موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

التاريخ عندما يثأر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في حقل بأحراج بوليفيا قبل خمسين سنة بالضبط.

 

لم تكن تعرف من هو.. ولا ما قضيته.. ولا لماذا قتل على هذا النحو البشع؟

 

كل ما استلفت انتباهها قدر العذاب الإنساني على وجهه، وسكينة الروح التي أزهقت، كأنه مسيح جديد قد صلب.

فكرة «المسيح المعذب» واحدة من أكثر الأفكار المعاصرة إلهاماً في الضمير الإنساني. لم يكن «أرنستو تشي جيفارا» قد لقي مصرعه عندما صاغ تلك الفكرة الروائي اليوناني «نيكوس كازانتزاكيس» في رائعته «المسيح يصلب من جديد».

الفكرة نفسها تتجلى في العذاب الفلسطيني الذي يبدو بلا نهاية ، كما أنشد شاعر العامية المصري «عبدالرحمن الأبنودي». أحد الأسباب الجوهرية لتراجع القضية الفلسطينية أنها لا تجد الآن من يتحدث أمام العالم باسم عذابها الطويل مؤثراً ومقنعاً.

تأسست «أسطورة جيفارا» على مثاليتها الأخلاقية، فهو بحسب شاعر عامية مصري آخر «أحمد فؤاد نجم»: «مات المناضل المثال.. يا ميت خسارة ع الرجال.. مات الجدع فوق مدفعه جوه الغابات.. جسد نضاله بمصرعه ومن سكات».

كانت تلك الكلمات، التي لحنها وغناها الشيخ «إمام» إحدى أيقونات الحركة الطلابية المصرية في سبعينات القرن الماضي، والأصوات ترتفع بحماس بالغ في مدرجات جامعة القاهرة تردد خلفه «جيفارا مات.. جيفارا مات» بيتاً بعد آخر.

ارتبط في المخيلة العامة لذلك الجيل مصرع جيفارا «فوق مدفعه» مع طلب تحرير سيناء المحتلة بقوة السلاح، كما طلب نصرة القضية الفلسطينية باعتبارها مسألة مصير مشترك. لم يكن الطلاب المصريون وحدهم من وجدوا في المناضل الأرجنتيني الراحل مثالاً يلهم، ونموذجاً يقتدى، فشباب العالم كله وجدوا فيه المعنى نفسه.

بعد شهور قليلة من رحيله تصدرت صوره الانتفاضة الطلابية الفرنسية (١٩٦٨) وعلقت على جدران غرف المدن الجامعية، كما حدث في مصر تماماً. في تلك الأيام شاعت فكرة «وحدة المصير الإنساني» إنه حتى يتضامن العالم مع قضايانا لابد أن نتضامن بدورنا مع آمال شعوبه ومآسيه.

غنى الطلاب المصريون وراء «عدلي فخري» من كلمات شاعر عامية مصري ثالث «سمير عبدالباقي» ل«بابلو نيرودا» شاعر شيلي العظيم الذي اغتيل بعد انقلاب الجنرال «أوجستو بينوشيه» على الرئيس الاشتراكي «سلفادور الليندي» خريف (١٩٧٣): الدم فوق طبق الرئيس الأمريكاني.. الدم فوق صدر الوزير المعجباني.. يكتب شعاراتنا على حيطان المدينة.

«الوزير المعجباني» هو «هنري كيسينجر» صاحب الأدوار الحاسمة في إجهاض النتائج العسكرية لحرب أكتوبر التي اندلعت بعد انقلاب شيلي الدموي بنحو شهر.

بعد خمسين سنة من اغتيال «جيفارا» وقف الرئيس البوليفي «إيفو موراليس» بقرية «فيلاجراندي» التي اغتيل فيها الثائر الأرجنتيني، ليوجه اتهاماً مباشراً للاستخبارات الأمريكية بأنها «اضطهدته، وعذبته، وقتلته بموافقة الرئيس البوليفي ريني بار منتوس».

