موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل السياسة فيها ولا بد أن يقلقنا على الأمن العالمي والسلم الدولي. تابعت عن قرب وباهتمام النقاش العام الدائر حالياً في أمريكا، لاحظت أنه حول عدد من القضايا تجاوز الهدوء والاعتدال فكان حاداً وأحياناً عنيفاً. لاحظت في الوقت نفسه أن دولاً عديدة راحت بسبب القلق وعدم التأكد من مستقبل التطورات الأمريكية تفتح أبواباً في سياساتها الخارجية كانت في الغالب مغلقة لمدة طويلة وتجرب سياسات كان مجرد التفكير فيها والنصح بها مغامرة خطيرة. أحصيت عدد القضايا أو المشكلات محل اهتمام الرأي العام وسبب القلق، فوجئت بالعدد كما سبق وفوجئت بعنف نبرة النقاش والخلاف فاخترت بعضاً، ربما لأنه بدا لي كاشفاً أكثر من غيره عن عمق التغيير الحادث في أمريكا وتعقيدات الأوضاع الاجتماعية والسياسية.

 

أولاً: قرأت ما نشر رسمياً عن استراتيجية الرئيس دونالد ترامب الجديدة لإدارة الحرب في أفغانستان، قرأت أيضاً دوافعها وتبريراتها وقرأت انتقادات وجهت إليها وتابعت النقاش حولها. هذه الحرب ليست حرباً من حروب أمريكا العادية والكثيرة. هي الحرب الأسخف والأطول والأغلى تكلفة، وهي الحرب التي عجز رؤساء عديدون عن تحقيق نصر أو تهدئة أو اتفاق يسمح بالخروج منها.

ألقى الجنرال جيمس ماتيس، وزير الدفاع، والجنرال جوزيف دانفورد رئيس الأركان، ببيانيهما وشهادتيهما وإجاباتهما أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ ثم أمام المجلس مكتملاً، عرضا فيها الاستراتيجية الجديدة ودافعا عنها. قالا إنه على عكس حربي العراق وسوريا حين كان الهدف تدمير «داعش» تعمل القوات المسلحة الأمريكية طبقاً للاستراتيجية الجديدة في أفغانستان لتحقيق هدف إقناع «طالبان» بأنهم لا يمكن أن ينتصروا، وبالتالي ضرورة أن يدخلوا في مفاوضات مع الحكومة. المرحلة القادمة في الحرب الأفغانية ستكون مرحلة «كسر إرادة طالبان» بخلق الظروف الكفيلة بإقناعهم بعدم جدوى استمرارهم في الحرب.

أما الخطة المزمع تنفيذها في المرحلة التي بدأت بالفعل فتقضي بوضع خبراء من حلف الناتو والجيش الأمريكي في جميع وحدات الجيش الأفغاني المتمركز على خطوط المواجهة. يعني هذا الحاجة الماسة إلى استدعاء نحو ثلاثة آلاف جندي جديد إلى قوات التحالف. القتال الفعلي سوف يباشره الجنود الأفغان وتبقى مهمة خبراء التحالف النصح والإرشاد واستدعاء القوات الجوية عند اللزوم.

أقر ماتيس ودانفورد بأنهما يعتبران النصر يتحقق حين تعلن «طالبان» استعدادها للجلوس إلى مائدة مفاوضات مع حكومة كابول، وأقرأ أيضاً أن الجيش الأمريكي مستعد بشروط معينة لدعوة «طالبان» مشاركته مطاردة «داعش» و«القاعدة».

بمعنى آخر لا يخفى على أحد أن أمريكا محشورة في حرب لا تعرف كيف تخرج منها، وقد لا تخرج أبداً، وهو ما عبّرت عنه السناتور إليزابيث وارين بقولها هي إذاً حرب إلى الأبد.

