موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

إيهود باراك.. الكاذب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ثار جدل كبير في «إسرائيل» على مقالة كتبها إيهود باراك، رئيس الوزراء، وزير الدفاع، وقائد الجيش الصهيوني الأسبق. حاول البعض من الكتاب الصهاينة تقويله ما لم يقله، وإظهاره بأنه معارض للاستيطان ، ومع حق الدولتين، ومع الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني. والمعروف عن هذا الرجل من خلال متابعة مسيرته العسكرية والسياسية، أنه يقف على يمين هرتزل، وجابوتنسكي، ومئير كهانا. غير أن الفارق بينه وبينهم، أنه مزدوج الشخصية لحسابات سياسية بحتة، فهو أحياناً يظهر كأنه يعشق «السلام»، لكنه في حقيقته من أشد الزعماء الصهاينة تنكراً لأي من حقوق الشعب الفلسطيني.

 

بدأت القضية عندما قاطع باراك احتفالاً أقامه المستوطنون الصهاينة بالتنسيق مع حكومتهم بزعامة نتنياهو في مستعمرة «غوش عصيون» قبل أسبوع، لما سمي ب«لذكرى الخمسين للعودة إلى أرض «إسرائيل»»، ويقصدون ما يعتبرونه «تحرير يهودا والسامرة في عام 1967».

يقول باراك في مقدمة مقالته «التحرير، مهّد ولادتنا كأمة، وكحاملي رسالة عالمية»، أي أنه يعتبر الضفة الغربية «يهودا والسامرة»، ويعتبر احتلالهما «تحريراً». أسأل من اتهمه بحب «السلام»؟ وبماذا يختلف عن مئير كهانا ونفتالي بينيت ومناحيم بيجن»؟ أما حقيقة مقاطعته للاحتفال فيعزوها للأسباب التالية:

أولاً: لأن الاحتفال في نظره هو «محاولة سياسية رخيصة لنسب إنجازات حرب الأيام الستة لليمين، وهو أمر لا علاقة له بالحقيقة والوقائع». معروف أن إيهود باراك هو من حزب العمل، المتهم زوراً وبهتاناً بأنه «حزب معارضة»، وأنه حزب يحسب على «يسار الوسط». ثانياً، يستطرد رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق فيقول «احتفال رسمي كان يجب أن يؤكد ما يوحد على ما هو متفق عليه، وليس على ما يفرق ويقسّم. احتفال رسمي كان يجب أن يظهر إسهام تيارات «الشعب» في إنجازات الاستيطان في يهودا والسامرة، وحتى الخلاف المشروع على الأهداف والوسائل». أي أنه مع الاستيطان، وكان يجب إظهار دوره في هذه العملية.

ويستمر في شرح أسباب مقاطعته قائلاً: احتفال رسمي كان يجب أن يشير إلى أن مَن بنى الجيش «الإسرائيلي»، وقاد المعركة لتحرير أجزاء من «أرض إسرائيل» كان اسحق رابين، وحاييم بارليف، وموتي غور، وآخرون (يقصد «من هم «يساريون» من وجهة نظره)، ويستمر في مقالته على هذا المنول.

بالفعل، كان يجب أن يكون باراك ضيف الشرف في مؤتمر المستوطنين. إنه يستحق هذا الاحتفال الذي هو جدير به، كما أن المستوطنين جديرون به، وهو جدير بهم. هدف المقالة إزالة الظلم عما يعتقده أحزاب يسار. باراك احتج فقط من اجل رفع الإساءة عن الآخرين، أي الآباء المؤسسين لمشروع الاستيطان الصهيوني أعضاء حزبه وضباط الاحتلال الأوائل، حتى إنه طلب ضم عدد منهم، ومن أبنائهم، وأحفادهم إلى الاحتفال.

في زمن باراك «السلامي» تم بناء 4958 وحدة سكنية في المستوطنات خلال عام واحد، وهو الذي أعلن عن عدم وجود شريك فلسطيني يصنع «السلام»، معه رغم أن الطرف الثاني هو الذي وقع اتفاقيات أوسلو المشؤومة. يستحق باراك احترام المستوطنين بأن يجلسوه على رؤوسهم. إنه مثل كل الصهاينة يرى في احتلال الضفة الغربية «عيداً» ل»إسرائيل». فأي رجل سلام هو؟ إنه على يمين المتطرف بتسلئيل سموتريتش الذي اقترح برنامجاً من ثلاث نقاط للفلسطينيين، إما أن يعيشوا خانعين هادئين في ظل الاحتلال، وإما أن يتم تسفيرهم إلى الخارج، أو يتم قتلهم جميعا. باراك أطلق على احتلال 67 «بأنه تحرير».

ويحاول البعض من الفلسطينيين والعرب لوم الرئيس الراحل ياسر عرفات على عدم قبوله بمقترحات باراك حينها في واي ريفر. حقيقة الأمر أن هؤلاء لا يقرؤون ولم يقرؤوا ما بين سطور تلك المقترحات! كذلك.. وعند كل انتخابات تشريعية صهيونية يطلع علينا البعض بأسطوانة اليمين واليسار ، وأن نجاح «اليسار» هو الأفضل لنا ولقضيتنا.

مثلما قلنا سابقاً: إيهود باراك وتسيبي ليفني محسوبان على اليسار. لقد جربهما شعبنا. إنهما صهيونيان حتى العظم. في دولة الاحتلال كل من يتواجد فيها من اليهود هم صهاينة، وغير الصهيوني هو من يخرج من «إسرائيل» إلى غير رجعة. إيهود باراك انتهازي وديماغوجي كبير.

Fayez_Rashid@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32647
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258864
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1040576
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65195029
حاليا يتواجد 3209 زوار  على الموقع