موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

حول الاحتلال والمقاومة السلمية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في الفترة الأخيرة، وبين حين وآخر، أصطدم بمقالات في صحف عربية يكتبها كتاب وأصحاب رأي، ويصرح بمضمونها سياسيون من خارج السلطة الفلسطينية، تتحدث عن «المقاومة السلمية» لا بوصفها رديفاً للمقاومة المسلحة أو شكلاً من أشكال مقاومة الاحتلال والاغتصاب، بل بوصفها «الشكل الوحيد» للمقاومة، إلى جانب «أسلوب المفاوضات»، لإنهاء الاحتلال وتحرير الأرض، وهو ما صار يستوجب وقفة جادة.

 

بطبيعة الحال لا أحد ضد أي شكل من أشكال المقاومة، سلمية وغير سلمية، بصرف النظر عن مساهمتها، صغيرة أو كبيرة، ما دامت تساهم في إنهاء الاحتلال وتحرير الأرض. لكن الاقتصار على «المقاومة السلمية» وحدها لتحقيق الأهداف وحل القضية الوطنية للشعب الفلسطيني يثير الارتياب في نوايا الداعين خصوصاً عندما ينطلقون من تقرير أن المقاومة المسلحة «فشلت» لأنها لم تكن «خياراً صائباً» وكأن ربع قرن من «المقاومة السلمية» والمفاوضات لم تفشل! هنا تكون دعوة كهذه قد تحولت إلى «نهج مشبوه» يجب مقاومته دون تردد.

مقاومة هذا «النهج» لا تنطلق من تقديس «المقاومة المسلحة»، بل من فهم حقيقي لطبيعة الكيان الصهيوني في ظل اليمين الأكثر تطرفاً وبعد أن تحول إلى كيان كولونيالي إلى جانب كونه في الأصل استعماراً استيطانياً إحلالياً توسعياً. لقد جاء في بيان رسمي صادر عن الخارجية الفلسطينية (4 / 9 / 2017) قولها إن «قرارات دولة الاحتلال الاستيطانية تقوض فرصة الحل السياسي للصراع، وهي باطلة وغير شرعية... وتستهتر وتستخف بالجهود الأمريكية المبذولة لاستئناف المفاوضات»!

وإذا كان هذا عن السياسات «الإسرائيلية» في الحاضر، فإن الخارجية الفلسطينية في بيانها نفسه تضيف: إن «الحكومة «الإسرائيلية» برئاسة بنيامين نتنياهو تواصل تنفيذ خطتها للأعوام 2017-2019 القاضية بتعميق الاستيطان ورصد المزيد من الميزانيات الضخمة لتوسيعه وشرعنته على حساب الأرض الفلسطينية المحتلة»! بالطبع تخطئ الخارجية الفلسطينية عن قصد عندما تحاول أن تتصور أو تصور أن هذه السياسات تخص فقط حكومة نتنياهو، لأنها سياسات كل الحكومات «الإسرائيلية» المتعاقبة. ولكن إذا كان هذا رأي خارجية السلطة المتمسكة ب (اتفاق أوسلو) و(التنسيق الأمني)، والوساطة الأمريكية والرعاية المزعومة ل (عملية السلام)، فمن أي عالم يأتي أولئك الذين يرون (المقاومة السلمية) قادرة على إنهاء الاحتلال وتحرير الأرض؟!

هذا ومع أن السياسات «الإسرائيلية» (وليس الممارسات فقط) تفضح مخططات الحكومة لاستكمال عملية الاستيلاء على كامل الأرض الفلسطينية، إلا أنه من المفيد هنا الإشارة إلى العودة «المفاجئة» للإدارة المدنية «الإسرائيلية» في الضفة الغربية بحجة «تحسين حياة المواطنين»، معتبرة أن المستوطنين فيها جزء من المواطنين، وملغاة تدريجياً الصلاحيات القليلة التي منحت للسلطة الفلسطينية وفقاً ل(اتفاق أوسلو)! في الوقت نفسه، يفيد المتابع أن يطلع على (56) قانوناً ومشروع قانون عنصرياً أصدرته الحكومة «الإسرائيلية» في العام 2016، يشرع لكل إجراء «إسرائيلي» ويعاقب كل تصرف فلسطيني من رشق الحجارة إلى المشاركة في مظاهرة احتجاج أو اعتصام.. إلخ ما يجعل «المقاومة السلمية» محظورة وتحت «طائلة القانون»! إن ذلك يعني أن الحديث عن «المقاومة السلمية» كشكل وحيد لمقاومة الاحتلال يعني الاستسلام الكامل لمخططات الاستيطان والتهويد، والاكتفاء ب(إعلان عدم الرضى ثم الخضوع الكامل)! إن دعوة كهذه تزايد حتى على دعاة إنهاء الاحتلال من الصهاينة القلقين على «مستقبل «إسرائيل»»!

دعاة «المقاومة السلمية» يخادعون ويصورون أن المشكلة في نتنياهو، لكن الصحفي «الإسرائيلي» جدعون ليفي يقول: إن «إحداث التغيير في المجتمع «الإسرائيلي» يتطلب مرور المجتمع «الإسرائيلي» بعملية تغييرية قاسية على المستويين، الفكري والمفاهيمي. ولكن لا توجد مؤشراتٌ على قرب حدوث هذه العملية.. سيذهب نتنياهو، وستبقى «إسرائيل» كما هي»!! ودعاة «المقاومة السلمية»، إضافة إلى انتظار ذلك، يعتمدون على ما يسمون «أنصار السلام في «إسرائيل»»، وما يسمى «اليسار «الإسرائيلي»» حليفاً. لكن «إسرائيليين» صهاينة يرون أنه لا توجد هذه المسميات في الواقع العملي.

وفي مقال كتبه ديمتري تشومسكي في صحيفة (هآرتس- 1 / 8 / 2017)، فند وكشف حقيقة «اليسار «الإسرائيلي»» و«أنصار السلام» وعدم جدوى الاعتماد عليهما، فقال: «مشكلة من يعارضون الاحتلال «الإسرائيلي» الأساسية تكمن في صعوبة إقناع أغلبية الجمهور في «إسرائيل» بأن مشروع الاحتلال والاستيطان يضعف أسس وجود الدولة. والحقيقة هي أن ضعف بقايا اليسار لا يقتصر على عدم قدرته على التوسع إلى ما وراء الدائرة الضيقة لجمهور المقتنعين. المشكلة الكبيرة أيضاً هي أن الأداء الداخلي للمقتنعين يعاني من الفشل في مجالين: الفشل في المفاهيم والفشل في التنظيم».

باختصار، «إسرائيل» كيان كولونيالي استيطاني إحلالي عنصري، قام على القوة والتوسع، وليس من سبيل لإنهاء احتلاله واسترداد فلسطين إلا بالقوة والمقاومة المسلحة أساساً، وكل أشكال المقاومة بعد ذلك!

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21268
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع247485
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1029197
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65183650
حاليا يتواجد 3375 زوار  على الموقع