ثانياً: هي مذبحة لا شك فيها تفوق كل ما سبقها من أعمال عنف أو قتل جماعي، مثلما وقع ضد تلاميذ مدرسة أو متسوقين أو في ساحة جامعة أو أخرى. ما حدث في لوس أنجلوس أصاب المجتمع الأمريكي إصابة بليغة. لم تقتصر أسباب القلق على تهاون وتقصير أمني سمح بإدخال أسلحة غير عادية عدداً ونوعاً إلى غرفة في فندق كبير في وسط واحدة من أهم وأكبر مدن أمريكا، بل تعدى التقصير الأمني إلى حقيقة لم تغب يوماً عن الأذهان، وهي خضوع الدولة الأمريكية التي تجاوزت سمعة جبروتها وكفاءتها الآفاق، خضوعها ضعيفة مذلولة لهيمنة صناعة الأسلحة الخفيفة.

ثالثاً: عرفنا أمريكا مجتمعاً حافلاً بانقسامات من كل نوع ولون ودين، لكن انقساماته الراهنة تجاوزت كل التوقعات والمخاوف حتى إن أحد المؤرخين راح يشبه وضع المجتمع الأمريكي الحالي بوضعه في أعوام الخمسينات من القرن التاسع عشر، أي في الأعوام التي سبقت مباشرة نشوب الحرب الأهلية الأمريكية. يبالغون أو لا يبالغون يبقى أمامنا الواقع شاهداً على الخطر الذي صارت تمثله الانقسامات الراهنة.

حقيقة، وللأسف، لا أعرف من أين أبدأ لحصر هذه الانقسامات والشروع في فهم أسبابها وتقدير خطورتها على الاستقرار في أمريكا والأمن في العالم.

هل أبدأ بالانقسامات في البيت الأبيض بعد أن راح معلق مخضرم يشبهه بدار حضانة، لا يتوقف فيه التلاميذ، وكلهم كبار، عن الشجار، ويفشل المعلمون والمربون في ضبط النظام وفرض الاحترام المتبادل. يزداد الوضع بؤساً عندما يكون رئيس البيت الأبيض، وهو رئيس للدولة الأمريكية العملاقة، طرفاً في شجار عقيم وغير جائز وقوعه أصلاً. الرئيس يهدد دولة شريرة أو عصية أو فاشلة بالدمار الشامل إن هي اختارت طريق التصعيد في العلاقة مع أمريكا. يعلن بوب كوكر رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ أن تهديدات ترامب لكوريا الشمالية تضع أمريكا على طريق الحرب العالمية الثالثة، ويضيف أن كل أعضاء اللجنة تقريباً لديهم هذا القلق. أما وزير الخارجية، فبحكم مسؤوليته الدبلوماسية راح يصوغ رسائله إلى كوريا الشمالية بصياغات تشجع حكامها على سلوك طريق التفاوض. يخرج الرئيس الأمريكي فيسخر من صياغات وجهود وزير خارجيته. نعلم الآن أنه إذا رحل الوزير ريكس مُقالاً أو مستقيلاً فسيكون واحداً من عديدين لم يتحمل نصائحهم الرئيس .

نعم يحق للأمريكيين أن يقلقوا. نحن أيضاً يجب أن نقلق. لنا تجارب بشعة مع رؤساء أمريكيين سابقين. هناك رئيس أسبق، لا يزال حياً وجماعته كذلك، ارتكب في العراق هو وجماعته ما يستحقون عليه محاكمة دولية على ما ارتكبوه ومعهم توني بلير، من جرائم في العراق ترقى في اعتقادي الشخصي إلى مرتبة جرائم حرب. لا يخفف من غضبي وقلق الملايين غيري أن يقال لي أو لأولادي من بعدي، آسفين، كان يحكمنا رئيس ونظام حكم لم يحسنا إدارة صراعات المجتمع الأمريكي الداخلية والخارجية على حد سواء.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42454
mod_vvisit_counterالبارحة55320
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع200838
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر649481
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60433455
حاليا يتواجد 5101 زوار  على الموقع