موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

بين «الرقة» وبئر العبد.. خيوط إرهابية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الجريمة الإرهابية البشعة التى ارتكبها إرهابيون تابعون على الأرجح لتنظيم «بيت المقدس» الإرهابى الخاضع لولاية تنظيم «داعش» بتفجير وقتل المصلين فى مسجد قرية الروضة التابعة لـ «بئر العبد» بقدر ما يكشف من عنف تكفيرى مفرط فى بشاعته بقدر ما يؤكد وصول هذا التنظيم إلى «مرحلة اليأس». فبعد أن عجز عن الصمود والمواجهة مع الجيش وقوات الأمن لجأ، فى خطوة يائسة، للانتقام من المدنيين الأبرياء وهم فى أرقى لحظات التألق الإيمانى وهم يؤدون شعائر صلاة الجمعة. كان هؤلاء المصلون فى ذروة السلام مع الله سبحانه وتعالي، لكنهم راحوا ضحية عملية انتقامية تؤكد أن هؤلاء الإرهابيين دخلوا بالفعل فى طريق مسدود، وأن نهايتهم باتت قريبة كما هى حال تنظيمهم الأم فى العراق وفى سوريا.

 

الجريمة مؤلمة وقاسية لكن التعمق فى قراءتها يكشف أنها تحمل بشائر الرجاء أكثر مما تظهره من مؤشرات اليأس. فهذا التنظيم الإرهابى عندما ارتكب هذه الجريمة كان يحاول أن يؤكد وجوده الذى دخل مرحلة الذبول والانكماش مقارنة بتنظيمات أخرى منافسة داخل سيناء تابعة لتنظيم «القاعدة» أو غيره من التنظيمات الإرهابية. فالتنظيم وجد نفسه يدفع الثمن مرتين، مرة بسبب قوة الضربات الموجعة التى يتلقاها على أيدى الجيش وقوات الأمن، ومرة بانهيار التنظيم الأم فى العراق وسوريا، ولم يجد من وسيلة غير تفجير هذا المسجد بمصليه لإثبات الوجود ولتصفية حسابات مع القبائل المتعاونة مع الجيش والشرطة فى الحرب على الإرهاب.

السؤال الذى يجب أن يشغلنا الآن هو كيف يفكر تنظيم «بيت المقدس» الإرهابى للخروج من مأزق الانحسار والتراجع؟ هل سيقبل أنصاره بحل التنظيم والدخول فى تجربة مراجعة كما فعلت تنظيمات «جهادية» سابقة، أم سيلتحق ويندمج فى تنظيمات إرهابية أخرى خاصة تنظيم القاعدة، أم سيجهز لمرحلة انطلاق جديدة ربما تكون أعنف وأخطر من كل المراحل السابقة.

السؤال نفسه مطروح على تنظيم «داعش» فى سوريا بعد هزيمته الكبرى فى مدينة «البوكمال» السورية أمام الجيش السورى وهزيمته قبل ذلك فى العراق والخروج من الموصل. فسؤال ماذا بعد لا يشغل الآن قادة تنظيم «داعش» وحدهم، لكنه يشغل بالأساس كل الدول والهيئات التى صنعت «داعش» وسلحته وأمدته بالخبرات اللوجستية والقتالية والتى وظفته لأداء أدوار تخدم مصالحها ومخططاتها. فهل هذه الدول والمنظمات مازالت ترى أدواراً وظيفية جديدة يمكن أن يقوم بها هذا التنظيم أم أن دوره قد انتهي؟ ربما لم ينشغل الكثيرون بسؤال أين ذهب الآلاف من مقاتلى «داعش» الذين كانوا يسيطرون على الموصل فى العراق؟ وأين الآلاف من مقاتلى هذا التنظيم الذين أحكموا السيطرة على مدينة «الرقة» السورية واتخذوها عاصمة لهم فى سوريا؟ أين كل هؤلاء: هل ماتوا؟ هل أدخلوا السجون؟ أم تم تهريبهم إلى الخارج وإلى أين؟ السؤال مشروع لأنهم بعد خروجهم من الموصل والرقة لم يعثر لهم على أ ثر هل تبخروا مثلاً؟ لو عرفنا إجابة هذه الأسئلة سيكون بمقدورنا إعادة تخطيط سياسة مواجهة جديدة وفعالة ضد التنظيم الإرهابى داخل مصر وسيكون بمقدورنا أن نعرف بدقة موقع مصر على خريطة هذا التنظيم. هل يمكن أن تكون مصر هى الميدان البديل الأرجح لنشاطه بعد هزيمته فى العراق وسوريا؟

