موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

«لعبة» من خارج الشروط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة الموسم» ومخالفاً لكل توقعات الخبراء والمحللين والسياسيين في العالم، إلا أن المتمعن في ما جرى بعد دخوله البيت الأبيض يصبح مهيأ لقبول فكرة أن ذلك لم يكن صدفة أو تعبيراً عن «توجه شعبوي» ورغبة في نسيان أن رجلاً أسود احتل «بيت الرجل الأبيض» لثمانية أعوام!

 

لقد وصل باراك أوباما إلى الرئاسة في أعقاب ثماني سنوات من حكم جورج بوش الابن شنت فيها الولايات المتحدة حربين على بلدين واحتلتهما وارتكبت فيهما من الجرائم والجرائم ضد الإنسانية ما قدم أدلة لا تُدحض على بشاعة هذه الدولة وبشاعة سياساتها وخطرها على أمن وسلام وحرية شعوب العالم، وكان لا بد من طريقة لتجميل الوجه الأمريكي البشع. في هذه الظروف وقع الاختيار على باراك أوباما، خصوصاً أنه كان يملك من المواصفات الشخصية والسياسية ما أهله للقيام بالدور التجميلي المطلوب، دون أن تكون لديه أية نية للتنازل عن مصالح الولايات المتحدة وحليفتها «إسرائيل».

وفي حملته الانتخابية، أطلق ترامب تصريحات كثيرة، يمكن تلخيص أهمها في ثلاثة أهداف: إلغاء صفحة أوباما وكل ما أنجزه على الصعيد الداخلي، وفي المقدمة مشروع الضمان الصحي. وإلغاء الاتفاق النووي مع إيران، وأخيراً «إحلال السلام في الشرق الأوسط». وبعد وصوله إلى الرئاسة، أطلق على مشروعه لحل النزاع بين «الإسرائيليين» والفلسطينيين اسم «صفقة القرن»! وفي زيارته للمنطقة واجتماعاته مع زعمائها العرب اتفق معهم على «الخطوط العريضة للصفقة» التي ذكر في تصريحاته أنها ستنفذ من خلال «حل إقليمي» يشارك فيه كل المعنيين بالوضع في المنطقة.

هنا لا بد من فتح قوسين للتذكير ببضعة أحداث وقعت في سنوات الألفية الثالثة وحتى اليوم. أولاً، لا بد من الإشارة إلى أن «صفقة القرن» تتوافق مع مرور قرن كامل على «وعد بلفور»، فهل ذلك محض صدفة؟ وقبل ربع قرن تم التوقيع على (اتفاق أوسلو) في حديقة البيت الأبيض، وقبل عشر سنوات وقع «الانقسام الفلسطيني» بسيطرة حركة (حماس) على قطاع غزة. كذلك مع بداية الألفية الثالثة وقعت حادثة البرجين في نيويورك، وكان قد سبق ذلك حديث أمريكي طويل عن «مشروع الشرق الأوسط الجديد» و«الفوضى الخلاقة» التي ستوصل إليه، ثم كان غزو أفغانستان والعراق. وفي العام 2011 اندلعت انتفاضات «الربيع العربي» التي استغلت لإعادة الحياة لمشروع «الشرق الأوسط الجديد» في طبعة جديدة. كل هذه الأحداث توالت وكأن خيطاً واحداً ينظمها، وحتى لو لم يكن هذا الخيط فإنها تراكمت لتشكل «مخططاً موضوعياً» يستهدف المنطقة العربية أساساً.

لم يخطئ من أطلق على السياسة الدولية اسم «لعبة الأمم»، فالسياسة في نهاية الأمر «لعبة» لكنها لعبة الأقوياء، أما الضعفاء فلا يكونون إلا بيادق و«جائزة» للمنتصرين. فلسطينياً، نرى توجهاً عاماً يسود كل الأطراف وينخرط في عملية «ترويج» مشبوهة لما يسميه البعض «الحل السياسي» للقضية الفلسطينية، بحجة أن المقاومة المسلحة قد استنفذت قدراتها ولم تعد طريقاً مناسبة لتحقيق «المشروع الوطني الفلسطيني»، وأنه لا مفر من الانخراط في «صفقة القرن» أو «لعبة القرن» عبر «العمل السياسي والمقاومة السلمية»!

كل الشعوب التي تعرضت للاستعمار ووقعت تحت الاحتلال، كان أمامها أحد خيارين: إما المقاومة بكل أشكالها، أو الاستسلام عبر الانخراط في لعبة المستعمر. أما الجمع بين المقاومة والعمل السياسي، فيتم من خلال ممارسة المقاومة المسلحة جنباً إلى جنب مع العمل السياسي الذي يجب أن يستند إلى عناصر القوة وإلا فإن القوي سيفرض شروط الحل. وكل ما يحيط بظروف «اتفاق المصالحة» يشير إلى أن الشرط الأول لتنفيذ بنودها هو نزع سلاح المقاومة (خطوة خطوة)، وهو ما يعني أن الهدف هو فرض الحل الذي تريده الولايات المتحدة و«إسرائيل» على الفلسطينيين. أما الذين يروجون ل«حل سياسي» فاقد لأوراق القوة والضغط (الذي لن تكون متوفرة بدون المقاومة المسلحة)، فإما أنهم متآمرون أو جهلة بأوليات اللعبة.

إن الانخراط في «لعبة القرن»، أياً كانت المبررات المرفوعة للانخراط فيها، لن تؤدي إلا إلى تصفية القضية الفلسطينية، لأنها «لعبة» تتم من خارج الشروط الوطنية سواء كان الإطار «حلاً إقليمياً» أو غير ذلك!

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44293
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع253482
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر702125
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60486099
حاليا يتواجد 4685 زوار  على الموقع