موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل السياسة فيها ولا بد أن يقلقنا على الأمن العالمي والسلم الدولي. تابعت عن قرب وباهتمام النقاش العام الدائر حالياً في أمريكا، لاحظت أنه حول عدد من القضايا تجاوز الهدوء والاعتدال فكان حاداً وأحياناً عنيفاً. لاحظت في الوقت نفسه أن دولاً عديدة راحت بسبب القلق وعدم التأكد من مستقبل التطورات الأمريكية تفتح أبواباً في سياساتها الخارجية كانت في الغالب مغلقة لمدة طويلة وتجرب سياسات كان مجرد التفكير فيها والنصح بها مغامرة خطيرة. أحصيت عدد القضايا أو المشكلات محل اهتمام الرأي العام وسبب القلق، فوجئت بالعدد كما سبق وفوجئت بعنف نبرة النقاش والخلاف فاخترت بعضاً، ربما لأنه بدا لي كاشفاً أكثر من غيره عن عمق التغيير الحادث في أمريكا وتعقيدات الأوضاع الاجتماعية والسياسية.

 

أولاً: قرأت ما نشر رسمياً عن استراتيجية الرئيس دونالد ترامب الجديدة لإدارة الحرب في أفغانستان، قرأت أيضاً دوافعها وتبريراتها وقرأت انتقادات وجهت إليها وتابعت النقاش حولها. هذه الحرب ليست حرباً من حروب أمريكا العادية والكثيرة. هي الحرب الأسخف والأطول والأغلى تكلفة، وهي الحرب التي عجز رؤساء عديدون عن تحقيق نصر أو تهدئة أو اتفاق يسمح بالخروج منها.

ألقى الجنرال جيمس ماتيس، وزير الدفاع، والجنرال جوزيف دانفورد رئيس الأركان، ببيانيهما وشهادتيهما وإجاباتهما أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ ثم أمام المجلس مكتملاً، عرضا فيها الاستراتيجية الجديدة ودافعا عنها. قالا إنه على عكس حربي العراق وسوريا حين كان الهدف تدمير «داعش» تعمل القوات المسلحة الأمريكية طبقاً للاستراتيجية الجديدة في أفغانستان لتحقيق هدف إقناع «طالبان» بأنهم لا يمكن أن ينتصروا، وبالتالي ضرورة أن يدخلوا في مفاوضات مع الحكومة. المرحلة القادمة في الحرب الأفغانية ستكون مرحلة «كسر إرادة طالبان» بخلق الظروف الكفيلة بإقناعهم بعدم جدوى استمرارهم في الحرب.

أما الخطة المزمع تنفيذها في المرحلة التي بدأت بالفعل فتقضي بوضع خبراء من حلف الناتو والجيش الأمريكي في جميع وحدات الجيش الأفغاني المتمركز على خطوط المواجهة. يعني هذا الحاجة الماسة إلى استدعاء نحو ثلاثة آلاف جندي جديد إلى قوات التحالف. القتال الفعلي سوف يباشره الجنود الأفغان وتبقى مهمة خبراء التحالف النصح والإرشاد واستدعاء القوات الجوية عند اللزوم.

أقر ماتيس ودانفورد بأنهما يعتبران النصر يتحقق حين تعلن «طالبان» استعدادها للجلوس إلى مائدة مفاوضات مع حكومة كابول، وأقرأ أيضاً أن الجيش الأمريكي مستعد بشروط معينة لدعوة «طالبان» مشاركته مطاردة «داعش» و«القاعدة».

بمعنى آخر لا يخفى على أحد أن أمريكا محشورة في حرب لا تعرف كيف تخرج منها، وقد لا تخرج أبداً، وهو ما عبّرت عنه السناتور إليزابيث وارين بقولها هي إذاً حرب إلى الأبد.

