موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

انحرافات «الربيع».. هل بدأت من فلسطين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تاريخياً، لن يسأل الناس مع من كان الحق حين وقع الانشقاق الفلسطيني الأول بين «معسكر الحسينية» بزعامة مفتي فلسطين الحاج أمين الحسيني و«معسكر النشاشيبية» بزعامة راغب النشاشيبي، وهو الانشقاق الذي أدى في عام 1948،

ضمن عوامل أخرى مهمة، إلى ضياع 78.5% من أرض فلسطين التاريخية. وحاضراً ما يعانيه المشروع الوطني الفلسطيني اليوم من «فقدان الاتجاه الموحد» ليس بالجديد. أيام الاحتلال البريطاني، وإن كان الصراع بين «الحسينية» و«النشاشيبية»، قد اتخذ شكلاً عائلياً وليس فكرياً وأيديولوجياً، فقد حمل مضامين سياسية ارتبطت بطرق العمل الوطني وبشكل العلاقة بالاحتلال البريطاني آنذاك. لاحقاً، استمرت أزمة عدم القدرة على التوحد، وإن بأدوات وطرق أخرى، عندما نشأت منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة المرحوم أحمد الشقيري وسط مقاطعة الفصائل الفدائية آنذاك وخصوصاً حركة «فتح» التي اعتبرت (المنظمة) مشروعاً عربياً للهيمنة على العمل الوطني الفلسطيني. غير أن الأزمة الراهنة انحدرت نحو واقع انقسامي خطير أدى إلى نشوء «كيانين» سياسيين متضادين تحت الاحتلال/ الحصار الإسرائيلي.

لقد قيل إن «الربيع العربي الحقيقي» بدأ في فلسطين متمثلاً في الانتفاضة الفلسطينية الأولى الشاملة (1987). غير أن هذه الانتفاضة سرعان ما أعطت نتائج باهظة الأثمان (تفاقم الاستعمار/ «الاستيطان»، وتهويد القدس) ما غطى على الإنجازات. وقبل أن تتحول الظاهرة التي حملت اسم «الربيع العربي» إلى كارثة مدمرة خيبت آمال كثيرين اعتقدوا أن هذا الحراك هو الطريق الذي يقود إلى تغيير حقيقي في العالم العربي، حدث أول انحراف حين أدت الخلافات في الساحة الفلسطينية بين حركتين مختلفتين أيديولوجياً وسياسياً («فتح» و«حماس») إلى وجود سلطتين: الأولى في الضفة الغربية والثانية في قطاع غزة، فتحول الفصل السياسي والأيديولوجي والتنظيمي إلى فصل جغرافي أيضاً!

مع اندلاع ما سمي «الربيع العربي» كانت بعض الشعوب العربية تتجرع مرارة أنظمة الفساد والاستبداد «الكيميائي المزدوج».

وجاء الأخطر حين انفجر الاحتقان الطائفي الذي كان كامناً على الصعيد الديني والتقسيم العشائري والطبقي، فاستشرى الصراع المذهبي/ الطائفي والعرقي/ الإثني في الجسد الشعبي العربي.

لقد تحققت، جراء ما سمي «الربيع العربي»، بعض ما يراه أنصاره إنجازات مثل كسر حاجز الخوف في تلك الدول، وكسر حاجز احتقار النظام لشعبه وتهميشه لهذا الشعب، ونشر وتعظيم قدرة المواطن على التعبير والمشاركة في التغيير، وبث وتكريس شعور المسؤول من المحاسبة راهناً ومستقبلًا، وكسر الاستبداد المركب (سياسياً واقتصادياً وإعلامياً)، واشتراك الشباب في عملية التغيير بل وريادتهم فيها في بعض الأحيان، وتقييد آليات تزييف صناديق الاقتراع، علاوة على كشف ما يسميه البعض «الدولة العميقة». وقد توهم المواطن العربي في البداية بعض الإنجازات جراء «ربيعه»، ولكن في ظل غياب القيادات والبرامج البديلة، والتخوين والتشدد في المطالب وصعوبة تقبل الآراء المخالفة، واستشراس «الدولة العميقة» في بعض الحالات، ظهرت انحرافات «الربيع العربي» وأدت، في المحصلة، إلى ضرب الدول الوطنية/ القطرية العربية، بل تفتيت بعض الدول أو سلب قدراتها إما بتدمير قوتها كما في العراق مع خطر خطط التفتيت والتقسيم، أو سوريا التي أضحت دولة فاشلة، ناهيك عن ما يجري في ليبيا واليمن.

فانحراف المسار، هو عنوان المرحلة العربية الحالية، سنوات عجاف يسيل فيها الدم العربي بالمجان، لنكتشف أنه لا ثورات بل تجزئة المجزأ، وتقسيم المقسم. انحرافات خطيرة في مسار «ربيع» أثار آمالاً بإمكانية التخلص من أنظمة ديكتاتورية وبناء البديل الديمقراطي القادر على إنقاذ الشعوب العربية من التخلف. ومؤسف أن «المعارضات» (ولربما الشعوب) العربية لم تتحصن لسد الطريق أمام انحراف «الربيع العربي» ما أدى إلى الانزلاق في متاهات حروب أهلية مدمرة، وها هي الآمال تتعثر بفعل هيمنة قوى ذات أجندات خاصة. والآن والحال كذلك، هل تتحقق طروحات متفائلة قوامها أن «الشعوب ولادة»، وأن «التاريخ، رغم الانحرافات والتعرجات، يمضي دوماً إلى الأمام؟». سؤال مرير برسم التاريخ!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5517
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع78439
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر442261
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55358740
حاليا يتواجد 3430 زوار  على الموقع