موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

التقسيم والدومينو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كألعاب الدومينو، ما إن يسقط حجر حتى تتداعى أحجار أخرى على الرقعة نفسها.

 

هكذا يكتسب الاستفتاء الكردي المتوقع في 25 سبتمبر/أيلول المقبل للانفصال عن العراق رمزيته الافتتاحية للعبة التقسيم ، التي تخيم على دول عربية عديدة.

 

بالتوقيت، الاستفتاء يستبق انتهاء الحرب مع «داعش» لاقتناص جوائز مبكرة، والعراق في لحظة خلل توازن بين أحواله وأزماته.

هناك عملية سياسية شبه عاجزة لا تسمح بتوافقات وطنية صلبة قادرة على إعادة صياغة الدولة من جديد والحفاظ على وحدتها.

إلى أي حد يمكن للمبادرات، التي تستشعر فدح الخطر، أن تصحح البنية السياسية حتى تكتسب مناعتها وصلابتها، بينما الاستحقاقات العاجلة تطرق الأبواب وتكاد تكسرها؟

في مقدمة الاستحقاقات ملف النازحين من ديارهم تحت وطأة الحرب مع «داعش» والجرائم المروعة التي ارتكبت.

ومن بينها ملف إعادة الإعمار من تحت الصفر تقريباً لمدن وبلدات خربت بالكامل.

أمام تلك الاستحقاقات الضاغطة على الأعصاب في العراق تبدو الخطوة التالية في الحرب مع «داعش» في «تلعفر» ملغمة بصدامات محتملة مع «البشمركة» الكردية.

كل شيء يجري بقوة التمركزات العسكرية، والاستفتاء المنتظر يضم مناطق خارج إقليم الحكم الذاتي الكردي.

ليست «كركوك» الغنية بالنفط وحدها موضوع التنازع.

الاستفتاء نفسه من طرف واحد، وبلا غطاء إقليمي أو دولي، قد يتأجل لبعض الوقت إذا ما مورست ضغوط قاهرة من الإدارة الأمريكية. وقد يحدث في مواقيته دون أن يكون له قوة الاعتراف الدولي، غير أنه في جميع الأحوال يؤسس لانفصال كردستان العراق، وقد ينظر للاستفتاء بقرار منفرد على أنه نوع من الهروب إلى الأمام من الأزمات الداخلية، بقدر ما هو سباق مع الوقت قبل حسم الحرب مع «داعش»، خشية أن تفلت الفرصة.

بقواعد ألعاب الدومينو، فإن أحجاراً أخرى سوف تسقط، واللعبة كلها مشروع اضطرابات تأخذ من الإقليم تطلعه لالتقاط الأنفاس بعد انتهاء هذه الحرب.

من المؤكد أن يتخذ أكراد سوريا المسار نفسه، بعد وقت قد لا يطول.

بقوة السلاح على الأرض هناك إدارة ذاتية للأكراد في الشمال السوري مدعومة أمريكياً.

هذه حقيقة تؤذن بسيناريوهات انفصالية إذا ما قرر اللاعبون الكبار الدخول في صفقات أخيرة لتوزيع الغنائم بعد انتهاء الحرب مع «داعش».

بالنسبة لروسيا فإن ما قد تحوزه من مصالح استراتيجية وما تتوافق مع حلفائها عليه يحكمها في النهاية.

وبالنسبة للولايات المتحدة فإن اضطرابها بادٍ في النظر إلى «مشروع الدولة الكردية»- تؤيده وتدعمه لكنها تتردد في حسم كلمتها الأخيرة.

عندما بدا أن «داعش» على وشك اقتحام «أربيل»- عاصمة كردستان العراق- تدخلت بكل قوتها العسكرية والسياسية لمنع سقوطها، وأن تلقى نفس المصير الذي آلت إليه مدن كبرى.

دربت وسلّحت «البشمركة» حتى تكون قوة عسكرية قادرة على الوفاء بأي مهام تسند لها.

