موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

الصين يجب أن تهمّنا أكثر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في اليوم الرابع والعشرين من شهر أكتوبر/ تشرين الأول، أي في اليوم الأول لانعقاده، قرر المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني إضافة «فكر شي جينبينج عن الاشتراكية بصفات صينية لعهد جديد»، إلى مجموعة المبادئ الأساسية والمعتقدات التاريخية التي تقوم عليها فلسفة الحزب. المعنى كبير والمغزى عميق.

 

صدور قرار عن أهم مؤتمر يعقده أهم حزب سياسي في العالم هو في حد ذاته تطور مهم. أما وأن يصدر في اليوم الأول فمعناه أن كل ما عرضه ويعرضه الرئيس على المؤتمر كإنجازات حققها في عهده الأول ومشروعات ينوي تنفيذها في عهده الثاني، فجميعها صارت في حكم الفكر المحصن حصانة لم يتمتع بها من قبل سوى فكر الرئيس ماو تسي تونج، وفكر خليفته الرئيس دنج شاو بينج. واقع الأمر أن الرئيس دنج خليفة الرئيس ماو لم يحظ بالشرف الذي حظي به الرئيس شي، وهو تشريفه وهو حي يرزق بإعلان فكره جزءاً من المبادئ الرئيسية للحزب، إنما بعد خروجه من السلطة. بمعنى آخر يصبح الرئيس شي أحد اثنين في طابور الخالدين بسلطان لم يتوافر لأي من الرؤساء الذين جاؤوا إلى الحكم بعد وفاة الرئيس ماو. في الوقت نفسه وبهذا التمجيد أصبح فكر الرئيس شي جينبينج في الاشتراكية يأتي الرابع بعد كارل ماركس وفلاديمير لينين وماو تسي تونج. هو الآن في حكم المرجعية الأيديولوجية للنخبة الحاكمة في الصين مثله مثل الرئيس ماو.

هذا التطور يعرف قدره وأهميته السياسية حق المعرفة، أعضاء الحزب الشيوعي الصيني وكبار البيروقراطيين وقادة الجيش والخبراء الأجانب في الشؤون الصينية ومخططو السياسات الخارجية في الدول الكبرى، هؤلاء جميعاً يجمعهم الآن الاهتمام المشترك بدولة على مشارف العظمة ورئيس لها يتمتع بسلطات تكاد تكون غير محدودة، بل أسطورية في بعض جوانبها، يقود حزباً سياسياً تجاوز عدد أعضائه رقم 89 مليوناً، وشعباً بنسبة ربع سكان الأرض، ويحظى بنفوذ داخلي غير مسبوق، على الأقل منذ وفاة الرئيس ماو. هذا النفوذ لن يأخذ وقتاً طويلاً قبل أن ينعكس نفوذاً إقليمياً ثم دولياً.

أتصور أن المعنيين بصنع السياسة الخارجية في دول عربية يجمع بينها القلق على مستقبلها سوف يبذلون جهداً أكبر لتقدير أهمية التطورات الجارية في الصين وانعكاساتها على خططها ورؤاها. نتكلم كعرب، كثيراً عن الصين ولا نفعل معها أو بها شيئاً مهماً. تزورها الوفود، وفي أحسن الأحوال يعود أعضاؤها منبهرين، وفي أسوأ الأحوال يعود كبار المسؤولين حاملين حسداً وغيرة واقتناعاً زائفاً بأنه بالقمع وحده تتحقق المعجزات، ينسون كل شيء آخر، ويعودون إلى أحضان أصدقائهم الغربيين.

دولة إن هي حقاً أبدعت فقد أبدعت في التقليد. هنا يجب علينا أن نتوقف مرة أخرى أمام إعلان المؤتمر التاسع عشر تبنّيه إنجازات وتعهدات الرئيس شي، باعتبارها فكراً اشتراكياً بصفات صينية.

