موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

المحتلون والأقصى... تراجع تكتيكي ومعركة بدأت

إرسال إلى صديق طباعة PDF


انتصر مرابطو ومرابطات القدس. لم تكسر إرادتهم. كسرت قرارات المحتلين وأزيلت إجراءاتهم. اضطر الاحتلال لأن يسحب بواباته الإلكترونية، وأن يفتح أبواب الحرم القدسي الأسير. أن يزيل اجراءاته التي أدَّت لإغلاقه.

تدفق آلاف المصلين المكبِّرين لأداء صلاة انقطعت فيه لمدة أثني عشر يوماً. وعلى المسجد الأقصى شوهد الفتية يرفعون العلم الفلسطيني. واحتفاءً بما لم يحدث منذ خمسين عاماً، عشرات من تجَّار البلدة القديمة هرعوا ملتحقين بأمواج المتدفقين حاملين معهم اطباق الحلوى تهنئة بانتصار الإرادة العزلاء على جبروت القوة الغاشمة الباطشة.

 

... لم يرق الأمر للغزاة الحاقدين فانقضوا على الفرحين العزَّل بقنابل الغاز والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي، وكما هي العادة، كانت المواجهة بين الصدور العارية والقوة الباطشة، وعشرات الجرحى والمصابين، ولم تفرًّق الهمجية بين الشيخ والطفل والرجل والمرأة، وكان أيضاً الصمود... رأينا بالصوت والصورة أن معركة الأقصى لم تنته وإنما قد بدأت للتو...

سحب البوَّابات وإزالة الإجراءات مجرَّد تراجع تكتيكي. استراتيجية التهويد لا تُسحب وباقية ما ظل كيانهم الغاصب لفلسطين قائماً. التراجع عائد لأمرين سنعرض لهما، لكن بعد التنبيه بأن ما خلاهما هو لغو لا يعدو ضرب من ترويجات وايهامات وتوظيفات لسوانح حدث... من مثل:

وساطة غرينبلت، خطوط أبو الغيط الحمر، الاتصالات العربية مع نتنياهو، أو التمنيات عليه، مباشرةً، وبالأشبه ﺑ"الجاهات" عبر الأميركان، بأن يتفادى ما ستطال تداعياته الجميع إذا ما حرَّكت الشارع العربي وتعدته إلى الإسلامي، وأخيراً المقتلة الإجرامية التي ارتكبها موسادي سفارته في عمان... كلها لا تعدو حواشٍ وفرَّت مادةً لذاك اللغو إلى أن وضع نتنياهو بنفسه حداً له، وهنا نأتي إلى الأمرين اللذين أجبراه على اتخاذ خطوته التكتيكية التراجعية، وهما:

ألأول، وهو ما اعترف به مؤكِّداً أنه وحده السبب، وهو معارضة المؤسسة الأمنية والجيش وتحذيرات التقارير الاستخبارية المنذرة من انفلات الأوضاع في كامل فلسطين ما قبل النكبة وما بعدها وبوادر انفجار انتفاضة لها ما بعدها جراء تداعيات قرار متسم بالغباء وفي التوقيت الأسوأ، تداعياته قد تشعل دنيا العالمين العربي والإسلامي.

الثاني، فشل المراهنة على انكسار إرادة الفلسطينيين... تجلى هذا في تحوُّل باب الأسباط إلى أيقونة إباءٍ وصمودٍ وتحدٍ رافضٍ لخنوع المرحلة، وجديد صفحة في سجِّل النضال عُمِّدت بدماء شهداء الطور وراس العامود وسلوان، وزنِّرت بمشهدية الصلوات الكفاحية على مداخل البلدة القديمة، وحيث بات هذا الباب شاهداُ على وحدة إنسان هذا الوطن المستلب بشقية المحتلين إثر النكبتين 1948، 1967... على فشل حواجز وحدود وسياسات ثلاثة ارباع قرن من الكبت والعزل والتفريق والأسرلة.

... مما أدهش عميرة هاس في صحيفة "هآرتس" رؤيتها أنه "بين الذين لا يُصلّون عادةً من جاءوا أمس إلى أماكن الصلاة في القدس لمشاركة أبناء شعبهم، بل أيضاً بعض الفلسطينيين المسيحيين انضموا للمصلين وصلّوا صلواتهم باتجاه الأقصى ومكة".

مقتلة سفارة نتنياهو في عمان لعبت دوراً واحداً لا غير، وهو أن عودة مرتكبيها سالمين غانمين إلى كيانهم قد وفَّرت له سلَّم نزول من على شجرة بوَّاباته الإلكترونية وخدمته في تبرير تراجعه لصهاينته. لذا كان نشره لاتصاله الهاتفي بالقاتل قبل عودته واستقباله الاستعراضي له بعدها، وحيث خاطبة والسفيرة العائدة معه بقوله "لقد عملتما برباطة جأش... انتما تمثلان إسرائيل"... نعم كقتلة هما فعلاً يمثلان نتنياهو وكيانه.

... أما ما دفعه لأن يعجِّل بنزوله عن شجرته بعيد أن وفَّر له من استقبلهما بحفاوة استعراضية مخرجاً، فهي وباعتراف مصادرهم كانت العملية الفدائية التي نفَّذها فتى قرية كوبر بمنطقة بيت لحم الشهيد عمر العبد في مستعمرة "حمليش" المقامة على ارض القرية، والتي أوجعتهم وأفزعتهم وباتو يخشون تكراراً لها توفِّره غضبة الأقصى.

معلِّق متعقِّل منهم هو جدعون ليفي في صحيفة "هآرتس" ذاتها دعا إلى قراءة وصية شهيد العملية جيداً "واستخلاص العبر" منها، وأولها أن "الضفة الغربية ستتحول جميعها إلى عمر العبد - وقطاع غزة أيضاً، ومن يعتقد أن هذا الأمر يمكن أن يكون مختلفاً فليراجع كتب التاريخ. هكذا يبدو الاحتلال وهكذا تبدو مقاومته"... لينتهي ليفي إلى القول إن "الخيانة الحقيقية ليست قراءة هذه الوصية، بل الاعتقاد أنه من خلال البوَّابات الإلكترونية والتصفيات وهدم المنازل والاعتقال والتعذيب، يمكن منع العمليات الكثيرة القادمة، الخيانة هي الاستمرار في وضع الرأس في الرمل".

... معركة مرابطو ومرابطات باب الأسباط، والتي تحولت من ثم إلى مواجهات باب حطة، والتي امتدت بدورها إثر القمع الباطش وغير المسبوق في بشاعته لوأد فرحة انتصار الإرادة المدافعة عن الحرم القدسي لرمزيته الوطنية إلى جانب قداسته الدينية، إلى مواجهة عادت لتشمل كل القدس الشرقية، مردها إصرار خائضي مواجهاتها مع المحتل على عودة الأمور إلى الحرم لسابق عهدها قبل إجراءات نتنياهو وبوَّاباته الإلكترونية، ولو كانت الحالتين العربية والفلسطينية أفضل مما هما عليه لطالبوا بتحرير الأقصى وليس العودة لأوضاع سادت بعيد احتلاله... صمود فلسطيني بطولي يقابله تراجع صهيوني تكتيكي مع بقاء ما هو الاستراتيجي، فمحاولة سريعة وحاقدة للعودة عن هذا التراجع... معركة الأقصى لم تنتهي وإنما بدأت...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29011
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع266472
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر755685
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49411148
حاليا يتواجد 4476 زوار  على الموقع