موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

إسرائيل تقمع يهودها أيضاً!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بات أمراً عادياً أن ينجو طفل أبكم من بلدة بيت فوريك، شرق مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة، من موت محقق بعد خطفه وتعذيبه على أيدي مستوطنين أرادوا حرقه! وأصبح أمراً طبيعياً أن يعطب مستوطنون إطارات مركبات ويخطون شعارات معادية على جدران الكنائس والمساجد،

وأن يطلقوا قطعان خنازيرهم لإتلاف حقول قمح وشعير الفلسطينيين! وأصبح أمراً روتينياً أن يدهس مستوطن طفلاً فلسطينياً ويلوذ بالفرار! بل بات أمراً مألوفاً أن يقدم جنود الاحتلال على قتل أطفال وفتيان فلسطين بدم بارد بزعم حملهم سكيناً.. وغير ذلك الكثير من الجرائم ضد الفلسطينيين. وكل هذا يدخل في نطاق «العادي» و«الطبيعي»، طالما أن الأمر يتعلق بيهود إسرائيليين متطرفين يمارسون جرائمهم ضد عرب عُزّل!

 

غير أن ما هو «غير عادي» و«غير طبيعي» أن تمارس الحكومة والكنيست والأحزاب الإسرائيلية الحاكمة انتهاكاتها ضد يهود إسرائيليين يختلفون معهم في السياسة، رغم أن الدولة الصهيونية في فلسطين قامت على الفاشية والإرهاب واتخذتهما استراتيجية ثابتة لبقائها. وها إن هذه الفاشية وذلك الإرهاب يطالان يهود إسرائيل بعد أن طالا عرب فلسطين وغيرهم. ويأتي هذا التطور (أو بالأحرى التدهور) بعد أن أكدت استطلاعات الرأي العام الإسرائيلي في الآونة الأخيرة أن العقيدة اليهودية، في نخستها المغرقة في التعصب، ومعها العقيدة القومية المتعصبة والمتطرفة هي أيضاً، أضحتا المحرك الرئيسي لإسرائيل، تليهما المصالح السياسية. وهذا كله لم يكن مستبعداً؛ فإسرائيل القائمة على منطق القوة والعنصرية والاستيطان، فقدت قدرتها على التحول إلى دولة ديمقراطية ويهودية ومحتلة في آن معاً!

وأظهر استطلاع للرأي العام أجرته قناة التلفزة في الكنيست بوساطة معهد «بانس بوليتيكس» المتخصص في شؤون الاستطلاعات، أن «58% من الإسرائيليين يؤيدون وثيقة «المدونة الأخلاقية» التي وضعها البروفسور «آسا كشير» بناءً على طلب وزير التربية والتعليم «نفتالي بينت»، رئيس حزب «البيت اليهودي» المتعصب حتى النخاع، وتنص الوثيقة على أنه لا يجوز للمحاضرين الأكاديميين (الإسرائيليين) التعبير عن رأيهم في مواضيع سياسية أمام طلبتهم إلّا إذا تطلبت المواد الدراسية ذلك، وأن 34% يعارضونها. وقد وقع نحو 1000 محاضر في الجامعات الإسرائيلية عريضة يعلنون فيها التزامهم بتجاهل الوثيقة. وتوالت ردود الفعل الرافضة والمستهجنة من قبل العلمانيين والليبراليين الإسرائيليين (اليهود والعرب)، حيث اعتبر عضو الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) «عوفر شيلح» (من حزب «يوجد مستقبل») أنها «شكل من أشكال شرطة الأفكار»، فيما أكد عضو الكنيست «أريئيل مارغليت» (من حزب «المعسكر الصهيوني») أن «الهدف الوحيد هو إسكات الأصوات الناقدة وإخافة المحاضرين». واعتبرت عضو الكنيست «تسيبي ليفني» (من «المعسكر الصهيوني») أنها (أي «المدونة» آنفة الذكر) «غير أخلاقية وتشكل خطوة أخرى من طرف الحكومة الإسرائيلية لإسكات أي خطاب مغاير وأي فكر حر». وأشارت عضو الكنيست «زهافا غالئون» (رئيسة «حزب ميرتس») إلى أنها مدونة «بلشفية تقوض التربية الديمقراطية وثقافة التعددية».

