موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

شهداؤنا ..مناراتنا.. نفتقدكم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أيها السباقون إلى التضحية والفداء, يا من سقطتم فداء للوطن. نظل مقصرين بحقكم مهما كتبنا, ومهما تذّكرنا, غير أنكم مخزونون في ذاكرة شعبكم مثل لحن المقاومة الخالد , مثل النشيد الفلسطيني السابح في نسغ حروف شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية. تملأونها أملاً بربيع قادم لا محالة. تروون بدمائكم ظمأ سنديانة ظلّت صامدة عبر مراحل التاريخ, وكأنها أدركت شكل الحنين الأزلي إلى الوطن! تجسدتم في جذوعٍ سندياناتنا, خط عليها أبناء شعبنا حقيقة الارتباط بين الكنعاني اليبوسي العربي تاريخاً والفلسطيني حاضراً ومستقبلاً, وبين الانتماء للأرض العربية الفلسطينية الطاهرة. أنتم أيها النابضون عشقاً لثراها!ندرك أن حبات ثرى فلسطيننا التحمت مع أجسادكم, يا شهداء شعبنا,عبر التاريخ ومع احورار مآقيكم لتكون مصدراً للصلابة الساكنة في أفئدة مناضلينا.أعداؤنا, لا يدركون حقيقة عطاء الفلسطيني حيًّا أو شهيدًا, فأنتم باستشهادكم تظلون أحياءً تسكنون تجاويف القلوب … تظلون منبعًا أصيلًا للعطاء الأزلي ومعركة التحرير النهائية , تغيبون شكلًا وتظلون مضمونًا مثل قوس قزح, ما أن يغيب, حتى يظهر مرةً أخرى, وهكذا دواليك.

 

وإن أخص بالذكر صديقي وقائدي أبو علي مصطفى ,لأنه وفي مثل هذا اليوم تمر ذكرى استشهاده في السابع والعشرين من أغسطس2001 . قبل سفرك إلى الشهادة, مررت علينا في البيت, وقلت لي أنك ستزورني في عيادتي لشأن خاص, وزرتني فعلا. تحدثنا طويلا ثم انطلقت بك السيارة. إنها المرة الأولى التي خرجت من عيادتي لوداعك في الساحة القريبة حيث السيارة ومرافقك. وكأني بك وبي ندرك أيها القائد الصديق, أنه سيكون لقاءنا الأخير! بعدها بأيام فجّروك بصواريخهم الجبانة الغادرة, وسكنت أرض فلسطين الخالدة خلود عروبتها وفلسطينيتها وانتمائها العربي.

أبا علي , قلتها بعد أن عبرت نهر الأحزان والشوك والشوق… نطق بها قلبك قبل فكرك ولسانك: “جئنا لنقاوم, لا لنساوم”. شهدت الأراضي المحتلة مقدار عطائك, وأحس أبناء شعبنا الفلسطيني بأهمية وجودك بينهم, ورفاقنا بالتصاقك بهم وبجهودك من أجل إثراء قضيتنا.أبو علي..اعتقدوا أنهم دمرّوك بصواريخهم. خسئوا, فأنت الحي, وهم الميتون حتى وإن تنفسوا واقترفوا مذابحهم اليومية, فهم الجِيَف النتنة أولاً وأخيراً. اجتمعت فيك صلابة الألماس ورقة النسيم في معادلة رائعة. صلابة, حين يستلزم الموقف ذلك… ورقّة, في مواضعها. لا تتطلع إلا إلى السماء, عمادك العزة والوفاء والكرامة ومصالح شعبنا, وأولا وأخيرا: المقاومة والكفاح المسلح. في حياتك كنت بسيطًا مثل الماء… في عطائك مثل بيدر, تعطي بلا حدود لا تكّل ولا تملّ… حانيًا مثل أمٍّ رؤوم, يتسع قلبك لكل الناس. تحزن لدمعة طفل, وتدمع عيناك لكل موقف عاطفي وإنساني. يتعلم الآخرون من خصالك كيف يكون الإنسان إنسانًا,والمناضل مناضلاً, والقائد قائداً. باختصار كنت يعقوبياً ثوريا نقيّا وطاهرا. لم تتلوث سمعتك يوماً… قضية يشهد بها منتقدوك سياسياً قبل رفاقك وأصدقائك وأهلك.

