موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

في وصف الحال العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ربما استشعر المبدع نزار قباني الوضع العربي الحالي حين كتب قصيدته متى يعلنون وفاة العرب؟” التي يختتمها بـ”رأيت العروبة معروضةً في مزاد الأثاث القديم… ولكنني… ما رأيت العرب”. تزداد أزمات دولنا, فلا تحكّم بالثروات ولا القرارات ولا الحدود, نزداد حروبا وفقرا, نتحول نحو المزيد من الانحدار هبوطا. تزداد دولنا انقساما ومديونية ورفعا للأسعار, تتعاظم درجات العداءات البينية وعلى مستوى النسيج الاجتماعي للدولة الواحدة. رغم العشق لابن خلدون, لكن لن نستعرض ما قاله في وصف العربي, هذا الذي تتبارز في التأكيد عليه كل المواقع الصهيونية الإلكترونية. نعم, بتنا نستعين بالعدو لينتصر لنا على من يُفترض أنهم أشقاؤنا. ما قاله ابن خلدون في منتهى القسوة, غير أنني سأستعرض جزءا مما كتبه الشيخ محمد الغزالي صاحب المؤلف القيم “الإسلام والاستبداد السياسي”, فهو يقول: “إن زوال إسرائيل قد يسبقه دمار مجتمعات عربية فرضت على نفسها الوهم والوهن, قبل أن يستذلها العم أو الخال, وقبل أن ينال من شرفها غريب, إنه لا شيء ينال من مناعة البلاد, وينتقص من قدرتها على المقاومة, كفساد النفوس والأوضاع, وضياع مظاهر العدالة, واختلال موازين الاقتصاد, وانقسام الشعب إلى طوائف، أكثرها مُضيع منهوك, وأقلها يمرح في نعيم الملوك”.

 

كم تغنينا بمرحلة التنوير, أو بداية عصر النهضة في بدايات القرن الزمني الماضي, لكن كانط ربط ما بين سن الرشد والتفكير الشخصي المنعكس بالضرورة في المسلكية, شخصية كانت أو عامة. من هذا المنظور جاءت صرخته التنويرية لتقول: “اعملوا عقولكم أيها البشر, لتكن لكم الجرأة على استخدامها فلا تتواكلوا بعد اليوم ولا تستسلموا للكسل والمقدّر والمكتوب. تحركوا وانشطوا وانخرطوا في الحياة بشكل إيجابي متبصر. فالله زودكم بعقول وينبغي أن تستخدموها”. في وطننا العربي, تجد المنظّرين للديمقراطية والعدالة والتقدمية وتحرير المرأة, إنهم في ممارساتهم الشخصية, الأكثر ديكتاتورية وظلما للآخر, لا يطيقون ولا يسمحون بتفوق المرأة عليهم, يحاربون إنجازاتها ليبقوا هم من تتوجه إليهم الأنظار.

من قبل, عاش العرب في الأندلس مرحلة الطوائف, عندما استقل كل أمير من أمراء الأندلس ببناء دويلته المنفصلة عن الجسد الأم, وتأسيس أسرة حاكمة من أهله وذويه, فنشأت 22 دويلة (هل هي صدفة أن عدد دولنا العربية في عام 2017 هو 22 دولة؟). لذا فقد نشأت دويلات في غرناطة وإشبيلية وقرطبة والمرية وملقة وغيرها, ثم بدأت الدويلات في الانهيار واحدة بعد الأخرى, إلى أن جاء الملكان الإسبانيان فرناندو وإيزابيلا, اللذان أصرا على عقد قرانهما في قصر الحمراء, حاصرا بجيشهما غرناطة, فقام أبو عبدالله الصغير بتسليم مفاتيحها, لهما, ونقَضا كل بنود الاتفاق معه, فطرداه وأجبراه على الخروج من إسبانيا نهائيا. وفي منطقة البشارات, القريبة من غرناطة, وقف يلقي نظرته الأخيرة على المدينة الضائعة, فخاطبته أمه قائلة: “ابك كالنساء مُلكا لم تحافظ عليه كالرجال” المكان الذي توقف فيه أبو عبدالله في طريقه إلى المنفى, أطلقَ عليه الإسبان اسم “زفرة العربي الأخيرة”. مضى أبو عبدالله إلى المغرب مكسورا في منفاه, إلى أن تم قتله في نزاع عادي.

