موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

سياسة اللامعقول بين مودي ونتنياهو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كسرت زيارة رئيس الحكومة الهندية ناريندرا مودي للكيان الصهيوني التي امتدت لثلاثة أيام وهي الزيارة الأولى من نوعها التي يقوم بها رئيس للحكومة الهندية إلى الكيان منذ تأسيسه كل ما هو معقول في السياسة الدولية وتجاوزته إلى عالم اللامعقول. كان من نوادر اللامعقول أن تسأل مثلاً: «هل يمكن أن يتزوج الفيل من النملة»، لكن بعد زيارة رئيس الحكومة الهندية ل «إسرائيل» لم يعد مطلوباً أن نسأل: «وهل يمكن أن ينجب الفيل من النملة؟» لأن الإجابة أضحت صارخة وهي بكل أسف «نعم يمكن أن ينجب!!».

 

ما الذي يجعل دولة بحجم الهند أضحت قوة عالمية كبرى حريصة كل هذا الحرص على أن تتودد إلى «إسرائيل» وليس فقط أن تتقرب منها؟ وما الذي يجعل ناريندرا مودي رئيس الحكومة الهندية وهو زعيم لحزب هندوسي يميني كبير تلميذاً مهذباً ومؤدباً وهو يقف في حضرة بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة «الإسرائيلية» الذي يترأس تحالفاً حكومياً هشاً مهدداً بالسقوط في أي لحظة بسبب تسابق على التطرف اليميني مع منافسين له من نوع نفتالي بينيت زعيم حزب «البيت اليهودي» وزير التعليم؟

الإجابة عن هذا النوع من الأسئلة هو الذي في مقدوره فرض معادلة «تجاوز اللامعقول» في السياسة الدولية، وفي مقدوره أن يقول وبصوت عال إن الفيل في مقدوره ليس فقط الزواج من النملة بل في مقدوره أن ينجب منها.

حاول ناحوم بريناع الكاتب «الإسرائيلي» المشهور في صحيفة «يديعوت أحرونوت» أن يفك ألغاز هذا اللامعقول، حيث نقل تفسيراً قدمته كاتبة هندية في صحيفة «انديان اكسبرس» للعلاقة غير المعقولة بين مودي ونتنياهو فقالت ما نصه: «مازال مودي هو الشخصية الأكثر شعبية في البيت (أي على المستوى الشعبي الهندي)، فلا أحد من السياسيين (الهنود) يحظى بالشعبية التي يحظى بها، لاسيما في المعارضة. مودي يُحمل على أكتاف ورؤوس الجميع». هذا يعني، وحسب وصف الكاتبة أن الرجل كبير قومه، ورغم ذلك وقف تلميذاً في حضرة «الأستاذ نتنياهو». وتفسيرها لذلك كما تقول إن مودي «يسعى في هذه الزيارة إلى تحقيق الاعتراف بأنه ينتمي إلى الطرف الجيد في محاربة الإرهاب، أي في الصراع ضد باكستان. وهو يريد تقليدكم أنتم «الإسرائيليون» في عمل مثل العمل الذي قمتم به عندما قررتم ضم هضبة الجولان (الإشارة هنا إلى إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان). فقد كانت ل «إسرائيل» جرأة لفعل ذلك رغم انتقادات الغرب، وهو يطمح أيضاً إلى إدارة ظهره للانتقاد الدولي وفعل ما يشاء، لأنه قوي ودولته قوية».

ما فهمه برنياع في تفسير أسباب اندفاع مودي نحو نتنياهو أنه (أي مودي) بكل وزنه السياسي في بلده: «يريد أن يكون هندياً مع استفزاز يهودي»، وأنه كزعيم لحزب قومي ديني هندي يتعامل مع 175 مليون مسلم في الهند، ومع الجارة الإسلامية باكستان يريد أن يكون شريكاً في جبهة الحكومات الدينية القومية التي أخذت تتبلور في العالم ويوحدها الصراع ضد الإسلام، و«إسرائيل» تبدو في طليعة تلك الحكومات، ولعل هذا ما حفز نتنياهو أن يخاطب مودي في مؤتمرهما الصحفي المشترك قائلاً: «أنا وأنت سنغير العالم»، في إشارة إلى مشروع سياسي يوحد الرجلين. هناك أيضاً إلى جانب المشروع السياسي مشروعات أخرى اقتصادية وعسكرية وتكنولوجية يرى رئيس الحكومة الهندية أن «إسرائيل» يمكن أن تكون شريكاً مهماً فيها دون أثمان سياسية كما هي أثمان علاقة الهند مع روسيا أو الولايات المتحدة، ناهيك عن أن الصين وباكستان تبقيان دائماً في أعين صانع القرار الهندي، وهذا ما حاول افرايم انبار المدير السابق لمركز بيجين - السادات للدراسات الاستراتيجية أن يوضحه بقوله إن «الأمر يتعلق ببرنامج إستراتيجي مشترك يشمل الخوف من التطرف الإسلامي، ومخاوف من اتساع الحضور الصيني، وبالإضافة إلى ذلك لا يمكن تجاهل الإمكانات الاقتصادية الضخمة».

كذلك تنظر الهند إلى «إسرائيل» باعتبارها «شبه ولاية أمريكية» من منظور التعاون العسكري والتكنولوجي ولكن دون قيود أمريكية مجحفة، وهو ما يسمح لها بالقفز فوق القوانين الأمريكية التي عانت منها الهند في السنوات الماضية، والأمر ذاته ينطبق على العلاقات الهندية المقيدة والمشروطة مع روسيا.

في المقابل تعتبر «إسرائيل» في علاقاتها مع الهند أنها تضع أيديها على «كنز ليس له مثيل»، وهي هنا ترى ملاذاً بديلاً للتعفف الأوروبي المشروط بمطالب تخص القضية الفلسطينية. في علاقتها مع الهند تبدو «إسرائيل» غير معزولة في العالم، فأكثر من مليار هندي يقبلون عليها دون شروط وأثمان فلسطينية، ناهيك عن حجم التجارة الهائل، هناك أيضاً العمق الآسيوي الكبير من منظور الصراع «الإسرائيلي» مع إيران. ف «إسرائيل» حريصة على تعميق التعاون مع الهند خاصة الأمني إلى الحد الذي يمكنها من استغلال الهند في صراعها مع طهران، وهي إذا نجحت في ذلك، تكون قد كسبت حليفاً يمكنها من استكمال تهديد إيران من الشرق، بعد ما تمت علاقتها مع أذربيجان، الجارة الشمالية لإيران.

هي إذن سيناريوهات اللامعقول التي جعلت نتنياهو يتطرف في توظيف منهج التزييف في تعليقه على زيارة مودي لمدينة حيفا وقيامه بوضع إكليل من الزهور على مقبرة جنود هنود حاربوا في الحرب العالمية الأولى في فلسطين مع مقاتلين عرب عام 1918 ضمن القوات البريطانية في الحرب ضد الدولة العثمانية بقوله إن الزيارة كانت «لوضع إكليل من الزهور لذكرى الجنود الذين لقوا حتفهم أثناء تحرير حيفا».

تزوير للتاريخ وتزييف للواقع الذي أصبح غارقاً في سياسات اللامعقول، الذي لا ينافسه غير الغياب العربي اللامعقول.

msiidries@gmail.com

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4792
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129440
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر493262
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55409741
حاليا يتواجد 3940 زوار  على الموقع