موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

جولة الأقصى... الرسالة والقاطرة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تكد الجولة الأخيرة من مواجهات المقدسيين تؤول إلى ما آلت إليه، حتى عادت اقتحامات قطعان المستعمرين تحت حراسة جند الاحتلال إلى سابق عهدها. عادوا لانتهاك حرمة الحرم القدسي باقتحاماتهم الاستفزازية.

لم ينتظروا أن يكمل المقدسيون مظاهر فرحتهم واحتفائهم بما فرضته إرادتهم العزلاء على القوة العدوانية العاتية المدججة. كان فيما فرضوه على البغاة ما عجَّل من عودتهم لمثل هذه الاقتحامات الحقودة واستحثهم لارتكابها. هذه الاقتحامات الاستفزازية حدث مثلها إبان اغلاق الحرم، كما وهم، وكما نعرف، لم يكتموا غيظهم يوم أن أعيد فتحه حين اضطروا للتراجع عن قراراتهم التهويدية وإعادة الأمور إلى سابق عهدها فيه قبل قرار تركيب بواباتهم الإلكترونية، هذه التي أرغموا على سحبها فتدفقت على إثر انصياعهم جموع المقدسيين إلى ساحات الحرم المستعاد مكبِّرةً محتفية بنصرها فأمطرها الجند بقنابل الغاز والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي.

 

إنما هو الأمر الذي هو متوقَّع منهم، فالجولة بحد ذاتها، كما أكدنا في مقال سابق، ما هي إلا محطة في مسار لمنازلة طويلة تدور في سياق صراع تناحري، وتتسم بكونها مكاسرة حياة أو موت تجري بين إرادتين نقيضتين... إرادة عنيدة لشعب مقاوم تعمِّدها التضحيات وبطولاتها عطاء لا ينفد، وأخرى باغية حقودة لمستعمر استيطاني باطش ومغتصب... أما نتيجتها في هذه المرة فأسفرت بجلاء عن معادلة هي قطعاً لا تسر هؤلاء المحتلين واستثارت قلقهم ذا الوشيجة المزمنة مع فوبياهم الوجودية المستحكمة.

... عندما نقول الشعب، فنعني حصراً الجماهير، وهذه أهلنا في المدينة الأسيرة، ومن هبًّوا لرفدهم من أهلنا في الجليل والنقب، أو من لم تحل الحواجز دون وصولهم، ومن تسللوا عبر الجدران التهويدية من الضفة، أي أننا لا نعني السلطة وفصائلها والفصائل المعارضة لها، هم هنا كانوا خارج الحساب، أما المعادلة فتقول: تضحية وصمود وإرادة مقاومة لم تكسر، قابلها تراجع تكتيكي أُرغم المحتلون البغاة على الإقدام علية مُكرهين، وبالتالي أُجبروا على إعادة الأوضاع داخل الحرم القدسي ومن حوله إلى ما كانت عليه قبل قرارات نصب البوَّابات الإلكترونية التهويدية على ثلاث من مداخله وسد ما يربو على العشرة.

لذا نجد لزام علينا العودة إلى ما نبهنا إليه سابقاً حين قلنا إن معركة الأقصى لم تنته وإنما قد بدأت للتو، كما ويجوز لنا، بل لزام علينا الآن القول، وقد انقشع ولدرجة ما غبار هذه الجولة من المواجهة مسفراً عما آلت إليه: أن توقفوا ولا تبخسوا المقدسيين حقهم ولا تقزِّموا ما حققه انتصارهم في هاته المواجهة البطولية بقصره فحسب على ما آلت إليه، أو ما قلنا أنها المعادلة التي هي في غير صالح المحتل، أي التي نتيجتها إكراهه على إعادة الأوضاع في الحرم وما حوله إلى سابق عهدها قبل قرارهم التهويدي الذي عادوا عنه... كيف؟!

هنا نستدرك لنقول: نعم إن هذا هو ما كان فعلاً، والذي لم يتحقق إلا كنتيجة ترتبت على مناطحة الكف الفلسطيني الأعزل والخارج التغطية العربية المعدومة للمخرز الصهيوني المدجج بكل ما توصلت إليه الوحشية والخبث الاستعماري الغربي من آلات وسبل الفتك والقهر والإخضاع الأكثر دهاءً وتطوراً، لكنما حصيلة الغضبة المقدسية المقاومة والظافرة تجاوزت كل هذا وأوصلت ما هو في نظرنا الأهم، ألا وهو رسالة لكل من يهمه الأمر في جبهة أعداء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية في الخارج والداخل على السواء، وكل من يريد أن يسمع أو يرى ولا يحاول الإشاحة بوجهه بعيداً في هذا العالم...

