موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

الجيرة الحسنة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


اعترفت إسرائيل أن جيش الاحتلال "استثمر" أكثر من خمسة ملايين دولار في إقامة وتشغيل هيئة تسمّى "جيرة حسنة" أسست قبل حوالي العام وتعنى بدعم مسلحي دواعش على حدودها في سوريا، بمساعدات عسكرية بلغت في العام الحالي فقط 32 مليون دولار.. وهذا غير كلفة علاج مصابيهم في إسرائيل.

 

تسمية الهيئة عجيبة، وتوجب تنبه بقية جيران إسرائيل الأقرب والأبعد. وعينة من تلك "الجيرة الحسنة" تتبدى في تقرير نشرته "هاآرتس" عن توقعاتها لمستقبل الأردن، إذ تتحدث عن "جانب سيؤثر على المملكة بشكل كبير على المدى البعيد، ويجعل مستقبلها أسوأ من محيطها"، وهو تغيرات المناخ والاحتباس الحراري الذي أدّى لفترات جفاف "ستكون أطول وأكثر من أي وقت مضى، وستتكرّر مستقبلاً ما سيؤثر على تدفق الأنهار". وحذرت من "سرعة وتيرة التصحّر في الأردن". واللافت أن التقرير يقول إن شمال الأردن وشمال الأراضي الفلسطينية المحتلة سيكونان الأكثر تأثراً بالتغيير المناخي، في حين أن الصحراء الأردنية تقع لجهة شرق وجنوب البلاد، فيما شمالها وشمال فلسطين هو الأغنى مائياً "طبيعياً" كونه يقع ضمن حوض نهر اليرموك وروافد نهر الأردن العديدة.

والأهم أن ما أدّى لتصحّر عشرات آلاف الدونمات في ذات وادي الأردن بدءً من شماله، لا علاقة له بتغيرات المناخ، بل بما قامت به إسرائيل من تحويل لمجرى نهر الأردن العلوي إلى النقب في مشروع ضخ مكلف لكونه يضخ المياه من منطقة منخفضة جداً عن مستوى البحر لمنطقة مرتفعة عنه، ولهذا يستهلك ثلث الطاقة الكهربائية في إسرائيل. وبمعية الأردنيين، يجري بهذا الضخ حرمان الفلسطينيين (في الضفة الغربية) من حصتهم في المياه بما يبقيهم في حالة تخلف تنموي.

يضاف لهذا (كعينة من التاريخ المنسي) ما جرى لنهر اليرموك، وهو أحد روافد نهر الأردن، ويبلغ طوله 40 كيلومتراً، 23 منها في الأراضي السورية والباقي في الأردن وفلسطين، ما يجعله عينة دالة في قضية "التصحر والعطش". فعند محاولة بناء سد على نهر اليرموك (سد الوحدة أو المقارن)، بقرار للجامعة العربية في أول انعقاد لاجتماعها عام 1964 بإقامة مشاريع استثمار سوري لبناني أردني لمياه أنهار الأردن والليطاني واليرموك.. شنّت إسرائيل سلاسل قصف لموقع المشروع طوال العالم 1964 في شباط وآذار وأيار وتموز، وفي تشرين الثاني استعملت قنابل النابالم المحرمة في قصف منشآت وورش المشروع، وواصلت مهاجمة مناطق التحويل في سوريا والأردن طوال شهر أيار عام 1965. وأذكر هنا أن الأردن دفع تعويضاً للمقاول (المصري واسمه عثمان عثمان على ما أذكر) بمليون دولار. والمليون حينها كان رقماً صادماً، بخاصة لأننا دفعناه ثمناً لعدوان جرى علينا بدل أن نتلقى تعويضاً عنه! ومن بعدها توالت تجاوزات إسرائيل على حقوقنا المائية عنوة، ثم بقبول منا في اتفاقية وادي عربة الذي تكفي قراءة الفصل والملحق المتعلقين بالمياه لنعرف ما جرى وسيجري لنا، والأهم لنعرف حقيقة "الجيرة الحسنة" التي تبشرنا بمستقبل "أسوأ من محيطنا"!

التحوّط من التغيّر المناخي لا يلزمه خوض حرب أو نزاع مع جار، ولن يجرّ علينا حرباً وعدواناً كالذي ذكرته أعلاه، بل قد يمحو آثار ومصادر العدوان الذي جرى علينا (جمعاً كعرب) عام 1967. فإسرائيل الآن لا تقدر على كلفة العدوان، أقله ليس خارج حدود فلسطين التي تحتلها أو تحاصرها بكاملها. ولهذا تريد لنا أن نخوض حرب مياه بالوكالة عنها، والتي هي حرب بقاء بالنسبة لها.

