موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

حل غيلا غلميئيل!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ليس للفجور العدواني الاحتلالي في فلسطين من حدود. نوهنا دائماً إلى أن تصاعده هو في تناسب طردي مع هاوية انحدارات الواقع العربي المشهودة، تردفها بطبيعة الحال رداءة الحال الفلسطينية كانعكاس ملازم بالضرورة لهذا الواقع.

إثر المواجهات المقدسية الناجمة عن اندلاع انتفاضة الأقصى الأخيرة ضد الاحتلال، هدد وزير صهيوني سابق، هو تساحي هانقبي، الفلسطينيين ﺑ"نكبة ثالثة"، ذلك إن هم لم يوقفوا ما يطلق عليه "دائرة العنف"، بمعنى إذا هم لم يتخلوا عن مقاومة الاحتلال.

لاحقاً، الوزيرة غيلا غلميئيل طرحت نسختها المعدلة من حل للجنرال غيورا آيلاند، الرئيس السابق لما يدعى "مجلس الأمن القومي"، للخلاص نهائياً من القضية الفلسطينية وتصفيتها، ذلك عبر مضاعفة مساحة محشر غزة، والقول للفلسطينيين اذهبوا هذه هي دولتكم، وبخصوص ما لم يهوَّد أو سيهوَّد لاحقاً من الضفة، فحكم ذاتي لتجمُّعات سكانية لا غير... تعديل الوزيرة على حل الجنرال يقضي بأن يكون الضعف المضاف لقطاع غزة مقتطعاً من سيناء المصرية، وبالنسبة لفلسطينيي الضفة فتكرَّمت عليهم بخيارين لا ثالث لهما، إما البقاء تحت الحكم الصهيوني "دون هوية"، أو "الانتقال لدولتهم في سيناء"!

في احتفالية مئوية وعد بلفور اللندنية، التي اقامتها بريطانيا على شرف ضيفها نتنياهو، قال الأخير إننا بصدد البحث عن "موديلات ونماذج للسيادة الفلسطينية على الأرض، بما فيها دولة من دون حدود مع بقاء المستوطنين". هو في الجوهر لم يأتي بالمختلف عن طرح الجنرال وتعديل الوزيرة المضاف، لكنما زايد عليهما في الوقاحة قليلاً، عندما اعتبر أن أخلاء الضفة من المستعمرين يعد "تطهيراً عرقياً"، كما وعدَّ بقائهم فيها مقابلاً للفلسطينيين الذين بقوا في فلسطين المحتلة عام 1948 إثر النكبة... وقاحته بلغت مداها عندما قال لاحقاً في خطابه في الكنيست المحتفي بدوره بذات المناسبة البلفورية، إن السبب في الصراع العربي الصهيوني طيلة المئة عام ما كان إلا لعدم "الاعتراف بالصهيونية" لا غير!

ما تقدم ما هو إلا بعض من عيّنات لا أكثر من شأنها أن تعيدنا إلى ما كنا نقاربه بشكل أو بآخر في مقالات سابقة، وجوهره تلازم مثل هذا التصعيد في الفجور الصهيوني مع المدى الذي بلغه التنفيذ للاستراتيجية التهويدية لفلسطين المحتلة، وقطعاً لا بد من أن نضيف إليه ما أشرنا إليه بدايةً كمحفّز، وهو التناسب الطردي مع فداحة الانحدار المتسارع في الواقع العربي ورداءة الحال الفلسطينية، الوجه الآخر للعملة العربية الراهنة.

هوّد فعلاً، أو ما هو في واقع المتهوّد، من فلسطين المحتلة حتى الآن، 85% من مساحتها الكلية. البقية، اﻟ15%، والتي هي في غالبها تجمُّعات سكانية لمدن وقرى ومخيّمات، تحاصرها وتباعد بينها المستعمرات والطرق الألتفافية والحواجز والمناطق العسكرية، وتظل برسم واحد من خياري غيلا غلميئيل... بل حتى قطاع غزة، المحرر ارضاً والمحتل جواً وبحراً، والمحاصر صهيونياً وعربياً، اقتطع عملياً 24% من مساحته القليلة، كمنطقة محرّمة، أي عازلة على طول حدوده مع المحتل العام 48.

موديل نتنياهو للحل، الذي هو عنده، كما قال، قيد البحث، هو "حكم ذاتي دون سيادة" للفلسطينيين، ومن لا يعجبه فليختر حل غلميئيل، أو الانتقال، ليس إلى سيناء، كما قالت، لأن هذا ليس في وارد المقبول فلسطينياً قبل مصرياً، ولكن الالتحاق بأكثر من نصف الفلسطينيين الموجودين في ديار الشتات مشرّدين في أرض الله الواسعة، إذا لم تتسع للمزيد منهم، ولن تتسع، الأرض العربية... "الحل الإقليمي" نتنياهوي المنشأ هو لحمة وسداة "صفقة القرن" الترامبوية، التي ينتظر غيثها بعض العرب وعلى دربها يدلق عطشى الأوسلويين قربتهم. هذا ما تشي به التسريبات، والذي لا يخرج عن ذات السياقات التصفوية المنسجمة مع ما بلغه حصاد الاستراتيجية التهويدية، والمتناسب أيضاً مع تردي الواقع العربي.

... ما يدعونه مشروع "انقاذ القدس"، ومقصودهم انقاذها من المقدسيين، بإخراج ما كانت القرى الفلسطينية الملتصقة بها وباتت مع الوقت ضواحيها ثم من صلب احيائها، شعفاط، العيسوية، جبل المكبّر، بيت حنينا، صور باهر وسواهن، من بلدية القدس وضمهن لحل "الحكم الذاتي بلا سيادة"، يعني التخلُّص من 300.000 فلسطيني عملاً على تحويلها ما أمكن لمدينة يهودية خالصة.

كل السياقات التسووية، أو التصفوية للقضية الفلسطينية، التي بصدد الطرح، أو التي ستطرح مستقبلاً، سوف تكون قطعاً متجاوزة لخرافة ما كان يدعى إيهامياً "حل الدولتين"، التي أستنفد الغرض منها وأتى على احتمالاتها الواقع التهويدي في ظل كارثية التغريبة الأوسلوية التفريطية، ومعها أيضاً خرافة أخرى ليست بالجديدة، لكنها اليوم بدأت تطل برأسها في الأوساط الأوسلوية، وهى المدعوة "حل الدولة الواحدة"، والتي بالنسبة للصهاينة تعادل، ليس القضاء على فكرة "يهودية الدولة" فحسب، وإنما انتحار كيانهم الغاصب، ويرفضونها رفضهم لحق العودة لللاجئين الفلسطينيين... كل هذه السياقات لا ولن تتعدى مشاريع كانتونات ابارتهيد تحت طائلة خياري غيلا غلميئيل وبانتظار سنوح فرصة الترانسفير..

... ما يعني ليس أمام الشعب الفلسطيني إلا خيار واحد أوحد ولا من سواه هو المقاومة وإدامة الاشتباك حتى افاقة الأمة من غيبوبة راهنها، ومن ثم العودة بالصراع إلى مربعه الأول.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18927
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع249528
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر613350
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55529829
حاليا يتواجد 2726 زوار  على الموقع