وعلى صعيد مختلف، لكنه متمم، فقد تعرضت المدونة لانتقاد شديد من المنظمات اليسارية الإسرائيلية التي باتت تمثل كابوساً يؤرق الدولة الصهيونية، حيث دأبت هذه المنظمات، وعلى رأسها منظمتا «بتسيلم» و«كسر الصمت»، على فضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق المجتمع الفلسطيني، بما في ذلك تجاوزات قوات الجيش والأمن إسرائيلية وإفراطها في استخدام السلاح والذخيرة الحية، وانتهاكاتها الصارخة وتجاهلها تام لحياة الفلسطينيين ولحقوقهم الأساسية، فضلاً عن المضايقات اليومية المستمرة ضد المواطنين الفلسطينيين بلا مبرر ولا سبب واضح. ‬

وقد أكد نتنياهو مؤخراً ‬أن ‬حكومته ‬سوف ‬تقدم ‬مشروع ‬قانون ‬جديد ‬يحدد ‬حجم ‬التمويل ‬المسموح ‬به ‬لجمعيات ‬إسرائيلية (‬يتم ‬تصنيفها ‬على ‬أنها ‬يسارية) ‬من ‬طرف ‬الحكومات ‬الأجنبية، ‬وهو ‬الذي ‬طالما ‬اتهم ‬تلك ‬الحكومات ‬بتجاوز ‬الخطوط ‬الحمراء ‬والتجسس ‬على ‬الجيش ‬الإسرائيلي.

وفي السياق ذاته، حذّر زعيم المعارضة الإسرائيلية وزعيم حزب «المعسكر الصهيوني» (يتسحاق هرتسوغ) حتى قبل أيام، قائلاً: «إسرائيل تتجه نحو الفاشية، ومصيرها كدولة ديمقراطية على المحك. ينبغي على كل من يقلق على مصير الدولة، ويود منع الفاشية أن يدعم الانتقال إلى كتلة سياسية كبيرة ومعتدلة». ويتحدث هرتسوغ هنا عن مساعي تشكيل ائتلاف جديد يميل نحو اليسار، لمنافسة الائتلاف اليميني الحاكم الأكثر تطرفاً في تاريخ الحكومات الإسرائيلية، والذي يقوده نتنياهو. ومن جهتها، أوضحت صحيفة «جروزاليم بوست» ما تراه مؤشراً خطيراً في إسرائيل، حيث أوردت تقول إن «الحكومة الحالية تهدد الفنانين وقضاة المحكمة العليا، وتهدد الصحفيين وتطردهم. والأكاديميون والأساتذة يتعرضون حالياً للتهديد ويخشون فتح أفواههم». وفي هذا السياق أيضاً، يقول الكاتب الإسرائيلي «أوري مسغاف»: «لا يمكن إصلاح اليمين الإسرائيلي. فهو غير قابل للإصلاح. كل الدعوات والمحاولات لإصلاحه مآلها الفشل. فمنذ اللحظة التي عقد فيها اليمين الإسرائيلي حلفاً ظلامياً مع الفاشية والشعبوية، لم يعد له أي علاج». وتابع مسغاف: «أقول لمن يتمنون إصلاح اليمين وشفاءه: هذا لن يحصل في إسرائيل لعدة أسباب؛ أهمها ثبات اليمين المحلي على أساس القومية الدينية المتطرفة، بل وأحياناً المسيحانية. ولمن يختار أن يواصل العيش هنا (إسرائيل) لا يوجد له ترف اليأس. لا معنى حقيقياً للوجود في إسرائيل دون مقاومة الظلام والشر اليميني (القومي والديني) الإسرائيلي».

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1890
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع228107
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1009819
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65164272
حاليا يتواجد 2798 زوار  على الموقع