موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

جولة الأقصى... الرسالة والقاطرة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تكد الجولة الأخيرة من مواجهات المقدسيين تؤول إلى ما آلت إليه، حتى عادت اقتحامات قطعان المستعمرين تحت حراسة جند الاحتلال إلى سابق عهدها. عادوا لانتهاك حرمة الحرم القدسي باقتحاماتهم الاستفزازية.

لم ينتظروا أن يكمل المقدسيون مظاهر فرحتهم واحتفائهم بما فرضته إرادتهم العزلاء على القوة العدوانية العاتية المدججة. كان فيما فرضوه على البغاة ما عجَّل من عودتهم لمثل هذه الاقتحامات الحقودة واستحثهم لارتكابها. هذه الاقتحامات الاستفزازية حدث مثلها إبان اغلاق الحرم، كما وهم، وكما نعرف، لم يكتموا غيظهم يوم أن أعيد فتحه حين اضطروا للتراجع عن قراراتهم التهويدية وإعادة الأمور إلى سابق عهدها فيه قبل قرار تركيب بواباتهم الإلكترونية، هذه التي أرغموا على سحبها فتدفقت على إثر انصياعهم جموع المقدسيين إلى ساحات الحرم المستعاد مكبِّرةً محتفية بنصرها فأمطرها الجند بقنابل الغاز والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي.

 

إنما هو الأمر الذي هو متوقَّع منهم، فالجولة بحد ذاتها، كما أكدنا في مقال سابق، ما هي إلا محطة في مسار لمنازلة طويلة تدور في سياق صراع تناحري، وتتسم بكونها مكاسرة حياة أو موت تجري بين إرادتين نقيضتين... إرادة عنيدة لشعب مقاوم تعمِّدها التضحيات وبطولاتها عطاء لا ينفد، وأخرى باغية حقودة لمستعمر استيطاني باطش ومغتصب... أما نتيجتها في هذه المرة فأسفرت بجلاء عن معادلة هي قطعاً لا تسر هؤلاء المحتلين واستثارت قلقهم ذا الوشيجة المزمنة مع فوبياهم الوجودية المستحكمة.

... عندما نقول الشعب، فنعني حصراً الجماهير، وهذه أهلنا في المدينة الأسيرة، ومن هبًّوا لرفدهم من أهلنا في الجليل والنقب، أو من لم تحل الحواجز دون وصولهم، ومن تسللوا عبر الجدران التهويدية من الضفة، أي أننا لا نعني السلطة وفصائلها والفصائل المعارضة لها، هم هنا كانوا خارج الحساب، أما المعادلة فتقول: تضحية وصمود وإرادة مقاومة لم تكسر، قابلها تراجع تكتيكي أُرغم المحتلون البغاة على الإقدام علية مُكرهين، وبالتالي أُجبروا على إعادة الأوضاع داخل الحرم القدسي ومن حوله إلى ما كانت عليه قبل قرارات نصب البوَّابات الإلكترونية التهويدية على ثلاث من مداخله وسد ما يربو على العشرة.

لذا نجد لزام علينا العودة إلى ما نبهنا إليه سابقاً حين قلنا إن معركة الأقصى لم تنته وإنما قد بدأت للتو، كما ويجوز لنا، بل لزام علينا الآن القول، وقد انقشع ولدرجة ما غبار هذه الجولة من المواجهة مسفراً عما آلت إليه: أن توقفوا ولا تبخسوا المقدسيين حقهم ولا تقزِّموا ما حققه انتصارهم في هاته المواجهة البطولية بقصره فحسب على ما آلت إليه، أو ما قلنا أنها المعادلة التي هي في غير صالح المحتل، أي التي نتيجتها إكراهه على إعادة الأوضاع في الحرم وما حوله إلى سابق عهدها قبل قرارهم التهويدي الذي عادوا عنه... كيف؟!

هنا نستدرك لنقول: نعم إن هذا هو ما كان فعلاً، والذي لم يتحقق إلا كنتيجة ترتبت على مناطحة الكف الفلسطيني الأعزل والخارج التغطية العربية المعدومة للمخرز الصهيوني المدجج بكل ما توصلت إليه الوحشية والخبث الاستعماري الغربي من آلات وسبل الفتك والقهر والإخضاع الأكثر دهاءً وتطوراً، لكنما حصيلة الغضبة المقدسية المقاومة والظافرة تجاوزت كل هذا وأوصلت ما هو في نظرنا الأهم، ألا وهو رسالة لكل من يهمه الأمر في جبهة أعداء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية في الخارج والداخل على السواء، وكل من يريد أن يسمع أو يرى ولا يحاول الإشاحة بوجهه بعيداً في هذا العالم...

رسالة كان أول من التقطها هو العدو المحتل فكانت بحد ذاتها كافية لمسارعته لتراجعه التكتيكي، الذي سبق وأن أكدنا على طبيعته ونعيد التأكيد، أي هذه التي لا تمس استراتيجيته التهويدية التي لازالت وستظل القائمة ما بقي كيانه الاستعماري قائماً، وعودة الاقتحامات المحروسة من قبل قطعان المستعمرين تأشير وتأكيد على إصراره عليها... ما هي؟

هذه الرسالة هي في جوهرها للفلسطينيين أنفسهم والعرب كأمة وأنظمة، ومن بعد لكافة مسلمي المعمورة، ومن ثم كما أشرنا أعلاه لمن يهمهم الأمر من جبهة أعداء القضية الفلسطينية وسائر قضايا الأمة العادلة، وتقول:

إن هذا الأقصى ليس مجرَّد أولى الكعبتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى رسول الأمة الأعظم، بل هو يختصر في رمزيته وقدسيته معاً القدس، وعلى هذه القدس يتوحَّد الفلسطينيون مسلميهم ومسيحييهم، وعلى فلسطين، فلسطين الأمة يتوحَّد العرب شاءوا أم أبو، ولا من غيرها يوحِّدهم. إذ هي ستظل البوصلة، والعرب هنا هم عرب الأمة، عرب الإرادة الحرة وثقافة المقاومة، واللذين كانوا وسيظلون وفقما هي مشيئة تاريخهم وما تؤكد عليه أحكام جغرافيتهم هم لا غيرهم قاطرة العوالم الإسلامية المترامية جميعاً.

... أي أن الأقصى، الذي هو القدس، والتي هي فلسطين، هو محرِّك نضالي هائل القوة وفائقها، وهو إن دار سارت القاطرة بمن تقطره ومن سيلحق بها ولن تتوقَّف إلا في محطة واحدة وأخيرة هي دحر الغزاة المحتلين وكنس زائف كيان هش هشاشة مختلق مفتعل زرعته عنوة قبل ثلاثة ارباع قرن المشاريع الاستعمارية الغربية المعادية تاريخياً لأمتنا... وعليه، نعود لمقولتنا معركة القدس قد بدأت... والمهم الآن متى تتحرك القاطرة؟؟!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8872
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع78194
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر831609
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57909158
حاليا يتواجد 2470 زوار  على الموقع