موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

المعارضات السورية وصاعقة فشل المشروع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بالمعنى العملي, فإن قوى 14 آذار اللبنانية ومحاور المعارضات السورية الثلاثة, وقع عليهم فشل مشروع تفتيت سوريا, كما الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري, وقع كالصاعقة. قوى 14 آذار راهنت على إسقاط النظام السوري. لذا, فإن الانتصار الذي تحقق في تحرير جرود عرسال ورأس بعلبك والبقاع من عصابة “داعش” أساءهم كثيرا. مع العلم, أن هناك دعوات لبنانية لفتح تحقيق في الظروف والملابسات التي أدت لاختطاف الجنود اللبنانيين, والافتراضات المبنية على أسس قوية, أنه كان بإمكان الجيش اللبناني تحريرهم من خاطفيهم! الأمر الذي يضع رئيس الحكومة السابق تمام سلام وقائد الجيش السابق الجنرال جان قهوجي على لائحة المساءلة. من ناحية أخرى يحتدم الجدل في لبنان على اللقاء الذي تم بين وزير الخارجية السوري وليد المعلم, ونظيره اللبناني جبران باسيل على هامش الدورة الحالية للأمم المتحدة في نيويورك, بطلب من الأخير.

 

قوى 14 آذار لا تريد لقاءً مع النظام السوري, لأنه اعتراف منها بهزيمتها. فقد انتقد سمير جعجع, كما أقطاب تيار المستقبل هذا اللقاء, وصبوا جام غضبهم على الرئيس ميشال عون, ومعادلته التي استند إليها اتفاق انتخاب رئيس جمهورية, بعد أن عانى لبنان ما يقارب الثلاث سنوات من عدم وجود رئيس له. هذه الاتفاقية هي التي أوصلت سعد الحريري إلى منصب رئاسة الوزراء, ومن دونها ما كان ليصل. مهاجمة عون خلال هذه المرحلة تهدف إلى إيجاد شرخ في معادلة اللبناني ـ اللبناني, التي تم التوصل إليها في الساحة اللبنانية. هذا فضلا عن قرار المجلس الدستوري بإبطال قانون الضرائب, الأمر الذي سيفرض تبعاته على وزارة الحريري, إن لم تقم بزيادة رواتب الموظفين, وهو ما سيؤدي إلى إضرابات واعتصامات واحتجاجات من بسطاء الموظفين, وهو ما قد يؤثر على بقاء الحكومة.

يسيء قوى 14 آذار النهج الوطني العروبي للرئيس ميشال عون, الذي يرفض السير في المخطط الأميركي ـ الصهيوني ـ الغربي ـ وبعض العربي الرامي إلى استعمال لبنان كساحة لإسقاط الحكومة السورية وتقسيم سوريا. وبالفعل, لماذا تمنع قوى 14 آذار اللاجئين السوريين من العودة إلى بلدهم السوري, رغم أن اللبنانيين يعتبرونهم بلاء ومصائب حلت عليهم؟! بالطبع عودة السوريين إلى بلدهم, تحتاج إلى التنسيق مع الحكومة السورية, وهذا ما لا تريده الحكومة اللبنانية. بالرغم من أن معظم الدول الغربية وبضمنها فرنسا (الملهم الروحي لقوى 14 آذار) اضطرت بناءً على ظروف ومعطيات الواقع, إلى تغيير وجهة نظرها من الرئيس بشار الأسد, وأفتى رؤساؤها بأن لا مانع لديهم بأن يظل الأسد رئيسا للجمهورية. قوى 14 آذار تنطلق من أنها قوة عظمى, لا تريد تسجيل اعترافها بالنظام السوري. نسأل: من من الطرفين بحاجة إلى اعتراف الطرف الثاني به؟ بالطبع كل عاقل يعرف الجواب.

من زاوية أخرى, فبعد فشل مخطط تقسيم سوريا , تبدو المعارضات السورية في تيه كبير! فلا هي حققت شيئا على الأرض, وتبين أن كل وعودها كاذبة, وليس لها أصل, ولا هي قادرة على الاستمرار بوجودها السياسي, حتى. هذا رغم ما وُضع بين أيديها من إمكانيات مادية كبيرة وأسلحة, وهو ما أدى إلى اغتناء بعض رموز المعارضة ماديا, والتي سميت في مرحلة ما بمعارضة “السبعة نجوم”! هذا رغم مساندتها صهيونيا من خلال القصف الإسرائيلي لنقاط تابعة للجيش السوري, ودخول قوات أميركية, أمر بدخولها الرئيس الحالي ترامب إلى هذا البلد العربي! ورغم المساعدة اللوجستية الإقليمية والبعض عربية والمحلية التي راهنت على إسقاط النظام السوري. من جانبه, فإن الكيان الصهيوني لم يدخر وسعا في مساندة المعارضة: إن في استقبال جرحاها في المستشفيات الصهيونية, أو دعوة رموز منها إلى حضور المؤتمرات الاستراتيجية الصهيونية كـ(مؤتمر هرتزيليا وغيره), أو مد المعارضة بالسلاح والمعلومات, ومثلما قلنا قصف أهداف سورية.

أريد لسوريا أن تكون مسرحا “للفوضى الخلّاقة” التي رسمها المحافظون الجدد في كل من واشنطن وباريس ولندن وتل أبيب, لذا عاثت المعارضة السورية فسادا وتخريبا في بلدها, في محاولة لتدمير جيش بلدها, كمحطة ثانية بعد تدمير الجيش العراقي, في سبيل ومن أجل إراحة دولة الكيان الصهيوني, من أقوى ثلاثة جيوش عربية: العراقي, السوري والمصري. أرجوكم اقرأوا مذكرات ديفيد بن جوريون, وفصلٌ فيه مخصص للكيفية التي ينظر بها إلى العالم العربي. اقرأوا مذكرات موشيه شاريت. اقرأوا مخطط برنارد لويس. بالمناسبة مسعود البرزاني دُفع من الكيان الصهيوني, لإثارة المسألة الكردية في هذا الوقت بالذات, من أجل تقسيم العراق, ولهذا جاء برنارد هنري ليفي ليتصور معه ويشارك في تقسيم العراق, تماما مثلما ظهر في ليبيا لتفتيتها إلى مناطق عديدة. أثناء الصراع السوري على مدى ست سنوات, سمعنا عن قادة وزعماء ووزارة تشكلت, وقادة جيش, تبين أنهم بلا جنود, طبقوا المقولة على الولاءات المتنقلة لزعماء وقادة المعارضات السورية على مدى ست سنوات وحتى اللحظة! ما نقوله: إن مرحلة ما بعد انتصار سوريا هي بالتأكيد مرحلة مختلفةعما قبله.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10506
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع79828
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر833243
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57910792
حاليا يتواجد 1854 زوار  على الموقع