أمرها للعب أية أدوار عظمى، كأنها تجلس بصبر على حافة النهر في انتظار جثة عدوها تأتيها طافية.

سياسة النفس الطويل من مقومات الحكمة الصينية، كما صاغها فيلسوفها الأكبر كونفوشيوس في العهود الغابرة. إذا لم تقرأ باستيعاب ذلك الفيلسوف القديم يصعب عليك أن تفهم الشخصية الصينية، أو أن تلم بمفاتيحها الرئيسية. الحكمة في تعاليمه أن تعرف مواطن ضعفك قبل قوتك.

أكثر ما يثير الالتفات في التجربة الصينية قدر التواضع في النظر إلى حجم الإنجاز وحجم تراكم خبرة بناء الدولة دون صدام مع شرعية الثورة، التي قادها إلى النصر عام 1949 زعيمها ماو تسي تونغ.

بعد رحيل ماو عام 1976 دخلت الصين لمدة عامين في صراعات سلطة وفترة حيرة في أي طريق تذهب، حتى أمسك بمقاليدها دينج هسياو بينج نائب رئيس الوزراء التاريخي شواي لاي وتلميذه الأقرب وشرع في وضع اللبنات الأولى لسياسة الانفتاح الاقتصادي، وفق ما أطلق عليه «اقتصاد السوق الاجتماعي».

النتائج فاقت كل توقع على نقيض ما حدث في مصر باسم الانفتاح الاقتصادي، الذي استحال إلى نوع من التخريب المنهجي للمقدرات العامة ونهب الثروات الوطنية وتفشي الفساد وإلحاق البلد كله باستراتيجيات التبعية على المستويات كافة.

في أقل من 40 سنة بنيت الصين من جديد على أسس حديثة، حركة الاستثمار تمضي بكامل قواعد الإدارة الرأسمالية في إطار مخطط الدولة، التي أتاحت للمنتجات العالمية الشهيرة من وجبات الطعام السريع إلى السيارات والملابس والأجهزة الإلكترونية أن تتواجد في سياق صيني محكم، يراكم الخبرة بالحداثة ويتيح لمواطنيه من أبناء الطبقة الوسطى ذات مستوى ما يتمتع به نظراؤهم في العواصم الغربية.

هدمت أغلب أحياء العاصمة وبنيت من جديد، ناطحات سحاب تستولي على مشاهدها كأنها تنافس نيويورك، ومترو أنفاق يفوق نظيره الباريسي، وشوارع فسيحة تنتظم فيها حركة المرور بسلاسة، رغم الكثافة السكانية باستثناء فترات الذروة.

بأي نظرة عابرة على الحياة اليومية بالشوارع والمواصلات العامة والمطاعم والأسواق فإن بكين الاسم الجديد للعاصمة بعد توسعها وتمددها أكثر مدن العالم ارتباطاً بالتقنيات التكنولوجية الحديثة.

يمكن وصف التجربة الصينية ب«رأسمالية الدولة». ويصعب نسبتها إلى أفكار ماو إلا بقدر تراكم التجربة، فقد فتح الباب واسعاً للتغيير ونقل البلد كله من حال إلى آخر، من التخلف المفرط وحروب الأفيون ومستوطنات الذباب إلى القرن العشرين وحقوق مئات الملايين في العدالة والتنمية والحياة بكرامة.

الانتساب إلى ماو مسألة شرعية، غير أن الماوية، من حيث هي أفكار وتصورات وسياسات تكاد أن تكون قد طويت. احترام إرث الماضي وتصحيحه دون صخب مكنا بلداً يبلغ عدد سكانه 1.4 مليار نسمة من عبور أي منزلقات تعوق تقدمه خطوة بعد أخرى على طريق الألف ميل باستلهاما الحكمة الصينية الشهيرة.

حسب نبوءة نابليون بونابرت فإن العالم سوف يتغير إذا ما استيقظ العملاق الصيني من سباته الطويل. الغرب يترقب ما قد يحدث في المستقبل والصين أمامه لغز يستعصي على الفهم والإحاطة، رغم أن حجم ما ينشر عنها في الميديا الغربية يفوق في بعض الأحيان اهتمامها باقتصادات بلدانها.

في محاضرة دعيت لإلقائها بجامعة بكين العريقة بتاريخها والحديثة بمناهجها عن الصراع الإقليمي في الشرق الأوسط، لفت إلى أن الصين مدعوة خلال عشرين سنة على أعلى تقدير لإجابة أخرى عن سؤال التحول إلى قوة عظمى لها نفوذها في الملفات الدولية.

