موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

ماكرون وسياسته فى الشرق الأوسط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تتميز السياسة الخارجية الفرنسية لإيمانويل ماكرون في العموم بأنها سياسة نشيطة ومبادرة، وكمثال فإنه بينما أكتب هذا المقال فإن ماكرون يقوم بجولة في إفريقيا محاولا وضع أسس جديدة للعلاقة معها ، ومنطلقه في ذلك أن هناك مجموعة من التحديات المشتركة (كالإرهاب والهجرة غير المنتظمة والاتجار بالبشر والمخدرات) تواجه الطرفين وتفرض توثيق التعاون بينهما. لكن لما كان التاريخ الاستعماري الفرنسي لبلدان القارة يمثل عائقا نفسيا أمام تطوير أسس الشراكة الفرنسية- الإفريقية فإن ماكرون لم يتورع عن الاعتذار عن هذا التاريخ البغيض، ولنا أن نتخيل تأثير هذا المدخل علي الشعوب الإفريقية ومنها الشعب الجزائري الذي طالما دعا فرنسا للاعتذار عن جرائم 132 عاما من الاستعمار الاستيطاني لكن فرنسا أبت، ثم ظهر ماكرون وأقر بممارسة بلاده التعذيب في الجزائر في حديثه لمجلة «لوبوان» الفرنسية في أكتوبر 2016 أي قبل توليه الرئاسة، بل هو وصف استعمار الجزائر بأنه «جريمة ضد الإنسانية» توجب الاعتذار أثناء حديثه لقناة جزائرية في يوليو 2017 أي بعد دخوله قصر الإليزيه.

 

بطبيعة الحال يستند هذا المدخل الاعتذاري الفرنسي إلى أسس مصلحية، فما كان يمكن لماكرون أن يدافع بقوة عن تشكيل القوة الإفريقية المشتركة لحفظ الأمن في الساحل الأفريقي إلا وهو يستند إلي علاقات قوية مع دول المنطقة. في هذه الحالة تتسق المبادئ الأخلاقية لفرنسا(أي الحرية والإخاء والمساواة) مع مصالحها السياسية والاقتصادية، وهو الوضع المثالي الذي تشعر فيه أي دولة بالارتياح لأنها لا تضطر للاختيار بين المصلحة والمبدأ، لكن هذه الحالة لا تتوافر دائما، فالأرجح أن تضطر الدولة للاختيار بين الاثنين وعندما تواجه هذا الاختيار فإنها تحتكم لمصالحها. وعندما وصل ماكرون إلي السلطة كان الشرق الأوسط في المراحل الأخيرة من عملية التغيير التي طالت دوله من أكثر من ست سنوات، وفي مثل هذا التوقيت الحرج تحاول كل الأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة إعادة التموضع بما يخدم مصالحها في ظل الخريطة السياسية ــ وربما أيضا الجغرافية الجديدة للمنطقة ــ وفرنسا غير مستثناة من ذلك.

ليس من قبيل المصادفة أنه بعد أكثر قليلا من شهرين علي توليه السلطة بادر ماكرون بطرح مبادرة لتسوية القضية الليبية واستضاف كلا من فائز السرّاج وخليفة حفتر بهدف الاتفاق علي مجموعة من المبادئ جوهرها الالتزام بالتسوية السياسية للصراع. وماكرون إذ فعل ذلك كان يأمل في أن يساعد علي حلحلة جمود الوضع في ليبيا لكنه لم يكن واثقا من النتيجة- ببساطة ــ لأن كلا من السرّاج وحفتر لا يتحكمان في كل عناصر المشهد الليبي، فإخوان ليبيا ممثلون في «حزب العدالة والبناء» انتقدوا المبادرة الفرنسية بعنف وعدّوها تعديا علي دور الأمم المتحدة . كذلك فإن إيطاليا صاحبة النفوذ العسكري والسياسي في ليبيا لم تكن سعيدة بالتدخل الفرنسي وأبدت قلقا صريحا بهذا الشأن. ثم إن ما اعتبره ماكرون خطأ من فرنسا بتدخلها العسكري في ليبيا عام 2011 تراه أطراف ليبية تآمرا صائبا لأنه لولاه ما أطيح بنظام القذافي . ماكرون إذن لم يكن واثقا من النتيجة لكنه لم يتخلف عن المحاولة أمام إغراءات النفط وضغوط الإرهاب والهجرة.

من ليبيا إلي الخليج العربي إلي سوريا إلي لبنان وأخيرا إلي إيران يتحرك ماكرون بسياسة متعددة الأبعاد، البعد الأول فيها هو التمدد بثقة إلي مناطق ليست من المعاقل التقليدية للنفوذ الفرنسي، ومن هنا كان دخول فرنسا بقوة علي خط الأزمة القطرية ، وفي الوقت نفسه تعزيز النفوذ الفرنسي في معاقله التقليدية كما في التوسط لإعادة سعد الحريري للبنان ثم متابعة مساعي التهدئة مع الرئاسات اللبنانية الثلاث. البعد الثاني يتعلق بتحقيق التوازن بين المصالح الفرنسية المختلفة، وهكذا دافعت فرنسا بحزم عن الاتفاق النووي الإيراني ضد التهديدات الأمريكية، وساندتها في ذلك دول الاتحاد الأوروبي ،لكنها علي الجانب الآخر انضمت للولايات المتحدة في إثارة قضية البرنامج الصاروخي الإيراني ودعت للتفاوض من حوله.أما البعد الثالث فهو الحفاظ علي الدولة الوطنية أو ما تبقي منها في بؤر الصراع العربية، وعندما قال ماكرون إنه لا يجد بديلا لبشار الأسد فإنه كان مدفوعا بهذا الاعتبار رغم كل ما جلبه عليه قوله من نقد المثقفين في الداخل الفرنسي. مرة أخري هذه الدبلوماسية الفرنسية النشيطة تواجه مشكلات كثيرة وقد تستحق مشكلة البرنامج الصاروخي الإيراني تحديدا تفصيلا ليس هذا مقامه, لكنها دبلوماسية تضخ دماء جديدة في السياسة الخارجية الفرنسية.

إن فرنسا دولة مهمة لمصر وهناك العديد من القضايا التي يمكن للدولتين أن ينسقا معا بخصوصها لعل من أبرزها القضية الليبية والقضية اللبنانية، وإذا كانت فرنسا عائدة للمنطقة بقوة فإن عودتها قادرة علي إعادة تشكيل التوازنات والاتجاهات أيضا.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30779
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع30779
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر823380
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50800031
حاليا يتواجد 2279 زوار  على الموقع