موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، خصوصا في سوريا والعراق. يظهر هذا الصراع إلى السطح ويختفي حسب تموجات العلاقات بينهما ، ويصطدم في كل مرة بما لهما من مشاريع وأهداف وتحديات ومصالح استراتيجية. والصراع على الأرض العربية يتمظهر بأشكال عديدة ومنها التنظيم نفسه، والتحديات والامتدادات المعروفة. ولعل ما حصل على الأرض يكشف أشكالا من هذا الصراع التنافسي الاستراتيجي بين القوتين النوويتين الأكبر في العالم اليوم.

 

منذ توسع احتلال “داعش” في الأراضي السورية والعراقية وإعلانه دولة الخلافة أواخر عام 2014 أعلن على إثره تشكيل تحالف دولي (ايلول/ سبتمبر 2014) تقوده الولايات المتحدة الأميركية ودول عربية تُعرف بصلاتها المباشرة بالتنظيم ودعمه بالمال والرجال وباعتراف مبطن منها ومن قيادات رسمية في الدولة القائدة للتحالف ضد الإرهاب، اسما معلنا يتضمن قواعد وعمليات وأعمال لا تتفق مع إعلانه واسمه. كما أن هذا التحالف الدولي الذي قيل عن ضمه لأكثر من ستين دولة، يزعم محاربته الإرهاب ولكن وقائع الحال تقول إن كل ما قام به خلال هذه الفترة كشف الكثير من التناقضات، بل أشار إلى تفاهمات واتصالات وتخادم مشترك بين هذا التحالف والتنظيم الإرهابي.

من جهتها أعلنت الإدارة الروسية نزولها الى الميدان السوري تحت الهدف نفسه، محاربة الإرهاب، وتفعيل اتفاقيات ثنائية بين موسكو ودمشق، عسكرية وأمنية، وتجديد مواقعها العسكرية على الأراضي السورية وتطويرها وتزويدها بما يمكن من معدات وأسلحة جديدة. وتم ذلك بموافقة الحكومة السورية ودعما لها.

في الوقائع دخلت الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الروسي بثقلهما في الشأن العراقي والسوري، وقامت أسلحتهما الجوية والمخابراتية في تنفيذ عمليات عسكرية مباشرة، عبر تنسيق بينهما في الفضاء واختلاف واضح في الأهداف والتنفيذ. ففي الوقت الذي تعلن فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها قصف مواقع داعش في المدن السورية والعراقية، يتم معها قصف البنى التحتية الأساسية كالمصانع والمؤسسات النفطية والمستشفيات وحتى الكنوز الحضارية والتراث الإنساني. بينما تقوم القوات الروسية في تدمير مقرات معروفة تابعة للتنظيم الإرهابي ودعم القوات السورية في حربها على الإرهاب وتطهير أرضها من وجوده وتخريبه. وهنا بداية الصراع والاختلاف والتناقض بين استخدام الأرض في سوريا والعراق وطرق المحاربة للإرهاب والتفرج على دعمه وتسمينه وتوفير كل الخدمات اللوجستية له، بما فيها إرسال قوات خاصة وأجهزة استخبارية داخل الأراضي العربية دون موافقة رسمية أو تنسيق ضروري تقتضيه تضاريس الحرب والسياسة وما يتبعهما.

من البداية دخلت الولايات المتحدة وحلفاؤها ما سمته الحرب على الإرهاب بتنسيق مع دول عديدة إلا الدولة الرئيسية التي تجري على أرضها تلك الحرب، سوريا، على خلاف تعاملها مع العراق، وكذلك فتحت الأجواء لحلفائها أيضا، وادعى بعضهم بقيامه بعمليات متعددة بالطريقة ذاتها. وهذا العمل أفقد ما سمي بالحرب على الإرهاب شرعيتها القانونية والدولية، فلا قرار من الأمم المتحدة حوله ولا توافق دولي أو إقليمي أو مباشر مع الأطراف المبتلية بما حصل على أراضيها. وتلك الأعمال تؤشر إلى استفراد عدواني صارخ وتوجه إمبريالي للهيمنة والاستحواذ على المنطقة وثرواتها بطرق استعمارية. وسبق هذه الإعلانات الحربية، تشكيل غرف استخبارية متقدمة على الحدود السورية والعراقية من الجانب التركي شمالا وفي الأردن وجنوب العراق جنوبا. ضمت ممثلي أجهزة مخابرات كل الدول المتحالفة مع البنتاجون والكيان الإسرائيلي وبالشكل الذي عرى حقيقة العدوان والإرهاب من تلك الدول وليس كما يعلن أو يكتب في البيانات الإعلامية. حيث كانت مراكز لفتح أبواب الجحيم في المنطقة العربية، من تسهيل الخدمات إلى تزويد الساحات بالعُدد والأعداد من الأسلحة والمسلحين الإرهابيين.

