موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

التوجهات الحاكمة لعلاقة بوتين بواشنطن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الذين تابعوا المداخلة الحوارية التي حرص الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على إجرائها مع ضيوف روسيا من كبار الأكاديميين الغربيين بصفة خاصة «بمنتدى فالداي للحوار» في دورته ال 14 (21/10/2017) كان بمقدورهم أن يستنبطوا ثلاثة معانٍ ، أو توجهات مهمة تحكم توجهات الرئيس الروسي، وهو يستعد، على الأقل داخلياً من دون إعلان صريح، لخوض انتخابات رئاسية لولاية رابعة في مارس/آذار القادم.

 

التوجه الأول، هو أن الرئيس بوتين الذي آثر عدم الاحتفال بالعيد المئوي لتفجر ثورة 17 أكتوبر/تشرين الأول الشيوعية التي أسقطت الإمبراطورية القيصرية الروسية وأسست الاتحاد السوفييتي، مازال محكوماً عاطفياً بالحنين إلى العصر السوفييتي الذي كانت بلاده تقف فيه كتفاً بكتف مع الولايات المتحدة الأمريكية، والعالم الغربي الرأسمالي على قيادة النظام العالمي، ولكنه يدرك بعقله استحالة العودة إلى الوراء، وأن مستقبل روسيا مرهون بقدرتها هي على صنع هذا المستقبل، وأن معادلات القوة في العالم لن تسمح مرة أخرى بعودة جديدة للاتحاد السوفييتي، ليس بالاسم، ولكن بالمعنى. وهذا يعني أنه مازال أسيراً لمقولته عميقة المغزى أن «من لا يشعر بالحنين إلى الاتحاد السوفييتي لا فؤاد له.. ومن يريد العودة إليه لا عقل له».

أبقى بوتين على حنينه الداخلي للاتحاد السوفييتي، وهذا ليس غريباً، فهو ابن هذه التجربة بحلوها ومرها، لكنه حسم قراره بعدم الاحتفال بمئوية تأسيس الاتحاد السوفييتي لإدراكه أن روسيا مازالت منقسمة على نفسها بفعل أحداث وتداعيات سقوط الاتحاد السوفييتي بين من انحازوا للتجربة السوفييتية وما زالوا رهناً لماضيها، ومن ثاروا عليها واعتبروها إجهاضاً لتطور روسيا الكبرى داخل الإطار الأوروبي، ولإدراكه أن الاحتفالات لن تؤدي إلا إلى تعميق الانقسام بين الروس في وقت يحرص فيه هو على توحيدهم في رؤية جديدة من أجل المستقبل.

هذا المعنى متكامل الجوانب الذي يجمع بين حنين بوتين إلى الماضي السوفييتي واحترامه، وبين الوعي بتحديات المستقبل وضروراته وإدراكه لصعوبة هذا المسار وتحدياته، وخاصة من جانب الغرب وبالذات الولايات المتحدة التي أحبطت من وثقوا بها من الروس لدعم مسعاهم للخروج من أنقاض سقوط الاتحاد السوفييتي على قواعد وأسس من الشراكة والاحترام، والتعاون المتبادل والعدالة، وليس ترسيخ الظلم والاستعلاء والتفرد، عبر عنه بصراحة شديدة، ومرارة زائدة، الرئيس بوتين في إجابته عن سؤال طرحه أحد المشاركين الغربيين طلب من بوتين تحديد الأخطاء التي وقعت فيها روسيا في علاقتها مع الغرب، وكان رد بوتين: «أكبر خطأ أننا وثقنا بكم أكثر مما ينبغي.. لقد فسرتم هذا على أنه ضعف، وانتهزتم ذلك». وقال «للأسف.. بعدما قسم شركاؤنا الغربيون الإرث الجيوسياسي للاتحاد السوفييتي، كانوا (الغرب) واثقين من عدالتهم غير القابلة للجدال بعد ما أعلنوا أنفسهم المنتصرين في الحرب الباردة».

التوجه الثاني، هو إدراكه أن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة تمر بأسوأ مراحلها، وأنها «في حال يرثى لها». وقدم دلائل كثيرة على ذلك، أولها، أن روسيا تتعرض لأسوأ حملة مناهضة ضدها داخل الولايات المتحدة، تمثلت في إغلاق منشآت دبلوماسية، وأخرى إعلامية. هو هنا يتحدث عن قرار واشنطن إغلاق البعثات الدبلوماسية الروسية الثلاث على الأراضي الأمريكية في سان فرانسيسكو، وواشنطن، ونيويورك، اعتباراً من 2/9/2017، وقيام مكتب التحقيقات الفيدرالي (F.B.I) في اليوم نفسه بتفتيش مبنى القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو. وثانيها، تعرض روسيا لحزمة من العقوبات الأمريكية في 2/8/2017 استهدفت إخراج روسيا من أسواق الطاقة الأوروبية، ودفع روسيا إلى التحول إلى شراء المزيد من الغاز الطبيعي الأمريكي الأكثر تكلفة من نظيره الروسي.

أما التوجه الثالث، فهو أن روسيا قادرة على النهوض من كل إحباطاتها وما زالت على إصرارها لفرض نظام عالمي أكثر عدالة متعدد الأقطاب. فقد أعقب حديثه عن صدمته في العلاقة مع الغرب الذي فسر الثقة الروسية فيه بأنها ضعف، وقال «لقد فسرتم هذا على أنه ضعف وانتهزتم ذلك»، لكنه اتبع ذلك بالقول: «إذا أدركنا هذا الواقع فعلينا إدخال تعديلات، وقلب هذه الصفحة، والسير قدماً، فنبني علاقاتنا على أسس الاحترام المتبادل، وأن نتعامل بصفتنا شركاء متساوين».

هذه التوجهات المهمة عند الرئيس الروسي تطرح علامات استفهام حول فرص إجراء تحسينات حقيقية على العلاقات بين واشنطن وموسكو في ظل ثبات الإدراك الأمريكي الاستراتيجي على مفهوم أن روسيا ليست شريكة، ولكنها مصدر رئيسي للتهديد، ووجود مزيد من الفرص للصدام، سواء على مستوى القارة الأوروبية، أو على مستوى الشرق الأوسط. والسؤال المهم في ظل كل هذه الظروف هو: هل في مقدور اللقاء، الذي مازال محتملاً، بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين في فيتنام على هامش اجتماعات قمة منظمة التعاون الاقتصادي لبلدان آسيا والمحيط الهادي في فيتنام، احتواء هذا الإرث من الخلافات، أم أن هذه الخلافات «مؤسسية» وعميقة لها علاقة بدولة حريصة على أن تتسيّد المكانة العالمية العليا منفردة، وأخرى تريد أن تكون شريكة وتسعى لوضع نهاية لعصر التفرد العالمي والتوسع في دعوة التعددية القطبية، كما هو الواقع بين واشنطن وموسكو؟

هذا هو التحدي الحقيقي، الذي عبرت عنه المعاني الثلاثة الواردة في حديث بوتين أمام «منتدى فالداي للحوار».

msiidries@gmail.com

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4818
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129466
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر493288
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55409767
حاليا يتواجد 3948 زوار  على الموقع