رسالة كان أول من التقطها هو العدو المحتل فكانت بحد ذاتها كافية لمسارعته لتراجعه التكتيكي، الذي سبق وأن أكدنا على طبيعته ونعيد التأكيد، أي هذه التي لا تمس استراتيجيته التهويدية التي لازالت وستظل القائمة ما بقي كيانه الاستعماري قائماً، وعودة الاقتحامات المحروسة من قبل قطعان المستعمرين تأشير وتأكيد على إصراره عليها... ما هي؟

هذه الرسالة هي في جوهرها للفلسطينيين أنفسهم والعرب كأمة وأنظمة، ومن بعد لكافة مسلمي المعمورة، ومن ثم كما أشرنا أعلاه لمن يهمهم الأمر من جبهة أعداء القضية الفلسطينية وسائر قضايا الأمة العادلة، وتقول:

إن هذا الأقصى ليس مجرَّد أولى الكعبتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى رسول الأمة الأعظم، بل هو يختصر في رمزيته وقدسيته معاً القدس، وعلى هذه القدس يتوحَّد الفلسطينيون مسلميهم ومسيحييهم، وعلى فلسطين، فلسطين الأمة يتوحَّد العرب شاءوا أم أبو، ولا من غيرها يوحِّدهم. إذ هي ستظل البوصلة، والعرب هنا هم عرب الأمة، عرب الإرادة الحرة وثقافة المقاومة، واللذين كانوا وسيظلون وفقما هي مشيئة تاريخهم وما تؤكد عليه أحكام جغرافيتهم هم لا غيرهم قاطرة العوالم الإسلامية المترامية جميعاً.

... أي أن الأقصى، الذي هو القدس، والتي هي فلسطين، هو محرِّك نضالي هائل القوة وفائقها، وهو إن دار سارت القاطرة بمن تقطره ومن سيلحق بها ولن تتوقَّف إلا في محطة واحدة وأخيرة هي دحر الغزاة المحتلين وكنس زائف كيان هش هشاشة مختلق مفتعل زرعته عنوة قبل ثلاثة ارباع قرن المشاريع الاستعمارية الغربية المعادية تاريخياً لأمتنا... وعليه، نعود لمقولتنا معركة القدس قد بدأت... والمهم الآن متى تتحرك القاطرة؟؟!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

التسوية التاريخية مطروحة في شرق آسيا

جميل مطر

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    جاء الرئيس مون إلى منصب الرئاسة في كوريا الجنوبية وعلى رأس برنامجه التوصل إلى ...

الإرهابيون الجدد: نصف الحقيقة الآخر

عبدالله السناوي

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  ننسى ـ أحيانا ـ أن ننظر فى المرآة لنرى كيف تبدو صورتنا فى عيون ...

لحظة مفصلية في التحرر الوطني للمغرب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    قطع المغرب الحديث شوط الانتقال الصعب من معاهدة «الحماية» الفرنسيّة، التي فُرِضت عليه (مارس/آذار ...

أين حصة القدس من المجلس الوطني...؟؟

راسم عبيدات | الاثنين, 23 أبريل 2018

    بداية دعونا نقول بان التمثيل في المجلس الوطني الفلسطيني،خضع لمعادلة الداخل والخارج وثقل الثورة ...

وحدث العدوان الثلاثي الثاني ، ثم ماذا بعد؟

د. صباح علي الشاهر

| الأحد, 22 أبريل 2018

  -١-   لم يحدث العدوان الثلاثي الأول بسبب من أن عبد الناصر كان يقتل شعبه، ...

حق العودة في القانون الدولي والقرارات الدولية

د. غازي حسين | الأحد, 22 أبريل 2018

تؤكد الدراسات القانونية وتقارير لجان الأمم المتحدة المعنية بالحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا العربي الفلسطيني أنّ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23784
mod_vvisit_counterالبارحة36324
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع60108
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر806582
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52939014
حاليا يتواجد 2071 زوار  على الموقع