موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: قتلى في هجوم للحوثيين بطائرة مسيّرة على قاعدة العند العسكرية ::التجــديد العــربي:: رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم يستقيل من منصبه بشكل مفاجئ وامريكا قد "ترشح إيفانكا ترامب" لرئاسة البنك الدولي ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي يتوقع "سماء مظلمة" للاقتصاد العالمي في 2019 ::التجــديد العــربي:: ما هي المنتخبات الأوفر حظا في التأهل لنهائيات كأس أمم آسيا؟ ::التجــديد العــربي:: مصر تستعيد قطعة تحمل اسم أمنحتب الأول من بريطانيا ::التجــديد العــربي:: هل شرب العصائر أكثر فائدة للصحة أم تناول الفاكهة؟ ::التجــديد العــربي:: «هيئة الترفيه»: الحضارة اليابانية في الدمام... والكوميديا في جدة ::التجــديد العــربي:: حماس تتسلم إدارة معبر رفح البري مع مصر ::التجــديد العــربي:: الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: نتابع حركة سفينة الإنزال الأمريكية في البحر الأسود عن كثب ::التجــديد العــربي:: جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط" ::التجــديد العــربي:: مصر تفتتح أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط ورابع أكبر مسجد بالعالم ::التجــديد العــربي:: حكومة الغابون تعلن إحباط محاولة انقلاب عسكري ::التجــديد العــربي:: نائب رئيس الوزراء الإيطالي يعلن تأييده لاحتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا ::التجــديد العــربي:: توقيف 816 شخصاً في الاحتجاجات السودانية والبشير يحذر من أن "الاحتجاجات ستفاقم المشاكل" ::التجــديد العــربي::

تحديات تواجه المصالحة الفلسطينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بكل المعاني يمكن القول إن ما نجحت مصر في تحقيقه من توافق بين حركة «حماس» والسلطة الفلسطينية كان مفاجأة سارة، لكونه يحمل مؤشرات فرصة مؤاتية لاستئناف جهود المصالحة الوطنية ، والانخراط مجدداً في ترميم المشروع الوطني الفلسطيني الذي نالت منه كثيراً الصراعات والانقسامات بين فتح و«حماس»، على وجه الخصوص، لكن رغم ذلك، يجب الوعي بأن هناك عقبات كثيرة قد تفشل هذه الجهود، سواء كانت من جانب الفلسطينيين أنفسهم، أو من جانب القوى الإقليمية والدولية التي قد ترى في هذه المصالحة الفلسطينية ما يؤثر سلبياً في مصالحها.

 

أهم ما في هذا التوافق أنه جاء في وقت بلغ فيه تراجع الاهتمام العربي والإقليمي والدولي بالقضية الفلسطينية ذروته، في ضوء استحواذ تطورات الأزمة السورية والصراعات الدائرة حول تقاسم نفوذ كل الأطراف في سوريا، وإدراك الكثيرين أن هذا الذي يحدث في سوريا الآن هو الذي سيحدد معالم خرائط التحالفات والصراعات الجديدة في الشرق الأوسط. في ظل هذه الظروف باتت»إسرائيل» غير معنية بشأن أية جهود لتجديد مفاوضات السلام، مع السلطة الفلسطينية، وأكثر ميلاً لتعميق مشروع التحالف مع أطراف عربية باتت حريصة على هذا التحالف من دون شروط مسبقة تتعلق بالقضية الفلسطينية.

كانت محصلة هذا كله غياب أولوية القضية الفلسطينية، ولعل هذا ما ضاعف من أهمية ما تحقق في القاهرة من نجاحات أسفرت عن إعلان وفد حركة «حماس» الذي زار القاهرة بياناً تضمن مطالب كانت لها أهمية كبيرة بالنسبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس شخصياً، وللسلطة الفلسطينية، وحركة «فتح»، أولها: التزام حركة «حماس» بحل اللجنة الإدارية، أو «الحكومة المؤقتة» التي كانت «حماس» شكلتها في مارس/آذار 2017 لتعويض غياب «حكومة الوفاق» عن القطاع. وثانيها دعوة حركة «حماس» حكومة الوفاق لتسلم مهامها فوراً في قطاع غزة. وثالثها، الانخراط في تنفيذ اتفاق القاهرة عام 2011 الخاص بالمصالحة الوطنية الفلسطينية، وملحقاته، حيث أكدت حركة «حماس» استعدادها لتلبية الدعوة المصرية للحوار مع حركة «فتح» حول آليات تنفيذ اتفاق القاهرة، وملحقاته، وتشكيل حكومة وحدة وطنية في إطار حوار تشارك فيه الفصائل الفلسطينية الموقعة على هذا الاتفاق.

