موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

المعارضات السورية وصاعقة فشل المشروع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بالمعنى العملي, فإن قوى 14 آذار اللبنانية ومحاور المعارضات السورية الثلاثة, وقع عليهم فشل مشروع تفتيت سوريا, كما الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري, وقع كالصاعقة. قوى 14 آذار راهنت على إسقاط النظام السوري. لذا, فإن الانتصار الذي تحقق في تحرير جرود عرسال ورأس بعلبك والبقاع من عصابة “داعش” أساءهم كثيرا. مع العلم, أن هناك دعوات لبنانية لفتح تحقيق في الظروف والملابسات التي أدت لاختطاف الجنود اللبنانيين, والافتراضات المبنية على أسس قوية, أنه كان بإمكان الجيش اللبناني تحريرهم من خاطفيهم! الأمر الذي يضع رئيس الحكومة السابق تمام سلام وقائد الجيش السابق الجنرال جان قهوجي على لائحة المساءلة. من ناحية أخرى يحتدم الجدل في لبنان على اللقاء الذي تم بين وزير الخارجية السوري وليد المعلم, ونظيره اللبناني جبران باسيل على هامش الدورة الحالية للأمم المتحدة في نيويورك, بطلب من الأخير.

 

قوى 14 آذار لا تريد لقاءً مع النظام السوري, لأنه اعتراف منها بهزيمتها. فقد انتقد سمير جعجع, كما أقطاب تيار المستقبل هذا اللقاء, وصبوا جام غضبهم على الرئيس ميشال عون, ومعادلته التي استند إليها اتفاق انتخاب رئيس جمهورية, بعد أن عانى لبنان ما يقارب الثلاث سنوات من عدم وجود رئيس له. هذه الاتفاقية هي التي أوصلت سعد الحريري إلى منصب رئاسة الوزراء, ومن دونها ما كان ليصل. مهاجمة عون خلال هذه المرحلة تهدف إلى إيجاد شرخ في معادلة اللبناني ـ اللبناني, التي تم التوصل إليها في الساحة اللبنانية. هذا فضلا عن قرار المجلس الدستوري بإبطال قانون الضرائب, الأمر الذي سيفرض تبعاته على وزارة الحريري, إن لم تقم بزيادة رواتب الموظفين, وهو ما سيؤدي إلى إضرابات واعتصامات واحتجاجات من بسطاء الموظفين, وهو ما قد يؤثر على بقاء الحكومة.

يسيء قوى 14 آذار النهج الوطني العروبي للرئيس ميشال عون, الذي يرفض السير في المخطط الأميركي ـ الصهيوني ـ الغربي ـ وبعض العربي الرامي إلى استعمال لبنان كساحة لإسقاط الحكومة السورية وتقسيم سوريا. وبالفعل, لماذا تمنع قوى 14 آذار اللاجئين السوريين من العودة إلى بلدهم السوري, رغم أن اللبنانيين يعتبرونهم بلاء ومصائب حلت عليهم؟! بالطبع عودة السوريين إلى بلدهم, تحتاج إلى التنسيق مع الحكومة السورية, وهذا ما لا تريده الحكومة اللبنانية. بالرغم من أن معظم الدول الغربية وبضمنها فرنسا (الملهم الروحي لقوى 14 آذار) اضطرت بناءً على ظروف ومعطيات الواقع, إلى تغيير وجهة نظرها من الرئيس بشار الأسد, وأفتى رؤساؤها بأن لا مانع لديهم بأن يظل الأسد رئيسا للجمهورية. قوى 14 آذار تنطلق من أنها قوة عظمى, لا تريد تسجيل اعترافها بالنظام السوري. نسأل: من من الطرفين بحاجة إلى اعتراف الطرف الثاني به؟ بالطبع كل عاقل يعرف الجواب.

من زاوية أخرى, فبعد فشل مخطط تقسيم سوريا , تبدو المعارضات السورية في تيه كبير! فلا هي حققت شيئا على الأرض, وتبين أن كل وعودها كاذبة, وليس لها أصل, ولا هي قادرة على الاستمرار بوجودها السياسي, حتى. هذا رغم ما وُضع بين أيديها من إمكانيات مادية كبيرة وأسلحة, وهو ما أدى إلى اغتناء بعض رموز المعارضة ماديا, والتي سميت في مرحلة ما بمعارضة “السبعة نجوم”! هذا رغم مساندتها صهيونيا من خلال القصف الإسرائيلي لنقاط تابعة للجيش السوري, ودخول قوات أميركية, أمر بدخولها الرئيس الحالي ترامب إلى هذا البلد العربي! ورغم المساعدة اللوجستية الإقليمية والبعض عربية والمحلية التي راهنت على إسقاط النظام السوري. من جانبه, فإن الكيان الصهيوني لم يدخر وسعا في مساندة المعارضة: إن في استقبال جرحاها في المستشفيات الصهيونية, أو دعوة رموز منها إلى حضور المؤتمرات الاستراتيجية الصهيونية كـ(مؤتمر هرتزيليا وغيره), أو مد المعارضة بالسلاح والمعلومات, ومثلما قلنا قصف أهداف سورية.

أريد لسوريا أن تكون مسرحا “للفوضى الخلّاقة” التي رسمها المحافظون الجدد في كل من واشنطن وباريس ولندن وتل أبيب, لذا عاثت المعارضة السورية فسادا وتخريبا في بلدها, في محاولة لتدمير جيش بلدها, كمحطة ثانية بعد تدمير الجيش العراقي, في سبيل ومن أجل إراحة دولة الكيان الصهيوني, من أقوى ثلاثة جيوش عربية: العراقي, السوري والمصري. أرجوكم اقرأوا مذكرات ديفيد بن جوريون, وفصلٌ فيه مخصص للكيفية التي ينظر بها إلى العالم العربي. اقرأوا مذكرات موشيه شاريت. اقرأوا مخطط برنارد لويس. بالمناسبة مسعود البرزاني دُفع من الكيان الصهيوني, لإثارة المسألة الكردية في هذا الوقت بالذات, من أجل تقسيم العراق, ولهذا جاء برنارد هنري ليفي ليتصور معه ويشارك في تقسيم العراق, تماما مثلما ظهر في ليبيا لتفتيتها إلى مناطق عديدة. أثناء الصراع السوري على مدى ست سنوات, سمعنا عن قادة وزعماء ووزارة تشكلت, وقادة جيش, تبين أنهم بلا جنود, طبقوا المقولة على الولاءات المتنقلة لزعماء وقادة المعارضات السورية على مدى ست سنوات وحتى اللحظة! ما نقوله: إن مرحلة ما بعد انتصار سوريا هي بالتأكيد مرحلة مختلفةعما قبله.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42247
mod_vvisit_counterالبارحة55320
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع200631
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر649274
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60433248
حاليا يتواجد 4952 زوار  على الموقع