موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: قتلى في هجوم للحوثيين بطائرة مسيّرة على قاعدة العند العسكرية ::التجــديد العــربي:: رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم يستقيل من منصبه بشكل مفاجئ وامريكا قد "ترشح إيفانكا ترامب" لرئاسة البنك الدولي ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي يتوقع "سماء مظلمة" للاقتصاد العالمي في 2019 ::التجــديد العــربي:: ما هي المنتخبات الأوفر حظا في التأهل لنهائيات كأس أمم آسيا؟ ::التجــديد العــربي:: مصر تستعيد قطعة تحمل اسم أمنحتب الأول من بريطانيا ::التجــديد العــربي:: هل شرب العصائر أكثر فائدة للصحة أم تناول الفاكهة؟ ::التجــديد العــربي:: «هيئة الترفيه»: الحضارة اليابانية في الدمام... والكوميديا في جدة ::التجــديد العــربي:: حماس تتسلم إدارة معبر رفح البري مع مصر ::التجــديد العــربي:: الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: نتابع حركة سفينة الإنزال الأمريكية في البحر الأسود عن كثب ::التجــديد العــربي:: جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط" ::التجــديد العــربي:: مصر تفتتح أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط ورابع أكبر مسجد بالعالم ::التجــديد العــربي:: حكومة الغابون تعلن إحباط محاولة انقلاب عسكري ::التجــديد العــربي:: نائب رئيس الوزراء الإيطالي يعلن تأييده لاحتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا ::التجــديد العــربي:: توقيف 816 شخصاً في الاحتجاجات السودانية والبشير يحذر من أن "الاحتجاجات ستفاقم المشاكل" ::التجــديد العــربي::

المواجهة الدينية الشاملة لما بعد «داعش»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الآن، والخلافة الإسلامية الداعشية المزعومة تلفظ أنفاسها في العراق وسوريا، وتصبح سلطة بلا أرض، يطرح الكثيرون السؤال التالي: وماذا بعد «داعش»، وقريباً ماذا بعد أخواتها؟

 

السؤال مركّب يشمل السياسة والأمن والإرهاب المجنون والتناغم مع الاستخبارات الدولية والثقافة الدينية. ولذلك فالإجابات متعددة.

من أبرز الإجابات عن هذا السؤال، هي بعض الإجابات الرسمية من أن الوقت قد حان لتعديل مناهج تعليم الدين الإسلامي في المدارس والجامعات، ولضبط أساليب ووسائل عرض الدين الإسلامي على معتنقيه وعلى غيرهم من الناس الآخرين، سواء في المساجد والحسينيات أو وسائل الإعلام المختلفة. المنادون بتلك الخطوة الإصلاحية ينادون بعدم التطرق للآيات القرآنية والأحاديث النبوية والشروح الفقهية التي قد يُشتم منها، على سبيل المثال، المناداة بالجهاد الحربي لمحاربة الكفار ونشر الدين الإسلامي، أو توجيه النقد لأصحاب الديانات الأخرى.

كما ينادي هؤلاء بإشراف الدولة على خطب المساجد وتحديد الخطوط الحمر التي يجب ألا يتخطاها خطباء المساجد والمتحدثون على وسائل الإعلام المختلفة.

ويضيف البعض بأهمية تدريس مختلف المذاهب الإسلامية من أجل تقليل الانطواء المتعصب على المذاهب، وبالتالي تقليل حدوث الصراعات المذهبية.

لكن، هل أن مثل تلك الخطوات الخجولة ستكون كافية لحماية الشباب المسلم، عرباً وغير عرب، من تأثيرات مجانين الإسلام السياسي المتطرفين المتزمتين المنادين بضرورة محاربة العالم كله باسم الشعارات الإسلامية التي يرفعون؟ ذلك أن موضوع الجهاد الإسلامي العنفي المشوّه لروح الإسلام وقيمه لا يتلخّص في تفسيرات بليدة لبعض الآيات القرآنية ولبعض الأحاديث المنسوبة للنبي الكريم ولأقوال متناثرة لهذا الفقيه أو ذاك. فالموضوع هو أكبر وأعقد وأخطر من ذلك بكثير، ويحتاج إلى مواجهة شاملة.

لنضع جانباً المواجهات السياسية والأمنية والاقتصادية، ولنأخذ، على سبيل المثال، المواجهة الدينية. في هذا الحقل توجد إشكاليات كبرى في مصدرين أساسيين من مصادر الدين الإسلامي: الأحاديث المنسوبة إلى النبي، صلى الله عليه وسلم، والتراث الفقهي. وهي إشكاليات تتعلّق بمنهجية التدوين، وبالتأثر الواضح بتقلبات السياسة وصراعات الحكم، وبالكذب المتعمد سواء بالنسبة للرسول الكريم أو لهذا الإمام أو ذاك الفقيه المشهور، وبعلاقة المصدرين بما جاء في القرآن الكريم.