إذا كان العقل في العادة, هو وصف القدرة على التمييز والإدراك, واتخاذ القرار بالاستفادة من بيانات الدماغ البشري, خاصة تلك الوظائف التي يكون فيها الإنسان واعيا بشكل شخصي, مثل: الشخصية, التفكير, الجدل, الذاكرة, الذكاء, التحليل وحتى الانفعال العاطفي, يعدّها البعض ضمن وظائف العقل, لذا, فإن نظريات كثيرة ما زالت تبحث في كينونته وجوهره وماهيته, وكيفية عمله, منذ عهد أفلاطون وأرسطو, وصولا إلى النظريات العلمية الحديثة, التي تعتبر العقل ظاهرة تتعلق بعلم النفس, وغالبا ما يستخدم هذا المصطلح بترادف مع مصطلح الوعي. إن موسوعة المفكر محمد عابد الجابري المؤلفة من أربعة أجزاء: “تكوين العقل العربي 1984, بنية العقل العربي 1986,العقل السياسي العربي 1990, العقل الأخلاقي العربي 2001″, جرى تكريسها لنقد العقل العربي, ولقد أكدّ على أن نقد العقل هو جزء أساسي وأولي من كل مشروع للنهضة, ولكن نهضتنا العربية الحديثة جرت فيها الأمور على غير هذا المجرى, ولعل ذلك من أهم عوامل تعثرها المستمر إلى الآن. وهل يمكن بناء نهضة بغير عقل ناهض, عقل لم يقم بمراجعة شاملة لآلياته ومفاهيمه وتصوراته ورؤاه؟ نعم أصبح للعقلية العربية سماتها عند الأكثرية: إن امتلك البعض منّا عقلية جدلية على طريق النهوض, يوجهها نحو العقلية التحطيمية لإنجازات الآخر, ارتباطا بتضخم الأنا في ذاته. بالتالي, فمن الطبيعي أن نواجَه بالانكسارات المتتالية التي تؤسس بدورها ونتيجة لمتطلبات مجتمعية روحية لمرض التغني بأمجاد الماضي, كإطار معترِض لعملية التسابق القائم بين المجتمعات على صعيد العالم. فهل (ومثلما طرح أحد الكتاب) لو اختفى العرب, سيتوقف التقدم العلمي؟ وستكف الأرض عن الدوران؟ وسيتعطل العالم؟. كلا.. فالعرب في الحسابات العالمية بشكل عام, ليسوا أكثر من مستهلكين وبلادهم مصدرة للثروات, وأرضهم مجالا للسيطرة عليها بطريق مباشر أو غير مباشر. في زمننا وبدلا من السير قُدما في مسار النهضة, نتراجع سنوات إلى الوراء. في زمننا ما زالت الوظيفة تتم من خلال الواسطة وليس اعتمادا على الكفاءة. في زمننا النصب يعتبر فهلوة, والاستقامة والقيم الأصيلة والتمسك بالأخلاق تعتبر سذاجة. في مرحلتنا تفوق المرأة على الرجل يعتبر كفرا. في زمننا يعتبر الاتصال بالعدو واستقباله طبيعيا! من منا لم يُصب بغصّة والغضب الشديد والشعور بالمذلّة وهو يرى الوفود الصهيونية وأعلام الكيان على سفاراته في عواصمنا العربية؟ من منا لم يصب بالألم الشديد والوفود من البعض العربي تتوالى في زيارات تقوم بها للكيان الصهيوني؟ على الرغم من أن مقاطعة إسرائيل في العالم, تتعاظم وتقفز سنويا إلى معدلات جديدة, إيمانا بعنصرية الدولة الصهيونية!

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية

حسن العاصي

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    يحتل الجزء العسكري والأمني الصدارة في أولويات العلاقات الإفريقية الإسرائيلية، إذ بدأت المساعدات العسكرية ...

غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الفلسطينيين في قطاع غزة يسعون للحرب أو يستعجلونها، وأنهم يتمنونها ...

ملتقى فلسطين.. علامات على الطريق

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    في الوقت الذي وصل فيه الاحتلال الصهيوني إلى ذروة استعلائه، اعتماداً على فجوة القوة ...

هل اقتربت الساعة في الضفة؟

عوني صادق

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    أكثر من 200 شهيد، وآلاف من الإصابات، حصيلة مسيرة العودة منذ بدايتها في 30 ...

العالم يتغير والصراع على المنطقة يستمر

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    الأمة العربية هي حالة فريدة جداً بين أمم العالم، فهي صلة وصل بين «الشمال» ...

في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية

راسم عبيدات | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    نعم الإحتلال يشن علينا حرباً شاملة في القدس،يجند لها كل إمكانياته وطاقاته ومستوياته واجهزته...ويوظف ...

غزةُ تستقطبُ الاهتمامَ وتستقبلُ الوفودَ والزوارَ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    غدا قطاع غزة اليوم كخليةِ نحلٍ لا تهدأ، وسوقٍ مفتوحٍ لا يفتر، ومزارٍ كبيرٍ ...

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21308
mod_vvisit_counterالبارحة52512
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع290281
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر1004671
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59144116
حاليا يتواجد 4199 زوار  على الموقع