موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

جولة الأقصى... الرسالة والقاطرة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تكد الجولة الأخيرة من مواجهات المقدسيين تؤول إلى ما آلت إليه، حتى عادت اقتحامات قطعان المستعمرين تحت حراسة جند الاحتلال إلى سابق عهدها. عادوا لانتهاك حرمة الحرم القدسي باقتحاماتهم الاستفزازية.

لم ينتظروا أن يكمل المقدسيون مظاهر فرحتهم واحتفائهم بما فرضته إرادتهم العزلاء على القوة العدوانية العاتية المدججة. كان فيما فرضوه على البغاة ما عجَّل من عودتهم لمثل هذه الاقتحامات الحقودة واستحثهم لارتكابها. هذه الاقتحامات الاستفزازية حدث مثلها إبان اغلاق الحرم، كما وهم، وكما نعرف، لم يكتموا غيظهم يوم أن أعيد فتحه حين اضطروا للتراجع عن قراراتهم التهويدية وإعادة الأمور إلى سابق عهدها فيه قبل قرار تركيب بواباتهم الإلكترونية، هذه التي أرغموا على سحبها فتدفقت على إثر انصياعهم جموع المقدسيين إلى ساحات الحرم المستعاد مكبِّرةً محتفية بنصرها فأمطرها الجند بقنابل الغاز والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي.

 

إنما هو الأمر الذي هو متوقَّع منهم، فالجولة بحد ذاتها، كما أكدنا في مقال سابق، ما هي إلا محطة في مسار لمنازلة طويلة تدور في سياق صراع تناحري، وتتسم بكونها مكاسرة حياة أو موت تجري بين إرادتين نقيضتين... إرادة عنيدة لشعب مقاوم تعمِّدها التضحيات وبطولاتها عطاء لا ينفد، وأخرى باغية حقودة لمستعمر استيطاني باطش ومغتصب... أما نتيجتها في هذه المرة فأسفرت بجلاء عن معادلة هي قطعاً لا تسر هؤلاء المحتلين واستثارت قلقهم ذا الوشيجة المزمنة مع فوبياهم الوجودية المستحكمة.

... عندما نقول الشعب، فنعني حصراً الجماهير، وهذه أهلنا في المدينة الأسيرة، ومن هبًّوا لرفدهم من أهلنا في الجليل والنقب، أو من لم تحل الحواجز دون وصولهم، ومن تسللوا عبر الجدران التهويدية من الضفة، أي أننا لا نعني السلطة وفصائلها والفصائل المعارضة لها، هم هنا كانوا خارج الحساب، أما المعادلة فتقول: تضحية وصمود وإرادة مقاومة لم تكسر، قابلها تراجع تكتيكي أُرغم المحتلون البغاة على الإقدام علية مُكرهين، وبالتالي أُجبروا على إعادة الأوضاع داخل الحرم القدسي ومن حوله إلى ما كانت عليه قبل قرارات نصب البوَّابات الإلكترونية التهويدية على ثلاث من مداخله وسد ما يربو على العشرة.

لذا نجد لزام علينا العودة إلى ما نبهنا إليه سابقاً حين قلنا إن معركة الأقصى لم تنته وإنما قد بدأت للتو، كما ويجوز لنا، بل لزام علينا الآن القول، وقد انقشع ولدرجة ما غبار هذه الجولة من المواجهة مسفراً عما آلت إليه: أن توقفوا ولا تبخسوا المقدسيين حقهم ولا تقزِّموا ما حققه انتصارهم في هاته المواجهة البطولية بقصره فحسب على ما آلت إليه، أو ما قلنا أنها المعادلة التي هي في غير صالح المحتل، أي التي نتيجتها إكراهه على إعادة الأوضاع في الحرم وما حوله إلى سابق عهدها قبل قرارهم التهويدي الذي عادوا عنه... كيف؟!

هنا نستدرك لنقول: نعم إن هذا هو ما كان فعلاً، والذي لم يتحقق إلا كنتيجة ترتبت على مناطحة الكف الفلسطيني الأعزل والخارج التغطية العربية المعدومة للمخرز الصهيوني المدجج بكل ما توصلت إليه الوحشية والخبث الاستعماري الغربي من آلات وسبل الفتك والقهر والإخضاع الأكثر دهاءً وتطوراً، لكنما حصيلة الغضبة المقدسية المقاومة والظافرة تجاوزت كل هذا وأوصلت ما هو في نظرنا الأهم، ألا وهو رسالة لكل من يهمه الأمر في جبهة أعداء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية في الخارج والداخل على السواء، وكل من يريد أن يسمع أو يرى ولا يحاول الإشاحة بوجهه بعيداً في هذا العالم...

رسالة كان أول من التقطها هو العدو المحتل فكانت بحد ذاتها كافية لمسارعته لتراجعه التكتيكي، الذي سبق وأن أكدنا على طبيعته ونعيد التأكيد، أي هذه التي لا تمس استراتيجيته التهويدية التي لازالت وستظل القائمة ما بقي كيانه الاستعماري قائماً، وعودة الاقتحامات المحروسة من قبل قطعان المستعمرين تأشير وتأكيد على إصراره عليها... ما هي؟

هذه الرسالة هي في جوهرها للفلسطينيين أنفسهم والعرب كأمة وأنظمة، ومن بعد لكافة مسلمي المعمورة، ومن ثم كما أشرنا أعلاه لمن يهمهم الأمر من جبهة أعداء القضية الفلسطينية وسائر قضايا الأمة العادلة، وتقول:

إن هذا الأقصى ليس مجرَّد أولى الكعبتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى رسول الأمة الأعظم، بل هو يختصر في رمزيته وقدسيته معاً القدس، وعلى هذه القدس يتوحَّد الفلسطينيون مسلميهم ومسيحييهم، وعلى فلسطين، فلسطين الأمة يتوحَّد العرب شاءوا أم أبو، ولا من غيرها يوحِّدهم. إذ هي ستظل البوصلة، والعرب هنا هم عرب الأمة، عرب الإرادة الحرة وثقافة المقاومة، واللذين كانوا وسيظلون وفقما هي مشيئة تاريخهم وما تؤكد عليه أحكام جغرافيتهم هم لا غيرهم قاطرة العوالم الإسلامية المترامية جميعاً.

... أي أن الأقصى، الذي هو القدس، والتي هي فلسطين، هو محرِّك نضالي هائل القوة وفائقها، وهو إن دار سارت القاطرة بمن تقطره ومن سيلحق بها ولن تتوقَّف إلا في محطة واحدة وأخيرة هي دحر الغزاة المحتلين وكنس زائف كيان هش هشاشة مختلق مفتعل زرعته عنوة قبل ثلاثة ارباع قرن المشاريع الاستعمارية الغربية المعادية تاريخياً لأمتنا... وعليه، نعود لمقولتنا معركة القدس قد بدأت... والمهم الآن متى تتحرك القاطرة؟؟!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23847
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56510
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر420332
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55336811
حاليا يتواجد 4103 زوار  على الموقع