من «ريني بار منتوس»؟ لا شيء، فهو جملة عابرة في التاريخ لا يذكر اسمه إلا مقروناً بجريمة الاغتيال. الضحية عاشت والقاتل محض نكرة.

بعد خمسين سنة قال التاريخ كلمة أخرى في بوليفيا، فرئيسها من مدرسة «جيفارا» بوسائل حديثة اقتضتها عملية التحول الصعبة في أمريكا اللاتينية، من حروب العصابات إلى التجارب الديمقراطية، «موراليس» أول رئيس لاتيني من أصل هندي أحمر. وصوله للحكم يعني بالضبط أن ما قاتل من أجله «جيفارا» لم يذهب سدى.

الأكثر إثارة كأنه انتقام آخر من التاريخ أن الرجل الذي قيض له تولي رئاسة الكنيسة الكاثوليكية في روما «البابا فرانسيس»، وهو أرجنتيني مثل «جيفارا» ينتمي إلى «لاهوت الحرية»، وهي حركة اقتربت بالروح والجوهر في مناصرة المضطهدين من رجال حرب العصابات، وقد كان «جيفارا» رمزهم الأكبر.

اقترب من الثورة الجزائرية وربطته صداقة مع قائد ثورة المليون ونصف المليون شهيد «أحمد بن بيلا». زار «غزة» عندما كانت تحت الإدارة المصرية، وأبدى تضامناً كاملاً مع الحق الفلسطيني المهدور.

كانت القاهرة في ذلك الوقت منارة إلهام لحركات التحرير في العالم الثالث.

عندما كان مع رفيقيه «فيدل» و«راؤول كاسترو» فوق جبال «سيرا ماستيرا» يتأهبون لاقتحام العاصمة الكوبية «هافانا»، بدا صدى صوت «جمال عبدالناصر» ملهماً وهو يعلن المقاومة: «سنقاتل» أثناء حرب السويس (١٩٥٦).

كان النموذج المصري موحياً بالأمل، فقد تمكنت دولة من العالم الثالث، استقلت بالكاد، من أن تؤمم «قناة السويس» وأن تتحدى الإرادات الغربية، وأن تصمد في المواجهات العسكرية، وأن تخرج المستعمرة القديمة إلى العالم لاعباً رئيسياً على مسارحه تمتلك قرارها ومصيرها.

اللافت في قصة «جيفارا» أن صورته في التاريخ فاقت حجم دوره. لم يكن دوره بحجم «فيدل كاسترو» في الثورة الكوبية، ولا يقارن تأثيره بالأدوار الكبرى التي لعبها «فلاديمير لينين» في الثورة السوفييتية، أو «ماو تسي تونج» في الثورة الصينية، أو «هوشي منه» في الثورة الفيتنامية، والقائمة تطول وتمتد إلى قامات دولية أخرى لعبت أدوارًا أكثر تأثيرًا وأوسع نفاذًا.

لماذا عاش «تشي جيفارا» أطول منهم جميعاً في الذاكرة الإنسانية؟

ببساطة لأنه لخص في شخصه وتجربته «قوة النموذج الإنساني»، دعته فكرة الثورة إلى الحرب في كوبا، وعندما انتصرت غادر السلطة سريعًا.

فكر أن يقاتل في إفريقيا، و«ناصر» نصحه ألا يفعل ذلك حتى لا يبدو طرزانًا جديدًا. حاول أن ينظم حروب عصابات في أكثر من بلد لاتيني حتى استقرت به مقاديره في أحراج بوليفيا، التي لقي مصرعه فيها مصلوباً.

القصة لا تنتهي هنا، فالعذاب الإنساني يتسع والعدالة تغيب، وألف مسيح يصلب، في فلسطين المحتلة ومناطق أخرى من العالم العربي، والعالم كله، من دون أن نتعلم الدرس القديم عن وحدة المصير الإنساني، الذي ألهمه ذات يوم رجل اسمه «أرنستو تشي جيفارا».

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14144
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع14144
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر767559
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57845108
حاليا يتواجد 2600 زوار  على الموقع