ثانياً: هي مذبحة لا شك فيها تفوق كل ما سبقها من أعمال عنف أو قتل جماعي، مثلما وقع ضد تلاميذ مدرسة أو متسوقين أو في ساحة جامعة أو أخرى. ما حدث في لوس أنجلوس أصاب المجتمع الأمريكي إصابة بليغة. لم تقتصر أسباب القلق على تهاون وتقصير أمني سمح بإدخال أسلحة غير عادية عدداً ونوعاً إلى غرفة في فندق كبير في وسط واحدة من أهم وأكبر مدن أمريكا، بل تعدى التقصير الأمني إلى حقيقة لم تغب يوماً عن الأذهان، وهي خضوع الدولة الأمريكية التي تجاوزت سمعة جبروتها وكفاءتها الآفاق، خضوعها ضعيفة مذلولة لهيمنة صناعة الأسلحة الخفيفة.

ثالثاً: عرفنا أمريكا مجتمعاً حافلاً بانقسامات من كل نوع ولون ودين، لكن انقساماته الراهنة تجاوزت كل التوقعات والمخاوف حتى إن أحد المؤرخين راح يشبه وضع المجتمع الأمريكي الحالي بوضعه في أعوام الخمسينات من القرن التاسع عشر، أي في الأعوام التي سبقت مباشرة نشوب الحرب الأهلية الأمريكية. يبالغون أو لا يبالغون يبقى أمامنا الواقع شاهداً على الخطر الذي صارت تمثله الانقسامات الراهنة.

حقيقة، وللأسف، لا أعرف من أين أبدأ لحصر هذه الانقسامات والشروع في فهم أسبابها وتقدير خطورتها على الاستقرار في أمريكا والأمن في العالم.

هل أبدأ بالانقسامات في البيت الأبيض بعد أن راح معلق مخضرم يشبهه بدار حضانة، لا يتوقف فيه التلاميذ، وكلهم كبار، عن الشجار، ويفشل المعلمون والمربون في ضبط النظام وفرض الاحترام المتبادل. يزداد الوضع بؤساً عندما يكون رئيس البيت الأبيض، وهو رئيس للدولة الأمريكية العملاقة، طرفاً في شجار عقيم وغير جائز وقوعه أصلاً. الرئيس يهدد دولة شريرة أو عصية أو فاشلة بالدمار الشامل إن هي اختارت طريق التصعيد في العلاقة مع أمريكا. يعلن بوب كوكر رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ أن تهديدات ترامب لكوريا الشمالية تضع أمريكا على طريق الحرب العالمية الثالثة، ويضيف أن كل أعضاء اللجنة تقريباً لديهم هذا القلق. أما وزير الخارجية، فبحكم مسؤوليته الدبلوماسية راح يصوغ رسائله إلى كوريا الشمالية بصياغات تشجع حكامها على سلوك طريق التفاوض. يخرج الرئيس الأمريكي فيسخر من صياغات وجهود وزير خارجيته. نعلم الآن أنه إذا رحل الوزير ريكس مُقالاً أو مستقيلاً فسيكون واحداً من عديدين لم يتحمل نصائحهم الرئيس .

نعم يحق للأمريكيين أن يقلقوا. نحن أيضاً يجب أن نقلق. لنا تجارب بشعة مع رؤساء أمريكيين سابقين. هناك رئيس أسبق، لا يزال حياً وجماعته كذلك، ارتكب في العراق هو وجماعته ما يستحقون عليه محاكمة دولية على ما ارتكبوه ومعهم توني بلير، من جرائم في العراق ترقى في اعتقادي الشخصي إلى مرتبة جرائم حرب. لا يخفف من غضبي وقلق الملايين غيري أن يقال لي أو لأولادي من بعدي، آسفين، كان يحكمنا رئيس ونظام حكم لم يحسنا إدارة صراعات المجتمع الأمريكي الداخلية والخارجية على حد سواء.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48418
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع121340
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر485162
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55401641
حاليا يتواجد 4000 زوار  على الموقع