موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

المحتلون ورهاب المقاومة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حقيقتان ظلتا خلف ارتفاع وانخفاض مناسيب العدوانية الصهيونية. وسمتاها على امتداد الصراع العربي الصهيوني. كانتا معاً تشكلان وجهين لعملتها الواحدة التي وفَّر رصيدها محفزاً لغلو هذه العدوانية ومقياساً يؤشِّر بدقة على مدى فجورها.

إنهما كانتا ولا زالتا وتبقيان: التبنِّي الكامل فالدعم اللامحدود متعدد الأوجه، والرعاية الشاملة، ومنه ضمان الحماية والعصمة من المسائلة، وسائر ما كفله لها الغرب الاستعماري المختلق للكيان الغاصب في فلسطين المحتلة لتثبيته فيها، إلى جانب العجز العربي الرسمي المزمن يفاقمه ازدياد منسوب الانحدار المريع في الواقع العربي وصولاً إلى راهنه الأسوأ الغني عن الوصف، وتحديداً حقبة ما بعد كارثة فقدان المناعة السياسية، التي تلت كارثة كامب ديفيد وخروج مصر بثقلها التاريخي من الصراع، وما تبع خروجها من انهيارات، وادي عربة، مدريد، أوسلو، ناهيك عن ما لحق ببلدين هما تاريخياً ركيزتان لأية نهوض للأمة وليس من قيامة لها بدونهما، العراق، وسورية، ولا ننسى ما فعلوه بليبيا.

 

كل ازدياد لمنسوب الانحدار العربي يقابله اضطراد في انكشاف لمدى التصهين الغربي المتجلي في الضغوط التصفوية للقضية الفلسطينية والاستعدادات للتعامل معها من قبل التسوويين العرب والفلسطينيين، ويقابلهما تلقائياً تصعيد يضطرد في الفجور الاحتلالي، يرافقه انكشاف أوضح وأوقح لسعار التهويد واللهاث لإنجاز الاستراتيجية الصهيونية القائمة على عملية اخلاء فلسطين من أهلها وتهويدها كاملةً، والانطلاق نحو استهداف طامح وبدت تلوح نذره الأن، وهو أن يغدو الكيان قطباً تدور من حوله فتات كيانات العرب مشكِّلةً مجاله الحيوي، والذي باتت تعكسه تبجُّحات نتنياهو المعبِّرة عن تمنيات لا تخلو من حقائق.

الترجمة لما تقدم تعكسه الحال واقعاً في كامل فلسطين المحتلة من نهرها إلى بحرها، الأمر الذي اعتادته وادمنته اطراف المعمورة سماعاً ورؤيتةً وتواصل الإشاحة عنه... القمعً المفرط تقتيلاً واعتقالات، وهدماً للبيوت أو اخلائها بالقوة من ساكنيها واسكان المستعمرين فيها، مع تسارع وتائر مخططات التهويد، ومتوالية سن القوانين الزاحفة باتجاه مزيد من التضييق على الفلسطينيين سعياً لإخضاعهم أو التخلُّص منهم بإخلاء بلادهم منهم.

وزيرة عدلهم ايلييت شاكيد، المعروفة بدعوتها لإبادة الفلسطينيين، والمحرِّضة على الأمهات الفلسطينيات بالذات، لأنهن ينجبن مقاتلين تصفهم بالثعابين والإرهابيين، تعرض مع زميل من طينتها في الكنيست هو يتسلئيل سموطريتش خطة لحسم الصراع برمته والفروغ من القضية الفلسطينية، وتقضي بطرح ثلاث خيارات أمام الفلسطينيين للتوصل لحل سياسي معهم، وهى: "مغادرة البلاد، أو القبول بالعيش تحت حكم إسرائيل، لكن بحقوق أقل درجة من اليهود، أو مقاومة الخطة وعندها يقوم الجيش بما يلزم"... سموطريتش في حوار طويل حول خطته في صحيفة "إسرائيل اليوم"، المقرَّبة من نتنياهو، يؤكِّد بثقة أن جمهور المستعمرين في كيانه الغاصب "قد اصبح جاهزاً لتنفيذ توجُّهه" هذا.

ما هم نسبة شاكيد وزميلها سموطريتش إلى حزب "البيت اليهودي" المتطرِّف، لأنهم الآن، ونعني القوى الممسكة بالقرار في الكيان الاحتلالي، لا هم لهم جميعاً أكثر من المزاودة على بعضهم البعض في الغلو والتطرف والعدوانية تجاه العرب، وتزداد وتائر عدوانيتهم بارتفاع مؤشرات الصهينة في الغرب الإمبريالي، وازدياد وتائر الانحدار العربي... لكن:

هل ما هم فيه من بركات الغرب المستدامة، مردوفة بما خصهم به الواقع العربي والفلسطيني الأردأ من كرمه، أضف إليهما تضخُّم ترساناتهم القاتلة بأحدث ما تفتقت عنه الذهنية الغربية من مبتكرات أسلحة الموت، وتطوُّر صناعاتهم التكنولوجية، والتي باتت تغزو أسواق العالم شرقاً وغرباً، ومعها فتوحاتهم الدبلوماسية، خصوصاً في القارتين الأفريقية والأميركية اللاتينية... الأولى كانت العصية عليهم قبل اتفاقية كامب ديفيد وتشرَّعت أبوابها بعد اتفاقية أوسلو... يخفف ولو قليلاً من سعار رهابهم الوجودي القاتل؟!

سؤال يجيبنا عليه "المؤتمر السابع عشر لمعهد سياسات مكافحة الإرهاب" في تل أبيب، المتناسل من مؤتمر "هرتسيليا" السنوي "لفحص المناعة القومية" متعدد الاختصاصات، والعاكس لالتياثهم الدائم بمولاة مسح كافة مؤشرات الأخطار التي قد تتهدد وجودهم، أو ما تخبئه التحولات والتطورات المتسارعة من حولهم من احتمالات ليست في صالح بقائهم... في هذا المؤتمر الذي يحتشد فيه سياسيون وجنرالات حرب وخبراء أمن وأكاديميون ومراكز بحثية جامعية وأمنية، يلاحظ ران بن براك، وهو نائب رئيس موساد سابق، أنه على الرغم من زوال ما دعاه "الخلايا الفدائية الفريدة"، وخطر الجيوش النظامية العربية، بعد خروج مصر والأردن من دائرة الصراع، وتدمير العراق وسورية، فأن "الأخطار الداهمة" قد باتت تتمثل فيما دعاه "ظهور المنظمات شبه الدولانية مثل حزب الله وحماس القادرة بفعل تنظيمها، وتوفُّر حاضنة دعم وعمق استراتيجي وظهير اجتماعي على خوض حروب طويلة الأمد"، الأمر الذي لا تحتمله طبيعة كيانهم...

وزير أمن سابق أضاف إلى هموم بن براك ما دعاه "تآكل المجتمع" في الكيان من الداخل، ويرى أنه إنما "يشكِّل الخطر الأكبر" على وجوده... وخطة "مولينيت" التي وقَّعها نتنياهو لإخلاء مدينتي "كريات شمونا" شمال فلسطين المحتلة و"سديروت" جنوبها، إلى جانب المستعمرات المحاذية للبنان وقطاع غزة، في حال نشوب حرب مع المقاومة في واحدة من هاتين الجبهتين أو كليهما معاُ، يؤكًّد على استشراء رهاب المقاومة لديهم، أو ما افصح عنه مؤتمرهم.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19242
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع249843
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر613665
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55530144
حاليا يتواجد 2827 زوار  على الموقع