موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

ماكرون وسياسته فى الشرق الأوسط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تتميز السياسة الخارجية الفرنسية لإيمانويل ماكرون في العموم بأنها سياسة نشيطة ومبادرة، وكمثال فإنه بينما أكتب هذا المقال فإن ماكرون يقوم بجولة في إفريقيا محاولا وضع أسس جديدة للعلاقة معها ، ومنطلقه في ذلك أن هناك مجموعة من التحديات المشتركة (كالإرهاب والهجرة غير المنتظمة والاتجار بالبشر والمخدرات) تواجه الطرفين وتفرض توثيق التعاون بينهما. لكن لما كان التاريخ الاستعماري الفرنسي لبلدان القارة يمثل عائقا نفسيا أمام تطوير أسس الشراكة الفرنسية- الإفريقية فإن ماكرون لم يتورع عن الاعتذار عن هذا التاريخ البغيض، ولنا أن نتخيل تأثير هذا المدخل علي الشعوب الإفريقية ومنها الشعب الجزائري الذي طالما دعا فرنسا للاعتذار عن جرائم 132 عاما من الاستعمار الاستيطاني لكن فرنسا أبت، ثم ظهر ماكرون وأقر بممارسة بلاده التعذيب في الجزائر في حديثه لمجلة «لوبوان» الفرنسية في أكتوبر 2016 أي قبل توليه الرئاسة، بل هو وصف استعمار الجزائر بأنه «جريمة ضد الإنسانية» توجب الاعتذار أثناء حديثه لقناة جزائرية في يوليو 2017 أي بعد دخوله قصر الإليزيه.

 

بطبيعة الحال يستند هذا المدخل الاعتذاري الفرنسي إلى أسس مصلحية، فما كان يمكن لماكرون أن يدافع بقوة عن تشكيل القوة الإفريقية المشتركة لحفظ الأمن في الساحل الأفريقي إلا وهو يستند إلي علاقات قوية مع دول المنطقة. في هذه الحالة تتسق المبادئ الأخلاقية لفرنسا(أي الحرية والإخاء والمساواة) مع مصالحها السياسية والاقتصادية، وهو الوضع المثالي الذي تشعر فيه أي دولة بالارتياح لأنها لا تضطر للاختيار بين المصلحة والمبدأ، لكن هذه الحالة لا تتوافر دائما، فالأرجح أن تضطر الدولة للاختيار بين الاثنين وعندما تواجه هذا الاختيار فإنها تحتكم لمصالحها. وعندما وصل ماكرون إلي السلطة كان الشرق الأوسط في المراحل الأخيرة من عملية التغيير التي طالت دوله من أكثر من ست سنوات، وفي مثل هذا التوقيت الحرج تحاول كل الأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة إعادة التموضع بما يخدم مصالحها في ظل الخريطة السياسية ــ وربما أيضا الجغرافية الجديدة للمنطقة ــ وفرنسا غير مستثناة من ذلك.

ليس من قبيل المصادفة أنه بعد أكثر قليلا من شهرين علي توليه السلطة بادر ماكرون بطرح مبادرة لتسوية القضية الليبية واستضاف كلا من فائز السرّاج وخليفة حفتر بهدف الاتفاق علي مجموعة من المبادئ جوهرها الالتزام بالتسوية السياسية للصراع. وماكرون إذ فعل ذلك كان يأمل في أن يساعد علي حلحلة جمود الوضع في ليبيا لكنه لم يكن واثقا من النتيجة- ببساطة ــ لأن كلا من السرّاج وحفتر لا يتحكمان في كل عناصر المشهد الليبي، فإخوان ليبيا ممثلون في «حزب العدالة والبناء» انتقدوا المبادرة الفرنسية بعنف وعدّوها تعديا علي دور الأمم المتحدة . كذلك فإن إيطاليا صاحبة النفوذ العسكري والسياسي في ليبيا لم تكن سعيدة بالتدخل الفرنسي وأبدت قلقا صريحا بهذا الشأن. ثم إن ما اعتبره ماكرون خطأ من فرنسا بتدخلها العسكري في ليبيا عام 2011 تراه أطراف ليبية تآمرا صائبا لأنه لولاه ما أطيح بنظام القذافي . ماكرون إذن لم يكن واثقا من النتيجة لكنه لم يتخلف عن المحاولة أمام إغراءات النفط وضغوط الإرهاب والهجرة.

