موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

«عملية الأقصى» بين الشجب والإشادة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

شبان أم الفحم الثلاثة ذكرونا بأن الشعب الفلسطيني لا تقسمه الخطوط الخضراء أو الهويات الزرقاء، وأن فلسطين كلها والاحتلال «الإسرائيلي» من أوله لآخره قضية واحدة لا تتجزأ أيضاً .

 

«عملية الأقصى» الفدائية، الجريئة والنوعية، التي نفذها ثلاثة شبان من عائلة واحدة، جاؤوا طلباً للشهادة من بلدة أم الفحم يحملون «هوياتهم الزرقاء»، تمثل نقطة متقدمة على الرسم البياني للهبة الشعبية التي وضعت أول نقاطها في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2015 أو ما أطلق عليها «انتفاضة القدس». هي جريئة لأن الوصول إلى القدس من أم الفحم بالسلاح يتطلب تجاوز كل الحواجز والإجراءات الأمنية «الإسرائيلية»، وهي كثيرة وليست عادية. وهي نوعية لأنها تخطت أكثر من «مفهوم» جامد ومغرض، في الوقت نفسه يجري العمل دائماً للتأكيد عليه مثل الفصل بين فلسطينيي الداخل والكل الفلسطيني، وبين القدس والمسجد الأقصى، وبين الدوافع الوطنية والدوافع الدينية، وبين الاحتلال ومقاومته، وباختصار بين «الواقع وحقائقه».

لقد كان طبيعياً أن يدين العملية بعض القابلين بعملية الفصل بين «الواقع وحقائقه»، وأن يشكك بعضهم ب«صوابية» العملية، لكن المواقف واضحة ومفهومة. إن الاحتلال وممارساته القمعية المذلة، وتغوله الاستيطاني على الأرض الفلسطينية، وتهويده المتسارع للقدس بما في ذلك عمليات الحفر تحت المسجد الأقصى وأهدافه منها التي تنتهي عند هدمه في الوقت المناسب، كل ذلك يجعل مقاومته بالسلاح على وجه التحديد هي الحل الوحيد، إن لم يكن لمنع ووقف تلك الممارسات والإجراءات بشكل فوري فمن أجل عرقلتها وفضحها أمام الرأي العام العالمي الذي لن ينتبه لها من دون أن يجبرهم أصحاب القضية على رؤيتها.

شبان أم الفحم الثلاثة ذكرونا دون أن يقصدوا بالشهيد مهند العقبي الذي جاء إلى القدس من بئر السبع، وليؤكدوا جميعاً أن الشعب الفلسطيني لا تقسمه الخطوط الخضراء أو الهويات الزرقاء، وأن فلسطين كلها والاحتلال «الإسرائيلي» من أوله لآخره قضية واحدة لا تتجزأ أيضا. ومع الاعتراف بخصوصية المسجد الأقصى، إلا أنه جزء لا يتجزأ من القدس التي هي جزء من تراب فلسطين وقضية اغتصابها واحتلالها في آن. وعندما يكون الدين مكوناً وطنياً، فإنه لا يجعل القضية دينية بأي حال من الأحوال، مثلما أن «رجال الدين» إذا تحولوا إلى عملاء للمستعمر والمحتل لا تنسب عمالتهم للدين أو يحمل وزرهم. من هنا فإن من «اعترض» على العملية لأنه لا يجوز أن يكون المسجد ميداناً لعمل مسلح، هم كرروا مزاعم بنيامين نتنياهو وجلعاد إردان وبقية المستوطنين الصهاينة. فمنذ متى احترم الصهاينة، جنوداً وشرطة ووزراء وأعضاء «كنيست»، قدسية المسجد أو المكان؟!

هذا البعض الذي زعم أن العملية «تعطي ذريعة» لل«إسرائيليين» ليقدموا على وضع المسجد تحت سيادتهم يكذبون، لأنهم يعرفون أن القدس والمسجد الأقصى وفلسطين كلها تحت السيادة «الإسرائيلية»، وهو ما صرح به وزير الأمن الداخلي إردان عندما سخر من مطالبة الأردن بفتح المسجد للمصلين، وعندما قال: «المسجد الأقصى تحت السيادة «الإسرائيلية»، ولا أهمية للموقف الأردني»! ولم تكن حاجة لتصريح إردان لمعرفة الأمر على حقيقته، فالجميع يعلمون أن سلطات الاحتلال تفعل ما تشاء وقتما تشاء بعدما ضمنت الموقف العربي المتخاذل والمتواطئ، وهي تضمن موقف الولايات المتحدة المنحاز لسياساتها والحامي لإجراءاتها وتوسعيتها واستيطانها، فضلاً عن موقف السلطة الفلسطينية و«تنسيقها الأمني» الذي يساعد كثيراً سلطات الاحتلال ويبرر لكل من يريد أن يتغاضى أو ينحاز للسياسات «الإسرائيلية». وبذريعة ومن دون ذريعة، تنفذ سلطات الاحتلال ما تشاء دون تردد أو وجل. لذلك لا يتلطى أحد وراء مثل هذه المزاعم لإدانة العملية أو التشكيك بصوابيتها! لقد أدان رئيس السلطة الفلسطينية العملية، وجاء في الأخبار أنه سيذهب مع وفد للتعزية بالقتيلين من شرطة الاحتلال، وهي ليست المرة الأولى التي يدين فيها عملية فدائية أو يندد بكل المقاومة المسلحة التي ينفذها وطنيون هدفهم مقاومة الاحتلال الذي يقول إنه يريد إنهاءه!!

أما الفصائل الفلسطينية التي «رحبت وأشادت» بالعملية، وهددت، فإنها لم تعد تقنع أحداً، ولم يعد أحد ينتظر منها أكثر من «الشجب أو الإشادة»! والأسئلة التي يطرحها المواطن الفلسطيني عليها اليوم كثيرة، منها على سبيل المثال: ماذا لديكم غير «الترحيب والإشادة»؟! هل ستعيدون النظر في مواقفكم مثلاً؟ ماذا ستفعلون لحماية المسجد الأقصى؟ ماذا ستفعلون لعرب الداخل الذين سيتعرضون لمزيد من الإجراءات القمعية؟ هل ستفكرون في «المصالحة»؟ لا أحد يقلل من أهمية فتح المعبر، ولا من حل مشكلة الرواتب، ولكن ماذا عن المقاومة؟!

«عملية الجبارين» في المسجد الأقصى، لم تكن لتحرير القدس أو المسجد الأقصى، ولكن لتوصيل رسالة لكل من يعنيهم الأمر، سواء كانوا «إسرائيليين» وسلطات احتلال وإدارة أمريكية، وسلطة فلسطينية وسلطات عربية، ورأياً عاماً عالمياً. رسالة مفادها: الشعب الفلسطيني واحد، وهو لن يستسلم، والاشتباك مستمر..

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5455
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5455
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر758870
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57836419
حاليا يتواجد 3146 زوار  على الموقع