موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

لماذا يهجر شعب الروهينجا المسلم؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما يتعرض له شعب الروهينجا في جزء من بلاده في ميانمار يدعو إلى التنبه والدعم، فحسب الاعترافات والبيانات يتعرض إلى إبادة جماعية، وأمام الجميع، أمام الحكام والمحكومين ، الحكومات والمؤسسات الإقليمية والدولية، دعاة حقوق الإنسان ورعاية الطفولة وحتى البيئة والحيوان، تنقلها صور الفضائيات وتعيدها الوكالات الإخبارية والإذاعات، (وهذا الجانب الوحيد الذي يخدم هذا الشعب)، أن مأساته تختبر الضمير الإنساني العالمي، وتضع كل المؤسسات والمنظمات أمام المحاكمة. لا أحد بريء من المساءلة والسؤال، اليوم وغدا، على مختلف الأصعدة والمستويات.. لا أحد لا تعنيه المأساة الجارية أمامه بكل قسوتها ووحشيتها وظلمها ولا إنسانيتها.. هناك أحاديث عن الصور التي تنقل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تهز الأركان وتقشعر لها الأبدان. وهناك أقوال عن تضليل فيها أو تزوير، ولكن ثمة صور لا يمكن إنكارها، مباشرة وحية.. تصدم الشعارات البراقة عن حقوق الإنسان والحريات والديمقراطية، التي تتشدق بها حكومات الدول الكبيرة والصغيرة، وتتبجح بالنسب والحجوم والادعاءات.

 

كارثة أخلاقية ومأساة إنسانية ومحنة ضمير… زعيمة الدولة أونج سان سو كي (72 عاما) حائزة على جائزة نوبل للسلام، فأي سلام هذا، وأية إنسانية تشرف على تنفيذها هذه الحاملة للجائزة؟ أما حان وقت نزع الجائزة عنها؟ وتقديمها درسا لغيرها وعبرة لمن يحملها ويتصرف بما يحصل اليوم في ميانمار (بورما سابقا)؟ أليس مضحكا حقا أو أن شر البلية ما يضحك، ما عودنا عليه الأمناء العامون للأمم المتحدة، وآخرهم لا يختلف عمن سبقه؟ فحسب الوكالات الإخبارية أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس عن قلقه العميق بسبب الوضع في ولاية راخين غرب ميانمار، وحث سلطات البلاد على حل مشكلة الوضع القانوني لمسلمي الروهينجا المقيمين هناك. وقال جوتيريس في مؤتمر صحفي عقده في مقر الأمم المتحدة يوم 2017/9/5 إنه كتب رسالة إلى مجلس الأمن الدولي اقترح فيها اتخاذ إجراءات من شأنها حل الأزمة في إقليم راخين، دون أن يدعوه إلى اجتماع. ودعا سلطات ميانمار إلى اتخاذ “إجراء حاسم لكسر حلقة العنف المفرغة”، معتبرا أنه “من المهم للغاية منح المسلمين في ولاية راخين الجنسية أو على الأقل وضعا قانونيا مؤقتا يسمح لهم بحياة طبيعية”.

تحرم سلطات ميانمار الروهينجا من حقوق المواطنة وتعتبرهم مهاجرين جاؤوا بطريقة غير شرعية، رغم تأكيد هذه الأقلية بأن لهم جذورا في البلاد تعود إلى قرون. كما يذكر أن جيش ميانمار قام مؤخرا بحملة أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 400 شخص وفرار قرابة 125 ألفا من الروهينجا إلى بنجلاديش المجاورة، مما أدى إلى حدوث أزمة إنسانية كبيرة. كما تقول الوكالات الإخبارية الأجنبية، حتى كتابة المقال في مطلع أيلول/ سبتمبر، والأعداد تزداد والأرقام تتصاعد.

تتنكر سلطات ماينمار لحقوق شعب الروهينجا ولا تريد الاعتراف بها وتصنع كارثة مدمرة بولاية راخين (اسمها القديم أراكان)، ولأكثر من مليون من شعب الروهينجا، وتضطر عشرات الآلاف منه إلى الفرار إلى بنجلاديش المجاورة، تحت أعمال القتل والقمع والتعذيب والاغتصاب والحرق والتهجير القسري، أو التطهير العرقي المتعمد..

