موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

سد النهضة.. السيناريوهات الحرجة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا سبيل إلى التخفيف من وطأة أزمة المياه على مصير بلد ارتبط وجوده بنهر النيل، وتأسست على ضفافه أقدم الحضارات، وأكثرها إلهاماً، وتأثيراً في تاريخ الإنسانية. المسار الفني في مفاوضات سد النهضة الإثيوبي وصل إلى طريق مسدود، والفشل بات مؤكداً.

 

لم تكن هناك مفاجأة في الوصول إلى هذه النقطة، فمن الملامح الرئيسية لمسار التفاوض استهلاك الوقت حتى نجد أنفسنا أمام سد قد بني وخزان امتلأ بالمياه من دون أدنى توافق على أية إجراءات وقواعد تمنع الضرر عن دولتي المصب.

كما لم تكن هناك مفاجأة في تضاد المواقف من التقرير الاستهلالي الذي قدمه المكتب الاستشاري الفرنسي بتكليف من الدول الثلاث (إثيوبيا ومصر والسودان)، حول الآثار المترتبة على بناء السد مصر وافقت عليه والسودان انضم إلى إثيوبيا على خلفية الاحتقانات السياسية المكتومة والمعلنة بين البلدين.

ومع الإعلان الرسمي عن فشل المسار الفني طُرح على الرأي العام سؤال حرج: ماذا بعد ملء خزان سد النهضة الإثيوبي؟

تبدت حالة انكشاف خطرة، فلم يكن الرأي العام على شيء من المعرفة بحقائق الموقف.

أهم شروط إدارة مثل هذه الملفات الحساسة بنجاح أن يكون الرأي العام حاضراً، وملماً بالحقائق الأساسية، ومطمئناً في الوقت نفسه إلى كفاءة الأداء. تلك ضرورة تماسك وطني أمام سيناريوهات حرجة تطل بأخطارها على المستقبل المنظور، فأزمة المياه وجودية تتصل بالحياة، أو الموت.

الأمن المائي يرتبط بالضرورة بالأمن الاجتماعي وقدرة البلد على إنتاج الغذاء وتوفيره بأسعار مناسبة لمواطنيه، كما يتداخل مع الأمن العام وخطر الإرهاب على سلامة المجتمع والدولة.

أول تهديد وجودي خفض حصة مصر من مياه النيل، التي تبلغ (٥٥.‬٥) مليار متر مكعب سنوياً وضرب الأمن المائي في صميمه.‬‬ بافتراض أن سد النهضة لم ينشأ من الأساس، فإن تلك الحصة لا تكفي الاحتياجات المتزايدة للمصريين مع زيادة أعداد السكان (١٠٤) ملايين نسمة والتطلع إلى استزراع أراض جديدة تفي باحتياجات السكان من الغذاء.

المعنى في أية استراتيجية ممكنة السعي للحفاظ على الحصة المصرية التاريخية من تدفقات نهر النيل والعمل في الوقت نفسه على توفير موارد إضافية، كالآبار الجوفية، وتحلية مياه البحر للشرب، وتدوير مياه الصرف الزراعي والصحي، فضلاً عن سياسات جديدة وصارمة لتعظيم استخدام كل قطرة مياه.

وفق اتفاق المبادئ الذي وقعه في مارس/آذار (٢٠١٥) بالخرطوم قادة الدول الثلاث، فإن «الغرض من سد النهضة هو توليد الطاقة للمساهمة في التنمية الاقتصادية والترويج للتعاون عبر الحدود».

الهدف بذاته حق إثيوبي كامل بحثاً عن تحسين أحوال مواطنيها بطرق أبواب التنمية ووسائلها، يقابله حق مصري ثابت في المياه من دون انتقاص من حصتها التاريخية.

غير أن ما هو واضح من حقوق لا تسنده سياسات وتصرفات تؤكد حسن النية و«عدم التسبب بضرر ذي شأن» وفق ما جاء باتفاق المبادئ.

