موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

في النقاش حول الدولة المدنية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

حتى الآن لا تزال فكرة الدولة المدنيّة تشهد نقاشاً واسعاً وجدالاً حاداً بين تيّارين متصارعين، لدرجة أنها تثير التباساً شديداً وغموضاً كبيراً، يتوزّع بين المدنّس والمقدّس وبين التنديد والتأييد ، لأن الخلاف حول المفهوم قاد في جزء منه إلى صراعات بعضها عنفي، لتعلّقه بالحقوق والحرّيات وادّعاء الأفضليات والزعم بامتلاك الحقيقة، والسبب في ذلك هو المأزق التاريخي والثقافي الذي وصلت إليه الدولة العربية الحديثة ما بعد مرحلة الاستعمار، بمختلف مسمّياتها: محافظة أو ثورية، يمينية أو يسارية، جمهورية أو ملكية، دينية أو علمانية.

 

ولعل النقاش يشتبك حالياً، مع فكرة الدولة أساساً، قبل توصيفاتها الأخرى من حيث هي دولة أولاً، ولها واجب حفظ أرواح وممتلكات الناس وحفظ النظام والأمن العام ثانياً، لأنها مهدّدة بالتفتّت، سواء كانت دولة ثيوقراطية أو أوتوقراطية أو أُليغارشية أو دولة دينية أو علمانية أو «منزلة بين المنزلتين»، بنظام رئاسي أو برلماني، وبدستور جامد أو مرن.

وإذا كان ظهور الدولة القومية قد تعزّز عشية الثورة الصناعية وبُعيد الثورة الفرنسية العام 1789، فإن فكرة الدولة المدنية، سواء ورد هذا المصطلح أو لم يرد في أدبيات العلوم السياسية، لم تظهر على الساحة إلّا في وقت متأخّر، وخصوصاً خلال العقود الثلاثة الأخيرة في العالم العربي، ولاسيّما بعد موجة ما سمّي ب «الربيع العربي»، لذلك فإن المصطلح أثار ويثير مثل هذا التجاذب والتعارض والأخذ والردّ، لأنه لم يتم تبيئته أو توطينه بعد في دولنا ومجتمعاتنا، بما يتناسب مع الخصوصية الدينية والثقافية.

والدولة المدنية بهذا المعنى هي اتحاد أفراد يعيشون في مجتمع يخضع لمنظومة من القوانين مع وجود قضاء يرسي مبادئ العدالة في إطار عقد اجتماعي، تتوافق فيه إرادات المجتمع. والمدنية تتأتّى من كون الإنسان كائناً مدنياً بطبعه، وبالتالي فإن القواعد التي تنظّم حياته وعلاقاته ستكون مدنيّة، وهو مفهوم أخذ به أرسطو وابن سينا وابن خلدون ومونتسكيو وغيرهم.

ومن خصائصها التمييز بين الحقل العام أو الفضاء العام والفضاء الخاص، وعدم خلط الدين بالسياسة، وليس من وظائفها معاداة الدين، كما يذهب إلى ذلك خصومها، لكن من واجباتها وضع مسافة واحدة بينها وبين الأديان، وعدم السماح باستغلال الدين أو استخدامه لأغراض سياسية أو خاصة، مع تأكيد الاحترام لجميع الأديان وحق الإنسان في العبادة وممارسة الشعائر والطقوس بحرّية ودون قيود، إلّا بما يحدّده القانون بعدم التجاوز على حقوق الغير.

ويثور بشأن فكرة الدولة المدنيّة رأيان، الأول، وهو ما أُطلق عليه الرأي الإنكاري الذي يعتبر وجودها والإقرار بها سيُبعد مجتمعاتنا عن الدين، ويعتبر هذا الرأي كل شيء موجود في شريعتنا بما فيه فكرة الدولة المدنيّة، «وإن بضاعتنا ردّت إلينا»، وهو يرفض الانفتاح والتفاعل مع التراث القانوني والدستوري العالمي، انطلاقاً من نظرته إلى نفسه وارتيابه من الغير في إطار دائرة نسقيّة مغلقة.

أما الرأي الثاني، فهو ما اسمّيه الرأي التغريبي الذي يعتبر التراث معوّقاً لدخول دولنا ومجتمعاتنا عالم الحداثة والتقدّم، وحسب وجهة النظر هذه: إذا ما أردنا ولوج عالم الحداثة أو ما بعدها، فعلينا بالقطيعة الأبستمولوجية (المعرفية) مع التراث والماضي. ويواجه هذا الرأي المتطرّف، رأي آخر مغرق في رجعيته وانغلاقه، يستخدم «الإسلام وتعاليمه السمحاء ضد الإسلام»، وهو ما ندعوه «بالإسلاملوجيا»، كما هي التنظيمات الإرهابية التكفيرية. وعلى النقيض منه هو التوجه الاستشراقي الذي نطلقُ عليه «الإسلامفوبيا» أي «الرهاب من الإسلام»، وهي فكرة استعلائية ضد الإسلام، باعتباره ديناً يحضّ على العنف والإرهاب حسب وجهة النظرة هذه.

وأياً كانت الآراء والدعوات بالإنكار أو بالتغريب أو غيرها، فإنها جميعها بعيدة عن مفهوم الدولة المدنيّة، التي تقوم على العقلانية واستيعاب التراث وإسهامات المبدعين المسلمين لتجاوز الإنكارية والإقصائية الاغترابية في آن. وهو الأمر الذي يحتاج إلى تطوير النقاش بشأن بعض قواعد الحكم في الإسلام، سواء ما يتعلّق بمبادئ الشورى والاستخلاف والبيعة و«أهل الحلّ والعقد»، وصولاً إلى الديمقراطية وقواعدها العامّة، مع مراعاة الخصوصيات واحترام الهوّيات.

إن مفهوم الدولة المدنيّة يتجاوز دولة الخلافة ودولة الولي الفقيه ودولة الحق الإلهي ودولة التصوّر الداعشي، كما أنه يتجاوز الدولة العلمانية الإلحادية التي لا تقيم وزناً للدين ولا تعطي للأديان ما تستحقّه، لاسيّما عبر التفسير الأحادي المادي للتاريخ. ويمكن للدولة أن تكون مدنيّة بخلفيات دينية، سواء مسيحية أو مسلمة أو بوذية أو غير ذلك، ومثالنا تركيا والهند وماليزيا وغيرها.

وإذا كان الحديث والنقاش يدور بين النخب الفكرية السياسية، فإن جزءاً منه انتقل إلى الشارع، في الجامعة والإعلام والمنابر والحشود الشعبية، ولذلك حسناً فعلت وزارة الثقافة الأردنية بالدعوة إلى مؤتمر لتخصيب النقاش وتوليد الأفكار، خصوصاً أن الملك عبد الله الثاني، كان قد طرح فكرة الدولة المدنيّة في إطار الواقع الأردني، الأمر الذي يحتاج إلى مقاربات متنوّعة وتجارب عديدة تشكل خلفية لذلك، ويمكن الاستفادة منها دون استنساخها أو اقتباسها حرفياً.

drhussainshaban21@gmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8174
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع271899
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر635721
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55552200
حاليا يتواجد 2602 زوار  على الموقع