فالمياه بالنسبة لإسرائيل قضية وجود أو عدم. وهذا ما قاله الصهاينة المؤسسون، ولافت أنه جرى التأسيس لإقامة الكيان الإسرائيلي بإقامة أول مستوطنة (روشبينا) في الجليل الأعلى عام 1878، وتلتها إقامة عدة مستوطنات على الجانب الغربي من بحيرة الحولة عام 1883، ومستوطنة "مشمار هاي باروك" قرب الحدود اللبنانية وفي منطقة حوض الأردن.. وحينها قال هيرتزل: "إن المؤسسين الحقيقيين للأرض الجديدة- القديمة هم مهندسو المياه، فعليهم يعتمد كل شيء من تجفيف المستنقعات إلى ري المساحات الجديدة وإنشاء محطات توليد الطاقة الكهرومائية".. ولمحطات التوليد تلك قصة أخرى ذات شجون. أما ما قاله قادة الكيان بعد إقامته، فنقتبس قول بن غوريون عام 1955 "اليهود يخوضون مع العرب معركة المياه، وعلى نتيجة هذه المعركة يتوقف مصير إسرائيل، فإذا لم تنجح هذه المعركة فإننا لن نبقى في فلسطين".

ما يصفه التقرير بأنه "مثير للسخرية" (بينما لعبة التقرير كلها كذلك) هو أنه "عند انتهاء الحرب في سوريا وإذا استعادت الزراعة السورية عافيتها فسيكون الأردن الذي استقبل مئات الآلاف حينها من اللاجئين أسوأ حالاً جراء التغيّر المناخي والعطش المتزايد للمياه".. وكأن هذا الاستهلاك المقنن بطبيعة أحوال اللجوء، والذي سيعود أغلبه "حينها"، هو ما سيهدّد الأردن بالعطش!

ولكن ماذا عن الأردنيين الذين يشربون منذ عقود الماء المالح (نتيجة تحويل مياه نهر الأردن الأعلى للنقب) وأيضاً الملوّث بالمياه العادمة (بررته بأن ديانتها لا تسمح باستعماله بما يفيد أن ديانتنا تسمح)، والذي يضخّ لنا من بحيرة طبرية التي ارتضينا أن تصبّ فيها حصتنا من مياه اليرموك العذبة؟!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مستقبل «إسرائيل» بين التفاؤل والتشاؤم

عوني صادق

| الخميس, 24 يناير 2019

    يطلق بعض «الإسرائيليين» على بنيامين نتنياهو اسم «ملك إسرائيل»، وسبق لهم أن أطلقوه على ...

نحو الفاشية، النيوليبرالية الى مرحلة جديدة

الفضل شلق

| الخميس, 24 يناير 2019

    تدخل الرأسمالية في عقد حر اضطراري مع العمال، وفي نفس الوقت تدخل في منافسة ...

كوخافي «مجرم حرب» كسابقيه

د. فايز رشيد

| الخميس, 24 يناير 2019

    عينت دويلة الاحتلال رئيساً جديداً للأركان هو أفيف كوخافي، «مجرم الحرب» الذي يستبيح كلّ ...

خطوات لتصحيح مجال التواصل الاجتماعى العربى

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 24 يناير 2019

    إذا كان الغرب، كما بيَّنا فى مقال الأسبوع الماضى، بدأ يقلق من تنامى الجوانب ...

قمة وضاعت

جميل مطر

| الخميس, 24 يناير 2019

    أعلنوا عن قمة عربية تنعقد فى بيروت. عاد بصيص الأمل. أطل على المدينة فانتعشت. ...

أربع ملاحظات على قمة بيروت الاقتصادية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 24 يناير 2019

    يتردد المرء أحيانا فى الكتابة عن فاعليات العمل العربى المشترك لأن البعض يتلقف عادة ...

قراءة في الواقع الاقتصادي والاجتماعي في لبنان

بشارة مرهج

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    (كلمة القيت بدعوة من الحركة الوطنية للتغيير الديمقراطي في مركز توفيق طبارة بتاريخ 17/1/2019 ...

تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 23 يناير 2019

    شكلت زيارة رئيس حكومة العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى تشاد خرقاً إسرائيلياً جديداً في ...

انظُروا.. وتبصَّروا.. وتدبَّروا

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    أيا كان الكلام، فهو لا يفعل الفعل المادي للقذائف، لكنه قد يحركها ويوجهها.. إذا ...

غرب يتصدّع وشرق يتوسّع!

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    ثلاثون عاماً مضت على انهيار «المعسكر الشيوعي» الذي كانت روسيا تقوده لعقود من الزمن، ...

مَن المسؤول عن القضية الفلسطينية؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

    تتعرض القضية الفلسطينية إلى أخطار جدية، مصيرية، خارجية وداخلية. وإذا اختصرت الخارجية، سياسيا، بما ...

غاز المتوسط بين مِطرقة الصّراع وسِندان التعاون والتطبيع

د. علي بيان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    المقدمة: يعتبر البحر الأبيض المتوسط مهدَ الحضارات، وشكَّل منذ القدمِ طريقاً هامّاً للتجارة والسفر. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37542
mod_vvisit_counterالبارحة58283
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع239592
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1186886
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63791283
حاليا يتواجد 4655 زوار  على الموقع