موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

المواجهة الدينية الشاملة لما بعد «داعش»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الآن، والخلافة الإسلامية الداعشية المزعومة تلفظ أنفاسها في العراق وسوريا، وتصبح سلطة بلا أرض، يطرح الكثيرون السؤال التالي: وماذا بعد «داعش»، وقريباً ماذا بعد أخواتها؟

 

السؤال مركّب يشمل السياسة والأمن والإرهاب المجنون والتناغم مع الاستخبارات الدولية والثقافة الدينية. ولذلك فالإجابات متعددة.

من أبرز الإجابات عن هذا السؤال، هي بعض الإجابات الرسمية من أن الوقت قد حان لتعديل مناهج تعليم الدين الإسلامي في المدارس والجامعات، ولضبط أساليب ووسائل عرض الدين الإسلامي على معتنقيه وعلى غيرهم من الناس الآخرين، سواء في المساجد والحسينيات أو وسائل الإعلام المختلفة. المنادون بتلك الخطوة الإصلاحية ينادون بعدم التطرق للآيات القرآنية والأحاديث النبوية والشروح الفقهية التي قد يُشتم منها، على سبيل المثال، المناداة بالجهاد الحربي لمحاربة الكفار ونشر الدين الإسلامي، أو توجيه النقد لأصحاب الديانات الأخرى.

كما ينادي هؤلاء بإشراف الدولة على خطب المساجد وتحديد الخطوط الحمر التي يجب ألا يتخطاها خطباء المساجد والمتحدثون على وسائل الإعلام المختلفة.

ويضيف البعض بأهمية تدريس مختلف المذاهب الإسلامية من أجل تقليل الانطواء المتعصب على المذاهب، وبالتالي تقليل حدوث الصراعات المذهبية.

لكن، هل أن مثل تلك الخطوات الخجولة ستكون كافية لحماية الشباب المسلم، عرباً وغير عرب، من تأثيرات مجانين الإسلام السياسي المتطرفين المتزمتين المنادين بضرورة محاربة العالم كله باسم الشعارات الإسلامية التي يرفعون؟ ذلك أن موضوع الجهاد الإسلامي العنفي المشوّه لروح الإسلام وقيمه لا يتلخّص في تفسيرات بليدة لبعض الآيات القرآنية ولبعض الأحاديث المنسوبة للنبي الكريم ولأقوال متناثرة لهذا الفقيه أو ذاك. فالموضوع هو أكبر وأعقد وأخطر من ذلك بكثير، ويحتاج إلى مواجهة شاملة.

لنضع جانباً المواجهات السياسية والأمنية والاقتصادية، ولنأخذ، على سبيل المثال، المواجهة الدينية. في هذا الحقل توجد إشكاليات كبرى في مصدرين أساسيين من مصادر الدين الإسلامي: الأحاديث المنسوبة إلى النبي، صلى الله عليه وسلم، والتراث الفقهي. وهي إشكاليات تتعلّق بمنهجية التدوين، وبالتأثر الواضح بتقلبات السياسة وصراعات الحكم، وبالكذب المتعمد سواء بالنسبة للرسول الكريم أو لهذا الإمام أو ذاك الفقيه المشهور، وبعلاقة المصدرين بما جاء في القرآن الكريم.

لنذكّر أنفسنا بالفترة الزمانية الطويلة فيما بين وفاة الرسول، عليه الصلاة والسلام، وبين تدوين الأحاديث المنسوبة إليه، بموضوع الذاكرة الإنسانية الشائك وتغيُّر الألفاظ والمعاني في تلك الذاكرة بمرور الزمن، بالنقاشات الحادة حول الإسناد والتنقيح، بموضوع مدى الالتزام بالأحاديث الأحادية والذي لا يزال معنا، بادعاءات البعض من إمكانية نسخ آيات قرآنية من قبل أحاديث نبوية، بمقدار الإضافات على كتب الفقه الشهيرة من قبل تلاميذ مؤلفيها، بموضوع الصراعات الدموية حول مكانة الرأي والعقل في فهم القرآن وتفسيره وبالنسبة لقدمه أو خلقه، بالكتابات الناقدة الكثيرة الحديثة حول ما جاء في مصادر فقهية .

لنذكّر أنفسنا بكل ذلك لنعرف أننا أمام تراث هائل يحتاج إلى أن يُحلل بموضوعية تامة، وأن ينقد بهدوء وعدم تشنُّج، وأن ينقّح من كثير من الشوائب التي ألصقت به، وأن يستفاد في تجديد فهمه من مختلف علوم العصر الإنسانية والاجتماعية والطبيعية.

