موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

صفعة إفريقية على وجه نتنياهو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

وجهت الدول الإفريقية صفعة قاسية إلى رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو. ذلك, بعد إعلان رئيس توجو فور جناسينجبي, إلغاء القمة الإفريقية ـ الإسرائيلية التي كان من المفترض عقدها الشهر المقبل, بحضور ما بين 20 إلى 30 زعيم دولة إفريقية, واعتبرها نتنياهو الحدث الأهم لاختراق إسرائيل للقارة الإفريقية, والموقف فيها من الكيان الصهيوني. وقالت المصادر الإسرائيلية: إن من يقف خلف قرار رئيس توجو, ضغوط فلسطينية وعربية, وليس فقط حالة الاضطراب ضد جناسينجبي. وأعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية رسميا قبل ثلاثة أيام أن جناسينجبي أبلغ نتنياهو بإلغاء القمة التي كان من المفترض عقدها في النصف الثاني من الشهر المقبل تشرين الأول (أكتوبر), وجرى الحديث عن احتمال مشاركة ما بين 10 إلى 30 زعيم دولة إفريقية, من أصل 54 دولة في القارة. وحسب ما نشر, فإن جناسينجبي ادعى أن الحديث عن تأجيل للقمة، وليس إلغاءها, بسبب عدم استكمال التحضيرات.

 

إلا أن وسائل إعلام إسرائيلية, أشارت إلى أن توجو تشهد مظاهرات ومواجهات عنيفة, ضد الرئيس جناسينجبي, ولكن ليس هذا السبب الوحيد لإلغاء القمة, وإنما ضغوط فلسطينية وعربية حثيثة, على العديد من الدول الإفريقية, كي تمتنع عن المشاركة في هذه القمة, التي رأى فيها نتنياهو “جوهرة التاج” في أجندته الدبلوماسية في هذه المرحلة. وكان نتنياهو قد قال في احتفال لوزارة الخارجية الإسرائيلية, بمناسبة رأس السنة “العبرية” (نظمته قبل عشرة أيام) والذي يحل في نهاية الأسبوع المقبل, إن الانطلاق الكبير في العلاقات الخارجية الإسرائيلية, الذي يشمل كافة القارات, “إضافة إلى عودتنا إلى إفريقيا, يساهم في توسيع حجم المساعدات التكنولوجية من قبلنا, مما يثير اهتماما بالغا في القارة”. وأضاف نتنياهو قائلا: إن “العالم برمته يتغير, ولكن لا يعني ذلك أنه حدث تغيير في المحافل الدولية والأمم المتحدة واليونسكو بعد”. وقال, “الذي يحدث أمامنا يعدّ تغييرا كبيرا يحدث رغم حقيقة أن الفلسطينيين وللأسف الشديد لم يعدلوا بعدّ من شروطهم للتوصل إلى تسوية سياسية, مع أنها غير مقبولة بالنسبة لقسم كبير من الجمهور. ورغم ذلك يحدث تغيير, يعود إلى كوننا ننمي قوتين تأتيان معا بقوى ثالثة. أي نقوم في إطار سياسة محددة بتنمية القوة الاقتصادية ـ التكنولوجية التي تسمح بتنمية القوة العسكرية ـ الاستخباراتية الإسرائيلية, وهذا الدمج يمنح قوة سياسية مما يشكل مفهوما جديدا.”

معروف, أن نتنياهو كان سيستند إلى هذه القمة لتعزيز فرص إسرائيل بالحصول على مقعد ليس دائما في مجلس الأمن الدولي للعامين 2019 و2020, إذ إن إسرائيل بحاجة إلى ثلثي أعضاء الهيئة العامة في الأمم المتحدة, وعادة تقف إفريقيا إلى الجانب العربي في منع عضوية إسرائيل في مجلس الأمن, جولتين في إفريقيا, واحدة لغرب القارة والثانية لشرقها, ووزع من البيانات والخطابات, التي تدعي حالة اختراق في القارة الإفريقية لصالح الكيان الصهيوني.

وكان نتنياهو قد أجرى في العام الأخير جولتين في إفريقيا, واحدة لغرب القارة والثانية لشرقها زار خلالهما العديد من الدول الإفريقية, في محاولة لتخطي العزلة الدولية والمقاطعة, اللتين هما بمثابة خنجرين في الخاصرة الإسرائيلية. وقد حرص نتنياهو أن تكون أوغندا هي البوابة التي يدخل منها إلى القارة السوداء, لحضور مراسيم الاحتفال الذي جرى تنظيمه بمناسبة مرور 40 عاما على عملية “عنتيبي”, التي قامت بها مجموعة من مجموعات الشهيد وديع حداد بالتعاون مع إحدى مجموعات اليسار الألماني. نتنياهو فقد شقيقه يوناثان في تلك العملية التي كان الغرض الفلسطيني منها تحرير قائمة طويلة من الأسرى الفلسطينيين المحكوم كل منهم ببضعة مؤبدات, وهم كانوا من مختلف التنظيمات الفلسطينية, من خلال احتجاز ركاب طائرة:”إير فرانس” وقد كان غالبية ركابها من الإسرائيليين, ومن بينهم شخصيات شغلت مواقع مهمة في الحكومة والمخابرات الإسرائيلية. فشلت العملية نتيجة لتآمر السلطات الأوغندية وتنسيق مخابراتها مع السي. آي. إيه، ومخابرات كينيا وغيرهما.

