موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، خصوصا في سوريا والعراق. يظهر هذا الصراع إلى السطح ويختفي حسب تموجات العلاقات بينهما ، ويصطدم في كل مرة بما لهما من مشاريع وأهداف وتحديات ومصالح استراتيجية. والصراع على الأرض العربية يتمظهر بأشكال عديدة ومنها التنظيم نفسه، والتحديات والامتدادات المعروفة. ولعل ما حصل على الأرض يكشف أشكالا من هذا الصراع التنافسي الاستراتيجي بين القوتين النوويتين الأكبر في العالم اليوم.

 

منذ توسع احتلال “داعش” في الأراضي السورية والعراقية وإعلانه دولة الخلافة أواخر عام 2014 أعلن على إثره تشكيل تحالف دولي (ايلول/ سبتمبر 2014) تقوده الولايات المتحدة الأميركية ودول عربية تُعرف بصلاتها المباشرة بالتنظيم ودعمه بالمال والرجال وباعتراف مبطن منها ومن قيادات رسمية في الدولة القائدة للتحالف ضد الإرهاب، اسما معلنا يتضمن قواعد وعمليات وأعمال لا تتفق مع إعلانه واسمه. كما أن هذا التحالف الدولي الذي قيل عن ضمه لأكثر من ستين دولة، يزعم محاربته الإرهاب ولكن وقائع الحال تقول إن كل ما قام به خلال هذه الفترة كشف الكثير من التناقضات، بل أشار إلى تفاهمات واتصالات وتخادم مشترك بين هذا التحالف والتنظيم الإرهابي.

من جهتها أعلنت الإدارة الروسية نزولها الى الميدان السوري تحت الهدف نفسه، محاربة الإرهاب، وتفعيل اتفاقيات ثنائية بين موسكو ودمشق، عسكرية وأمنية، وتجديد مواقعها العسكرية على الأراضي السورية وتطويرها وتزويدها بما يمكن من معدات وأسلحة جديدة. وتم ذلك بموافقة الحكومة السورية ودعما لها.

في الوقائع دخلت الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الروسي بثقلهما في الشأن العراقي والسوري، وقامت أسلحتهما الجوية والمخابراتية في تنفيذ عمليات عسكرية مباشرة، عبر تنسيق بينهما في الفضاء واختلاف واضح في الأهداف والتنفيذ. ففي الوقت الذي تعلن فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها قصف مواقع داعش في المدن السورية والعراقية، يتم معها قصف البنى التحتية الأساسية كالمصانع والمؤسسات النفطية والمستشفيات وحتى الكنوز الحضارية والتراث الإنساني. بينما تقوم القوات الروسية في تدمير مقرات معروفة تابعة للتنظيم الإرهابي ودعم القوات السورية في حربها على الإرهاب وتطهير أرضها من وجوده وتخريبه. وهنا بداية الصراع والاختلاف والتناقض بين استخدام الأرض في سوريا والعراق وطرق المحاربة للإرهاب والتفرج على دعمه وتسمينه وتوفير كل الخدمات اللوجستية له، بما فيها إرسال قوات خاصة وأجهزة استخبارية داخل الأراضي العربية دون موافقة رسمية أو تنسيق ضروري تقتضيه تضاريس الحرب والسياسة وما يتبعهما.

من البداية دخلت الولايات المتحدة وحلفاؤها ما سمته الحرب على الإرهاب بتنسيق مع دول عديدة إلا الدولة الرئيسية التي تجري على أرضها تلك الحرب، سوريا، على خلاف تعاملها مع العراق، وكذلك فتحت الأجواء لحلفائها أيضا، وادعى بعضهم بقيامه بعمليات متعددة بالطريقة ذاتها. وهذا العمل أفقد ما سمي بالحرب على الإرهاب شرعيتها القانونية والدولية، فلا قرار من الأمم المتحدة حوله ولا توافق دولي أو إقليمي أو مباشر مع الأطراف المبتلية بما حصل على أراضيها. وتلك الأعمال تؤشر إلى استفراد عدواني صارخ وتوجه إمبريالي للهيمنة والاستحواذ على المنطقة وثرواتها بطرق استعمارية. وسبق هذه الإعلانات الحربية، تشكيل غرف استخبارية متقدمة على الحدود السورية والعراقية من الجانب التركي شمالا وفي الأردن وجنوب العراق جنوبا. ضمت ممثلي أجهزة مخابرات كل الدول المتحالفة مع البنتاجون والكيان الإسرائيلي وبالشكل الذي عرى حقيقة العدوان والإرهاب من تلك الدول وليس كما يعلن أو يكتب في البيانات الإعلامية. حيث كانت مراكز لفتح أبواب الجحيم في المنطقة العربية، من تسهيل الخدمات إلى تزويد الساحات بالعُدد والأعداد من الأسلحة والمسلحين الإرهابيين.