ولأنه بهذا الحجم وبتلك التعقيدات، فإنه سيحتاج إلى جهد مؤسساتي قائم على إمكانات الرسمي وإمكانات المجتمعي، وإلى استقلالية تبعده عن انتهازيات السياسة واستغلالها للدين، وإلى شجاعة تتخطّى المذاهب والحساسيات الطائفية.

إنه جهد للقيام بخطوات تفصل التاريخ عن الدين، وتنهي سوء فهم تاريخي لدين فطرة لا يحتاج إلى كل التعقيدات والإضافات التي فرضته صراعات البشر عليه.

عند ذاك، وعند ذاك فقط، سنرى انعكاساً لذلك الجهد ونتائجه على المناهج الدراسية والخطابات الدينية في المساجد والحسينيات وعلى منابر الإعلام المختلفة. عند ذاك سنسدُّ الطريق أمام مجانين الجهاد الإسلامي المتخلّفين في الفكر والضمير الديني.

لنذكّر أنفسنا أخيراً بأن ذلك الموضوع لا يقف عند حدود ساحة الدين، ذلك أن تأثيراته البالغة في السلوكيات الاجتماعية، والأوضاع النفسية للفرد المسلم، والمنطلقات الثقافية للمجتمعات، والممارسات السياسية في الدول العربية والإسلامية، مساوية في أهميتها للجوانب الدينية البحتة.

لقد جرت محاولات فردية كثيرة في الماضي والحاضر لمواجهة نقاط الضعف في هذا التراث، وذلك من أجل إرجاع مكانة القرآن الكريم الواضح السمح في حياة المسلم والتي أضعفها ذلك التراث عبر القرون، لكن ذلك لم يكن يكفي. لقد أضاع الجنون الجهادي العنفي المتخلّف كل تلك الجهود وأزاحها من الطريق.

الآن، وقد بدأت تلك الظاهرة بالانحسار، سواء لعنفوانها أو لمموّليها من استخبارات وحكومات، فإن الفرصة سانحة لاجتثاث المصادر المبهمة التي سمحت لتلك الظاهرة بالبروز وبنشر الخراب والدمار.

الترقيعات لن تفيد، المواجهة الجذرية هي الحل.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

لا «صفقة قرن» ولا تسوية على غزة!

د. عصام نعمان

| السبت, 11 أغسطس 2018

    تشعر القيادات الفلسطينية بأن «صفقة القرن» الترامبية أصبحت وراءها. لا رئيس السلطة الفلسطينية محمود ...

عامان من «الطوارئ» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    أنهت تركيا في 19 من الشهر الجاري تطبيق حالة الطوارئ التي أعلنت في 20 ...

حول «التهدئة» في غزة!

عوني صادق

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    لم يعد الحديث الذي يدور حول «تسوية» أو «اتفاق» أو «هدنة طويلة» بين حركة ...

سخونة مفاجئة ومبكرة في أجواء القمة

جميل مطر

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    ما زالت توصية هنري كيسنجر إلى الرئيس دونالد ترامب، بالعمل على وضع العراقيل أمام ...

ماذا يحدث في غزة.. ولماذا؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    خلاصة الأخبار الواردة من غزة لا تخلو من شيئين اثنين هما العدوان «الإسرائيلي» المستمر ...

رهان نتنياهو على «هلسنكي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    منذ انتهاء قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، تتحدث الأدبيات ...

صمت بوتين وصفقات ما بعد هلسنكي

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    كم كان لافتاً ذلك الصمت الذي التزم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو يستمع ...

رقصات «الجيوسياسة» العالمية

محمد عارف

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    «جميع عِلل البشرية، وكل مآسي سوء الحظ، التي تملأ كتب التاريخ، وجميع التخبطات السياسية، ...

ثقافة التعايش وفقه الحوار

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 8 أغسطس 2018

    حين يصبح التعصّب والتطرّف والعنف والإرهاب، بجميع أشكاله وألوانه ومبرّراته ودوافعه، خطراً يهدّد البشرية ...

قانون القومية من منظار إسرائيلي آخر

د. فايز رشيد

| الاثنين, 6 أغسطس 2018

    البعض من المستوطنين المهاجرين في الشارع الإسرائيلي, أدانوا سنّ الكنيست لقانون القومية, بالطبع ليس ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5356
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116897
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر517214
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56436051
حاليا يتواجد 4416 زوار  على الموقع