موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الصين على طريق العالمية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قرأت عن فيلم أنتجته الصين مؤخراً يحكي عن بطولات مقاتلين صينيين وتضحياتهم دفاعاً عن مبادئ بلادهم ومعتقداتها ومكانتها في العالم. الشخصية المحورية في الفيلم، وربما في سلسلة هذا النوع من الأفلام، ينهض بها مقاتل من نوع الشخصيات التي مثلت أدوار رامبو. بطل شجاع أقسم يمين الولاء لبلده وتدرب على جميع أشكال القتال ومختلف الأسلحة الحديثة ومستعد تماماً للعمل في أقسى الأجواء والمواقع. يؤمن كلية بأهداف بلاده الإنسانية وبحقها الكامل في حماية مصالحها المشروعة ضد عصابات الجريمة وتجارة المخدرات وتهريب الأسلحة.

 

أفهم أن هذا النوع من الأفلام التي أنتجتها هوليوود، تستهدف به الرأي العام الأمريكي بصفة أساسية والرأي العام العالمي أيضاً. كان ضرورياً في مرحلة مهمة من مراحل فرض الهيمنة الأمريكية أن تكسب أمريكا رضا الرأي العام الأمريكي عن سياسات التوسع والتدخل في شؤون مختلف دول العالم.

كانت معظم الجهود الإعلامية والسياسية، ولا تزال، متواضعة في مواجهة رأي عام أمريكي ودولي غير راض عن ضخامة تكلفة قيادة أمريكا للنظام الدولي وتواضع إنجازاتها وضخامة خسائر حروبها وتدخلاتها الخارجية خلال سنوات ما بعد نهاية الحرب الباردة، سنوات الانحدار الأمريكي.

جيل محظوظ هذا الذي أنتمي إليه. شهدنا مراحل صعود دول إلى مصاف الدول العظمى، وشهدنا مراحل انحدار دول عظمى. وفي الحالتين كنا شهوداً على ما رافق الصعود والهبوط من أحداث وأحياناً زوابع وعواصف خرّبت ودمّرت مدائن وحضارات ومزقت خرائط وبعثرت شعوباً وقبائل. شهدنا القوة الأمريكية مكتملة على امتداد نصف قرن. لم نشهد لحسن الحظ الظلم والعنف اللذين كانا من أهم سمات مرحلة بناء الأمة القوية والغنية والموحدة. لم نشهد حروب وصفقات التوسع الاستعماري والاستيطاني. أمريكا مثل دول استعمارية أخرى اختارت قارة تكون بمثابة نقطة ارتكاز لإمبراطوريتها. بريطانيا اختارت آسيا خاصة الهند. فرنسا اختارت إفريقيا خاصة الجزائر.

لاحظنا عدداً من الملاحظات على عمليات صعود وانحدار وسقوط الدول العظمى والإمبراطوريات الشهيرة أجملها فيما يلي عساها تساعدنا على فهم ما يحيط بنا من تغيرات وتحولات وكوارث.

لاحظنا أولاً: أنه في كل حالات ومحاولات الصعود لمواقع القيادة الدولية كانت الدولة الساعية للصعود حريصة على تعزيز مصادر قوتها الداخلية واستكمال عملية بناء الدولة وبناء قوة عسكرية مؤثرة وتشكيل رأي عام داخلي مستعد لتقديم تضحيات في سبيل هدف الصعود ومقتنع بمنظومة أخلاقية أو سياسية أو إيديولوجية تستحق نشرها في الخارج وبذل الجهد لحمايتها.