مؤخرا تصاعدت الصراعات وبدأت الفضائح تعلن رسميا، فقد اتهمت وزارة الدفاع الروسية القوات الأميركية بأدلة مصورة لمرور مسلحين من جانب قاعدة أميركية في التنف السورية، قدروا 600 مسلح خرجوا على متن سيارات رباعية الدفع أمام أعين العسكريين الأميركيين من التنف باتجاه غرب سوريا. وطالبت موسكو واشنطن بتقديم تفسير هذه الحادثة، كما حذرت أميركا من نسف العملية السلمية في سوريا وشككت في الأنشطة الأميركية هناك، وفي النوايا الأميركية بشكل عام.. وسبق لها أن اتهمت أيضا بنقل قيادات من التنظيم بطائرات أميركية من الجنوب إلى الشمال في سوريا وكذلك في مدن عراقية حسب ظروف الحرب ومحاصرة التنظيم.

في محيط مدينتي الميادين ودير الزور. السوريتين، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها الجوية تساند الجيش في معاركه لطرد تنظيم «داعش» من أحد أهم معاقله في الميادين. بينما اتهم المتحدث باسمها، إيغور كوناشينكوف، قوات “التحالف الدولي” بتخفيض غاراتها ضد “داعش” منذ بدء عمليات تحرير دير الزور، مؤكداً أن هناك محاولات لدفع مسلحي التنظيم من العراق نحو الأراضي السورية، ما يسبب “تعقيداً” في تحرك الجيش السوري وحلفائه. وطالبت وزارة الدفاع الروسية، يوم 11 أكتوبر/تشرين الأول، أميركا بتقديم إيضاحات لما وصفته “العمى الانتقائي”حيال المسلحين الناشطين أمامها في سوريا. وأكد الناطق باسم الدفاع، أن الوزارة تمتلك صوراً تؤكد تمركز تعزيزات عسكرية للمسلحين قرب قاعدة التنف الأميركية في سوريا.

ردا على هذه المعلومات، وكالعادة المعهودة، صرح الضابط الأميركي رانكين-غالوي أن “الهدف الوحيد للتحالف هو دحر “داعش” من الناحية العسكرية، وأي تصريحات منافية لذلك لا أساس لها”. وأضاف أن الولايات المتحدة شنت عشرات الضربات ضد إرهابيي “داعش”، كما أنها ساعدت القوات العراقية في معارك تحرير مدينة الحويجة، أحد آخر معاقل التنظيم في العراق، إضافة إلى دخولها المرحلة الختامية لمعركة تحرير مدينة الرقة، “عاصمة داعش” في سوريا. وبحسب الضابط، وهذه الادعاءات الرسمية، فإن العسكريين الأميركيين وشركاءهم “يقومون بتصفية مسلحي داعش أينما تواجدوا”، في الوقت الذي توجه فيه القوات الروسية، وفقا له، ضرباتها ضد مجموعات لا علاقة لها بالتنظيم(!).

من جهتهما، أعلن الجيش العراقي والحشد الشعبي مرارا أن طيران التحالف الأميركي قصف أكثر من مرة قوات الجيش والحشد الشعبي زاعما أنه عن طريق الخطأ، وتوجد أفلام موثقة تؤكد أن طيران التحالف القى أسلحة ومواد غذائية لمسلحي “داعش” في العراق.

هذه التصريحات المتناقضة تكشف في وقائعها حقيقة الصراعات بين الطرفين الدوليين حول “داعش” في منطقتنا، والصور والأدلة والإثباتات تفضح حقيقة من يكافح الإرهاب ومن يستغله ويستثمر فيه، وتبين أن من أسهم في صناعته لا يمكنه التخلي عنه، سريعا ودون حصاد وفير. وأن من يسعى فعلا إلى التخلص منه يحتاج إلى جهود أكثر وقدرات أوسع وإلى حلول استراتيجية وقواعد عمل منتظمة وملزمة التنفيذ.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3395
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72717
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر826132
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57903681
حاليا يتواجد 2833 زوار  على الموقع