موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

نتائج لا تلبي متطلبات المواجهة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جاءت نتائج حوارات الفصائل الفلسطينية في القاهرة,مخيبة للآمال ولطموح شعبنا وأمتنا وأصدقاء قضيتنا على الصعيد العالمي.للأسف لم تسفر النتائج إلا عن بيان عام غامض , ما كان يستوجب كل هذا السفر والساعات الطويلة من النقاش بين ثلاثة عشر فصيلاً فلسطينياً حوله. فبعد جولة جديدة من محادثات المصالحة لم ينتج عنها سوى تساؤلات حول تسلم السلطة الفلسطينية مهامها بشكل كامل في قطاع غزة , ولم يصدر سوى دعوة مبهمة إلى تنظيم انتخابات عامة قبل نهاية 2018 وتخويل الرئيس الفلسطيني محمود عباس تحديد موعدها بعد التشاور مع كافة القوى. ومع اقتراب موعد الأول من ديسمبر المقبل لاستعادة السلطة الفلسطينية السيطرة كاملة في القطاع, نشكك في امكانية حدوث تغيير حقيقي على الارض لاعتبارات كثيرة أبرزها: أن الاجراءات العقابية التي فرضت على القطاع ما زالت سارية المفعول. هذا في ظل عدم الاتفاق على دمج الأجهزة الأمنية للطرفين, وكيفية السيطرة على السلاح في غزة, والفهم الغامض إلى حد ما عن شكل “تمكين الحكومة” من السيطرة على أوضاع القطاع.

 

بالفعل , إن بيان الفصائل وكما أشرنا, اتسم بالغموض والعمومية, وأظهر تباينا كبيرا في فهم شعار “تمكين الحكومة”,فالإخوة في فتح يريدون تمكينا شاملا كاملا, في ظل عدم حسم او حل اَي من الملفات حتى أبسطها, مثل إجراءات السلطة في غزة, ما يؤكد التباين الكبير والاختلافات حول قضايا أخرى كثيرة. فكيف تتمكن الحكومة من الإشراف على السلاح, المتوجب إبقاؤه في أيدي المقاومين, في ظل فهم مختلف للسلطة لهذا السلاح؟, فقد سبق وأن جمعته من أيدي الأجهزة العسكرية للتنظيمات الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة, باعتبارها أجهزة غير مشروعة. هذا بالرغم من أن 22 عاما من المفاوضات لم تنتج سوى المزيد من التعنت الإسرائيلي في رفض الحقوق الفلسطينية, وعرقلة حل الدولتين والتأكيد الإسرائيلي اليومي, بأن ما بين النهر والبحر لن تقام دولة ثانية غير إسرائيل.

من جانب ثان, فإن ضغوطات أميركية – صهيونية – غربية كبيرة, تمارس على السلطة الفلسطينية لعدم ضم أيّ من أعضاء حماس للحكومة الفلسطينية, تحت طائلة التهديد بعدم الاعتراف بها, وبقطع المساعدات عنها, وهو ما لا يريده الرئيس عباس ولا حكومته. وفي شريط فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي, قال صلاح البردويل عضو المكتب السياسي لحركة حماس: “إن السلطة الفلسطينية لم تقدم شيئا, حتى لا تغضب الولايات المتحدة وإسرائيل وحتى لا تستفز اطرافا اخرى”.وأضاف “خرجنا باتفاق ولكن بلا معنى وبلا آليات تطبيق”.

ثمان وأربعون ساعة فقط هي المدة التي خصّصت لمناقشة خمسة ملفات ثقيلة على طاولة الحوار الفلسطيني في القاهرة: تفعيل منظمة التحرير, وإجراء الانتخابات, وتشكيل حكومة وحدة وطنية, ومعالجة الملف الأمني, إضافة إلى ملف المصالحة المجتمعية.لم تتمخّض تلك الساعات سوى عن البيان الشكلي الذي أسهمت “المخابرات العامة” المصرية في صياغته, بعد إصرار منها, كما تفيد بذلك مصادر فلسطينية, قالت إن السبب هو “تجنّب إعلان الفشل” الذي لاح منذ الساعات الأولى لبدء الجلسات, بعدما نجحت حركة فتح في تغيير أجندة اللقاءات المتفق عليها من أكثر من شهر, وطالبت فقط ببحث ملف الحكومة ومسألة تمكينها في القطاع. ومع إصرار الفصائل الفلسطينية على بحث الملفات الخمسة, ثم مع تدخُّل الوسيط المصري, بُحث في اليوم الثاني شيء من تلك الملفات, وفق المصادر نفسها, نجحت فتح في القفز على ملفي حكومة الوحدة والانتخابات, كما تهرّبت من كتابة نص أو تحديد موعد لرفع العقوبات عن غزة,ورهنتها بتمكين الحكومة, الأمر الذي أغضب عدداً من الفصائل التي أصدرت تعليقات على ذلك, مطالبة بإنهاء العقوبات التي تطال الناس مباشرة.

تأتي هذه النتائج الهزيلة للحوار, في ظل تحديات كبيرة يواجهها شعبنا وفصائله, أبرزها فرض ما يسمى بـ “صفقة القرن” أو “التسوية الإقليمية”على الفلسطينين, بتصفية قضيتهم نهائياً, والتي ستعني تخليا فلسطينيا عن الحقوق الوطنية , مقابل تنمية مناطقهم اقتصادياً في حكم ذاتي منزوع السيادة والصلاحيات, مقابل إشراف وتواجد أمني وعسكري صهيوني في كل المناطق الفلسطينية, بما فيها منطقة غور الأردن. الأخطر في المرحلة الرهنة , هي الضغوطات البعض عربية الممارسة على السلطة الفلسطينية للقبول بما هو مطروح. الحصيلة أن أعلام دولة الكيان الصهيوني سترتفع في عواصم عربية جديدة, إضافة إلى التطبيع المجاني مع إسرائيل, في نسف مباشر حتى لما يسمى بـ “مبادرة السلام العربية” التي وإن قزمت الحقوق الفلسطينية, لكنها أبقت شيئاً ولو قليلا من حجم الاندفاع العربي العلني في قبول دولة الكيان الصهيوني كدولة مقررة للسياسات في المنطقة! ما نقوله, شعبنا وأمتنا قادران على إسقاط المشروع التصفوي الجديد مثلما أسقطا مشاريع تصفوية سابقة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3059
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع34974
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر827575
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50804226
حاليا يتواجد 2266 زوار  على الموقع