من ليبيا إلي الخليج العربي إلي سوريا إلي لبنان وأخيرا إلي إيران يتحرك ماكرون بسياسة متعددة الأبعاد، البعد الأول فيها هو التمدد بثقة إلي مناطق ليست من المعاقل التقليدية للنفوذ الفرنسي، ومن هنا كان دخول فرنسا بقوة علي خط الأزمة القطرية ، وفي الوقت نفسه تعزيز النفوذ الفرنسي في معاقله التقليدية كما في التوسط لإعادة سعد الحريري للبنان ثم متابعة مساعي التهدئة مع الرئاسات اللبنانية الثلاث. البعد الثاني يتعلق بتحقيق التوازن بين المصالح الفرنسية المختلفة، وهكذا دافعت فرنسا بحزم عن الاتفاق النووي الإيراني ضد التهديدات الأمريكية، وساندتها في ذلك دول الاتحاد الأوروبي ،لكنها علي الجانب الآخر انضمت للولايات المتحدة في إثارة قضية البرنامج الصاروخي الإيراني ودعت للتفاوض من حوله.أما البعد الثالث فهو الحفاظ علي الدولة الوطنية أو ما تبقي منها في بؤر الصراع العربية، وعندما قال ماكرون إنه لا يجد بديلا لبشار الأسد فإنه كان مدفوعا بهذا الاعتبار رغم كل ما جلبه عليه قوله من نقد المثقفين في الداخل الفرنسي. مرة أخري هذه الدبلوماسية الفرنسية النشيطة تواجه مشكلات كثيرة وقد تستحق مشكلة البرنامج الصاروخي الإيراني تحديدا تفصيلا ليس هذا مقامه, لكنها دبلوماسية تضخ دماء جديدة في السياسة الخارجية الفرنسية.

إن فرنسا دولة مهمة لمصر وهناك العديد من القضايا التي يمكن للدولتين أن ينسقا معا بخصوصها لعل من أبرزها القضية الليبية والقضية اللبنانية، وإذا كانت فرنسا عائدة للمنطقة بقوة فإن عودتها قادرة علي إعادة تشكيل التوازنات والاتجاهات أيضا.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قضية إسرائيل

الفضل شلق

| الجمعة, 18 مايو 2018

    فلسطين قضية سياسية عند العرب. هي في الوجدان العربي. لكن هناك من يصالح إسرائيل ...

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 18 مايو 2018

    وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ أبداً، ملتصقٌ بنا سرمداً، ...

وهم أرض الميعاد

مكي حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

    في 15 مايو الجاري، مرت الذكرى السبعون على احتلال فلسطين عام 1948 وتأسيس الكيان ...

ترامب والاولمبياد والمغرب

معن بشور

| الجمعة, 18 مايو 2018

    تهديدات ترامب لكل من يدعم الطلب المغربي باستضافة اولمبياد 2026، هي استفزاز جديد لكل ...

مذبحة إسرائيلية وبطولة فلسطينية .. ووين الملايين؟

د. فايز رشيد

| الجمعة, 18 مايو 2018

    62 شهيدا فلسطينيا في يوم الإثنين الماضي 14 مايو/أيار, يوم نقل السفارة الأميركية إلى ...

هل تصبح نكبةً لإسرائيل؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 18 مايو 2018

  ثمة تطورات بارزة ومتسارعة، ربما تبدأ بإعادة صياغة الوضع الراهن في منطقة الشرق الأوسط: ...

واقع فلسطيني تضيء معالمه دماء الشهداء

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 18 مايو 2018

    أفسدت مليونية «مسيرة العودة الكبرى» والمواجهات الدامية التي وقعت بين الشعب الفلسطيني ومنظماته وبين ...

انتخابات في زمن الإحباط

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 18 مايو 2018

    ربما كان أصدق وصف للزمن العربي الراهن بأنه زمن الإحباط بامتياز. وزمن كهذا يصعب ...

ماذا تبقى من الماركسية ؟ 2 - 3

نجيب الخنيزي | الجمعة, 18 مايو 2018

    رغم ما هو منقول عن كارل ماركس قوله «الشيء المؤكد أنني لست ماركسياً» فقد ...

المتباكون على الامبريالية

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 18 مايو 2018

    لم يعد التناقض في المواقف والتقلبات والتحولات في الانتماءات السياسية والفكرية كافية وحدها في ...

غزة، حيث تنطبق السماء على الأرض

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 مايو 2018

    ما خاب من راهن على شعبه، فكيف إن كان هذا الشعب من طينة شعب ...

لماذا كانت حرب 1948 محسومة والنكبة محتومة ؟

عوني فرسخ

| الخميس, 17 مايو 2018

  سؤال في الاجابة عنه نذًكر بالحقائق التاريخية التالية:   1 - جاء في وثيقة رسمية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26886
mod_vvisit_counterالبارحة29475
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56361
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر594542
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53760286
حاليا يتواجد 2839 زوار  على الموقع