موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

مشكلة الفقر والنظام الاقتصادي الجائر

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في كل عام تقام في كل أنحاء العالم مناسبة فولكلورية للنظر في موضوع الفقر. يُحتفى بتراجع الفقر في ذاك البلد وتُلطم الخدود لازدياد أعداد الفقراء في بلد آخر. يشار إلى الإحصائيات وتُقدّم التوصيات الجزئية والمؤقتة والقابلة للانتكاس لحل هذا الجانب من معضلة الفقر أو ذاك.

في الغالبية الساحقة من المستويات الرسمية، عبر العالم كله، يكتفى بذلك.

لكن هل طريق حل مشكلة الفقر بصورة جذرية شاملة ومستمرة في المستقبل المنظور يكمن في التوصيات المتكررة، من مثل الاهتمام بتشغيل الشباب وتخفيض نسب البطالة، أو في استقطاب الاستثمارات العولمية، أو في محاربة الفساد، أم أن الحل يكمن في الإجابة على السؤال التالي بأمانة ودون لف أو دوران: هل يمكن حل مشكلة الفقر من دون تغيير جذري في مبادئ وأهداف ووسائل النظام الاقتصادي العولمي الرأسمالي السائد والمحكوم بمبادئ المدرسة النيوليبرالية التي تسود العالم منذ ثمانينات القرن الماضي؟

إن نظاماً اقتصادياً يسمح بأن تكون ثروة أغنى ثمانية في العالم، مساوية لثروة نصف سكان العالم، ويسمح لأن يعيش حوالي عشرة في المئة من سكان العالم على أقل من الدولارين في اليوم، ويسمح بأن تكون الزيادة في دخل تلك العشرة في المئة من السكان الفقراء، فيما بين عامي 1988 - 2011، هي 65 دولاراً، بينما تكون الزيادة في دخل الواحد في المئة من سكان العالم المترفين هي حوالي اثني عشر ألف من الدولارات... إن نظاماً يسمح بذلك هو نظام ساقط أخلاقياً وقيمياً وإنسانياً، ولا يمكن القبول بوجوده. إنه نظام يجب أن تعاد صياغته بصورة جذرية، إذ إنه سينقل العالم من أزمة إلى أزمة، ولن يحل مشكلة الفقر لا الآن ولا في المستقبل، وسينتهي بتسليم مقاليد أمور السياسة والإعلام والثقافة في أيادي قلة صغيرة، بل بالغة الصغر، من أثرياء العالم.

ولن تعاد صياغة ذلك النظام الاقتصادي الجائر، فلسفة، وفكراً، ونفوذاً وتطبيقات مأساوية في الكثير من بلدان العالم الثالث الفقير، وهيمنته على ممارسات مؤسسات دولية من مثل البنك الدولي، إلا بإحلال مدرسة فكرية جديدة في الاقتصاد، تحل محل مدرسة شيكاغو التي تتربع على عرش التأثير الانتهازي المتوحش لساحات الاقتصاد في كل العالم.

إن مدرسة شيكاغو في الفكر الاقتصادي، التي بدأت تبذر بذورها في الثلاثينات من القرن الماضي على يد ملتون فريدمان وهايك في أوروبا، والتي وصلت إلى قمة انتشارها وتأثيرها الكبيرين في الثلاثين سنة الماضية، بعد أن تركزت في شيكاغو الأمريكية، تقوم على ادعاءات ومنطلقات بالغة الخطورة.

والادعاء الأول، ومن أجل أن يتقبل الناس أفكارها، هو أن الاقتصاد هو علم مساوٍ للعلوم الطبيعية والرياضية في انضباطه ونظرياته وتجاربه. وبالطبع أثبتت الأيام كذب ذلك الادعاء عندما فشل «علم الاقتصاد» ذاك في التنبؤ وفي معالجة الأزمات المالية والاقتصادية عبر القرن الماضي كله.