كانت زيارتا نتنياهو بعد محاصرة طويلة, بدأها الرئيس المرحوم عبدالناصر قبل حرب عام 1967, للكيان في إفريقيا, وبُعيد ذات الحرب, عندما دخل الرئيس الجزائري المرحوم هواري بو مدين, وقد طاف حينها العديد من الدول الإفريقية للهدف نفسه. بلغت مقاطعة الكيان أوجها في حرب أكتوبر عام 1973 حينما قطعت غالبية الدول في القارة السوداء, علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع إسرائيل. بعد اتفاقيات كامب ديفيد المشؤومة, التي قام بتوقيعها السادات مع الكيان الصهيوني, لوحظت مسألتان: الأولى: تراخٍ بل إهمال عربي بشكل عام, ومصري بشكل خاص في الحفاظ على العلاقات مع إفريقيا. الثانية: استغلال الكيان للاتفاقية مع مصر, لإعادة تسويق نفسه في القارة السوداء, كما تعزيزه لتقديم كافة أنواع الدعم الاقتصادي, المخابراتي, المشاريعي, العسكري وإرسال الخبراء في مختلف المجالات للعديد من الدول الإفريقية, سواء في ما يتعلق بتجارة المواد الخام (ومن أهمها الماس) أو الصناعات العسكرية. كل ذلك, أعاد إسرائيل إلى الواجهة الإفريقية. وعلى هذا الأساس كان من السهل على الكيان القيام بمهاجمة الطائرة المختَطفة.

كانت الزيارتان لاستعادة “أسس هشة”، حسبما ذكرت صحيفة نيوزويك، بين إسرائيل وإفريقيا. ولعل أبرز أسباب زيارتي نتنياهو إلى إفريقيا, هي: القيام بأعمال تجارية والحصول على بعض الخدمات، وهو ما أعلن عنه مكتبه, عن إطلاق حزمة مساعدات بقيمة 13 مليون دولار للدول الإفريقية، تشمل قطاعات الزراعة والصحة والأمن الداخلي. وفي هذا الصدد, يمكن القول: إن الحكومة الإسرائيلية عقدت اجتماعات في شهري يناير/كانون ثاني وفبراير/شباط الماضيين, بحضور مسؤولين أفارقة, وأكدت أنباء رشحت عن تلك الاجتماعات أن تعاونا إسرائيليا قائما (وسيجري تطويره مستقبلا) مع العديد من الدول الإفريقية, وبخاصة مع دول حوض النيل, في ملف المياه والسدود, بالإضافة إلى مشروعات مختلفة في مجالات الطاقة والكيماويات. كما أسست لزيارات إسرائيلية متعاقبة قادمة إلى دول غرب إفريقيا في شهري تشرين ثاني/نوفمبر وكانون أول/ديسمبر المقبلين.

كما حاولت إسرائيل من خلال الزيارتين, حشد التأييد لصالحها من الدول الإفريقية في مسألة بناء مستوطناتها في الضفة الغربية, والحصار المفروض على غزة، خاصة بعد إدانة المجتمع الدولي للاستيطان الصهيوني في أكثر من مناسبة, وقد أكد ذلك ارييه عوديد, السفير الإسرائيلي السابق لدى كينيا وأوغندا للإذاعة الألمانية من خلال القول: “يوجد في الامم المتحدة العديد من القرارات التي تستهدف إسرائيل, ونحن نريد تغيير هذا بمساعدة من الأفارقة. وهو ما برز في دعم إثيوبيا العضو غير الدائم في مجلس الأمن, لمنح إسرائيل صفة مراقب في دول” الاتحاد الإفريقي”، فقد أكد رئيس الوزراء الإثيوبي ميريام ديسالين في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإسرائيلي ذلك قائلا, “إسرائيل تعمل بجهد كبير في عدد من البلدان الإفريقية، وليس هناك أي سبب لحرمانها من وضع المراقب”. وكانت دولة الكيان عضوا مراقبا في منظمة الوحدة الإفريقية حتى عام 2002، لكنها حلت واستبدل بها الاتحاد الإفريقي, الذي تسعى إسرائيل للحصول على صفة مراقب فيه. إسرائيل تحاول التنسيق الأمني مع إفريقيا في مواجهة الجماعات المسلحة التي تؤرق الأنظمة الإفريقية, بالإضافة إلى تأمين إسرائيل للملاحة في البحر الأحمر, من خلال إقليم القرن الإفريقي, الذي يتحكم في مضيق باب المندب، أيضًا, التأثير على الأمن المائي والغذائي للدول العربية وأهمها مصر خصوصًا في مشروع سد النهضة. جملة القول: إن ما تريده دولة الكيان من أهداف في إفريقيا, بات على كف عفريت, بعد الصفعة التي وجهتها لنتنياهو.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

أربعينية «كامب ديفيد»

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  ران صمت كامل على اجتماع مجلس الأمن القومي المصري الذي دعا إليه الرئيس أنور ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16874
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118890
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر631406
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57708955
حاليا يتواجد 2500 زوار  على الموقع