موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الجيرة الحسنة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


اعترفت إسرائيل أن جيش الاحتلال "استثمر" أكثر من خمسة ملايين دولار في إقامة وتشغيل هيئة تسمّى "جيرة حسنة" أسست قبل حوالي العام وتعنى بدعم مسلحي دواعش على حدودها في سوريا، بمساعدات عسكرية بلغت في العام الحالي فقط 32 مليون دولار.. وهذا غير كلفة علاج مصابيهم في إسرائيل.

 

تسمية الهيئة عجيبة، وتوجب تنبه بقية جيران إسرائيل الأقرب والأبعد. وعينة من تلك "الجيرة الحسنة" تتبدى في تقرير نشرته "هاآرتس" عن توقعاتها لمستقبل الأردن، إذ تتحدث عن "جانب سيؤثر على المملكة بشكل كبير على المدى البعيد، ويجعل مستقبلها أسوأ من محيطها"، وهو تغيرات المناخ والاحتباس الحراري الذي أدّى لفترات جفاف "ستكون أطول وأكثر من أي وقت مضى، وستتكرّر مستقبلاً ما سيؤثر على تدفق الأنهار". وحذرت من "سرعة وتيرة التصحّر في الأردن". واللافت أن التقرير يقول إن شمال الأردن وشمال الأراضي الفلسطينية المحتلة سيكونان الأكثر تأثراً بالتغيير المناخي، في حين أن الصحراء الأردنية تقع لجهة شرق وجنوب البلاد، فيما شمالها وشمال فلسطين هو الأغنى مائياً "طبيعياً" كونه يقع ضمن حوض نهر اليرموك وروافد نهر الأردن العديدة.

والأهم أن ما أدّى لتصحّر عشرات آلاف الدونمات في ذات وادي الأردن بدءً من شماله، لا علاقة له بتغيرات المناخ، بل بما قامت به إسرائيل من تحويل لمجرى نهر الأردن العلوي إلى النقب في مشروع ضخ مكلف لكونه يضخ المياه من منطقة منخفضة جداً عن مستوى البحر لمنطقة مرتفعة عنه، ولهذا يستهلك ثلث الطاقة الكهربائية في إسرائيل. وبمعية الأردنيين، يجري بهذا الضخ حرمان الفلسطينيين (في الضفة الغربية) من حصتهم في المياه بما يبقيهم في حالة تخلف تنموي.

يضاف لهذا (كعينة من التاريخ المنسي) ما جرى لنهر اليرموك، وهو أحد روافد نهر الأردن، ويبلغ طوله 40 كيلومتراً، 23 منها في الأراضي السورية والباقي في الأردن وفلسطين، ما يجعله عينة دالة في قضية "التصحر والعطش". فعند محاولة بناء سد على نهر اليرموك (سد الوحدة أو المقارن)، بقرار للجامعة العربية في أول انعقاد لاجتماعها عام 1964 بإقامة مشاريع استثمار سوري لبناني أردني لمياه أنهار الأردن والليطاني واليرموك.. شنّت إسرائيل سلاسل قصف لموقع المشروع طوال العالم 1964 في شباط وآذار وأيار وتموز، وفي تشرين الثاني استعملت قنابل النابالم المحرمة في قصف منشآت وورش المشروع، وواصلت مهاجمة مناطق التحويل في سوريا والأردن طوال شهر أيار عام 1965. وأذكر هنا أن الأردن دفع تعويضاً للمقاول (المصري واسمه عثمان عثمان على ما أذكر) بمليون دولار. والمليون حينها كان رقماً صادماً، بخاصة لأننا دفعناه ثمناً لعدوان جرى علينا بدل أن نتلقى تعويضاً عنه! ومن بعدها توالت تجاوزات إسرائيل على حقوقنا المائية عنوة، ثم بقبول منا في اتفاقية وادي عربة الذي تكفي قراءة الفصل والملحق المتعلقين بالمياه لنعرف ما جرى وسيجري لنا، والأهم لنعرف حقيقة "الجيرة الحسنة" التي تبشرنا بمستقبل "أسوأ من محيطنا"!

التحوّط من التغيّر المناخي لا يلزمه خوض حرب أو نزاع مع جار، ولن يجرّ علينا حرباً وعدواناً كالذي ذكرته أعلاه، بل قد يمحو آثار ومصادر العدوان الذي جرى علينا (جمعاً كعرب) عام 1967. فإسرائيل الآن لا تقدر على كلفة العدوان، أقله ليس خارج حدود فلسطين التي تحتلها أو تحاصرها بكاملها. ولهذا تريد لنا أن نخوض حرب مياه بالوكالة عنها، والتي هي حرب بقاء بالنسبة لها.

فالمياه بالنسبة لإسرائيل قضية وجود أو عدم. وهذا ما قاله الصهاينة المؤسسون، ولافت أنه جرى التأسيس لإقامة الكيان الإسرائيلي بإقامة أول مستوطنة (روشبينا) في الجليل الأعلى عام 1878، وتلتها إقامة عدة مستوطنات على الجانب الغربي من بحيرة الحولة عام 1883، ومستوطنة "مشمار هاي باروك" قرب الحدود اللبنانية وفي منطقة حوض الأردن.. وحينها قال هيرتزل: "إن المؤسسين الحقيقيين للأرض الجديدة- القديمة هم مهندسو المياه، فعليهم يعتمد كل شيء من تجفيف المستنقعات إلى ري المساحات الجديدة وإنشاء محطات توليد الطاقة الكهرومائية".. ولمحطات التوليد تلك قصة أخرى ذات شجون. أما ما قاله قادة الكيان بعد إقامته، فنقتبس قول بن غوريون عام 1955 "اليهود يخوضون مع العرب معركة المياه، وعلى نتيجة هذه المعركة يتوقف مصير إسرائيل، فإذا لم تنجح هذه المعركة فإننا لن نبقى في فلسطين".

ما يصفه التقرير بأنه "مثير للسخرية" (بينما لعبة التقرير كلها كذلك) هو أنه "عند انتهاء الحرب في سوريا وإذا استعادت الزراعة السورية عافيتها فسيكون الأردن الذي استقبل مئات الآلاف حينها من اللاجئين أسوأ حالاً جراء التغيّر المناخي والعطش المتزايد للمياه".. وكأن هذا الاستهلاك المقنن بطبيعة أحوال اللجوء، والذي سيعود أغلبه "حينها"، هو ما سيهدّد الأردن بالعطش!

ولكن ماذا عن الأردنيين الذين يشربون منذ عقود الماء المالح (نتيجة تحويل مياه نهر الأردن الأعلى للنقب) وأيضاً الملوّث بالمياه العادمة (بررته بأن ديانتها لا تسمح باستعماله بما يفيد أن ديانتنا تسمح)، والذي يضخّ لنا من بحيرة طبرية التي ارتضينا أن تصبّ فيها حصتنا من مياه اليرموك العذبة؟!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6358
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع193753
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر986354
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50963005
حاليا يتواجد 4256 زوار  على الموقع