موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

«عملية الأقصى» بين الشجب والإشادة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

شبان أم الفحم الثلاثة ذكرونا بأن الشعب الفلسطيني لا تقسمه الخطوط الخضراء أو الهويات الزرقاء، وأن فلسطين كلها والاحتلال «الإسرائيلي» من أوله لآخره قضية واحدة لا تتجزأ أيضاً .

 

«عملية الأقصى» الفدائية، الجريئة والنوعية، التي نفذها ثلاثة شبان من عائلة واحدة، جاؤوا طلباً للشهادة من بلدة أم الفحم يحملون «هوياتهم الزرقاء»، تمثل نقطة متقدمة على الرسم البياني للهبة الشعبية التي وضعت أول نقاطها في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2015 أو ما أطلق عليها «انتفاضة القدس». هي جريئة لأن الوصول إلى القدس من أم الفحم بالسلاح يتطلب تجاوز كل الحواجز والإجراءات الأمنية «الإسرائيلية»، وهي كثيرة وليست عادية. وهي نوعية لأنها تخطت أكثر من «مفهوم» جامد ومغرض، في الوقت نفسه يجري العمل دائماً للتأكيد عليه مثل الفصل بين فلسطينيي الداخل والكل الفلسطيني، وبين القدس والمسجد الأقصى، وبين الدوافع الوطنية والدوافع الدينية، وبين الاحتلال ومقاومته، وباختصار بين «الواقع وحقائقه».

لقد كان طبيعياً أن يدين العملية بعض القابلين بعملية الفصل بين «الواقع وحقائقه»، وأن يشكك بعضهم ب«صوابية» العملية، لكن المواقف واضحة ومفهومة. إن الاحتلال وممارساته القمعية المذلة، وتغوله الاستيطاني على الأرض الفلسطينية، وتهويده المتسارع للقدس بما في ذلك عمليات الحفر تحت المسجد الأقصى وأهدافه منها التي تنتهي عند هدمه في الوقت المناسب، كل ذلك يجعل مقاومته بالسلاح على وجه التحديد هي الحل الوحيد، إن لم يكن لمنع ووقف تلك الممارسات والإجراءات بشكل فوري فمن أجل عرقلتها وفضحها أمام الرأي العام العالمي الذي لن ينتبه لها من دون أن يجبرهم أصحاب القضية على رؤيتها.

شبان أم الفحم الثلاثة ذكرونا دون أن يقصدوا بالشهيد مهند العقبي الذي جاء إلى القدس من بئر السبع، وليؤكدوا جميعاً أن الشعب الفلسطيني لا تقسمه الخطوط الخضراء أو الهويات الزرقاء، وأن فلسطين كلها والاحتلال «الإسرائيلي» من أوله لآخره قضية واحدة لا تتجزأ أيضا. ومع الاعتراف بخصوصية المسجد الأقصى، إلا أنه جزء لا يتجزأ من القدس التي هي جزء من تراب فلسطين وقضية اغتصابها واحتلالها في آن. وعندما يكون الدين مكوناً وطنياً، فإنه لا يجعل القضية دينية بأي حال من الأحوال، مثلما أن «رجال الدين» إذا تحولوا إلى عملاء للمستعمر والمحتل لا تنسب عمالتهم للدين أو يحمل وزرهم. من هنا فإن من «اعترض» على العملية لأنه لا يجوز أن يكون المسجد ميداناً لعمل مسلح، هم كرروا مزاعم بنيامين نتنياهو وجلعاد إردان وبقية المستوطنين الصهاينة. فمنذ متى احترم الصهاينة، جنوداً وشرطة ووزراء وأعضاء «كنيست»، قدسية المسجد أو المكان؟!

هذا البعض الذي زعم أن العملية «تعطي ذريعة» لل«إسرائيليين» ليقدموا على وضع المسجد تحت سيادتهم يكذبون، لأنهم يعرفون أن القدس والمسجد الأقصى وفلسطين كلها تحت السيادة «الإسرائيلية»، وهو ما صرح به وزير الأمن الداخلي إردان عندما سخر من مطالبة الأردن بفتح المسجد للمصلين، وعندما قال: «المسجد الأقصى تحت السيادة «الإسرائيلية»، ولا أهمية للموقف الأردني»! ولم تكن حاجة لتصريح إردان لمعرفة الأمر على حقيقته، فالجميع يعلمون أن سلطات الاحتلال تفعل ما تشاء وقتما تشاء بعدما ضمنت الموقف العربي المتخاذل والمتواطئ، وهي تضمن موقف الولايات المتحدة المنحاز لسياساتها والحامي لإجراءاتها وتوسعيتها واستيطانها، فضلاً عن موقف السلطة الفلسطينية و«تنسيقها الأمني» الذي يساعد كثيراً سلطات الاحتلال ويبرر لكل من يريد أن يتغاضى أو ينحاز للسياسات «الإسرائيلية». وبذريعة ومن دون ذريعة، تنفذ سلطات الاحتلال ما تشاء دون تردد أو وجل. لذلك لا يتلطى أحد وراء مثل هذه المزاعم لإدانة العملية أو التشكيك بصوابيتها! لقد أدان رئيس السلطة الفلسطينية العملية، وجاء في الأخبار أنه سيذهب مع وفد للتعزية بالقتيلين من شرطة الاحتلال، وهي ليست المرة الأولى التي يدين فيها عملية فدائية أو يندد بكل المقاومة المسلحة التي ينفذها وطنيون هدفهم مقاومة الاحتلال الذي يقول إنه يريد إنهاءه!!

أما الفصائل الفلسطينية التي «رحبت وأشادت» بالعملية، وهددت، فإنها لم تعد تقنع أحداً، ولم يعد أحد ينتظر منها أكثر من «الشجب أو الإشادة»! والأسئلة التي يطرحها المواطن الفلسطيني عليها اليوم كثيرة، منها على سبيل المثال: ماذا لديكم غير «الترحيب والإشادة»؟! هل ستعيدون النظر في مواقفكم مثلاً؟ ماذا ستفعلون لحماية المسجد الأقصى؟ ماذا ستفعلون لعرب الداخل الذين سيتعرضون لمزيد من الإجراءات القمعية؟ هل ستفكرون في «المصالحة»؟ لا أحد يقلل من أهمية فتح المعبر، ولا من حل مشكلة الرواتب، ولكن ماذا عن المقاومة؟!

«عملية الجبارين» في المسجد الأقصى، لم تكن لتحرير القدس أو المسجد الأقصى، ولكن لتوصيل رسالة لكل من يعنيهم الأمر، سواء كانوا «إسرائيليين» وسلطات احتلال وإدارة أمريكية، وسلطة فلسطينية وسلطات عربية، ورأياً عاماً عالمياً. رسالة مفادها: الشعب الفلسطيني واحد، وهو لن يستسلم، والاشتباك مستمر..

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

مؤتمر وارسو بين استهداف المقاومة والتطبيع مع الاحتلال

د. زهير الخويلدي

| السبت, 16 فبراير 2019

  مرة أخرى تنظم مؤتمرات في أماكن محددة من العالم من طرف قوى مهيمنة يكون ...

المنطقة بعد وارسو وسوتشي «المزيد من الشيء ذاته»

عريب الرنتاوي

| السبت, 16 فبراير 2019

  في توقيت متزامن، أنهى مؤتمرا وارسو وسوتشي أعمالهما الخميس الفائت، من دون أن يترتب ...

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2921
mod_vvisit_counterالبارحة49600
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105183
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر886895
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65041348
حاليا يتواجد 3706 زوار  على الموقع