غير أنها قد ترى- باللحظة الحالية- أن توقيت الاستفتاء يفضي لنتائج سلبية على مصالحها الاستراتيجية في أي ترتيبات تالية.

بالتوقيت نفسه مارست الولايات المتحدة لعبة مزدوجة بين تركيا والأكراد، على الساحة السورية.

تركيا أكثر دول الإقليم توجساً من إنشاء دويلة كردية في الشمال السوري، بالقرب من حدودها، يسيطر عليها سياسياً حزب «العمال الكردستاني»، الذي تتبنى أيديولوجيته فكرة الانفصال عن الجسد التركي.

الأكراد في تركيا أقلية كبيرة وانفصالهم يعني بالضبط انهياراً مؤكداً في بنية الدولة التركية وقدرتها على البقاء.

من هذه الرؤية الوضع الكردي على حدودها مسألة حياة أو موت.

هكذا هددت بالتدخل العسكري المباشر لمنع أي احتمال من مثل هذا النوع دون أن تأبه تقريباً بالتطمينات الأمريكية التي تحاول تهدئة مخاوفها.

كان لافتاً ومثيراً ومحملاً بالرسائل إلى المستقبل المنظور؛ أن السياسة الأمريكية أسندت مهمة تحرير «الرقة»- عاصمة ما تسمى دولة الخلافة، تحت إشرافها الكامل- إلى قوات «سوريا الديمقراطية»، الموالية ل«العمال الكردستاني».

بقدر ما، فإن الخطر المحتمل من الشمال السوري أهم لتركيا من توقيت استفتاء كردستان العراق، فهو يضرب في صميم وحدتها الداخلية.

مصدر الخطورة في ذلك الاستفتاء أنه يشجع ويزكي دويلة مشابهة في سوريا، قد تسعى للوحدة مع كردستان العراق، بما ينذر بمزيد من الأيام الصعبة مع الكرد الأتراك.

إيران لديها مخاوف أخرى من أن يفضي انفصال الكرد عن العراق إلى النيل من أدوارها ومصالحها الحيوية.

بالنظرة نفسها فإنها تناهض سيناريو تقسيم سوريا.

أين العرب من تلك الحسابات والمصالح الدولية والإقليمية المتناقضة؟

الصمت يكاد يكون مطبقًا بلا مواقف يعتد بها في موازين الصراع على المستقبل.

لعبة التقسيم إذا ما بدأت فلن تتوقف.

الاستفتاء الكردي خيط أول يجرُّ ما بعده.

بغض النظر عما قد يحدث في الاستفتاء، فإن النتائج الأخيرة مؤجلة إلى ما بعد حلحلة العقدة السورية والنظر الأخير في أفق تسويتها.

إذا ما قسمت سوريا فإننا أمام عالم عربي جديد، هو الحلقة الأضعف في الإقليم.

التقسيم المصير المستعجل لليبيا واليمن ودول عربية أخرى قد تأخذ دورها، والقضية الفلسطينية سوف توضع على المذبح الأخير.

هذه صورة قاتمة لكنها محتملة.

التقسيم ليس قدراً بقدر ما هو نتاج لتراجع العالم العربي وهزيمته في الروح قبل السياسة.

من أحجار الدومينو، التي سوف تسقط بالتبعية في نهاية المطاف، النظام العربي المتداعي.

في هذا السيناريو سوف ينشأ نظام إقليمي جديد على أطلال التقسيمات.

قبل مئة عام رسمت اتفاقية «سايكس بيكو» خرائط الدول ووزعت مناطق النفوذ بالورقة والقلم.

هذه المرة سوف ترسم الخرائط المحتملة بقوة السلاح على الأرض ومقايضات المصالح الكبرى.

الاستفتاء الكردي بداية لا نهاية لتفاعلات وصدامات وتقسيمات، وربما حروب دموية عرقية وطائفية تهون بجوارها الحرب مع «داعش».

أرجو التنبه قبل فوات الأوان.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18870
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع282595
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر646417
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55562896
حاليا يتواجد 2376 زوار  على الموقع