موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

شهداؤنا ..مناراتنا.. نفتقدكم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أيها السباقون إلى التضحية والفداء, يا من سقطتم فداء للوطن. نظل مقصرين بحقكم مهما كتبنا, ومهما تذّكرنا, غير أنكم مخزونون في ذاكرة شعبكم مثل لحن المقاومة الخالد , مثل النشيد الفلسطيني السابح في نسغ حروف شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية. تملأونها أملاً بربيع قادم لا محالة. تروون بدمائكم ظمأ سنديانة ظلّت صامدة عبر مراحل التاريخ, وكأنها أدركت شكل الحنين الأزلي إلى الوطن! تجسدتم في جذوعٍ سندياناتنا, خط عليها أبناء شعبنا حقيقة الارتباط بين الكنعاني اليبوسي العربي تاريخاً والفلسطيني حاضراً ومستقبلاً, وبين الانتماء للأرض العربية الفلسطينية الطاهرة. أنتم أيها النابضون عشقاً لثراها!ندرك أن حبات ثرى فلسطيننا التحمت مع أجسادكم, يا شهداء شعبنا,عبر التاريخ ومع احورار مآقيكم لتكون مصدراً للصلابة الساكنة في أفئدة مناضلينا.أعداؤنا, لا يدركون حقيقة عطاء الفلسطيني حيًّا أو شهيدًا, فأنتم باستشهادكم تظلون أحياءً تسكنون تجاويف القلوب … تظلون منبعًا أصيلًا للعطاء الأزلي ومعركة التحرير النهائية , تغيبون شكلًا وتظلون مضمونًا مثل قوس قزح, ما أن يغيب, حتى يظهر مرةً أخرى, وهكذا دواليك.

 

وإن أخص بالذكر صديقي وقائدي أبو علي مصطفى ,لأنه وفي مثل هذا اليوم تمر ذكرى استشهاده في السابع والعشرين من أغسطس2001 . قبل سفرك إلى الشهادة, مررت علينا في البيت, وقلت لي أنك ستزورني في عيادتي لشأن خاص, وزرتني فعلا. تحدثنا طويلا ثم انطلقت بك السيارة. إنها المرة الأولى التي خرجت من عيادتي لوداعك في الساحة القريبة حيث السيارة ومرافقك. وكأني بك وبي ندرك أيها القائد الصديق, أنه سيكون لقاءنا الأخير! بعدها بأيام فجّروك بصواريخهم الجبانة الغادرة, وسكنت أرض فلسطين الخالدة خلود عروبتها وفلسطينيتها وانتمائها العربي.

أبا علي , قلتها بعد أن عبرت نهر الأحزان والشوك والشوق… نطق بها قلبك قبل فكرك ولسانك: “جئنا لنقاوم, لا لنساوم”. شهدت الأراضي المحتلة مقدار عطائك, وأحس أبناء شعبنا الفلسطيني بأهمية وجودك بينهم, ورفاقنا بالتصاقك بهم وبجهودك من أجل إثراء قضيتنا.أبو علي..اعتقدوا أنهم دمرّوك بصواريخهم. خسئوا, فأنت الحي, وهم الميتون حتى وإن تنفسوا واقترفوا مذابحهم اليومية, فهم الجِيَف النتنة أولاً وأخيراً. اجتمعت فيك صلابة الألماس ورقة النسيم في معادلة رائعة. صلابة, حين يستلزم الموقف ذلك… ورقّة, في مواضعها. لا تتطلع إلا إلى السماء, عمادك العزة والوفاء والكرامة ومصالح شعبنا, وأولا وأخيرا: المقاومة والكفاح المسلح. في حياتك كنت بسيطًا مثل الماء… في عطائك مثل بيدر, تعطي بلا حدود لا تكّل ولا تملّ… حانيًا مثل أمٍّ رؤوم, يتسع قلبك لكل الناس. تحزن لدمعة طفل, وتدمع عيناك لكل موقف عاطفي وإنساني. يتعلم الآخرون من خصالك كيف يكون الإنسان إنسانًا,والمناضل مناضلاً, والقائد قائداً. باختصار كنت يعقوبياً ثوريا نقيّا وطاهرا. لم تتلوث سمعتك يوماً… قضية يشهد بها منتقدوك سياسياً قبل رفاقك وأصدقائك وأهلك.

أغسطس غني بشهادة العديد من الفلسطينيين وموت كفاءاتهم. الشهادة واجب.. والموت حق… وما بين الاثنين… يسير الفلسطيني المقاوم بالسلاح, والكلمة. وبالرواية, والمقالة.. والقصيدة, وبالقلم والمسرحية. والإخلاص والعطاء لفلسطين من كل المواقع, وبالانتماء إلى الوطن الفلسطيني الكنعاني اليبوسي العربي الأصيل والحضن الشعبي العربي .. ورغم جراح العربي ومآسيه تظل فلسطين دوما جرحه النازف حتى تحريرها كاملة غير منقوصة, فلا بقاء لهذا المشروع الفاشي…ستة عشر عامًا مضت على غياب جسدك القسري, لكن فكرك ومبادئك وكلماتك استوطنت قلوبنا.