بصياغة مباشرة: كيف سوف تتصرف في فوائض القوة المتراكمة التي سوف تتراكم؟

تراكم المال والسلاح يوفر أساساً متيناً للقوة العظمى، لكنه لا ينهض وحده بالمهمة ما لم يستند إلى بنية سياسية وإعلامية تلهم أوسع مشاركة وتضخ الدماء في بنية النظام وقدرته على التجدد والتحديث والحفاظ بالوقت نفسه على قوة الدفع.

الصينيون يريدون أن يطلوا على ما يحدث في الشرق الأوسط، وأن يستمعوا عن قرب ويناقشوا بعمق رؤية الآخرين لهم.

تجدر هنا الإشارة إلى ثلاثة أمور رئيسية:

الأول مدى تقدم مستوى الدراسات العربية في جامعة بكين، وأساتذتها رصيد استراتيجي لصناعة القرار الصيني في الشرق الأوسط وليسوا كما على الهامش.

والثاني أن كل من يعمل في الدراسات العربية من العميد إلى أحدث طالب يحمل اسماً عربياً مستقى من الصينية التي هي لغة رموز ومعان، لا يخاطب في قاعات الدرس وردهات الكلية إلا به مثل «أمين» و«عثمان» و«عامر» و«شاهين» و«جواد» و«منصور» و«ياقوت»، وهذه من طبيعة التقاليد الصينية التي تطلب التماهي المقصود مع الثقافات الأخرى حتى يمكن استيعاب روحها وجوهرها.

والثالث يكشف حجم التقصير، الذي ارتكبناه بحق أنفسنا عندما انسحبنا من الشرق الأقصى والتحالفات معه في الخمسينات والستينات من القرن الماضي بعد توقيع اتفاقية «كامب ديفيد».

في مكتبة المطار توافرت على الأقل خمسة كتب «إسرائيلية»، بعضها مترجم بالإنجليزية وبعضها الآخر للصينية، بينما غابت تماماً أي كتب عربية.

وكانت تلك مسؤوليتنا لا مسؤولية غيرنا في إهدار إرث التاريخ، الذي عرف الصينيون كيف يصونونه ويدفعونه بالتصحيح والتراكم إلى آفاق المستقبل المفتوحة.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قضية إسرائيل

الفضل شلق

| الجمعة, 18 مايو 2018

    فلسطين قضية سياسية عند العرب. هي في الوجدان العربي. لكن هناك من يصالح إسرائيل ...

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 18 مايو 2018

    وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ أبداً، ملتصقٌ بنا سرمداً، ...

وهم أرض الميعاد

مكي حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

    في 15 مايو الجاري، مرت الذكرى السبعون على احتلال فلسطين عام 1948 وتأسيس الكيان ...

ترامب والاولمبياد والمغرب

معن بشور

| الجمعة, 18 مايو 2018

    تهديدات ترامب لكل من يدعم الطلب المغربي باستضافة اولمبياد 2026، هي استفزاز جديد لكل ...

مذبحة إسرائيلية وبطولة فلسطينية .. ووين الملايين؟

د. فايز رشيد

| الجمعة, 18 مايو 2018

    62 شهيدا فلسطينيا في يوم الإثنين الماضي 14 مايو/أيار, يوم نقل السفارة الأميركية إلى ...

هل تصبح نكبةً لإسرائيل؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 18 مايو 2018

  ثمة تطورات بارزة ومتسارعة، ربما تبدأ بإعادة صياغة الوضع الراهن في منطقة الشرق الأوسط: ...

واقع فلسطيني تضيء معالمه دماء الشهداء

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 18 مايو 2018

    أفسدت مليونية «مسيرة العودة الكبرى» والمواجهات الدامية التي وقعت بين الشعب الفلسطيني ومنظماته وبين ...

انتخابات في زمن الإحباط

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 18 مايو 2018

    ربما كان أصدق وصف للزمن العربي الراهن بأنه زمن الإحباط بامتياز. وزمن كهذا يصعب ...

ماذا تبقى من الماركسية ؟ 2 - 3

نجيب الخنيزي | الجمعة, 18 مايو 2018

    رغم ما هو منقول عن كارل ماركس قوله «الشيء المؤكد أنني لست ماركسياً» فقد ...

المتباكون على الامبريالية

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 18 مايو 2018

    لم يعد التناقض في المواقف والتقلبات والتحولات في الانتماءات السياسية والفكرية كافية وحدها في ...

غزة، حيث تنطبق السماء على الأرض

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 مايو 2018

    ما خاب من راهن على شعبه، فكيف إن كان هذا الشعب من طينة شعب ...

لماذا كانت حرب 1948 محسومة والنكبة محتومة ؟

عوني فرسخ

| الخميس, 17 مايو 2018

  سؤال في الاجابة عنه نذًكر بالحقائق التاريخية التالية:   1 - جاء في وثيقة رسمية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26856
mod_vvisit_counterالبارحة29475
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56331
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر594512
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53760256
حاليا يتواجد 2855 زوار  على الموقع