موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

نتائج لا تلبي متطلبات المواجهة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جاءت نتائج حوارات الفصائل الفلسطينية في القاهرة,مخيبة للآمال ولطموح شعبنا وأمتنا وأصدقاء قضيتنا على الصعيد العالمي.للأسف لم تسفر النتائج إلا عن بيان عام غامض , ما كان يستوجب كل هذا السفر والساعات الطويلة من النقاش بين ثلاثة عشر فصيلاً فلسطينياً حوله. فبعد جولة جديدة من محادثات المصالحة لم ينتج عنها سوى تساؤلات حول تسلم السلطة الفلسطينية مهامها بشكل كامل في قطاع غزة , ولم يصدر سوى دعوة مبهمة إلى تنظيم انتخابات عامة قبل نهاية 2018 وتخويل الرئيس الفلسطيني محمود عباس تحديد موعدها بعد التشاور مع كافة القوى. ومع اقتراب موعد الأول من ديسمبر المقبل لاستعادة السلطة الفلسطينية السيطرة كاملة في القطاع, نشكك في امكانية حدوث تغيير حقيقي على الارض لاعتبارات كثيرة أبرزها: أن الاجراءات العقابية التي فرضت على القطاع ما زالت سارية المفعول. هذا في ظل عدم الاتفاق على دمج الأجهزة الأمنية للطرفين, وكيفية السيطرة على السلاح في غزة, والفهم الغامض إلى حد ما عن شكل “تمكين الحكومة” من السيطرة على أوضاع القطاع.

 

بالفعل , إن بيان الفصائل وكما أشرنا, اتسم بالغموض والعمومية, وأظهر تباينا كبيرا في فهم شعار “تمكين الحكومة”,فالإخوة في فتح يريدون تمكينا شاملا كاملا, في ظل عدم حسم او حل اَي من الملفات حتى أبسطها, مثل إجراءات السلطة في غزة, ما يؤكد التباين الكبير والاختلافات حول قضايا أخرى كثيرة. فكيف تتمكن الحكومة من الإشراف على السلاح, المتوجب إبقاؤه في أيدي المقاومين, في ظل فهم مختلف للسلطة لهذا السلاح؟, فقد سبق وأن جمعته من أيدي الأجهزة العسكرية للتنظيمات الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة, باعتبارها أجهزة غير مشروعة. هذا بالرغم من أن 22 عاما من المفاوضات لم تنتج سوى المزيد من التعنت الإسرائيلي في رفض الحقوق الفلسطينية, وعرقلة حل الدولتين والتأكيد الإسرائيلي اليومي, بأن ما بين النهر والبحر لن تقام دولة ثانية غير إسرائيل.

من جانب ثان, فإن ضغوطات أميركية – صهيونية – غربية كبيرة, تمارس على السلطة الفلسطينية لعدم ضم أيّ من أعضاء حماس للحكومة الفلسطينية, تحت طائلة التهديد بعدم الاعتراف بها, وبقطع المساعدات عنها, وهو ما لا يريده الرئيس عباس ولا حكومته. وفي شريط فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي, قال صلاح البردويل عضو المكتب السياسي لحركة حماس: “إن السلطة الفلسطينية لم تقدم شيئا, حتى لا تغضب الولايات المتحدة وإسرائيل وحتى لا تستفز اطرافا اخرى”.وأضاف “خرجنا باتفاق ولكن بلا معنى وبلا آليات تطبيق”.

ثمان وأربعون ساعة فقط هي المدة التي خصّصت لمناقشة خمسة ملفات ثقيلة على طاولة الحوار الفلسطيني في القاهرة: تفعيل منظمة التحرير, وإجراء الانتخابات, وتشكيل حكومة وحدة وطنية, ومعالجة الملف الأمني, إضافة إلى ملف المصالحة المجتمعية.لم تتمخّض تلك الساعات سوى عن البيان الشكلي الذي أسهمت “المخابرات العامة” المصرية في صياغته, بعد إصرار منها, كما تفيد بذلك مصادر فلسطينية, قالت إن السبب هو “تجنّب إعلان الفشل” الذي لاح منذ الساعات الأولى لبدء الجلسات, بعدما نجحت حركة فتح في تغيير أجندة اللقاءات المتفق عليها من أكثر من شهر, وطالبت فقط ببحث ملف الحكومة ومسألة تمكينها في القطاع. ومع إصرار الفصائل الفلسطينية على بحث الملفات الخمسة, ثم مع تدخُّل الوسيط المصري, بُحث في اليوم الثاني شيء من تلك الملفات, وفق المصادر نفسها, نجحت فتح في القفز على ملفي حكومة الوحدة والانتخابات, كما تهرّبت من كتابة نص أو تحديد موعد لرفع العقوبات عن غزة,ورهنتها بتمكين الحكومة, الأمر الذي أغضب عدداً من الفصائل التي أصدرت تعليقات على ذلك, مطالبة بإنهاء العقوبات التي تطال الناس مباشرة.

