موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

في «المخاض الفلسطيني»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الوضع الفلسطيني للناظر إليه عن بعد، يبدو حيناً جامداً وحيناً مرتبكاً، وفجأة وبعد هدوء يقصر أو يطول يبدو متحركاً ومشتعلاً، إلا أن ما يبدو من حراكات على السطح قد لا يعبر في كثير من الحالات عما يعتمل في العمق ، لذلك فإن معظم الذين يتوقفون عنده يتحدثون عن «مأزق»، وتتكاثر «الطروحات» بحثاً عن «مخرج» ليخرج المتابع بنتيجة واحدة هي أن معظم «المخارج المعتمدة» قد سدت، وهو ما يبرر القول إن الفلسطينيين في «حالة مخاض» وعلى «مفرق طرق»!

 

والحقيقة الأولى اللافتة هي أنها ليست المرة الأولى التي يواجه الفلسطينيون فيها هذه «الحالة»، والمراجعة الدقيقة تفيد بأن «المخاضات» السابقة لم تأتِ بالثمار المطلوبة، بل العكس تماماً إذ رسمت خطاً نازلاً في مسيرة حركة التحرر الوطني الفلسطينية بعد كل مرة، وصولاً إلى اليوم! وقد كانت هذه «المخاضات» في أعوام 1970، 1974، 1978، 1993 و2000، والمتتبع يرى بسهولة الرسم البياني النازل علماً بأن الانتفاضتين، الأولى والثانية، كانتا ذروتين من ذرى الحراك الشعبي المعبر حقاً عن التطلعات الشعبية. وبالرغم من سنوات ما بعد (أوسلو) العجاف، إلا أن الانتفاضة الثانية (2000) والهبة الشعبية (2015) و(معركة الأقصى 2017)، دلت على أن ما يعتمل في العمق هو مختلف تماماً عما تتركز عليه الأضواء فوق السطح، بصرف النظر عن النتائج المتحققة.

والحقيقة الثانية هي أنه منذ مطلع السبعينات، وبعد خروج المقاومة الفلسطينية من الأردن، وبالرغم من أن جميع المنظمات ومعظم الأحزاب العاملة في الفضاء الوطني كانت ترفع شعار «الكفاح المسلح»، إلا أنه كان واضحاً أن في الساحة الفلسطينية خطان: «خط المقاومة والنضال»، و«خط المساومة والمفاوضات»، وكان العام 1974 عاماً مفصلياً. فمع الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية «ممثلاً شرعياً وحيداً للشعب الفلسطيني»، ودخولها منظمة الأمم المتحدة، واعتماد «برنامج النقاط العشر- البرنامج المرحلي» ( وكلها وقعت في العام 1974) اتضح لمن ينظر أبعد من أنفه أن «خط المساومة والمفاوضات» قد انتصر! وعبر انعطافات وتعرجات كثيرة وقعت بعد ذلك، يبدو الآن أن الوصول إلى (اتفاق أوسلو- 1993) كان أمراً حتمياً!

اليوم، نلاحظ مسارات ثلاثة: المسار الرسمي الذي تمثله السلطة الفلسطينية وحركة (فتح)، الذي يتبنى المفاوضات. وآخر تصريح يمثل هذا الخط، جاء على لسان الرئيس محمود عباس الذي أعلن فيه «إننا ما زلنا ننتظر رؤية الإدارة الأمريكية». أما المسار الثاني، فتمثله (منظمات المقاومة) من داخل منظمة التحرير وخارجها، والذي تحول مع الزمن إلى «رديف» للمسار الأول مع بقائه متمسكاً بشعار (المقاومة). وهؤلاء ما زالوا يطالبون بحلول يعرفون أن طرقها مسدودة مثل: تحقيق المصالحة بين حركتي (فتح وحماس)، وإحياء مؤسسات منظمة التحرير وخصوصاً (المجلس الوطني)، والاحتكام إلى (صندوق الاقتراع) في إطار ما يسمى (إعادة بناء منظمة التحرير) بمشاركة المنظمات التي ما زالت خارج المنظمة، لتكون فعلاً بعد عملية (إعادة البناء) أعلى سلطة بوصفها موضع (الإجماع الفلسطيني)! وأما المسار الثالث، فهو ما يمكن أن نطلق عليه (المسار الشعبي)، والذي يعبر عن نفسه بالهبات الشعبية عند كل صدام مع قوات الاحتلال وحكومة الاحتلال، بدءاً مما يسمى (العمليات الفردية) من طعن ودهس، إلى الإضرابات والاعتصامات، وصولاً إلى نموذج الشهيد المقاوم باسل الأعرج، وانتهاء ب (معركة الأقصى). بطبيعة الحال، لا يمكن الرهان على المسار الأول في استرداد أي حق من الحقوق. أما المسار الثاني، فقد بنى علاقاته مع المسار الأول على قاعدة «الصراع مع الوحدة»، والمقاومة التي يتلفظون بها لفظت أنفاسها على أعتاب مناورات النضال من أجل البقاء ووراثة المسار الأول إن أمكن! ولا يبقى مسار يمكن التعويل عليه إلا الاعتماد على الجماهير الشعبية التي تختزن إرادة الصمود والمقاومة. لكن هذه الجماهير تحتاج من يقودها ويوفر لها البرنامج النضالي المقنع.

ومما لا شك فيه، أن الفلسطينيين عموماً يؤمنون، خصوصاً بعد سبعين سنة من النضال والتجارب والتضحيات، بأن أنصار «خط المفاوضات» لم يحققوا شيئاً مما سعوا إليه، وأن «خط النضال والمقاومة» هو القادر على تحقيق الأهداف الوطنية. واليوم هناك من يدعو إلى «تجديد المقاومة الفلسطينية»، وعيب هذه الدعوة أنها تنطلق من الإبقاء على «الهياكل» القديمة من (منظمات المقاومة) مع أنه ينطلق من قناعته بأن «أسماء وعناوين مثل منظمة التحرير الفلسطينية» أو «القوى الوطنية والإسلامية» أو «تحالف قوى المقاومة الفلسطينية» أصبحت هيئات تعني الشيء ذاته تنقصها المصداقية والشرعية ويعوزها الوضوح والقيادة الثورية والخطط والكفاءة وتعاني فقراً مدقعاً في الثقة! وكل ذلك يظهر أن الحاجة ماسة إلى الجديد وليس إلى التجديد.

الطروحات كثيرة لكنها كلها لا تزيد على (توصيف الحالة)، وتنتهي عند الأسئلة والتساؤلات بلا أجوبة، ولا تقترح طريقاً يؤدي للخروج من المأزق.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45776
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع254965
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر703608
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60487582
حاليا يتواجد 4710 زوار  على الموقع