أغسطس غني بشهادة العديد من الفلسطينيين وموت كفاءاتهم. الشهادة واجب.. والموت حق… وما بين الاثنين… يسير الفلسطيني المقاوم بالسلاح, والكلمة. وبالرواية, والمقالة.. والقصيدة, وبالقلم والمسرحية. والإخلاص والعطاء لفلسطين من كل المواقع, وبالانتماء إلى الوطن الفلسطيني الكنعاني اليبوسي العربي الأصيل والحضن الشعبي العربي .. ورغم جراح العربي ومآسيه تظل فلسطين دوما جرحه النازف حتى تحريرها كاملة غير منقوصة, فلا بقاء لهذا المشروع الفاشي…ستة عشر عامًا مضت على غياب جسدك القسري, لكن فكرك ومبادئك وكلماتك استوطنت قلوبنا.

في زمن الردة, يبحث الشعب عن نفرٍ من القادة, لم يساوموا يومًا في حق. لم ينطقوا مرّة بغير الصدق. ولاؤهم الوحيد لفلسطين وتحريرها. وقبلتهم مصالح شعبهم. فلسطين في أذهانهم لا تحتمل التجزئة ..إنها كلها فلسطيننا العربية الخالدة. كنت أيها الصديق فارس أولئك القادة. امتشقت فلسطين في فؤادك النابض بتاريخها الكنعاني العربي, وبحاضرها المؤلم حتى النخاع, انتظارًا لفرسان قادمين, يمحون دنس ورجس أولئك المغتصبين لثراها الطاهر, آمنت بمستقبلها المشرق, وأريج زهرها الجوري, وصفاء مياه بحرها .أسوارها الحصينة ,ما انكسرت يومًا أمام عواصف التاريخ، ظلت عصية على الغزاة. مثّلت لغة التخاطب الوحيدة بين أسوار المدينة والغزاة. كنت حبر التفاهم بين أشياء المدينة والإله. انطبعتَ أيها الصديق, صفحة نقية على وجه التاريخ الأزلي المقاوِم, وظلت حقيقة أبدية هي… الفلسطينية الخالدة. تجسّدت أملًا قادمًا عنوانه: الانتصار, ليعود الثوب الفلسطيني المطرّز إلى جذوره الأصيلة في مناطقه ومدنه وقراه… وعَبَقِهِ برائحة الأرض, التي تعيش في تلافيف دماغ الفلسطيني في منفاه. يحملها أهزوجة النصر القادم, والعودة المظفرة لأرضنا المشتاقة دومًا لأبنائها.

يحاولون تزوير التاريخ, واختراع أساطير وأضاليل جديدة لوجه وطننا, مثلما حاول غزاة آخرون مرارًا قبلهم. لا يدرك أولئك القتلة: أن أرض فلسطين تضيء وجه القمر, تظلل السماء بعبق زيتها العتيق, وحبات زيتونها, وأريج أزهار برتقالها وليمونها, تنزرع خلودًا قبل التاريخ, وقد أخذ صفحات وجهه من أزليتها وأبديتها الخالدة .. عنوان وجودها.

ها أنت أيها الوطن تنادي أبا علي! يوم ترجَّل عن فرسه, أظلمت السماء, حزنًا على الجسد المخبء في شظية .. وفي بطن حلم, عنوانه: العودة إلى الأرض حيًّا أو شهيدًا, حيث يتنادى الشهداء مرحبين بالقادم الجديد, عنوانًا للتضحية, وتجسيدًا للوفاء, وتعبيرًا حيًّا عن التزام الفاسطيني بثرى ترابه الوطني, في علاقة يحار الغازون في طبيعتها, بل في وجودها من الأصل. تتمثل حُلمًا في عقل طفل, وتراثًا حاضرًا يؤسس لمستقبل أكثر حضورًا في رأس شيخ… حمل مفتاح بيته, عبر فيه كل المنافى, ظل ملتصقًا بكوشان الأرض , ليكون معلمًا أساسيًّا من معالم الفلسطيني حيثما يتواجد.

أبا علي كم نفتقدك… وأنتم شهداءؤنا…. أنتم منارات شعبنا, أيها البررة البواسل كم نفتقدكم.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44673
mod_vvisit_counterالبارحة55320
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع203057
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر651700
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60435674
حاليا يتواجد 5472 زوار  على الموقع