دبلوماسيونا وصانعو سياساتنا الخارجية لا بد أنهم استعدّوا بالخطط والأفكار للحظة الالتقاء بجانب أو آخر من جوانب خطة الصين في السنوات المقبلة، ولا أقول خطتها طويلة الأمد للعقود القادمة، كما جاءت لمحات عنها في كلمات قادة الحزب في المؤتمر. هنا لا أشير إلى الاستثمارات وصفقات الإعمار العملاقة وحتى الصغرى وشبكات نقل داخلية وشبكات تربطنا بإفريقيا وآسيا وتمتد غرباً على الساحل حتى طنجة، فهذه تضم بعضها ملفات يحملها أعضاء الوفود معهم في رحلاتهم الروتينية إلى الصين، ويعودون بها وأغلبها لم يجرِ تحديثه منذ سنوات وبعضها لم يفتح. إنما أشير إلى أمور وقضايا تبدو للكثيرين بعيدة أو غير جوهرية. كانت بالفعل بعيدة عندما كانت الصين ترتقي سلّم القيادة والنفوذ الدولي بتدرّج وحرص شديدين، وكانت بالفعل غير جوهرية عندما كانت مصائرنا معلّقة بمصير دول الغرب، ولا مكان في قلوبنا وعقولنا للصين أو لغيرها، وعندما انكفأنا على أنفسنا لعقدين أو أكثر، فقدنا فيها معظم أرصدتنا الخارجية الناعم منها والصلب. لا أشير إلى الماضي أو حتى إلى واقعنا الراهن بين دول العالم، وإنما أشير إلى مستقبل مصر في الشرق الأوسط، مجالها الحيوي بالمعنى الطيّب لهذا التعبير، وأشير في الوقت نفسه إلى الدور الذي تستعد الصين للقيام به في هذا الإقليم. يعرفون في بكين أن دولاً عظمى وإمبراطوريات احترقت أطرافها في الشرق الأوسط أو بدأ فيه انحسارها. لن تتدخل إلا بعد أن تهدأ النيران المشتعلة وتخمد شهوة القتل والتخريب، وينتهي عصر الكنوز والثروات الطائرة. أظن أنها لن تلعب فيه منفردة ولن تدخله دون الاستعانة بقوى إقليمية نافذة ومؤثرة. أرشّح مصر شريكاً أصيلاً ومستقلاً. يدفعني أمل أن تكون مصر قد تخلّصت من قيود داخلية تحد من قوة اندفاعها، وتحلّلت من قيود وتحالفات خارجية تشتت أفكارها وتبعثر طاقتها وتشدها شداً نحو لعب أدوار ثانوية.

تستطيع سياستنا الخارجية أن تكون الواسطة لنقل أبلغ الدروس. إحدى أهم مشكلات بلادنا صعوبة تجديد النخبة الحاكمة دون اللجوء إلى العنف.

يتعهّد الرئيس شي جينبينج بأن سياسته الخارجية سوف تنحاز إلى جانب الفقراء والشعوب المظلومة. تعهد أيضاً بأن الصين سوف تسعى لبناء نظام دولي جديد يحترم مبادئ العدالة وعدم التدخل. يفهمون في الصين مبدأ النظام الدولي العادل بأنه النظام الذي تتوازن فيه قوة الدول العظمى، ويسعى لإزالة الفقر.

قيل في المقارنة بين الرئيس ماو تسي تونج والرئيس شي، وفي مجال التعليق على خطابه الأخير في المؤتمر التاسع عشر للحزب، قيل إن الرئيس ماو كان لديه الطموح لقيادة العالم ولم تكن لديه الإمكانات، أما الرئيس شي فلديه الإمكانات اللازمة لملء مقعد القيادة الدولية، وهو شبه فارغ الآن، ولكن لا يوجد لديه الطموح. أعتقد، بعد مراجعتي لخطاب الرئيس الصيني واطلاعي على بعض أوراق المؤتمر وآراء المتخصصين، أن الصين جاهزة بالطموح، وهي في انتظار الحدث المناسب.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

الانتخابات العراقية القادمة وجريمة المشاركة فيها

عوني القلمجي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يبدو ان معالم الخوف أصبحت واضحة في وجوه اركان عملية الاحتلال السياسية. فتسويق الانتخابات وخد...

تحية إليه فى يوم مولده

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    علمنا جمال عبد الناصر فى حياته أن الثورة، أى ثورة، لا يمكن إلا أن ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عملياً في الأراضي السورية، ...

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9318
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع208464
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر697677
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49353140
حاليا يتواجد 2970 زوار  على الموقع