لنذكّر أنفسنا بالفترة الزمانية الطويلة فيما بين وفاة الرسول، عليه الصلاة والسلام، وبين تدوين الأحاديث المنسوبة إليه، بموضوع الذاكرة الإنسانية الشائك وتغيُّر الألفاظ والمعاني في تلك الذاكرة بمرور الزمن، بالنقاشات الحادة حول الإسناد والتنقيح، بموضوع مدى الالتزام بالأحاديث الأحادية والذي لا يزال معنا، بادعاءات البعض من إمكانية نسخ آيات قرآنية من قبل أحاديث نبوية، بمقدار الإضافات على كتب الفقه الشهيرة من قبل تلاميذ مؤلفيها، بموضوع الصراعات الدموية حول مكانة الرأي والعقل في فهم القرآن وتفسيره وبالنسبة لقدمه أو خلقه، بالكتابات الناقدة الكثيرة الحديثة حول ما جاء في مصادر فقهية .

لنذكّر أنفسنا بكل ذلك لنعرف أننا أمام تراث هائل يحتاج إلى أن يُحلل بموضوعية تامة، وأن ينقد بهدوء وعدم تشنُّج، وأن ينقّح من كثير من الشوائب التي ألصقت به، وأن يستفاد في تجديد فهمه من مختلف علوم العصر الإنسانية والاجتماعية والطبيعية.

ولأنه بهذا الحجم وبتلك التعقيدات، فإنه سيحتاج إلى جهد مؤسساتي قائم على إمكانات الرسمي وإمكانات المجتمعي، وإلى استقلالية تبعده عن انتهازيات السياسة واستغلالها للدين، وإلى شجاعة تتخطّى المذاهب والحساسيات الطائفية.

إنه جهد للقيام بخطوات تفصل التاريخ عن الدين، وتنهي سوء فهم تاريخي لدين فطرة لا يحتاج إلى كل التعقيدات والإضافات التي فرضته صراعات البشر عليه.

عند ذاك، وعند ذاك فقط، سنرى انعكاساً لذلك الجهد ونتائجه على المناهج الدراسية والخطابات الدينية في المساجد والحسينيات وعلى منابر الإعلام المختلفة. عند ذاك سنسدُّ الطريق أمام مجانين الجهاد الإسلامي المتخلّفين في الفكر والضمير الديني.

لنذكّر أنفسنا أخيراً بأن ذلك الموضوع لا يقف عند حدود ساحة الدين، ذلك أن تأثيراته البالغة في السلوكيات الاجتماعية، والأوضاع النفسية للفرد المسلم، والمنطلقات الثقافية للمجتمعات، والممارسات السياسية في الدول العربية والإسلامية، مساوية في أهميتها للجوانب الدينية البحتة.

لقد جرت محاولات فردية كثيرة في الماضي والحاضر لمواجهة نقاط الضعف في هذا التراث، وذلك من أجل إرجاع مكانة القرآن الكريم الواضح السمح في حياة المسلم والتي أضعفها ذلك التراث عبر القرون، لكن ذلك لم يكن يكفي. لقد أضاع الجنون الجهادي العنفي المتخلّف كل تلك الجهود وأزاحها من الطريق.

الآن، وقد بدأت تلك الظاهرة بالانحسار، سواء لعنفوانها أو لمموّليها من استخبارات وحكومات، فإن الفرصة سانحة لاجتثاث المصادر المبهمة التي سمحت لتلك الظاهرة بالبروز وبنشر الخراب والدمار.

الترقيعات لن تفيد، المواجهة الجذرية هي الحل.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس

News image

أعلنت الشرطة في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم السبت، عن توقيف 43 شخصا أثناء تظاهرات "ال...

مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال

News image

قتل جيش الاحتلال الصهيوني شاباً فلسطينياً في مدينة الخليل بعد أن أطلق النار عليه أمس...

انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات

News image

قتل اثنان من رجال الإطفاء أثناء محاولة السيطرة على حريق اندلع جراء انفجار في مخب...

الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية

News image

قال مسؤول كويتي، إن بلاده قد تستضيف جولة جديدة من المباحثات بين الفرقاء اليمنيين، لكن...

جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط"

News image

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، إن انسحاب قوات بلاده من سوريا يخضع لشر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

العقل التركي والميثاق الملّي

د. محمد نور الدين

| السبت, 12 يناير 2019

    تتدافع التطورات في شمال سوريا. ورغم ثماني سنوات من الحروب والمعارك العسكرية والسياسية، فإن ...

النفخ في القربة المقطوعة

عدنان الصباح

| الجمعة, 11 يناير 2019

    كمن ينفخ في قربة مقطوعة أو كمن يعبئ الماء في الغربال ... هذا هو ...

ليبيا إلى أين؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 11 يناير 2019

  تتجلى المصيبة الكبرى في ما حدث ويحدث في ليبيا بعد الثورة على القذافي وحكمه ...

جديد «مقاطعة إسرائيل»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 11 يناير 2019

    أضحت «حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل»‏ (BDS)، ?شكلاً ?حاضراً ?من ?أشكال ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30953
mod_vvisit_counterالبارحة50667
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع175787
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي310463
mod_vvisit_counterهذا الشهر784679
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63389076
حاليا يتواجد 4468 زوار  على الموقع