موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

مخطط غير ذكي لمدينة ذكية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في المقال السابق عن «عاصمة الأردن الجديدة» لم تكن تفاصيل المشروع قد ظهرت بأبعد من وجود فكرة لحلّ مشكلة ازدحام عمان وتركز كافة الأنشطة فيها، بخاصة الدوائر الحكومية. وأشرنا للتعليقات الساخرة التي استحضرت مشروع عاصمة جديدة لمصر وردّ السيسي بقوله «من حقّنا أن نحلم»..

فإذا الناطق باسم حكومتنا يقول إن المدينة الجديدة (والتي أسميت “المدينة الذكية” بدل “العاصمة الجديدة”) «ليست حلماً حلمت به الحكومة وطرحته للعامة كما قيل، بل نتحدث عن فكرة قيد التنفيذ»، مبيناً أنه منذ 6- 7 شهور تجري نقاشات حول الأمر وأن المخطط الشمولي للمشروع سينجز خلال شهر أو شهرين، «وتعمل عليه شركة رائدة معروفة بخبراتها وقدراتها»!

ومع أنه لا يمكن البناء على ما يقوله الناطق الرسمي، كونه سبق أن قال عند إعلانه عن المشروع أن «خمسة أشخاص فقط يعرفون موقع المدينة»! وهو ما حتّم السخرية كون مشروع يفترض أنه قام على دراسات كلفة وجدوى يستحيل أن يقتصر من اطّلعوا عليه على خمسة أو حتى خمسين، ما اضطر رئيس الحكومة لأن يتدخل بزعم أن الناطق الرسمي كان «يمزح»! وبرأيي، أظنّ أن الحكومة بحاجة لناطق يستطيع فتح حوارات جادّة مع العمانيين، فلا يجوز أن يكونوا آخر من يعلم بمدينة تنوي الحكومة نقل مليون منهم على الأقلّ للسكن فيها، وإلا هي لن تكون «مدينة»، ولن تحلّ مشكلة مدينتين كما تبين الآن، إذ أضيفت الزرقاء لعمان لتبرير موقع المدينة، التي حظيت سراً بعطاء مخططها شركة لا ندري إن مثلها واحد من الخمسة «الثقات»، دوناً عن كفاءات الشعب التي سبق وساهمت على امتداد أكثر من نصف قرن بإعمار دول خليجية كانت ناشئة.

تبرير العمل السري على المشروع بعدم إتاحة الفرصة للمضاربين العقاريين (الذي حُسم ابتداء أنه سيقوم على أرض للخزينة توفيراً لكلفة الاستملاك) مردود. ففي كل الحالات لن يبيع أرضه الواعدة ولو بأية درجة إلا المضطر للبيع، ولن يشتري الأراضي بأمل أن ترتفع قيمتها إلا من يملك فائض مال يستطيع تجميده في أرض بانتظار انتعاشها. لا بل إن التباحث العلني في أي المناطق أجدى لإقامة المشروع سيُساعد البائع المضطر على الحصول على سعر أكثر عدلاً. وسينشط بيع الأراضي الذي تراجع ويحفز أنشطة اقتصادية أخرى، وبخاصة المشاريع الإنتاجية الصغيرة التي تتعثر لغياب التمويل وتدني نسبة الاقتراض برهْن الأرض. ولكون أغلب الأراضي التي ستنشط تجارتها ستكون «بعيدة عن العاصمة» (كما قيل عن موقع المشروع)، هي ليست حتى مما تقبل البنوك رهنه.