أما منطلقات مدرسة شيكاغو فقامت أولاً على أسس الحرية الكاملة لمنطق السوق ليحكم الأسعار والخيارات الاستهلاكية، وعدم السماح لسلطات الدولة للتدخل في تنظيم ذلك السوق وكبح جماح ممارساته الخاطئة، وثانياً، على قبول نتائج ذلك السوق الحر من مثل تركُز الثروة في أياد قليلة بينما يزداد الفقراء فقراً وتتلاشى الطبقة الوسطى، وثالثاً تخصيص الغالبية الساحقة من الخدمات التي كانت الدولة تقوم بها من مثل التعليم والصحة والإسكان والنقليات على أساس أن القطاع الخاص أكثر كفاءة من الحكومات، ورابعاً أن أفضل الأوقات لتطبيق تلك الأفكار عندما تحل كارثة طبيعية أو اقتصادية أو سياسية بالمجتمع تؤدي إلى حدوث خوف وقلق عام أو فوضى مجتمعية، وذلك من خلال اقتراح علاج الصدمة الذي لا يؤمن بالتدرج وأخذ الجوانب الإنسانية بعين الاعتبار وإنما بإبعاد سلطات الدولة عن الحقل الاقتصادي وعن تقديم الخدمات الاجتماعية، مع ترك الأمر للقطاع الخاص ليستفيد من حالة الخوف والفوضى لزيادة ثروته وتراكم أرباحه وتسلطه على رقاب العباد.

نحن إذاً أمام مدرسة فكرية اقتصادية تهيمن على العالم، وتؤمن بمنطلقاتها حكومات ومؤسسات عالمية وشركات عابرة للقارات وأعداد كبيرة من الذين يباع لهم وهم «القبول بالآلام والبؤس في الحاضر إلى أن يأتي الفرج في المستقبل». ذلك المستقبل الذي لن يأتي كما أثبتت مسيرة العالم عبر الثلاثين سنة الماضية، بل الذي يزداد سوءاً كما تظهره إحصائيات الفقر والجوع والتشرُد والفساد التي تذكرها التقارير الدولية سنة بعد سنة. وإذا كانت بعض التقارير تظهر تحسناً متواضعاً هنا أو هناك، فإن ذلك يشبه التحسن المؤقت في أعراض المرض الخبيث المزمن الذي لا يتشافى إلا بعلاج جذري متكامل.

إذاً، دعونا نكون صريحين مع أنفسنا وشريفين مع فقراء هذا العالم:

حلُ مشكلتكم هي في حل مشاكل الرأسمالية النيوليبرالية العولمية المتوحشة، وذلك بالبدء بالابتعاد الحاسم عن مدرسة شيكاغو أولاً، ثم بناء مدرسة جديدة.

لكن ذلك كله سيظل نشاطاً أكاديمياً لا يغير الواقع إلاّ إذا صاحبه وجود نشاطات نضالية سياسية تقوم بها الأحزاب المؤمنة بحقوق الناس وبالتضامن الإنساني وبالعدالة الاجتماعية وبالتوزيع العادل لثروة الأرض، وتقوم بها أيضاً النقابات العمالية التي همشت وأضعفت إلى حدود الوهن، ويؤمن بها شباب العالم بعد أن يفرغ ذهنه وقلبه من ثقافة الاستهلاك والخلاص الفردي والفردية التي لا ترتبط بالتزام اجتماعي أو أخلاقي.

انتهاء الفقر في هذا العالم يتطلب إزاحة النظام الاقتصادي العولمي الحالي وخلق وإحلال نظام اقتصادي جديد.

ما عدا ذلك فإننا نمارس الثرثرة الفارغة غير المجدية دورياً ونقدم العلاجات المهدئة والأدوية الفاسدة لمرض مرعب اسمه الفقر.

***

hsalaiti@kpmg.com

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6869
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع211695
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر724211
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57801760
حاليا يتواجد 2642 زوار  على الموقع