موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

رئيس «العمل» الجديد.. هل يطيح بنتنياهو؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مع انتخاب «آفي غباي» رئيساً جديداً لـ«حزب العمل» الإسرائيلي قبل أسبوعين، يجدر التذكير بأنه مع قيام «دولة إسرائيل» في عام 1948، تولى الحزب المذكور الحكم لعقود متتالية حتى جاء اليمين - للمرة الأولى- إلى السلطة في ذروة انقلاب «الليكود» عام 1977. ومعروف أن حزب «العمل»، المتهم باليسارية، هو الذي قاد حروب إسرائيل التوسعية، بدءاً من عام 1948 مروراً بعام 1956، ثم في عامي 1967 و1973، وهو الذي وطّد الترسانة العسكرية والنووية الإسرائيلية.

 

واليوم، وفي ظل حكومة اليمين الأكثر تطرفاً في تاريخ إسرائيل، ربما بات الكثيرون يؤمنون بأن رئيسها (بنيامين نتنياهو) ليس الشخص المناسب أو القادر على التعامل مع المتغيرات الإقليمية واستغلال الفرص المتتالية وصنع تسوية نهائية مع العرب، بعد أن أصبح التعامل المباشر أو شبه المباشر مع إسرائيل لا يشكل حرجاً في المنطقة. من هنا، جاء الاهتمام بفوز رجل الأعمال السابق ذي الأصول المغربية (غباي) برئاسة حزب «العمل» بعد تغلبه على منافسه «عمير بيرتس» بنسبة 52.4% مقابل 47.6%، فيما خرج من المنافسة في الدورة الأولى رئيس الحزب حتى الانتخابات «اسحق هرتسوغ» الذي تعرض لانتقادات شديدة بسبب محاولاته التفاوض من أجل انضمام حزبه للائتلاف اليميني برئاسة نتنياهو. وكان «غباي» قدم استقالته في مايو 2016 من حكومة نتنياهو بعد أن أسفرت المحادثات الائتلافية عن دخول حزب «إسرائيل بيتنا» برئاسة وزير الحرب الحالي «أفيغدور ليبرمان» إلى الحكومة، متهماً الائتلاف الحاكم في حينه بـ«قيادة إسرائيل إلى الهلاك».

وقد أعلن «غباي»، لحظة إعلان فوزه، انطلاق حملته الانتخابية لإطاحة نتنياهو، وتعهد بالفوز في الانتخابات المقبلة. وقال: «إسرائيل متجهة إلى انتخابات، لكن لا يُعرف الموعد بعد. الحزب بحاجة على الأقل إلى 100.000 عضو بحلول الانتخابات المقبلة، وهو ضعف عدد الأعضاء الحاليين في الحزب، بغية الفوز بـ30 مقعداً واستبدال حكومة نتنياهو». وقال «غباي» في مقابلة أجراها معه موقع «واينت» الإلكتروني: «مواقفي هي مواقف حزب العمل؛ دولتين لشعبين». وأضاف: «القدس ستبقى موحدة في أي سيناريو ولا يمكن أن تكون هناك مفاوضات حولها». كما أشار إلى عكس موقف تحالف «الليكود» الحاكم، مؤكداً على أن «رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس هو بكل تأكيد شريك للسلام».

والمثير أنه بعد يوم واحد من فوز غباي برئاسة «العمل»، وهو الذي لم يمض على انتسابه للحزب سوى بضعة أشهر، أظهر استطلاعان للرأي العام أجرتهما قناتا التلفزيون الإسرائيلي الثانية والعاشرة، أن «العمل» عزز قوته وأصبح متقدماً على حزب «يوجد مستقبل» برئاسة عضو الكنيست «يائير لبيد». ووفقاً لاستطلاع القناة الثانية، فإنه في حال إجراء الانتخابات الإسرائيلية العامة الآن، سيحصل «الليكود» على 25 مقعداً، و«العمل» على 20 مقعداً، و«يوجد مستقبل» على 18 مقعداً، و«البيت اليهودي» برئاسة وزير التربية والتعليم الأشد تطرفاً «نفتالي بينت» على 13 مقعداً، و«إسرائيل بيتنا» على 6 مقاعد. أما استطلاع القناة العاشرة فأظهر أنه في حال إجراء الانتخابات الآن فسيحصل «الليكود» على 29 مقعداً، و«العمل» على 24 مقعداً، و«يوجد مستقبل» على 16 مقعداً، و«البيت اليهودي» على 14 مقعداً، و«إسرائيل بيتنا» على 7 مقاعد.

ما سبق يشير إلى أن هناك اليوم حالة في الشارع الإسرائيلي أقل يمينية من الائتلاف الحاكم، وهو الأمر الذي يفسر نتائج استطلاعات الرأي العام.

فوز «غباي» يشكل حالة مثيرة للاهتمام لدى الإسرائيليين، باعتبار أن هناك خيارات أخرى غير نتنياهو، فالرئيس الجديد الشاب لحزب «العمل» فاز على قادة الحزب التاريخيين، مما يعكس رغبة المجتمع الإسرائيلي في التغيير. وفي السياق ذاته، كتب «يوسي فيرتر»، محلل الشؤون الحزبية في صحيفة «هآرتس»، يقول: «إن الذي جعل فوز غباي ممكناً هو الحضيض الانتخابي والجماهيري والدعائي الذي تدهور إليه حزب العمل. لقد كان الحزب بحاجة إلى صدمة كهربائية، وهذا ما حصل». وقال أستاذ العلوم السياسية في الجامعة العبرية في القدس «جدعون راهط» عن فوز غباي: «هناك تفسيران؛ أولهما اليأس، والآخر هو السياسة الشخصية التي تكون فيها الشخصية أهم من السياسة». أما المحلل السياسي «إفراهام ديسكين» فيقول: «غباي وجه جديد وبليغ للغاية ومصمم وذكي جداً وليس عضواً قديماً في حزب العمل، بل شخص يرمز إلى الأمل».

إن تصنيف الأحزاب الإسرائيلية إلى «يسار» و«يمين» تصنيف مضلل. فحزب «العمل» اليساري أيديولوجياً، يؤمن كغيره من الأحزاب اليمينية بـ«قيمة» الاستيطان، وبأن «القدس الموحدة» عاصمة لإسرائيل، وبأنه لا عودة للاجئي 1948. بل إن هذا «اليسار» كان أول من زرع جدار الفصل العنصري في «قلب» الضفة الغربية. لكن، بما أن اليمين المتطرف بات ينفِّر المحيطين الإقليمي والعالمي نتيجة مقارفاته تجاه الشعب الفلسطيني، فمن الطبيعي أن ينعكس الأمر على الداخل الإسرائيلي، ما يعطي «غباي» فرصة للإطاحة بنتنياهو، إن هو أحسن استثمار ذلك.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5270
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع78192
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر442014
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55358493
حاليا يتواجد 3441 زوار  على الموقع