والأهم الذي تبين الآن أنه بالضبط قبل الأشهر السبعة التي كان يجري فيها التخطيط سراً للمدينة الجديدة (وتحديداً في شباط الماضي)، جرى توقيع اتفاقية تنفيذ مشروع جمرك عمان الجديد على مساحة 1350 دونماً في ذات منطقة الماضونة التي تملك الحكومة كل أراضيها وستُقيم فيها المدينة الجديدة. وهي منطقة شرق عمان تبعد عن عمّان والزرقاء ثلاثين كيلومتراً. وكانت الحكومة قد أعلنت حينها أن الموقعين المرشحين لإقامة «الميناء البري» الذي يخدم تخفيف ازدحام ميناء العقبة البحري بالحاويات، كانا الماضونة ومعان.. ما يفترض أولوية اختيار معان القريبة من العقبة وليس الماضونة المجاورة لعمان. ومعان متضرّرة من تحويل الطريق الصحراوي عنها، وعزلها لم ينتج فقط إفقارها، بل جعلها أيضاً من البؤر التي تنامى التطرّف الديني فيها. ثم إن ما قالته الحكومة عن أهمية قرب الموانئ البرية من المناطق الصناعية لتسهيل التصدير، ينطبق على معان والجنوب بعامة، حيث خامات التصنيع.. ولكن إقامة مدينة حديثة للسكن قرب منطقة صناعية، وفي منطقة مزدحمة ابتداء بالحاويات، والطرق المؤدية لها مليئة بالشاحنات الكبرى بكل ما تسبّبه من تلوث بيئي وصوتي، وأيضاً ما تمثله من حوادث سير مميتة، هو التناقض بعينه. ويؤكّد هذا ويزيد عليه كون الماضونة تقع أيضاً في نقطة نهاية ما بين طريقين غير مأهولتين، المؤدية للعراق في شمالها والمؤدية للسعودية جنوبها.

قد يفهم إقامة سكن وظيفي للعاملين في الجمارك والعاملين في مصانع تجاور الميناء البري. أما إقامة مدينة سكنية حديثة في هكذا موقع وتوقع جذب سكان له، بخاصة الأزواج الشباب بعيداً عن أهلهم وأقاربهم في عمان والزرقاء الذين إما يحتاجون لرعاية أو يحتاجهم الأبناء العاملون لرعاية أطفالهم، بإغراء فارق كلفة سكن يصرف أضعافه في كلفة تنقل لحيث بقية الأهل، فهو غير ممكن. فيما ما اقترحناه من إقامة المدينة الجديدة جنوباً على الطريق الصحراوي، سيقي الاتصال الضروري بعمان، ويقرّب الأهل في المحافظات مع من اضطر أو رغب في السكن في العاصمة القديمة، أو «الذكية» الشابة.. وإقامة مدينة لا أقل، في نقطة نهاية لجهة الشرق بلا هُوية سكانية كالتي تشكلت تاريخياً في مدن المملكة وحتى في العاصمة عمان، يبرر حتماً ما أثير من شكوك حول المليون أو المليوني ساكن الذين سيأتون أو يحضرون للمدينة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"انقسام" و"جواسيس"... تأمُّلات في سوريالية مرحلة!

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 17 يناير 2019

  كنا في أيام خوالٍ نحذّر من أن تغدو الخيانة في ساحتينا الوطنية والقومية مجرَّد ...

«الكلمات المتقاطعة» في استباحة الضفة

عوني صادق

| الخميس, 17 يناير 2019

  منذ مطلع شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتحديداً بعد تنفيذ الشهيد أشرف نعالوة، عملية ...

قلتم... وقلتم... وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 17 يناير 2019

قبل انتهاء ولايته بشهر أو نحوه، استمر تلفازكم الرسمي في وضع ساعة ظلت عقاربها تتح...

عباس وحماس ومجموعة اﻟ«77 + الصين»

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 يناير 2019

تسلّمت فلسطين رئاسة مجموعة اﻟ«77 + الصين» من مصر يوم أمس، في سابقة هي الأ...

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4411
mod_vvisit_counterالبارحة49115
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع301758
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي310463
mod_vvisit_counterهذا الشهر910650
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63515047
حاليا يتواجد 4920 زوار  على الموقع