موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

نعي حل الدولتين ولا حل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

اقتنع المسؤولون الفلسطينيون مؤخرا, بفشل حل الدولتين, فنعاه أكثر من واحد منهم. ذلك, بعد مغادرة الوفد الأميركي البارز, فلسطين المحتلة, نهاية الأسبوع الماضي, بنتائج متواضعة لمهمة إحياء مفاوضات “السلام”, في ظل “تجنب الحديث عن إقامة الدولة الفلسطينية وفق حدود العام 1967, ووقف الاستيطان, وهما شرطا العودة الفلسطينية لطاولة التفاوض”, وفق مسؤولين فلسطينيين. وقال المسؤولون إن “الأجندة الأميركية للتحرك, ضمن سياق جهود استئناف المفاوضات, تتضمن مساري تقديم “التسهيلات الاقتصادية”, لتجميل وجه الاحتلال القبيح, و”الحل الإقليمي”، وكلاهما مرفوض عربيا وفلسطينيا”. وأوضحوا أن “حل الدولتين شغل مساحة هامشية خلال لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي, بنيامين نتنياهو, بأعضاء وفد واشنطن”, الذي يضم كلا من المبعوث الخاص للعملية “السلمية”, جيسون جرينبلات, وكبير مستشاري البيت الأبيض, جيرارد كوشنر, ونائب مستشار الأمن القومي للشؤون الاستراتيجية, دينا باول. وأضافوا أن “المعلومات المسربة من لقاء نتنياهو بمبعوثي الرئيس الأميركي, دونالد ترامب, كشفت عن انشغال رئيس الحكومة الإسرائيلية, الذي أعلن عن إقامة وحدات استيطانية جديدة خلال زيارة الوفد, بأولوية القضية الأبرز, التي تقلق سلطات الاحتلال بشأن الأزمة السورية”.

 

في حاضرنا مجال كبير للاعتماد على ظاهرة الوهم, الذي هو رسم حالة غير طبيعية لتفاصيل الواقع, وبضمنه السياسي. إن معيار النجاح في الخطوة السياسية أو الفشل فيها, مرهون بواقعية النظرة إلى الحدث السياسي, بكل حقائقه ومعطياته, وبالضرورة إمكانياته المتاحة غير المرئية أيضا, والتي بالجهد الدؤوب يمكن إظهارها وتحقيقها, وما قد تفرزه من خطوات تالية.

لم يكن جديرا بالقائمين على السلطة الفلسطينية الوقوع في وهم تحقيق دولة فلسطينية من براثن الكيان الصهيوني, ذلك أن نتنياهو يصرح أحيانا حول حل الدولتين كتصريح للاستهلاك الإعلامي, بينما حقيقة الاستيطان الذي يقوم به الكيان في القدس وضواحيها, وفي كافة أنحاء الضفة الغربية, ينفي أية أسس موضوعية لإمكانية قيام مثل هذه الدولة. من جهة ثانية, فإن أساس الائتلاف الحكومي الحالي والسابق في زمن نتنياهو. اتفاق موقع مع أحزاب اليمين الديني, بأن لا ينسحب نتنياهو من أي شبر من الضفة الغربية, باعتبارها كلها “يهودا والسامرة”. كما أن الكنيست أقر قانونا بعدم قيام أي حكومة إسرائيلية بالانسحاب من جزء من الأراضي الفلسطينية, إلا بأصوات ثلثي أعضاء الكنيست, وإجراء استفتاء عام بين الإسرائيليين. ثم لنتذكر اللاءات الإسرائيلية الست لغالبية الحقوق الفلسطينية: حق العودة, الانسحاب من كل حدود 67, الانسحاب من القدس, سحب المستوطنات الكبيرة, الإشراف الفلسطيني على الدولة, وضرورة اعتراف الفلسطينيين بيهودية دولة إسرائيل.

بالنسبة للموقف الأميركي, خاصة في عهد الإدارة الترامبية الحالية, فإنه أكثر تأييدا للكيان من نتنياهو: إدارة صهيونية في معظمها, المبعوثان الأميركيان جرينبلات وكوشنر يهوديان صهيونيان بامتياز. كما السفير الأميركي في الكيان فيلدمان, الذي حازت ابنته منذ أسبوعين فقط على الجنسية الإسرائيلية, إثر هجرتها إلى الكيان مع فتيات أخريات. ترامب وعد بالعمل على إيجاد حل بين الفلسطينيين وإسرائيل, ولكن لم يقل كيف؟ هو لا يعترف بحل الدولتين, ولم يصرح حوله بتاتا! ثم إن الإدارة الحالية لا تعتبر وقف الاستيطان, شرطا لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والصهيوني. هذا إضافة إلى رسالة الضمانات الاستراتيجية, التي قدمتها الولايات المتحدة للكيان عام 2004, وفيها تتعهد أميركا, بعدم الضغط على إسرائيل, لقبول ما لا تريده! ثم إن ميزان القوى هو حاليا في صالح إسرائيل, في ظل استعداد رسمي عربي للتطبيع مع إسرائيل دون ثمن مسبق. أي أنه وحتى ما يسمى بـ”مبادرة السلام العربية”, يجري التخلي عنها من قبل بعض أطراف النظام الرسمي العربي.