وأدركت حركة «حماس» أيضاً أن الواقع الإقليمي الجديد، وبالذات مواقف القوى الثلاث الداعمة: قطر وتركيا و»جماعة الإخوان»، أضحت عبئا ثقيلاً عليها، خصوصاً في ظل الأزمة المثارة الآن بين قطر والدول الأربع المقاطعة لها، السعودية والإمارات والبحرين ومصر. وفي الوقت ذاته أدركت السلطة الفلسطينية أن الإدارة الأمريكية ليست معنية بالقدر الكافي بالشأن الفلسطيني، وأن هناك قضايا أخرى باتت لها الأولوية بالنسبة لهذه الإدارة، الأمر الذي دفع السلطة في اتجاهين: التقارب مع مصر والتفاهم مع حركة «حماس»، وهذا كله خلق الفرصة المواتية للمصالحة الوطنية، ولإعادة ترتيب البيت الفلسطيني من الداخل، لكن هذا لا يعني أن فرص المصالحة مبرأة من التحديات.

هناك تحديات فلسطينية - فلسطينية، أبرزها ما يتعلق بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية، وما يتعلق بالانتخابات في ظل تمسك السلطة بأن تجرى الانتخابات التشريعية فقط، في حين تطالب حركة «حماس» بإجراء متزامن للانتخابات التشريعية مع الرئاسية مع انتخابات المجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية، بمشاركة حركتي «حماس» و«الجهاد الإسلامي» في انتخابات هذا المجلس.

ويأتي الخلاف بين حركتي «حماس» و«فتح» حول إدارة الملف الأمني في قطاع غزة ليهدد فرص نجاح تفاهمات القاهرة، حيث تصر حركة «حماس» على إدارة الأمن في قطاع غزة لحين تسوية الملف الأمني نهائياً، كما تصر «حماس» على ممارسة العمل المقاوم وتترك للسلطة إدارة المسائل الإدارية.

حركة «حماس» تخشى على دورها المقاوم في حال قيام السلطة بالمهام الأمنية في القطاع في ظل علاقة «التنسيق الأمني» بين السلطة وقوات الاحتلال في الضفة، وفي ظل عداء أبو مازن ل«خيار المقاومة»، ولعل هذا ما دفع «الإسرائيليين» للدخول على الخط لتبديد التوافق الوليد بين حركتي «فتح» و «حماس» بوساطة مصرية، والترويج لمقولة إن حركة «حماس» تريد أن تكون «حزب الله قطاع غزة»، بأن تكون هي قوة المقاومة، على أن تخفف من الأعباء الإدارية وتوكل بها إلى السلطة الفلسطينية، ما يعني أن أبو مازن سيكون أشبه ب«مقاول ثانوي» في حين أن السلطة العليا ستبقى بيد «حركة حماس».

بقاء هذه المسائل الخلافية، وبقاء التشكيك في النوايا لا يعنى أن العقبات فلسطينية فقط. هناك أيضاً ضغوط الأطراف الإقليمية. فإلى جانب الرفض «الإسرائيلي» المطلق لأي تقارب بين السلطة وحركة «فتح»، فإن إيران وتركيا و»الإخوان،» تبقى أطرافاً رافضة لعودة التفاهمات بين «حماس» ومصر من ناحية، وبين «حماس» والسلطة من ناحية أخرى، الأمر الذي يؤكد أن التفاهمات ستبقى معرضة للنيل منها، وهذه مسؤولية أطرافها: مصر و«حماس» والسلطة الفلسطينية.

msiidries@gmail.com

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس

News image

أعلنت الشرطة في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم السبت، عن توقيف 43 شخصا أثناء تظاهرات "ال...

مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال

News image

قتل جيش الاحتلال الصهيوني شاباً فلسطينياً في مدينة الخليل بعد أن أطلق النار عليه أمس...

انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات

News image

قتل اثنان من رجال الإطفاء أثناء محاولة السيطرة على حريق اندلع جراء انفجار في مخب...

الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية

News image

قال مسؤول كويتي، إن بلاده قد تستضيف جولة جديدة من المباحثات بين الفرقاء اليمنيين، لكن...

جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط"

News image

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، إن انسحاب قوات بلاده من سوريا يخضع لشر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

العقل التركي والميثاق الملّي

د. محمد نور الدين

| السبت, 12 يناير 2019

    تتدافع التطورات في شمال سوريا. ورغم ثماني سنوات من الحروب والمعارك العسكرية والسياسية، فإن ...

النفخ في القربة المقطوعة

عدنان الصباح

| الجمعة, 11 يناير 2019

    كمن ينفخ في قربة مقطوعة أو كمن يعبئ الماء في الغربال ... هذا هو ...

ليبيا إلى أين؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 11 يناير 2019

  تتجلى المصيبة الكبرى في ما حدث ويحدث في ليبيا بعد الثورة على القذافي وحكمه ...

جديد «مقاطعة إسرائيل»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 11 يناير 2019

    أضحت «حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل»‏ (BDS)، ?شكلاً ?حاضراً ?من ?أشكال ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30193
mod_vvisit_counterالبارحة50667
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع175027
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي310463
mod_vvisit_counterهذا الشهر783919
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63388316
حاليا يتواجد 4448 زوار  على الموقع