موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

ماذا تفعل «حماس» في إيران؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عندما وُقعت المصالحة الفلسطينية الأخيرة في القاهرة كتبت مُذَكراً بتحدياتها المتمثلة في سلاح «حماس» وموقفها من التسوية، وقلت ما معناه أن الحفاظ على سلاح «حماس» مهم شريطة أن يكون استخدامه بقرار فلسطيني موحد ، وجزءاً من رؤية لتسوية بحيث يكون هذا السلاح ورقة بيد الفلسطينيين حتى يتم التوصل إلى تسوية مقبولة، وتحدثت كذلك عن التحدي المتمثل في موقف إسرائيل التي من البديهي أن تعمل على تخريب المصالحة حتى تتفادى ضغوط الدخول في مفاوضات تعلم أن المجتمع الدولي بات يرى ضرورتها ويتفهم دواعي المصالحة.

 

وبالفعل بدأت إسرائيل تتحدث كالعادة عن شروط تعجيزية ومجحفة كي تقبل الانخراط مجدداً في أي جهود جديدة للتسوية، غير أنني فوجئت كما فوجئ كثيرون غيري بزيارة وفد «حماس» إلى إيران، ومبعث المفاجأة أن منطق الزيارة يتعارض مع جوهر المصالحة، ألم تكن الخطوة الأولى في المصالحة متعلقة بأن تكون هناك حكومة فلسطينية واحدة؟ وأليست السياسة الخارجية نشاطاً أساسياً لأي حكومة؟ فكيف نفسر أن يقوم وفد من «حماس» منفرداً بعمل من أخص أعمال السياسة الخارجية؟

فالأصل في عمل كهذا أن تُقره حكومة الوحدة الوطنية، ثم تُكلف به من تراه جديراً بهذا الدور، أما أن تقرر «حماس» القيام بهذه الزيارة وتنفذها من جانب واحد فهو نذير سوء باحتمال تكرار تجربة «حزب الله» في لبنان! وليست فلسطين كلبنان لأنها خاضعة للاحتلال الإسرائيلي، وثمة اتفاق عربي وفلسطيني عام على اتباع نهج التسوية السياسية الذي يُواجَه أصلاً بالتعنت الإسرائيلي، ولذلك ليس من الحكمة بحال استفزاز إسرائيل في هذه المرحلة الابتدائية للمصالحة ليس لأن لدينا أدنى أمل في أن تُقَدم إسرائيل التنازلات المطلوبة للتوصل إلى تسوية معقولة ولكن لأنه ليس من مصلحتنا أن نتطوع بإهداء إسرائيل المبررات التي تسوغ لها عدم التجاوب مع جهود التسوية، وهل هناك مبررات أقوى من اصطفاف قوى يجمع «حماس» التي يُفترض أنها طرف في مصالحة وطنية مع إيران التي تعتبرها إسرائيل الآن الخطر الأول عليها؟

وتزيد من خطورة الزيارة طبيعة التصريحات التي أدلت بها قيادات «حماس» التي شاركت في الزيارة، فها هو يحيى السنوار يصرح عشية زيارته لإيران بأنها الداعم الأكبر لـ«حماس» بالسلاح والمال والتدريب، ولم يكتفِ بهذا، بل أضاف ما يمكن اعتباره بسهولة ثمرة هذا الدعم الإيراني، وهو أن «حماس» أصبحت قادرة على أن تضرب تل أبيب في خمس دقائق بصواريخ يماثل عددها ما أُطلق في واحد وخمسين يوماً في إشارة للعدوان الإسرائيلي على غزة 2014، وهنا بيت القصيد وهو ضرورة أن تكون هناك رؤية استراتيجية لحركتنا السياسية بمعنى تحديد الهدف من المصالحة، فإذا كان توحيد الصف الفلسطيني هو الهدف المتفق عليه فإن الغايات التي سيتم السعي إليها بعد تحقيق هذا الهدف يجب أن تكون موضع اتفاق، وهي كذلك بمعنى استعادة حقوق الشعب الفلسطيني، ولكن سؤال الوسائل لا يقل أهمية، فهل يتم السعي في هذا الاتجاه بالوسائل السلمية أم بغيرها؟ وأعتقد أن وجود السلطة الفلسطينية التي ارتضت النهج التفاوضي قرابة ربع قرن طرفاً في المصالحة، وقبول «حماس» الأخير إنشاء دولة فلسطينية على الضفة والقطاع، يعنيان أن التسوية السياسية هي الوسيلة، فلماذا نخربها ابتداءً بزيارة كهذه؟ وحتى إذا كان انسداد آفاق التسوية سيجبرنا على اللجوء إلى وسائل أخرى فيجب أن نسعى لجلب المجتمع الدولي إلى صفنا بإظهار الإخلاص التام لنهج التسوية السياسية حتى ونحن نعلم أنه لن يفضي بنا إلى شيء كي تكون حجتنا قوية عندما نلجأ إلى الوسائل الأخرى.

أما إذا كانت «حماس» تتصور أنها يمكن أن تزيح عن كاهلها عبء الإدارة اليومية لقطاع غزة بينما تفعل ما يحلو لها على الأصعدة الأخرى، فإن هذا سلوك لا يمكن قبوله، والواقع أن هناك أسئلة أخرى مقلقة، فهل ثمة انقسام داخلي في «حماس» يجعل حركتها متضاربة على هذا النحو؟ وكذلك هل هناك ضغوط إيرانية لا تستطيع مقاومتها؟ وهو احتمال ليس أقل خطورة، والمهم أن تكون هناك إجابات سريعة حتى لا يكون مصير المصالحة مهدداً خاصة وقد ظهرت بوادر على تعثر تسليم وزارات ومصالح حكومية إلى حكومة الوحدة الوطنية، فما بالنا بهذه القضايا الشائكة؟

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20887
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع284612
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر648434
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55564913
حاليا يتواجد 2327 زوار  على الموقع