موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

حل غيلا غلميئيل!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ليس للفجور العدواني الاحتلالي في فلسطين من حدود. نوهنا دائماً إلى أن تصاعده هو في تناسب طردي مع هاوية انحدارات الواقع العربي المشهودة، تردفها بطبيعة الحال رداءة الحال الفلسطينية كانعكاس ملازم بالضرورة لهذا الواقع.

إثر المواجهات المقدسية الناجمة عن اندلاع انتفاضة الأقصى الأخيرة ضد الاحتلال، هدد وزير صهيوني سابق، هو تساحي هانقبي، الفلسطينيين ﺑ"نكبة ثالثة"، ذلك إن هم لم يوقفوا ما يطلق عليه "دائرة العنف"، بمعنى إذا هم لم يتخلوا عن مقاومة الاحتلال.

لاحقاً، الوزيرة غيلا غلميئيل طرحت نسختها المعدلة من حل للجنرال غيورا آيلاند، الرئيس السابق لما يدعى "مجلس الأمن القومي"، للخلاص نهائياً من القضية الفلسطينية وتصفيتها، ذلك عبر مضاعفة مساحة محشر غزة، والقول للفلسطينيين اذهبوا هذه هي دولتكم، وبخصوص ما لم يهوَّد أو سيهوَّد لاحقاً من الضفة، فحكم ذاتي لتجمُّعات سكانية لا غير... تعديل الوزيرة على حل الجنرال يقضي بأن يكون الضعف المضاف لقطاع غزة مقتطعاً من سيناء المصرية، وبالنسبة لفلسطينيي الضفة فتكرَّمت عليهم بخيارين لا ثالث لهما، إما البقاء تحت الحكم الصهيوني "دون هوية"، أو "الانتقال لدولتهم في سيناء"!

في احتفالية مئوية وعد بلفور اللندنية، التي اقامتها بريطانيا على شرف ضيفها نتنياهو، قال الأخير إننا بصدد البحث عن "موديلات ونماذج للسيادة الفلسطينية على الأرض، بما فيها دولة من دون حدود مع بقاء المستوطنين". هو في الجوهر لم يأتي بالمختلف عن طرح الجنرال وتعديل الوزيرة المضاف، لكنما زايد عليهما في الوقاحة قليلاً، عندما اعتبر أن أخلاء الضفة من المستعمرين يعد "تطهيراً عرقياً"، كما وعدَّ بقائهم فيها مقابلاً للفلسطينيين الذين بقوا في فلسطين المحتلة عام 1948 إثر النكبة... وقاحته بلغت مداها عندما قال لاحقاً في خطابه في الكنيست المحتفي بدوره بذات المناسبة البلفورية، إن السبب في الصراع العربي الصهيوني طيلة المئة عام ما كان إلا لعدم "الاعتراف بالصهيونية" لا غير!

ما تقدم ما هو إلا بعض من عيّنات لا أكثر من شأنها أن تعيدنا إلى ما كنا نقاربه بشكل أو بآخر في مقالات سابقة، وجوهره تلازم مثل هذا التصعيد في الفجور الصهيوني مع المدى الذي بلغه التنفيذ للاستراتيجية التهويدية لفلسطين المحتلة، وقطعاً لا بد من أن نضيف إليه ما أشرنا إليه بدايةً كمحفّز، وهو التناسب الطردي مع فداحة الانحدار المتسارع في الواقع العربي ورداءة الحال الفلسطينية، الوجه الآخر للعملة العربية الراهنة.

هوّد فعلاً، أو ما هو في واقع المتهوّد، من فلسطين المحتلة حتى الآن، 85% من مساحتها الكلية. البقية، اﻟ15%، والتي هي في غالبها تجمُّعات سكانية لمدن وقرى ومخيّمات، تحاصرها وتباعد بينها المستعمرات والطرق الألتفافية والحواجز والمناطق العسكرية، وتظل برسم واحد من خياري غيلا غلميئيل... بل حتى قطاع غزة، المحرر ارضاً والمحتل جواً وبحراً، والمحاصر صهيونياً وعربياً، اقتطع عملياً 24% من مساحته القليلة، كمنطقة محرّمة، أي عازلة على طول حدوده مع المحتل العام 48.

موديل نتنياهو للحل، الذي هو عنده، كما قال، قيد البحث، هو "حكم ذاتي دون سيادة" للفلسطينيين، ومن لا يعجبه فليختر حل غلميئيل، أو الانتقال، ليس إلى سيناء، كما قالت، لأن هذا ليس في وارد المقبول فلسطينياً قبل مصرياً، ولكن الالتحاق بأكثر من نصف الفلسطينيين الموجودين في ديار الشتات مشرّدين في أرض الله الواسعة، إذا لم تتسع للمزيد منهم، ولن تتسع، الأرض العربية... "الحل الإقليمي" نتنياهوي المنشأ هو لحمة وسداة "صفقة القرن" الترامبوية، التي ينتظر غيثها بعض العرب وعلى دربها يدلق عطشى الأوسلويين قربتهم. هذا ما تشي به التسريبات، والذي لا يخرج عن ذات السياقات التصفوية المنسجمة مع ما بلغه حصاد الاستراتيجية التهويدية، والمتناسب أيضاً مع تردي الواقع العربي.

... ما يدعونه مشروع "انقاذ القدس"، ومقصودهم انقاذها من المقدسيين، بإخراج ما كانت القرى الفلسطينية الملتصقة بها وباتت مع الوقت ضواحيها ثم من صلب احيائها، شعفاط، العيسوية، جبل المكبّر، بيت حنينا، صور باهر وسواهن، من بلدية القدس وضمهن لحل "الحكم الذاتي بلا سيادة"، يعني التخلُّص من 300.000 فلسطيني عملاً على تحويلها ما أمكن لمدينة يهودية خالصة.

كل السياقات التسووية، أو التصفوية للقضية الفلسطينية، التي بصدد الطرح، أو التي ستطرح مستقبلاً، سوف تكون قطعاً متجاوزة لخرافة ما كان يدعى إيهامياً "حل الدولتين"، التي أستنفد الغرض منها وأتى على احتمالاتها الواقع التهويدي في ظل كارثية التغريبة الأوسلوية التفريطية، ومعها أيضاً خرافة أخرى ليست بالجديدة، لكنها اليوم بدأت تطل برأسها في الأوساط الأوسلوية، وهى المدعوة "حل الدولة الواحدة"، والتي بالنسبة للصهاينة تعادل، ليس القضاء على فكرة "يهودية الدولة" فحسب، وإنما انتحار كيانهم الغاصب، ويرفضونها رفضهم لحق العودة لللاجئين الفلسطينيين... كل هذه السياقات لا ولن تتعدى مشاريع كانتونات ابارتهيد تحت طائلة خياري غيلا غلميئيل وبانتظار سنوح فرصة الترانسفير..

... ما يعني ليس أمام الشعب الفلسطيني إلا خيار واحد أوحد ولا من سواه هو المقاومة وإدامة الاشتباك حتى افاقة الأمة من غيبوبة راهنها، ومن ثم العودة بالصراع إلى مربعه الأول.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

من غزة والقدس إلى برانسون!

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    لم تتردد تركيا في يونيو/حزيران 2017، في إبرام صفقتين خارجيتين مهمتين. الأولى تطبيع العلاقات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12076
mod_vvisit_counterالبارحة55687
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع67763
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1157901
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59297346
حاليا يتواجد 4381 زوار  على الموقع