مؤخرا تصاعدت الصراعات وبدأت الفضائح تعلن رسميا، فقد اتهمت وزارة الدفاع الروسية القوات الأميركية بأدلة مصورة لمرور مسلحين من جانب قاعدة أميركية في التنف السورية، قدروا 600 مسلح خرجوا على متن سيارات رباعية الدفع أمام أعين العسكريين الأميركيين من التنف باتجاه غرب سوريا. وطالبت موسكو واشنطن بتقديم تفسير هذه الحادثة، كما حذرت أميركا من نسف العملية السلمية في سوريا وشككت في الأنشطة الأميركية هناك، وفي النوايا الأميركية بشكل عام.. وسبق لها أن اتهمت أيضا بنقل قيادات من التنظيم بطائرات أميركية من الجنوب إلى الشمال في سوريا وكذلك في مدن عراقية حسب ظروف الحرب ومحاصرة التنظيم.

في محيط مدينتي الميادين ودير الزور. السوريتين، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها الجوية تساند الجيش في معاركه لطرد تنظيم «داعش» من أحد أهم معاقله في الميادين. بينما اتهم المتحدث باسمها، إيغور كوناشينكوف، قوات “التحالف الدولي” بتخفيض غاراتها ضد “داعش” منذ بدء عمليات تحرير دير الزور، مؤكداً أن هناك محاولات لدفع مسلحي التنظيم من العراق نحو الأراضي السورية، ما يسبب “تعقيداً” في تحرك الجيش السوري وحلفائه. وطالبت وزارة الدفاع الروسية، يوم 11 أكتوبر/تشرين الأول، أميركا بتقديم إيضاحات لما وصفته “العمى الانتقائي”حيال المسلحين الناشطين أمامها في سوريا. وأكد الناطق باسم الدفاع، أن الوزارة تمتلك صوراً تؤكد تمركز تعزيزات عسكرية للمسلحين قرب قاعدة التنف الأميركية في سوريا.

ردا على هذه المعلومات، وكالعادة المعهودة، صرح الضابط الأميركي رانكين-غالوي أن “الهدف الوحيد للتحالف هو دحر “داعش” من الناحية العسكرية، وأي تصريحات منافية لذلك لا أساس لها”. وأضاف أن الولايات المتحدة شنت عشرات الضربات ضد إرهابيي “داعش”، كما أنها ساعدت القوات العراقية في معارك تحرير مدينة الحويجة، أحد آخر معاقل التنظيم في العراق، إضافة إلى دخولها المرحلة الختامية لمعركة تحرير مدينة الرقة، “عاصمة داعش” في سوريا. وبحسب الضابط، وهذه الادعاءات الرسمية، فإن العسكريين الأميركيين وشركاءهم “يقومون بتصفية مسلحي داعش أينما تواجدوا”، في الوقت الذي توجه فيه القوات الروسية، وفقا له، ضرباتها ضد مجموعات لا علاقة لها بالتنظيم(!).

من جهتهما، أعلن الجيش العراقي والحشد الشعبي مرارا أن طيران التحالف الأميركي قصف أكثر من مرة قوات الجيش والحشد الشعبي زاعما أنه عن طريق الخطأ، وتوجد أفلام موثقة تؤكد أن طيران التحالف القى أسلحة ومواد غذائية لمسلحي “داعش” في العراق.

هذه التصريحات المتناقضة تكشف في وقائعها حقيقة الصراعات بين الطرفين الدوليين حول “داعش” في منطقتنا، والصور والأدلة والإثباتات تفضح حقيقة من يكافح الإرهاب ومن يستغله ويستثمر فيه، وتبين أن من أسهم في صناعته لا يمكنه التخلي عنه، سريعا ودون حصاد وفير. وأن من يسعى فعلا إلى التخلص منه يحتاج إلى جهود أكثر وقدرات أوسع وإلى حلول استراتيجية وقواعد عمل منتظمة وملزمة التنفيذ.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29833
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29833
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر688932
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55605411
حاليا يتواجد 3429 زوار  على الموقع