موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

التفاهم الروسي- الأميركي حول سوريا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعد لقاء قصير بين الرئيسين الأميركي والروسي، على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي، صدر بيان مشترك أكد التزام الولايات المتحدة وروسيا بسيادة سوريا ووحدة أراضيها بالإضافة إلى مواصلة الجهود من أجل هزيمة «داعش». وذكر البيان أن الرئيسين وافقا على أن التسوية النهائية للنزاع في سوريا يجب أن تكون في إطار عملية جنيف وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي 2254، وأشار إلى التصريح الذي صدر عن الرئيس السوري وأكد فيه الالتزام بعملية جنيف والإصلاح الدستوري والانتخابات وفقاً لقرارات مجلس الأمن.

 

وأكد الرئيسان الروسي والأميركي أن فهمهما لهذا التصريح يفترض التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن المشار إليه بما في ذلك الإصلاح الدستوري وإجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت مراقبة الأمم المتحدة، مع مراعاة أعلى المقاييس الدولية في مجال الشفافية والمساءلة، ومنح جميع السوريين، بمن فيهم من في الشتات، الحق في المشاركة فيها. ودعا الرئيسان الأطراف السورية كافة إلى المشاركة الفعالة في عملية جنيف السياسية ودعم الجهود الهادفة لإنجاحها. وقد سارع البعض إلى الترحيب بهذا التفاهم الروسي- الأميركي الجديد باعتباره مؤشراً على اقتراب تسوية الصراع السوري، فها هما الدولتان الأقوى في معادلة الصراع تتفقان على المبادئ الأساسية المطلوبة لتسوية سياسية مقبولة بدءاً بالاتفاق على وحدة سوريا وسلامة أراضيها، مروراً بالالتزام بقرارات مجلس الأمن، وانتهاءً بالتأكيد على إصلاح سياسي حقيقي بضمانات دولية.

ولا شك أن صدور البيان السابق يمثل تطوراً إيجابياً في مسار الصراع السوري، غير أن المبالغة في التفاؤل بهذا التطور لا تستند إلى أساس قوي من التحليل العلمي أو الخبرة التاريخية. صحيح أن روسيا والولايات المتحدة هما الدولتان الأقوى في معادلة الصراع السوري ولكن الأدبيات النظرية والخبرة العملية في العلاقات الدولية تشير إلى أنه لا يكفي أن يتم الاتفاق على المستوى «العالمي» لكي ينسحب هذا الاتفاق على المستوى «الإقليمي»، ذلك أن معادلة الصراع السوري تتضمن قوى إقليمية مهمة ما بين حليف للنظام السوري كإيران وعدو له كإسرائيل ومعنيٍّ بأمنه القومي بحيث يكون هذا الأمن هو معيار التعامل مع هذا النظام كتركيا التي يُعتبر منع إقامة كيان كردي على حدودها مع سوريا هو شاغلها الأول. ولكلٍّ من هذه القوى الإقليمية تأثيره العسكري المباشر، أو غير المباشر، في ساحة الصراع السوري. وعندما تبدأ الخطوات الجادة للتسوية فإن كلاً من هذه القوى الإقليمية ستكون له مطالبه التي تحقق ما يعتبره مصلحة وطنية حقيقية له، فلا يمكن لإيران، على سبيل المثال، أن تقبل تسوية تُخل بوضعها الراهن في سوريا الذي يُعتبر حلقة مهمة في الطريق إلى البحر المتوسط عبر العراق ثم سوريا بما يشكل مقوماً مهماً من مقومات تحقيق مشروع الهيمنة الإيراني في المنطقة، ناهيك عن استحالة القبول بوضع يهدد «حزب الله» اللبناني التابع لها. ولا يمكن لتركيا أن تقبل بتسوية تهدد أمنها القومي، وبالتالي فستكون عينها بالأساس على الترتيبات الداخلية للمعادلة السورية كي تضمن ألا تقوم قائمة لكيان كردي يمكن أن ينشأ على حدودها ويمثل تهديداً سياسياً لوحدتها الداخلية. أما إسرائيل فهي معنية بطبيعة الحال بألا يكون هناك أي وجود لإيران أو «حزب الله» حليفها في سوريا، أو على أدنى الفروض ألا يكون هذا الوجود قريباً منها مع العلم أنها تبالغ كعادتها في هذا الصدد فتشترط مثلاً منطقة عازلة على حدودها مع سوريا بعمق أربعين كيلومتراً. وستتصارع الإرادات على هذه المصالح شديدة التباين بما يعقد كثيراً خطوات أي تسوية مقبلة حتى ولو اتفقت إرادة القوتين الأكبر في معادلة الصراع.

ويضاف إلى كل ما سبق تعقيدات الوضع الداخلي السوري نفسه التي تنبع من القوى السياسية والعسكرية المعارضة للنظام، إذ لا يقتصر الأمر على صراعها مع النظام وإنما هي متصارعة أيضاً فيما بينها، مع ما يفرضه هذا من صعوبات في التوصل إلى صيغة سياسية مقبولة من الجميع، بل إن أحداً لا يضمن استمرار التفاهم الروسي- الأميركي نفسه، وبالذات على ضوء سيولة سياسة الرئيس الأميركي، ووضعه الداخلي، ولا يُقصد بهذا التحليل أن تسوية الصراع السوري مستحيلة، وإنما أنها ليست بالسهولة التي يتصورها البعض.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27802
mod_vvisit_counterالبارحة49579
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع77381
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر897341
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60681315
حاليا يتواجد 3672 زوار  على الموقع