لاحظنا ثانياً: أن معظم الدول التي سعت للصعود دولياً حرصت على أن تحتل مكاناً متقدماً في قيادة الإقليم الذي تنتمي إليه أو تقع فيه. حدث في حالات كثيرة أن دولاً طموحة حاولت الصعود قفزاً دون المرور بمرحلة القيادة الإقليمية أو تحقيق نفوذ واسع في الإقليم، هذه الدول فشلت في الصعود إلى مواقع الدول العظمى وظلت قوة هامشية، وغالباً ما تكون قد كلفت مجتمعاتها وشعوب ودول الإقليم تكلفة باهظة وكوارث جمة. إيطاليا نموذج وإلى حد ما فرنسا على عكس الولايات المتحدة وبريطانيا، هذه الأخيرة التي نجحت في استثمار وضعها كدولة موازن في النظام الأوروبي، وهو الوضع الذي أهلها لاحتلال مكان في القيادة الدولية لقرون عديدة.

لاحظنا ثالثاً: أن الدولة الصاعدة تسعى أول ما تسعى نحو مصادر للطاقة والمادة الخام والتحكم في الممرات البحرية الحساسة عن طريق الاحتلال المباشر للدول الواقعة عليها أو بأساليب أخرى كالوجود والمراقبة من بعد غير بعيد. لاحظا مثلاً الاهتمام الفائق للصين بالقارة الإفريقية خاصة ساحلها الشرقي، وهو الأمر الذي ينطبق بدرجة أو أخرى على مساعي كل من تركيا وإيران لخلق نفوذ في القارة تمهيداً لغرس أو تعزيز نفوذ أوسع في مناطق أخرى.

لاحظنا رابعاً: ألا دولة غالباً صعدت أو حاولت الصعود إقليمياً أو عالمياً إلا واشتبكت في حرب أو عمليات عنف واسعة. أمريكا صعدت في أعقاب حرب عالمية وبعد سنوات من حرب أهلية. ألمانيا حاولت الصعود في أعقاب حرب عالمية انهزمت فيها. اليابان قررت الصعود في أعقاب حربها مع روسيا عند مطلع القرن العشرين. روسيا اشتبكت مع دول الغرب عندما جربت الصعود قفزاً بمغامرتها في شبه جزيرة القرم في القرن التاسع عشر ومحاولتها التأثير في ميزان القوى الأوروبي، عادت تحاول تكرار المغامرة قبل سنوات قليلة وهي تستعد لاحتلال دور قيادي في النظام الدولي الجديد، فراحت تعزز مكانتها الإقليمية أولاً بالتدخل العنيف نسبياً في جورجيا وأوكرانيا وبتدخل أقل عنفاً في دول جوار أخرى. مصر تعرضت لخسائر هائلة عندما أقدمت على فرض هيبة ومكانة لها في النظام العربي قبل أن تؤمن حدود نفوذها الإقليمي ضد الدول العربية المناهضة لإيديولوجيا القومية العربية وضد عدوها «الإسرائيلي» باعتباره النقيض للنظام العربي والإيديولوجيا القومية العربية. ضربها خصومها في حرب مع «إسرائيل» فضلاً على النزيف الذي تعرضت له في حربها باليمن. كذلك العراق أصابه ما يشبه الدمار منذ اللحظة التي أعلن قائده النية في الصعود بالعراق نحو دور ومكانة قيادة النظام الإقليمي العربي.

قدر هذا الجيل الذي أنا منه أن يكون شاهداً على الظروف المحيطة بمحاولة صعود الصين إلى مكان في القيادة الدولية من جهة ومحاولة صعود أقطاب جدد: تركيا وإيران والسعودية إلى قمة نظام إقليمي في طور النشأة. أكاد بشيء من التركيز والتدقيق أرى الملاحظات التي سجلناها على الظروف والشروط التي أحاطت بصعود وانحدار وسقوط دول عظمى دولية وإقليمية، أكاد أراها منطبقة على الحالتين: الترتيبات النهائية في محاولة الصين الصعود إلى القمة والترتيبات الابتدائية في محاولة تركيا وإيران والسعودية و«إسرائيل» احتلال قيادة نظام إقليمي لم ينشأ بعد.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5086
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع235687
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر599509
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55515988
حاليا يتواجد 2622 زوار  على الموقع