تحكم بورما السابقة طغمة عسكرية بوذية الديانة، وتواجه شعب الروهينجا المسلم بارتكاب حرب إبادة وتطهير عرقي. منذ عام 2012 حاول الآلاف من الروهينجا الفرار بالقوارب عبر بحر أندمان إلى ماليزيا أو برا إلى بنجلاديش. ومنذ أحداث تشرين الأول/ أكتوبر 2016، عندما لقي تسعة من رجال الشرطة مصرعهم في هجمات منسقة على مراكز حدودية. زعمت الحكومة حينها أن جماعة مسلحة غير معروفة من جماعة الروهينجا كانت مسؤولة عنها. واتخذتها ذريعة وأججت عليها ردا قاسيا وحقدا دفينا وانتقاما دمويا أو لا يوصف، كما أوردت الأخبار وأشارت إلى أنها حملة عسكرية واسعة للجيش الحكومي رافقتها انتهاكات واسعة من قتل واغتصاب وتعذيب للروهينجا.

تقوم الأمم المتحدة حاليا بالتحقيق في تقارير عن انتهاكات لحقوق الإنسان من قبل قوات الأمن، التي تنكر من جانبها، ارتكابها لأية مخالفات. ولكنها أشارت إلى أن رد قوات الأمن على هجمات “متمردي الروهينجا” بلغ حد ارتكاب جريمة ضد الإنسانية.

من جهته أعلن المجلس الروهينجي الأوروبي، ( يوم 2017/8/28 ) مقتل ما بين ألفين إلى ثلاثة آلاف مسلم، في هجمات للجيش الميانماري بإقليم أراكان. وفي تصريح لوكالة الأناضول الإخبارية، قالت المتحدثة باسم المجلس، أنيتا ستشوج، إن “ما بين ألفين إلى ثلاثة آلاف مسلم قُتلوا، في الأيام الأخيرة، في هجمات للجيش الميانماري بالإقليم”. وأضافت، استنادا إلى المعلومات التي حصل عليها المجلس من نشطاء ومصادر محلية بالمنطقة، فإن هجمات الجيش تسببت أيضا في تشريد أكثر من 100 ألف مسلم.

هذا المجلس يتابع ويعلن هذه الأرقام، التي قد تكون غير دقيقة مئة بالمئة، لكنها أبلغ وأشد ألما مما تعلنه الوكالات الإخبارية أو الحكومات والمنظمات الأخرى، المنحازة ضد هذه المجموعة البشرية المبتلية بهويتها وحياتها وموقعها. ولم تثر هذه المآسي ضمير المدافعين عن حقوق الإنسان والديمقراطية والتحولات الواجب إجراؤها في هذا السبيل، عبر مزاعم رئيسة ميانمار وداعميها.

سجل مقال في مجلة فورن بوليسي الأميركية أن طائفة الروهينجا، التي يتجاوز عددها مليون شخص وتصنف في أسفل السلم الاجتماعي ببورما، لا تلمس نتائج هذا التحول. وفي الواقع، هم يواجهون بشكل متصاعد خطر الاختفاء الكلي من الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية بميانمار، وأوضح المقال أنه “رغم عيش 10 في المئة من الأقلية المسلمة داخل مخيمات تفتقر للطعام والتغطية الصحية الملائمة، فإن الطائفة برمتها عرضة للانقراض”. وبغض النظر عن كل الانتهاكات القانونية والأخلاقية والإنسانية، كما يسكت على الجرائم المرتكبة والارتكابات اليومية، وهذا الوضع هو الذي سمح ويسمح لسلطات ميانمار أن تستمر في حربها وإبادتها، ومستغلة محاولات الإفلات من العقاب، والتواطؤ المريب الذي تشاهده بعد كل ما قامت به.

أين المنظمات الدولية والإقليمية؟ أين رابطة التعاون الإسلامي؟ أين الضمير الإنساني؟!

مرة أخرى الصور التي تبثها الفضائيات مباشرة من أحوال الروهينجا اليومية، فضائح لا تغتفر، وجرائم لا تنسى، ومجازر لا يصمت عليها ولا تتقادم محاكمتها ووخز ضمير المتفرجين عليها. ويبقى السؤال: متى تتسارع المنظمات والحكومات المعنية اليوم بوضع الحلول التي تنقذ شعب الروهينجا المسلم والمسالم، من حرب إبادة ودمار ومآرب أخرى؟!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11457
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع242058
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر605880
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55522359
حاليا يتواجد 3018 زوار  على الموقع