موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

مقدمات التفتيت وما بعدها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الاستفتاء في الشمال العراقي موضوع لا يحتمل المجاملة، والغمغمات السياسية المترددة الحذرة، كما لا يستدعي المماحكات الصبيانية بشأن الأصول، والتاريخ، والجغرافيا، وأخطاء هذه الجهة، أو تلك.

 

فما يثير المخاوف والتعجب والرفض ليست نتائج الاستفتاء الذي تمّ في الشمال العراقي، بمباركة ساطعة متحدّية من قبل استخبارات الموساد والقوى الصهيونية العالمية.

فنتائج ذلك الصخب الهستيري المنظم برعاية صهيو- استعمارية، وتحت رايات النجمة السداسية، ممزوجة بشهوة السلطة والنهب عند هذا السياسي المحلي أو ذاك، كانت منتظرة ومعروفة مسبقاً.

ما يحير هو ردّ الفعل القصير النظر العاجز اللامبالي للأغلبية الساحقة من أنظمة الحكم ومؤسسات المجتمع المدنية العربية، نحو ذلك الحدث المفجع الخطير في الحياة العربية.

كنا ننتظر موقفاً عربياً واحداً، وصوتاً رافضاً مجلجلاً عربياً واحداً، يصدر بإجماع الدول العربية، من خلال كل المؤسسات المشتركة، الإقليمية والقومية، لمساندة الدولة العراقية العضوة في كل تلك المؤسسات، في رفضها الدستوري، والقانوني، والأمني، والسياسي، والاقتصادي، لنتائج استفتاء مشبوه مسرحي يهيئ لتقسيم العراق، ونهب ثرواته البترولية والغازية، وإضعافه كدولة عربية مركزية.

فما حدث في العراق ليس حدثاً محلياً، وليس حدثاً عابراً محصوراً في الشمال العراقي، وليس تصحيحاً لممارسات خاطئة من قبل هذا الزعيم العراقي، أو ذاك. إنه مقدمة لمؤامرة صهيو-استعمارية كبرى لتمزيق كل قطر عربي من دون استثناء، بدأت بتصريحات من قبل أمثال كيسنجر وعرّاب الفكر الصهيوني هنري ليفي، ووصلت إلى قمتها بتدريب، وتمويل، وتسليح، ورعاية الميليشيات الإرهابية «الجهادية» الرافعة لرايات الإسلام زوراً وبهتاناً، ثم توزيعها على سائر أجزاء وطن العرب لتعيث فيه فساداً، وتدميراً، عمرانياً وبشرياً وحضارياً.

ولذلك، فبعض ردود الفعل العربية الخافتة البائسة التي ترفض أن ترى الصورة الكاملة للوضع العربي المتردي، تدل على أن الفاعلين في أرض العرب لا يقرؤون الأدبيات السياسية الصهيونية، واليمينية الأمريكية، ولا يفهمون الإشارات التي ظلت، وما زالت تشير إلى حلم جعل العرب هنوداً حمراً آخرين يعيشون في المعسكرات ككائنات للتفرّج، والشفقة، والتسلية.

لا يحتاج الإنسان لمعرفة عِظم، وفداحة تلك المؤامرة إلا أن يقرأ، أو يسمع ما يقال في كل بلدان المغرب العربي، ووادي النيل العربي، والمشرق العربي، والخليج العربي، حتى يعرف أن ما حدث في العراق ليس إلا لجس النبض، ومعرفة حجم ردود الفعل من قبل سلطات الحكم ومؤسسات المجتمع العربي وشبكات التواصل العربية.

فإذا كان ردّ الفعل ضعيفاً وباهتاً وجزئياً، وصرخات في فلاة قاحلة، فإن الوحش الكاسر سينتقل للهجوم على الضحية التالية، ولن تردعه مناقشات، أو تحفظات باهتة من هنا، أو هناك.

وكمثال لمقدار العبثية في قصر النظر إلى هذا الأمر، دعنا نشِر إلى ما كان يجب أن يكون عليه الموقف العربي. فالعراق كان ولا يزال محسوباً على أنه بالغ الأهمية في التركيبة الاستراتيجية القومية العروبية للخليج العربي.

إن ضعفه هو ضعف للتوازنات، وقوته هي تعديل للتوازنات السياسية، والأمنية، والاقتصادية، الإقليمية. ولذلك فقد كان منتظراً الوقوف بصوت واحد، لا بأصوات متفاوتة، ضدّ الاستفتاء ونتائجه، ومع وحدة دولة العراق الشقيق المنهكة بمحاربة الإرهاب من جهة، والخروج من تحت عباءة التدخلات الإقليمية والصهيونية والأمريكية، من جهة أخرى.

لقد كانت فرصة لأن نشعر شعب العراق بأن إخوته لن يخذلوه في مواجهة محنته الجديدة، كما خذله الكثيرون إبّان الاجتياح الأمريكي الذي بني على الكذب، والتلفيق، والحقارات الاستخبارية، والذي أدت تدخلاته الاستعمارية الطامعة الفاسدة في أمور ذلك البلد العربي إلى الدمار العمراني والبشري الهائل، وإلى فتح الأبواب أمام معاناته من قبل بربرية «داعش»، وأمه، وأخواته، والمتعاطفين المخدوعين معه.

لنؤكد من جديد أننا مع الحقوق الإنسانية الكاملة والمواطنة المتساوية، والنصيب العادل في الثروات المادية والمعنوية للإخوة الأكراد. لكننا نؤمن بأن أربيل هي ملك شعب العراق كله، مثلما أن البصرة، أو بغداد، أو كربلاء، هي الأخرى ملك لكل شعب العراق، بما فيه الإخوة الأكراد.

وبالتالي، فلا الأخلاق، ولا المنطق، ولا إيماننا بوحدة هذه الأمة العربية وهذا الوطن العربي، يسمح لنا بقبول تقسيم، أو تجزئة أيّ قطر عربي.

في كل صباح، عندما أنهض من فراش نومي، يلحّ عليّ سؤال لا أستطيع مقاومة إلحاحه، وسيطرته على عقلي ووجداني. أسأل نفسي: هل لا يزال في مجتمعات العرب عقل يدقق ويريد، أو إحساس بالكرامة المسلوبة، أو قلق على المستقبل المملوء بالإخطار، أو شعور بالخوف الغريزي عند تكالب الأعداء وإحن الأزمنة؟

فما جرى في فلسطين المحتلة، وجنوب السودان، وشمال العراق، واليمن، وسوريا، وليبيا، والصومال، وما سيجري في كل أرض العرب، لا يمكن إلا أن يشير إلى أجوبة مرعبة لتلك الأسئلة اليائسة.

بكل ألم أقول إنه ما عاد هناك أمل إلا في أطفال، وشباب، وشابات، ونساء العرب، بعد أن مزّق تخبّط رجال العرب السياسي، جيلاً بعد جيل، عبر القرون الطويلة، أحلام، وآمال، وتطلعات، ونضالات، وتضحيات أمة بكاملها.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1036
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع193068
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر974780
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65129233
حاليا يتواجد 2700 زوار  على الموقع