أما بالنسبة لوهم ومراهنة البعض من الفلسطينيين والعرب على إمكانية قبول إسرائيل بإقامة دولة فلسطينية في أراضي عام 1967 من خلال المفاوضات معها, فهو وهم سرابي خادع, يذكر أن نتنياهو رفض حتى المبادرة الفرنسية الجديدة رغم تقزيمها للحقوق الوطنية الفلسطينية. هذا إلى جانب تصريحات عديدة لمسؤولين إسرائيليين, أكدوا فيها: أن لا دولة فلسطينية ستقام بين النهر والبحر, غير دولة إسرائيل. ما نسأله لهذا البعض: ألا تدخل مراهنتكم على انتزاع دولة فلسطينية عتيدة من بين مخالب الوحش الصهيوني في باب العمى السياسي؟

بالتالي, فإن فرصة تطبيق حل الدولتين, معدومة. ثم بدأ البعض في الكيان الصهيوني يدعو إلى حل الدولة الديمقراطية الواحدة. من جانب ثانٍ, فإن بعض الكتاب الصهاينة بدأوا يحذرون حكومتهم في مقالات لهم, من أنها ستجد نفسها أمام حل الدولة الثنائية القومية بالمعنى الاستراتيجي. بالطبع قد يبدو حل الدولة الواحدة, هو الأكثر عملية, إذا ما غير الكيان الصهيوني جلده (وهذا أراه مستحيلا) وانقلبت الصهيونية إلى نقيضها (وهذا التصور أيضا, ليس أكثر من وهم!). لهذا الرأي أسبابه, وهي التالية:

إن المعركة الفلسطينية العربية مع الكيان, هي معركة مفروضة علينا, لم يكن لدينا أي خيار فيها.. وهذه المعركة تقع في إطار المواجهة مع عدو استثنائي في عداواته لنا. في استعراض إمكانية حل الدولة الديمقراطية الواحدة, فإن العقبات الإسرائيلية, تحتل الجوهر الأساسي كمعيقات حقيقية, بالمقارنة مع العقبات الفلسطينية والعربية والإسلامية. إن الكيان ورغم مرور ما يقارب السبعة عقود على إقامته القسرية, لم تتطور فيه سوى العدوانية الممارسة على الآخر, ضمن دائرة نظرة الحاخامات.

أما بالنسبة للدولة الثنائية القومية, فإلى جانب خطأ مقولة (القومية اليهودية) التي تعاكس التاريخ والواقع والوقائع ومبدأ الأديان, وإضافة إلى خطأ مقولة (القومية الفلسطينية) باعتبار الفلسطينيين هم من القومية العربية, فإن العقبات الإسرائيلية لإقامة مثل هذه الدولة هي العقبات الأساسية. إن الكيان مرتبط في وجوده, بالظاهرة الأقبح في التاريخ, وهي الاستعمار الكولونيالي الاستيطاني وبالتالي, فإن الحديث عن إحدى الظاهرتين بمعزل عن الأخرى, ليس إلا استعراضا أيديولوجيا بعيدا عن الموضوعية والقوانين الطبيعية والبشرية أيضا.

واعتمادا على رؤية موضوعية تحليلية للتاريخ, والواقع, ومحاولة استشفاف للمستقبل بأفق علمي بعيدا عن الشطح يمينا أو يسارا.. فالمطلوب وضع اليد على الجرح وجوهر الصراع… الذي لم يكن ولن يكون بإرادة منا. لذا فليبق التحرك السياسي الفلسطيني والعربي والدولي قائما على حل الدولتين, كحل اعتراضي هادف إلى منع تصفية القضية الفلسطينية, وليبق متسلحا بقرارات الشرعية الدولية, التي ضمنت للاجئين من أبناء شعبنا حقهم في العودة, والتي لا تعترف باحتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية في عام 1967 بما فيها القدس, ولذلك تدعو إلى انسحابها من كافة هذه الأراضي المحتلة, بما في ذلك القدس الشرقية. ولكن لتبق لنا قناعاتنا الخاصة المتمثلة في أنه لا يمكن التعايش مع هذا السرطان الخبيث إلا باستئصاله.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33611
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع242800
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر691443
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60475417
حاليا يتواجد 4473 زوار  على الموقع