موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد المئة، وفي كل مرة تزيلها جرَّافاتهم يعيد أهلها بنائها من جديد، ويستعدون لإعادة بنائها في قادم المرات إذ ستعود الجرافات مجدداً لهدمهاً.

العراقيب هنا أنموذج بسيط يعبَّر عن طبيعة العدو الذي يواجهه الشعب الفلسطيني وعن جوهر الصراع الذي يخوضه معه، وبالتالي معنى صمودهً في وطنه المحتل متشبثاً بترابه ومتمسِّكاً بعناد بوجوده الوطني مادياً ومعنوياً عليه.

بيد أن النقبيين الفلسطينيين جنوباً ومعهم آخرين في الشمال الفلسطيني يتعرضون لمظلمة مزدوجة تأتيهم من عدوهم وأهلهم الفلسطينيون والعرب على السواء، ذلك بإصرار عدوهم على نعتهم ﺑ"البدو" حصراً والتعامل معهم على هذا الأساس وكفئة مختلفة عن مجتمعهم الفلسطيني، ثم تأتي المصادر الفلسطينية والعربية بدورها فتردد ببغائياً ما يصر عدوهم عليه ودون التنبُّه إلى مراميه... هذا المصطلح يهدف الصهاينة منه إلى مسألتين:

الأولى: ليسهل له الزعم بأنهم رحًّل غير مستقرين ولا أرض لهم، وبذا يصوُّغ جريمة سطوه على ارضهم ومصادرتها، وتعلة لمنعهم من امتلاك حتى حق بناء بيت لهم على ارض توارثوها عن اجدادهم... ما يجري للعراقيب، تحت مظلة هذا المصطلح، ومعها مثيلاتها من عشرات المواقع في النقب التي يطلق عليها الاحتلال القرى غير المرخَّصة، ليس سوى أحد أوجه استراتيجية سرقة الأرض وتهويدها وبذرائع مختلفة.

والثانية، مواصلة ذات السياسة التي انتهجوها بعيد النكبة اتجاه من بقي صامداً ولم يتمكنوا من تشريده من الفلسطينيين. أي محاولة ضرب وتفتيت اللحمة الاجتماعية الفلسطينية باضعاف عرى الروابط بين فئات المجتمع الواحد وعزل كل منها عن سواها... لذا، قسَّموا ما دعوهم ﺑ"عرب إسرائيل" إلى مسلمين ومسيحيين ودروز وشركس وبدو، ولاحقاً أضافوا فقاعة لم تمكث طويلاً هي الأراميين! وفي سياق محاولتهم حرص المحتلون على التعامل مع كل من هذه التصنيفات تعاملاً، وإن هو احتلالياً، لكنما مغايراً عن سواه، والهدف منه تصويرهم وكأنما هم مجموعة من قوميات مختلفة واثنيات لكل منها خصوصيته. ذلك للاستفراد بكل منها على حدة لاحتوائها وتحييدها إزاء الصراع الوجودي الذي يخوضه فلسطينيو المحتل إثر النكبة الأولى للبقاء على أرضهم، وكذا الصراع الرئيس الذي يخوضه شعبهم عموماً من أجل التحرير والعودةً.

لقد سبق وأن تعرضنا لذات المسألة، وتحديداً مصطلح "بدو النقب"، وقلنا أنا البداوة أو الفلاَّحية أو الحضرية هي صفات اجتماعية لم تعدً منطبقة على غالبية شعب نمت اغلب اجياله بعد النكبة في المخيمات، أكان في الوطن أم الشتات، حيث تساوى في بؤسها وانصهر فيه ابن حيفا ويافا مع أبناء فلاحي الجليل وقرى غزة والمنحدرين من العشائر والقبائل ذات الأصول البدوية المعروفة شمالاً وجنوباً... قطاع غزة، مثلاً لا حصراً، جمعت مخيمات اللجوء فيه متعدد فئات هذا الشعب الاجتماعية بعيد النكبة، من حيفا شمالاً وحتى أم الرشراش على خليج العقبة جنوباً، وفيها الآن لم يعد بالإمكان التفريق اجتماعيا بين فئة وأخرى من هؤلاء، حتى اللهجات المحلية السابقة بعد أن اختلطت بدأت تذوب في ما بدت تتجه بوضوح نحو لهجة غزِّية واحدة لمليوني فلسطيني حشروا فيه.

بالنسبة للنقبيين، أو ما نحن بصددهم، فهم، وإن انتموا لقبائل ذات أصول بدوية معروفة ولها امتداداتها في الأقطار العربية، فهم كانوا قبل النكبة أهل النقب المستقرون لا المترحلون، وحتى كان هذا في حقبة ما قبل الإسلام، إذ تخبرنا المصادر التاريخية أنه في ما كانت تدعى الولاية الأولى، وفق التقسيمات الرومانية اوائل القرن السادس الميلادي، كان هناك اسقفاُ بدوياً. بعد النكبة من بقي منهم حوَّل الاحتلال غالبيتهم إلى عمال في خدمة اقتصاد محتليهم، إذ سُلبت الأرض منهم ومنعوا من بناء بيوتهم في مسقط رؤوس أجدادهم، كما هو الحال في قرية العراقيب.

مخططات سلخ أهل النقب وعشائر الشمال عن باقي مجتمعهم الفلسطيني بدأت مبكِّراً وبعيد النكبة الأولى مباشرةً، وآخرها ما طرح مؤخراً سعياً لتحفيز شريحة الشباب للالتحاق بالجيش الصهيوني بعرض حزمة من تسهيلات وامتيازات تهدف لإغراء فئة تعاني تهميشاً بالأصل، كتخفيضات كبيرة عند شراء قسائم البناء الي سيسمح بها، وتمويل أقساط التعليم والإقامة للجامعيين، وتسهيل الالتحاق بسوق العمل وخاصة في الشركات الحكومية... ويصوِّغ تقرير لجيش الاحتلال تبني هذا المخطط باستهدافه ابعاد المستهدفين عن الحركات الإسلامية والحؤول دونهم والالتحاق بداعش!

هذا المخطط يأتي بعد افشال فلسطينيي النقب لمخطط "برافر" الذي سعى لمصادرة ما بقي لديهم من أراض، ويتناغم ويتكامل مع حزمة أخرى من المخططات، ومنها، مخطط اوري اريئيل الساعي لاقتلاعهم من قراهم غير المعترف بها، ووزيرة العدل ايليت شاكيد الساعية لمحاربة تكاثر الفلسطينيين الطبيعي، ووزير التعليم نفتالي بينت لتهويد مناهجهم التعليمية، ناهيك عن ما تدعى مشاريع التطوير الاقتصادي، وسلسلة القوانين العنصرية التي ما انفك الكنيست يستنَّها.

... ليس لمخططهم التجنيدي حظاً من نجاح. قبله فشل مثيله ومع نفس الامتيازات المدعو "الأربعين يوماً"، لاسيما وأنه في حومة الصراع تنحو الأجيال الفلسطينية المتلاحقة نحو الأصلب والأعلى وعياً والأكثر تشبُّعاً بثقافة المقاومة.


 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28980
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع266441
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر755654
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49411117
حاليا يتواجد 4474 زوار  على الموقع