موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

تحديات المصالحة الفلسطينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مثل التوصل إلى المصالحة الفلسطينية الأخيرة بين «فتح» و«حماس» خطوة حقيقية في الطريق إلى مصالحة وطنية طال انتظارها، وقد تميز الإنجاز الأخير بأنه وضع قدميه على بداية طريق التطبيق العملي فكم من المصالحات تم الاتفاق عليها دون أن يكون لها أدنى نصيب من التنفيذ ، ولكن في هذه المرة وجدنا أن «حماس» تحل لجنتها الإدارية، ورئيس حكومة الوفاق الوطني يصل إلى غزة لبدء ممارسة مهامه، كما أن ثمة اتفاقاً لعقد اجتماعات في القاهرة بين «فتح» و«حماس» لمناقشة التفاصيل والقضايا الخلافية. وعلى رغم أن ما حدث يمثل إنجازاً كبيراً في حد ذاته إلا أن هذا قد لا يعني بالضرورة أن الطريق معبد أمامه لتنفيذ سلس، ذلك أن ثمة تحديات حقيقية تواجهه ينبغي التحسب لها منذ الآن إذا أردنا الحفاظ على هذا الإنجاز باعتباره يمثل الخطوة الأولى لاستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية التي هي شرط ضروري لتعزيز الوضع الفلسطيني في أي مفاوضات قادمة، أو أي خطى تُتخذ أو حتى يتم التفكير فيها لاستعادة الحقوق الفلسطينية، وأركز فيما يلي على تحديين رئيسيين.

 

والتحدي الأول ينبع من طرفي المصالحة ذاتها، فمن المعروف أنه في مقابل القوى التي كانت ترى ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية كان هناك من يفضل أن يكون الحل بالإزاحة أي بالانتصار على الخصم، ولذلك ليس غريباً أن يوجد داخل كل طرف من يعارض هذه المصالحة. وربما يكون هذا الاعتراض أوضح على جانب «حماس» لأنها تنازلت عن سلطتها في القطاع لصالح حكومة الوفاق الوطني، وفي هذا الإطار ترددت شائعات تم نفيها عن تحديد إقامة بعض قادة «حماس» المعترضين على الاتفاق. صحيح أن الأمور كانت قد تأزمت في القطاع إلى الحد الذي جعل التخلي عن السلطة بديلاً مريحاً، غير أن مشكلة «حماس» لا تنبع من مسألة السلطة السياسية فحسب، وإنما هي تكمن أساساً في مسألة السلاح، فمن المعروف أن لـ«حماس» قوة مسلحة كانت السبب الأصلي في الانشقاق بينها وبين «فتح» في 2007، ولذلك فإنه بينما كان تخلي «حماس» عن السلطة السياسية ممكناً للمأزق الذي كانت تواجهه في إدارة القطاع فإن تخليها عن قوتها العسكرية بالمنطق السياسي مستحيل لأنه يعني انتقاصاً جذرياً من وزنها في السياسة الفلسطينية. وفي الوقت نفسه فإن احتفاظها بهذه القوة مستحيل أيضاً دون ترتيبات توافقية لأن ذلك سيعني ببساطة تكرار تجربة «حزب الله» في لبنان الذي يشارك في الحكم ولكنه يتبع سياسة خارجية خاصة به لا يلتزم بموجبها بالضرورة بسياسة الدولة كما نرى على سبيل المثال في الصراع السوري الحالي. وهو بديل مستحيل في الحالة الفلسطينية أولاً لأن إسرائيل لن تقبل به وهي قوة الاحتلال التي يسعى الفلسطينيون للحصول على موافقتها على التسوية المطلوبة، وثانياً لأنه يعني ببساطة تقويض جوهر المصالحة لاستمرار وجود رأسين للسلطة في فلسطين. ومن ناحية أخرى فإن تصفية قوة «حماس» العسكرية ستعني بقاء الفلسطينيين دون جدار يستندون إليه حال استمرار إسرائيل في موقفها الرافض للحد الأدنى من التنازلات المطلوبة للتوصل إلى تسوية مقبولة. وهذا تحدٍ ضخم لعل الاجتماعات الوشيكة بين طرفي المصالحة تتوصل إلى وسيلة ناجعة لمواجهته، وقد يكون الحل هو الإبقاء على القوة العسكرية لـ«حماس» مع إخضاعها للقرار الفلسطيني الموحد.

أما التحدي الثاني فينبثق من الموقف الإسرائيلي، والمعضلة هنا أنه بينما مثلت المصالحة دون شك إضافة مطلوبة لقوة الطرف الفلسطيني فإن إسرائيل لا يمكن أن تقبل التفاوض مع حكومة تشارك فيها «حماس» دون أن تقبل صراحة بما تقبل به السلطة الفلسطينية، وهو الاستعداد للاعتراف بإسرائيل في إطار تسوية نهائية وليس «هدنة» كما تقول «حماس». ورأيي أن تفعل ذلك على رغم أنه سيكون قراراً صعباً على قواعدها التي تمت تنشئتها عبر العقود على شعار «من النهر إلى البحر» لأن إسرائيل حتى لو فعلت «حماس» ذلك سوف «تُبدع» في التعنت بما يفضحها أمام العالم ويسمح لنا بالتفكير في مقاربات جديدة.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49409
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152473
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر601116
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60385090
حاليا يتواجد 5571 زوار  على الموقع