وبمقدورنا أن نجمع بعض خيوط الإجابة عن هذه الأسئلة من مؤشرات وأحداث رافقت المعارك الضارية التى خاضها الجيش السورى مدعوماً بالطيران الروسى والقوات الحليفة. وأن نعيد قراءة وثائق وأوراق باتت متاحة تتحدث عن كيف تم تأسيس تنظيم «داعش» ومن هم الذين شاركوا فى تأسيسه؟ وهل هم مازالوا على تواصل معه أم لا؟

هذه الوثائق والأوراق لم يعد ممكناً التغاضى عنها ومجاملة كل من تورطوا فى بناء هذا التنظيم بعد كل ما نعانيه نحن فى مصر من جرائم أذرعته الإرهابية التى أضحت ممتدة من شرق البلاد فى سيناء إلى غربها فى الواحات ومناطق الحدود مع ليبيا.

قد تكون هذه هى البداية أن نعيد قراءة ودراسة ظروف تأسيس تنظيم «داعش» ومن قبله تنظيم «قاعدة الجهاد» الذى أسس لمحاربة الاتحاد السوفيتى فى أفغانستان وتحول بعدها إلى أداة فى يد من يمولونه لأداء وظائف حقيرة كان بعضها القتال فى العراق والتورط فى جرائم طائفية وعرقية ضد الشيعة وضد الأكراد لتفجير العراق من الداخل وفرض مخطط التقسيم اللعين، ثم انتقلوا إلى سوريا تحت غطاء الثورة وأصبحوا ثواراً. فتنظيم «داعش» الذى أسسه أبو مصعب الزرقاوى انطلاقاً من العراق كان جزءاً أصيلاً من تنظيم «القاعدة»، لكن «داعش» وجد من يدعمه ومن يموله ومن يقاتل معه فى سوريا وفى العراق، والمعلومات الأخيرة التى أخذت تخرج من معارك الرقة باتت فاضحة وكاشفة لكل المتورطين.

كان مفاجئاً وصادماً ما ورد على لسان وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف عندما أعرب عن قلق بلاده من «أمور غريبة» لاحظتها فى الآونة الأخيرة فى تصرفات «التحالف الدولي» بقيادة الولايات المتحدة فى سوريا. ففى مؤتمره الصحفى مع نظيره العراقى إبراهيم الجعفرى فى موسكو (23/10/2017) أوضح لافروف أن روسيا رصدت أكثر من مرة أثناء تقدم قوات الجيش السورى ضد معاقل «داعش» تحركات لمسلحين لدعم التنظيم الإرهابى يعبرون من دون عوائق مناطق خاضعة لسيطرة التحالف الدولي.

وجاء التحقيق الذى نشرته هيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي» أسمته «سر الرقة القذر» فضحت فيه جريمة تهريب الآلاف من مقاتلى «داعش» وعائلاتهم خارج مدينة الرقة هرباً من القتال الضارى الذى تتعرض له المدينة من الجيش السورى وحلفاؤه، بتواطؤ بين «داعش» وما يسمى بـ «قوات سوريا الديمقراطية» وهى قوات معارضة كردية مدعومة ومسلحة من القوات الأمريكية الموجودة فى سوريا وتعتبر اليد اليمنى والحليف القوى للأمريكيين داخل سوريا. وكان تحقيق الـ «بي.بي.سي» قد أكد أن العديد من الآلاف الذين تم نقلهم عبر شاحنات خارج مدينة «الرقة» قد تمكنوا على الأرجح من الانتقال إلى تركيا والعودة إلى بلدانهم حيث يمكن أن يعودوا لارتكاب اعتداءات.

الخيوط متصلة ومؤكدة بين الرقة وبئر العبد. فالعدو واحد والمعركة واحدة، والأهداف واحدة بين العراق وسوريا ومصر لإسقاط هذه الدول أو على الأقل تفريغ دورها من محتواه، وعلينا أن نواجه أصحاب المخطط المستفيدين منه ونحن نواجه أدواته. الإرهابيون الذين ليسوا إلا مجرد أدوات أما من يقف وراءهم فهم العدو الحقيقى الذى يجب أن نواجهه.

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20277
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157338
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر669854
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57747403
حاليا يتواجد 2683 زوار  على الموقع