في زمن الردة, يبحث الشعب عن نفرٍ من القادة, لم يساوموا يومًا في حق. لم ينطقوا مرّة بغير الصدق. ولاؤهم الوحيد لفلسطين وتحريرها. وقبلتهم مصالح شعبهم. فلسطين في أذهانهم لا تحتمل التجزئة ..إنها كلها فلسطيننا العربية الخالدة. كنت أيها الصديق فارس أولئك القادة. امتشقت فلسطين في فؤادك النابض بتاريخها الكنعاني العربي, وبحاضرها المؤلم حتى النخاع, انتظارًا لفرسان قادمين, يمحون دنس ورجس أولئك المغتصبين لثراها الطاهر, آمنت بمستقبلها المشرق, وأريج زهرها الجوري, وصفاء مياه بحرها .أسوارها الحصينة ,ما انكسرت يومًا أمام عواصف التاريخ، ظلت عصية على الغزاة. مثّلت لغة التخاطب الوحيدة بين أسوار المدينة والغزاة. كنت حبر التفاهم بين أشياء المدينة والإله. انطبعتَ أيها الصديق, صفحة نقية على وجه التاريخ الأزلي المقاوِم, وظلت حقيقة أبدية هي… الفلسطينية الخالدة. تجسّدت أملًا قادمًا عنوانه: الانتصار, ليعود الثوب الفلسطيني المطرّز إلى جذوره الأصيلة في مناطقه ومدنه وقراه… وعَبَقِهِ برائحة الأرض, التي تعيش في تلافيف دماغ الفلسطيني في منفاه. يحملها أهزوجة النصر القادم, والعودة المظفرة لأرضنا المشتاقة دومًا لأبنائها.

يحاولون تزوير التاريخ, واختراع أساطير وأضاليل جديدة لوجه وطننا, مثلما حاول غزاة آخرون مرارًا قبلهم. لا يدرك أولئك القتلة: أن أرض فلسطين تضيء وجه القمر, تظلل السماء بعبق زيتها العتيق, وحبات زيتونها, وأريج أزهار برتقالها وليمونها, تنزرع خلودًا قبل التاريخ, وقد أخذ صفحات وجهه من أزليتها وأبديتها الخالدة .. عنوان وجودها.

ها أنت أيها الوطن تنادي أبا علي! يوم ترجَّل عن فرسه, أظلمت السماء, حزنًا على الجسد المخبء في شظية .. وفي بطن حلم, عنوانه: العودة إلى الأرض حيًّا أو شهيدًا, حيث يتنادى الشهداء مرحبين بالقادم الجديد, عنوانًا للتضحية, وتجسيدًا للوفاء, وتعبيرًا حيًّا عن التزام الفاسطيني بثرى ترابه الوطني, في علاقة يحار الغازون في طبيعتها, بل في وجودها من الأصل. تتمثل حُلمًا في عقل طفل, وتراثًا حاضرًا يؤسس لمستقبل أكثر حضورًا في رأس شيخ… حمل مفتاح بيته, عبر فيه كل المنافى, ظل ملتصقًا بكوشان الأرض , ليكون معلمًا أساسيًّا من معالم الفلسطيني حيثما يتواجد.

أبا علي كم نفتقدك… وأنتم شهداءؤنا…. أنتم منارات شعبنا, أيها البررة البواسل كم نفتقدكم.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قضية إسرائيل

الفضل شلق

| الجمعة, 18 مايو 2018

    فلسطين قضية سياسية عند العرب. هي في الوجدان العربي. لكن هناك من يصالح إسرائيل ...

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 18 مايو 2018

    وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ أبداً، ملتصقٌ بنا سرمداً، ...

وهم أرض الميعاد

مكي حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

    في 15 مايو الجاري، مرت الذكرى السبعون على احتلال فلسطين عام 1948 وتأسيس الكيان ...

ترامب والاولمبياد والمغرب

معن بشور

| الجمعة, 18 مايو 2018

    تهديدات ترامب لكل من يدعم الطلب المغربي باستضافة اولمبياد 2026، هي استفزاز جديد لكل ...

مذبحة إسرائيلية وبطولة فلسطينية .. ووين الملايين؟

د. فايز رشيد

| الجمعة, 18 مايو 2018

    62 شهيدا فلسطينيا في يوم الإثنين الماضي 14 مايو/أيار, يوم نقل السفارة الأميركية إلى ...

هل تصبح نكبةً لإسرائيل؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 18 مايو 2018

  ثمة تطورات بارزة ومتسارعة، ربما تبدأ بإعادة صياغة الوضع الراهن في منطقة الشرق الأوسط: ...

واقع فلسطيني تضيء معالمه دماء الشهداء

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 18 مايو 2018

    أفسدت مليونية «مسيرة العودة الكبرى» والمواجهات الدامية التي وقعت بين الشعب الفلسطيني ومنظماته وبين ...

انتخابات في زمن الإحباط

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 18 مايو 2018

    ربما كان أصدق وصف للزمن العربي الراهن بأنه زمن الإحباط بامتياز. وزمن كهذا يصعب ...

ماذا تبقى من الماركسية ؟ 2 - 3

نجيب الخنيزي | الجمعة, 18 مايو 2018

    رغم ما هو منقول عن كارل ماركس قوله «الشيء المؤكد أنني لست ماركسياً» فقد ...

المتباكون على الامبريالية

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 18 مايو 2018

    لم يعد التناقض في المواقف والتقلبات والتحولات في الانتماءات السياسية والفكرية كافية وحدها في ...

غزة، حيث تنطبق السماء على الأرض

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 مايو 2018

    ما خاب من راهن على شعبه، فكيف إن كان هذا الشعب من طينة شعب ...

لماذا كانت حرب 1948 محسومة والنكبة محتومة ؟

عوني فرسخ

| الخميس, 17 مايو 2018

  سؤال في الاجابة عنه نذًكر بالحقائق التاريخية التالية:   1 - جاء في وثيقة رسمية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30068
mod_vvisit_counterالبارحة29475
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59543
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر597724
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53763468
حاليا يتواجد 3177 زوار  على الموقع