موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

«لا تشكي لي أبكي لك!»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما أكثر الشاكين والباكين في أقطارنا العربية، بل ما أكثر الأقطار العربية الشاكية الباكية، وما أكثر الحزانى والمتألمين والباحثين عن إجابة للسؤال العادي والبسيط الذي تطلقه المرحلة الراهنة ويكاد يكون على كل الشفاه، شفاه الأطفال وشفاه الكبار. وهو: لماذا كل هذا الاحتراب وهذا الدمار؟ وأي شيطانٍ لعينٍ هو هذا الذي يوسوس في صدور ناقصي العقول وفاقدي الضمائر بأن يسترسلوا في قتل بعضهم بعضاً والوصول بحروبهم غير المشروعة إلى درجة الإبادة، وإحراق الملايين بنيران حروب عبثية لا معنى لها ولا هدف ؟؟

 

هناك شعوب كثيرة على وجه هذه المعمورة كانت تعاني الفقر وتعاني الانقسامات العرقية والدينية ولكنها عرفت كيف تتجاوز خلافاتها ومشكلاتها بالاتجاه نحو العمل ومواجهة علة العلل وهو الفقر، ولم تترك فرصة أو مجالاً لفتح ثغرة ما في سور الوحدة الوطنية والانتماء القومي، ولهذا فقد نجحت في برامجها كما نجحت في أن تكون في الصدارة تقدماً واستقراراً.

لا أريد أن يأخذني شطط الانفعال بعيداً فأقول إن ما يحدث في بعض أقطارنا العربية ما هو إلاَّ التعبير العملي والواقعي عن رغبة دفينة في أعماق بعضهم لتدمير الكائن البشري في إنسانيته الخالصة، فأي إنسان هو ذلك المخلوق المتوحش الذي يقتل أخاه ويقتله أخوه تحت مزاعم تفتقد إلى أبسط المقومات الدينية والأخلاقية والوطنية. في حين أن أمام المختلفين ألف طريق وطريق لمواجهة ردود أفعال الخلافات بعيداً عن الحرب والاقتتال والاسترسال في الإبادة.

ويمكن القول إنه في الأزمنة الغابرة، أزمنة ما كان يسمى بعصر الغاب وقبل أن تبدأ مرحلة الأنسنة وتذويب مشاعر التوحش، ويبدأ الإنسان في اكتشاف وسائل العيش المشترك، كان ما يفعله إنسان الغابة مبرراً بمنطق اللاَّ قانون واللاَّدين واللاَّ أخلاق واللاَّ قيم، أمّا بعد آلاف من السنين عرف الإنسان خلالها الدين والتعايش وخرج من عزلته القاسية فإن العودة إلى أساليب الغاب لا يحطم القيم والمعاني الكبيرة فحسب وإنما يحطم الإنسان نفسه.

ولهذا لا أعتذر عن الكلمة الشاكية الباكية هذه التي تنزّف ألماً من خلال رؤيتها لما يَنزّف من دم وما يتساقط من جثث، وأصدق الكلام - في ظروف عابسة كهذه - هو هذا الذي يسجل ما يرى أو بالأصح ما يراه صاحبه، وخير من الشكوى والبكاء في زمن الانتحارات العامة أن نعطي للكلمة حريتها أو بعضاً من هذه الحرية لنقول ما تعجز عن قوله الشكوى ويعجز عن قوله البكاء.

ذلك بعض ما أقوله للأصدقاء الذين يمنحونني ثقتهم بالإصغاء إلى شكاواهم عبر الهاتف ومنهم صديقان عزيزان من قطرين عربيين غارقين في بحر من الدماء والصراعات التي بدأت ثانوية وغير ذات أهمية وصارت حريقاً يشارك فيه قليل من الأصدقاء وكثير من الأعداء، وبعد أن قلت لكل من الصديقين «لا تشكي لي أبكي لك» أضفت قائلاً إن واجبنا يقتضي منّا شيئاً آخر غير الشكوى وغير البكاء، وهو تدوين ما نشاهده بأعيننا من فظائع لا تحتمل، ومن حروب لا تنتهي إلاَّ لتبدأ وترفع الصوت احتجاجاً واستنكاراً مهما بدت الاستجابة مستحيلة.

إن المتفائلين والذين يعيشون منهم في مناطق نائية عن الحروب يقولون إن الإنسان في حالة تطور يواصل رحلته نحو الأجمل والأروع من المستحدثات التي من شأنها أن تجعل الحياة آمنة وسعيدة. ربما شاهدوا على شاشة التلفاز صوراً لمئات الآلاف ممن يلقون حتفهم في الحروب البعيدة عنهم والقريبة منا، وهم لذلك لا يستطيعون أن يتصوروا وجودهم وسط مناطق ومدن وقرى تعاني آلاماً تعزّ على الوصف. ولهذا وذاك فإن ركوننا إلى ما يسمى بالرأي العام العالمي ليس إلاَّ ضرباً من خداع النفس والبحث في السراب عن الماء. المأساة إذن تقع في أرضنا ونحن وحدنا من يتجرع ويلاتها، وعلينا وحدنا أن نتحمل النتائج وأن نبحث عن حلول تسبق انتشار النار إلى بقية الأقطار العربية مسلحين بمنطق الحكمة التي تقول: لا توجد مشكلة في الحياة مستعصية على الحل.

abdulazizalmaqaleh@hotmail.com

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45315
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118237
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر482059
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55398538
حاليا يتواجد 4060 زوار  على الموقع