تأتي هذه النتائج الهزيلة للحوار, في ظل تحديات كبيرة يواجهها شعبنا وفصائله, أبرزها فرض ما يسمى بـ “صفقة القرن” أو “التسوية الإقليمية”على الفلسطينين, بتصفية قضيتهم نهائياً, والتي ستعني تخليا فلسطينيا عن الحقوق الوطنية , مقابل تنمية مناطقهم اقتصادياً في حكم ذاتي منزوع السيادة والصلاحيات, مقابل إشراف وتواجد أمني وعسكري صهيوني في كل المناطق الفلسطينية, بما فيها منطقة غور الأردن. الأخطر في المرحلة الرهنة , هي الضغوطات البعض عربية الممارسة على السلطة الفلسطينية للقبول بما هو مطروح. الحصيلة أن أعلام دولة الكيان الصهيوني سترتفع في عواصم عربية جديدة, إضافة إلى التطبيع المجاني مع إسرائيل, في نسف مباشر حتى لما يسمى بـ “مبادرة السلام العربية” التي وإن قزمت الحقوق الفلسطينية, لكنها أبقت شيئاً ولو قليلا من حجم الاندفاع العربي العلني في قبول دولة الكيان الصهيوني كدولة مقررة للسياسات في المنطقة! ما نقوله, شعبنا وأمتنا قادران على إسقاط المشروع التصفوي الجديد مثلما أسقطا مشاريع تصفوية سابقة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قراءة في الواقع الاقتصادي والاجتماعي في لبنان

بشارة مرهج

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    (كلمة القيت بدعوة من الحركة الوطنية للتغيير الديمقراطي في مركز توفيق طبارة بتاريخ 17/1/2019 ...

تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 23 يناير 2019

    شكلت زيارة رئيس حكومة العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى تشاد خرقاً إسرائيلياً جديداً في ...

انظُروا.. وتبصَّروا.. وتدبَّروا

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    أيا كان الكلام، فهو لا يفعل الفعل المادي للقذائف، لكنه قد يحركها ويوجهها.. إذا ...

غرب يتصدّع وشرق يتوسّع!

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    ثلاثون عاماً مضت على انهيار «المعسكر الشيوعي» الذي كانت روسيا تقوده لعقود من الزمن، ...

مَن المسؤول عن القضية الفلسطينية؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

    تتعرض القضية الفلسطينية إلى أخطار جدية، مصيرية، خارجية وداخلية. وإذا اختصرت الخارجية، سياسيا، بما ...

غاز المتوسط بين مِطرقة الصّراع وسِندان التعاون والتطبيع

د. علي بيان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    المقدمة: يعتبر البحر الأبيض المتوسط مهدَ الحضارات، وشكَّل منذ القدمِ طريقاً هامّاً للتجارة والسفر. ...

أطفال من أطفالنا.. بين حدي الحياة والموت

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في خضم هذا البؤس الذي نعيشه، لم تضمُر أحلامُنا فقط، بل كادت تتلاشى قدرتنا ...

المختبر السوري للعلاقات الروسية - التركية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 يناير 2019

    ليس مؤكَّداً، بعد، إن كانت الاستراتيجية الروسيّة في استيعاب تركيا، ودفعها إلى إتيان سياسات ...

«حل التشريعي».. خطوة أخرى في إدارة الشأن العام بالانقلابات!

معتصم حمادة

| الاثنين, 21 يناير 2019

  (1)   ■ كالعادة، وقبل انعقاد ما يسمى «الاجتماع القيادي» في رام الله (22/12)، أطلت ...

وعود جون بولتون المستحيلة

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 21 يناير 2019

    يبدو أن الانتقادات «الإسرائيلية» المريرة لقرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب المفاجئ من سوريا، قد وصلت ...

الحبل يقترب من عنق نتنياهو

د. فايز رشيد

| الاثنين, 21 يناير 2019

    إعلان النيابة العامة «الإسرائيلية» قبولها بتوصية وحدة التحقيقات في الشرطة لمحاكمة نتنياهو، بتهم فساد ...

لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى او ان يتغير بقرار من الخارج!

د. سليم نزال

| الاثنين, 21 يناير 2019

    العولمة تضرب العالم كله و تخلق عاما مختلفا عما شهدناه من عصور سابقة .اثار ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11798
mod_vvisit_counterالبارحة58283
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع213848
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1161142
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63765539
حاليا يتواجد 3864 زوار  على الموقع