موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

رئيس «العمل» الجديد.. هل يطيح بنتنياهو؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مع انتخاب «آفي غباي» رئيساً جديداً لـ«حزب العمل» الإسرائيلي قبل أسبوعين، يجدر التذكير بأنه مع قيام «دولة إسرائيل» في عام 1948، تولى الحزب المذكور الحكم لعقود متتالية حتى جاء اليمين - للمرة الأولى- إلى السلطة في ذروة انقلاب «الليكود» عام 1977. ومعروف أن حزب «العمل»، المتهم باليسارية، هو الذي قاد حروب إسرائيل التوسعية، بدءاً من عام 1948 مروراً بعام 1956، ثم في عامي 1967 و1973، وهو الذي وطّد الترسانة العسكرية والنووية الإسرائيلية.

 

واليوم، وفي ظل حكومة اليمين الأكثر تطرفاً في تاريخ إسرائيل، ربما بات الكثيرون يؤمنون بأن رئيسها (بنيامين نتنياهو) ليس الشخص المناسب أو القادر على التعامل مع المتغيرات الإقليمية واستغلال الفرص المتتالية وصنع تسوية نهائية مع العرب، بعد أن أصبح التعامل المباشر أو شبه المباشر مع إسرائيل لا يشكل حرجاً في المنطقة. من هنا، جاء الاهتمام بفوز رجل الأعمال السابق ذي الأصول المغربية (غباي) برئاسة حزب «العمل» بعد تغلبه على منافسه «عمير بيرتس» بنسبة 52.4% مقابل 47.6%، فيما خرج من المنافسة في الدورة الأولى رئيس الحزب حتى الانتخابات «اسحق هرتسوغ» الذي تعرض لانتقادات شديدة بسبب محاولاته التفاوض من أجل انضمام حزبه للائتلاف اليميني برئاسة نتنياهو. وكان «غباي» قدم استقالته في مايو 2016 من حكومة نتنياهو بعد أن أسفرت المحادثات الائتلافية عن دخول حزب «إسرائيل بيتنا» برئاسة وزير الحرب الحالي «أفيغدور ليبرمان» إلى الحكومة، متهماً الائتلاف الحاكم في حينه بـ«قيادة إسرائيل إلى الهلاك».

وقد أعلن «غباي»، لحظة إعلان فوزه، انطلاق حملته الانتخابية لإطاحة نتنياهو، وتعهد بالفوز في الانتخابات المقبلة. وقال: «إسرائيل متجهة إلى انتخابات، لكن لا يُعرف الموعد بعد. الحزب بحاجة على الأقل إلى 100.000 عضو بحلول الانتخابات المقبلة، وهو ضعف عدد الأعضاء الحاليين في الحزب، بغية الفوز بـ30 مقعداً واستبدال حكومة نتنياهو». وقال «غباي» في مقابلة أجراها معه موقع «واينت» الإلكتروني: «مواقفي هي مواقف حزب العمل؛ دولتين لشعبين». وأضاف: «القدس ستبقى موحدة في أي سيناريو ولا يمكن أن تكون هناك مفاوضات حولها». كما أشار إلى عكس موقف تحالف «الليكود» الحاكم، مؤكداً على أن «رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس هو بكل تأكيد شريك للسلام».

والمثير أنه بعد يوم واحد من فوز غباي برئاسة «العمل»، وهو الذي لم يمض على انتسابه للحزب سوى بضعة أشهر، أظهر استطلاعان للرأي العام أجرتهما قناتا التلفزيون الإسرائيلي الثانية والعاشرة، أن «العمل» عزز قوته وأصبح متقدماً على حزب «يوجد مستقبل» برئاسة عضو الكنيست «يائير لبيد». ووفقاً لاستطلاع القناة الثانية، فإنه في حال إجراء الانتخابات الإسرائيلية العامة الآن، سيحصل «الليكود» على 25 مقعداً، و«العمل» على 20 مقعداً، و«يوجد مستقبل» على 18 مقعداً، و«البيت اليهودي» برئاسة وزير التربية والتعليم الأشد تطرفاً «نفتالي بينت» على 13 مقعداً، و«إسرائيل بيتنا» على 6 مقاعد. أما استطلاع القناة العاشرة فأظهر أنه في حال إجراء الانتخابات الآن فسيحصل «الليكود» على 29 مقعداً، و«العمل» على 24 مقعداً، و«يوجد مستقبل» على 16 مقعداً، و«البيت اليهودي» على 14 مقعداً، و«إسرائيل بيتنا» على 7 مقاعد.

ما سبق يشير إلى أن هناك اليوم حالة في الشارع الإسرائيلي أقل يمينية من الائتلاف الحاكم، وهو الأمر الذي يفسر نتائج استطلاعات الرأي العام.

فوز «غباي» يشكل حالة مثيرة للاهتمام لدى الإسرائيليين، باعتبار أن هناك خيارات أخرى غير نتنياهو، فالرئيس الجديد الشاب لحزب «العمل» فاز على قادة الحزب التاريخيين، مما يعكس رغبة المجتمع الإسرائيلي في التغيير. وفي السياق ذاته، كتب «يوسي فيرتر»، محلل الشؤون الحزبية في صحيفة «هآرتس»، يقول: «إن الذي جعل فوز غباي ممكناً هو الحضيض الانتخابي والجماهيري والدعائي الذي تدهور إليه حزب العمل. لقد كان الحزب بحاجة إلى صدمة كهربائية، وهذا ما حصل». وقال أستاذ العلوم السياسية في الجامعة العبرية في القدس «جدعون راهط» عن فوز غباي: «هناك تفسيران؛ أولهما اليأس، والآخر هو السياسة الشخصية التي تكون فيها الشخصية أهم من السياسة». أما المحلل السياسي «إفراهام ديسكين» فيقول: «غباي وجه جديد وبليغ للغاية ومصمم وذكي جداً وليس عضواً قديماً في حزب العمل، بل شخص يرمز إلى الأمل».

إن تصنيف الأحزاب الإسرائيلية إلى «يسار» و«يمين» تصنيف مضلل. فحزب «العمل» اليساري أيديولوجياً، يؤمن كغيره من الأحزاب اليمينية بـ«قيمة» الاستيطان، وبأن «القدس الموحدة» عاصمة لإسرائيل، وبأنه لا عودة للاجئي 1948. بل إن هذا «اليسار» كان أول من زرع جدار الفصل العنصري في «قلب» الضفة الغربية. لكن، بما أن اليمين المتطرف بات ينفِّر المحيطين الإقليمي والعالمي نتيجة مقارفاته تجاه الشعب الفلسطيني، فمن الطبيعي أن ينعكس الأمر على الداخل الإسرائيلي، ما يعطي «غباي» فرصة للإطاحة بنتنياهو، إن هو أحسن استثمار ذلك.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49382
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152446
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر601089
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60385063
حاليا يتواجد 5559 زوار  على الموقع