المثير هنا أن اتفاق المبادئ استقيت مصطلحاته وروحه العامة بالكامل تقريباً من اتفاقية «عنتيبي» لدول حوض نهر النيل، التي اعترضت عليها مصر بمشاركة سودانية.

الاعتراض انصب على مادتها الرابعة عشرة، التي أشارت بصياغة عامة: «ألا يكون هناك تأثير سلبي في الأمن المائي لأي دولة من دول الحوض».

كان الاقتراح المصري البديل: «ألا يكون لها تأثير سلبي في الأمن المائي والاستخدامات الحالية وحقوق أي دولة من دول الحوض».

الفارق بين الصياغتين جرى التخفف منه في اتفاق المبادئ.

هنا يطرح السؤال نفسه: لماذا لا يجري الآن التوقيع على اتفاقية «عنتيبي» حتى يمكن إشراك دول حوض النيل والاتحاد الإفريقي بصورة مباشرة في الأزمة، والاحتكام إلى آليات فض المنازعات المنصوص عليها في تلك الاتفاقية؟

كما أن التوقيع لا يمنع وفق نصها من الانسحاب منها. باليقين «عنتيبي» ليست مثالية ومن بين دواعيها استهداف مصر، لكنها أفضل من إعلان المبادئ.

من بين ما نصت عليه للاستخدام المنصف والمعقول للمياه الآخذ في الاعتبار الحاجات الاجتماعية والاقتصادية لدول حوض نهر النيل والسكان الذين يعتمدون على موارده وعوامل أخرى تزكي نظرياً زيادة حصة مصر. وثاني تهديد وجودي شبح العجز عن توفير الغذاء.

ورغم التأكيد في إعلان المبادئ على اقتصار استخدام سد النهضة على توليد الكهرباء، إلا أن حجمه وقدرته على تخزين المياه (٧٤) مليار متر مكعب يومئ بقوة إلى احتمال استخدام الفوائض المائية في الزراعة.

ووفق الدكتور «محمود أبو زيد» وزير الري الأسبق في دراسة غير منشورة، فإن من آثار سد النهضة انخفاض الإنتاج الزراعي على نحو يضرب الأمن الاجتماعي بقسوة.

فإذا ما نقصت مياه الزراعة بخمسة مليارات متر مكعب يصل إجمالي الخسائر إلى أكثر من (٧٥) مليار جنيه مصري. وإذا ما نقصت بعشرة مليارات متر مكعب فإن تلك الخسائر تتجاوز (١٥١) ملياراً، فضلاً عن النقص في توليد الكهرباء، وتهميش دور السد العالي، والإضرار بالثروة السمكية، وتصحر الأراضي الزراعية.

هنا يتداخل الأمنان المائي والاجتماعي بما يذكر ب«الشدة المستنصرية»، التي احتفظت بمآسيها، وفواجعها، ومجاعاتها ذاكرة التاريخ.

في مثل هذه الأوضاع يدخل الإرهاب على الخط، وهو تهديد وجودي ثالث، حيث يستهدف أمن المجتمع وضرب ثقته بنفسه.

تلك أوضاع خطرة لأزمات وجودية قد تتفاقم إذا لم يكن المجتمع شريكاً كاملاً في تحمل مسؤولية الموقف.

التصعيد بلا أفق سياسي مقامرة خاسرة سلفاً، كما أن الكلام العشوائي عن عمل عسكري يسحب أي تعاطف إفريقي مع مصر حتى لو لم يكن كافياً، فلكل حدث حديث.

ما تحتاج إليه مصر الآن أن تصارح نفسها بالأسباب التي أدت إلى ما وصلت إليه، وأن تستدعي أفضل ما فيها من كفاءات في مجالات السدود والري والزراعة والقانون الدولي والأمن القومي للتوصل إلى استراتيجية كفؤة تواجه السيناريوهات الحرجة من دون استبعاد خيار واحد.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18889
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع282614
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر646436
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55562915
حاليا يتواجد 2363 زوار  على الموقع