موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

برلين ـ واشنطن… إلى أين؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تفصح العلاقات بين برلين وواشنطن من خلال التصريحات غير الودية التي أطلقها كلا الرئيسين، المستشارة الالمانية انجيلا ميركل والرئيس الأميركي دونالد ترامب ، بحق كل بلد منهما عن مرحلة جديدة بينهما خصوصا وبين ضفتي المحيط الأطلسي عموما. كانت بعض وسائل الإعلام قد وصفت ما نقل عن الطرفين من تصريحات بالعدائية. بل إن بعض وسائل الإعلام تابعت تداعياتها عبر جولة ترامب الخارجية الاولى له، وأشارت إلى أن الهجوم الذي شنه الرئيس الأميركي على ألمانيا وميركل كان لاذعا، وادى الى وصول التوتر في العلاقات بين البلدين إلى مستوى غير مسبوق في التاريخ الحديث. وقد ذكرت وسائل إعلام أن ترامب انتقد الألمان ونعتهم بأوصاف مسيئة، “سوقية” متذرعا بانهم يبيعون الولايات المتحدة كميات كبيرة جدا من السيارات والمركبات، وهدد بتقنين استيرادها، فأثارت تصريحاته قلق قادة الاتحاد الأوروبي، لا سيما الالمان، من أن يكون ترامب يلمح لإعادة النظر في قواعد منظمة التجارة العالمية، رغم أن بعضهم حاول تبرير كلماته وتأويلها.

 

من جهة اخرى، أشارت مصادر دبلوماسية إلى أن الرئيس الأميركي أثار ارتباكا وامتعاضا في نفوس نظرائه، بلهجته الفظة والبعيدة عن الأسلوب الدبلوماسي، عندما تحدث عن “ديون الحلفاء” “المترتبة لأميركا. وغرّد عبر موقع «تويتر»: «لدينا عجز تجاري هائل مع ألمانيا، وإضافة إلى أنهم يدفعون أقل ممّا يجب لحلف شمال الأطلسي والجانب العسكري. هذا أمر سيئ جداً للولايات المتحدة، وسيتغير”. بالمقابل كررت ميركل اقوالها مرة اخرى، مشيرة الى أنّ «من الضرورة القصوى» أن تصبح أوروبا «لاعباً نشطاً على الساحة الدولية»، وخصوصاً بسبب السياسة الأميركية. وأكدت أن العلاقة بين جانبي الأطلسي «ترتدي أهمية كبرى»، لكنها أضافت أنه « نظراً إلى الوضع الراهن، هناك دافع إضافي كي نمسك في أوروبا مصيرنا بأيدينا”.

زادت في مواقفها في إعلانها أنها اقتنعت أخيرا أنه لا يمكن لأوروبا بعد اليوم أن تعوّل على الآخرين. ونقلت صحيفة Bild الألمانية عن ميركل قولها :” لقد ولى الزمن الذي كنا نتكل فيه بالكامل على الآخرين. هذا ما أدركته في الأيام الماضية… يجب علينا نحن الأوروبيين أن نأخذ زمام أمورنا بأيدينا”. وأشارت الصحيفة إلى أن المستشارة الألمانية قصدت الاجتماع الأخير لمجموعة السبع الكبار وسياسة الإدارة الأميركية الجديدة بقيادة الرئيس دونالد ترامب، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، عندما قالت إنها “أدركت كل هذا في الأيام الماضية”.

واذ تحافظ في تصريحاتها على علاقات صداقة مع الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة بعد خروجها من الاتحاد، تولي اهتماما كبيرا للعلاقة الجيدة مع الرئيس الفرنسي الجديد، ايمانويل ماكرون. وكشفت أثناء كلمتها أمام منتدى برلين الاقتصادي (20 حزيران/ يونيو2017 )، عن هذه العلاقات: “سنسعى إلى تحقيق التفاهم، وسيكون ذلك صعبا بسبب مواقف الولايات المتحدة”، مشيرة إلى وجود خلافات مع واشنطن بشأن مسائل التجارة الحرة. وأكدت ميركل أن برلين مهتمة باستئناف المفاوضات مع واشنطن بشأن الشراكة التجارية الاستثمارية العابرة للأطلسي، مذكرة أن حوالي 30% من التجارة العالمية يعود إلى ألمانيا، والولايات المتحدة.

هذه التصريحات من الطرفين جاءت بعد انتهاء اجتماع السبع الكبار، وقمة الناتو في بروكسل التي تركزت فيها المناقشات على مطالب الرئيس الأميركي ترامب بزيادة الإنفاق العسكري من قبل الأعضاء في الحلف، وإذعان الأعضاء للابتزازات الأميركية التي لم تخلُ كعادتها من ترهيب شركائها بالشبح الروسي.

الا ان وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال اوضح ( 29 مايو/ أيار2017) ان تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب “أضعفت الغرب”. وأن سياسات ترامب “قصيرة النظر” تقوّض مصالح الاتحاد الأوروبي. وقال:

“أي شخص يتعمد في الاسراع بالتغير المناخي عن طريق اضعاف الاجراءات الخاصة بحماية البيئة، ويبيع المزيد من الأسلحة في مناطق الصراعات، ولا يرغب في حل الصراعات الدينية سياسيا، أي شخص كهذا يهدد السلم في أوروبا.” ومضى للقول “إن السياسات قصيرة النظر التي تعتمدها الادارة الأميركية الحالية تقف بالضد من مصالح الاتحاد الأوروبي.” وقال”لقد أصبح الغرب اصغر حجما، أو على الأقل اصبح اضعف من ذي قبل.”

وأضاف جابريال الذي ينتمي للحزب الديمقراطي الاجتماعي “رغم إني منخرط الآن في الحملة الانتخابية (ضد حزب المستشارة انجيلا ميركل، حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي)، اقول لكم إن المستشارة الألمانية بحاجة حقيقية الى دعمنا لكي لا تضطر للانحناء له (ترامب).”وكان مرشح الحزب الديمقراطي الاجتماعي الرئيسي مارتن شولتز قال إن على الحكومة ان تتخذ موقفا متشددا من الرئيس الأميركي وتوضح له بأن مشروعه السياسي “ليس مشروعنا بالتأكيد.” واتهم شولتز ترامب بمحاولة “إذلال” ميركل في قمة حلف شمال الاطلسي الأخيرة.

هذه التصريحات المتبادلة، بحدتها او لينها، تعكس صراعات خفية، ظهرت الان الى العلن، وبينت أن كل طرف يسعى إلى إبراز دور قيادي تنافسي للغرب ومواجهة التحديات العالمية. كما يكشف طبيعة القيادات والسياسات ايضا. ففي الوقت الذي تعمل عليه المانيا في قيادة الاتحاد الأوروبي تحاول أن تقدم نفسها والاتحاد كمركز اخر، لها خطها وسياستها المتميزة في النظام الدولي، مع معسكريه المتقابلين، بين واشنطن وموسكو، وفي تصارعهما المتصاعد دوليا.

تشير تصريحات الطرفين ايضا الى تميزهما واختلافهما في فهم دورهما ومواقفهما وتطورات السياسات الدولية وتحدياتها لكل الأطراف. مع الاخذ بالاعتبار ان كلا منهما يريد أن يبين قيادته للغرب والعالم من بعده. الا أن ألمانيا وقدراتها في الاتحاد الأوروبي فرضت نفسها في المقدمة والقيادة لاتجاهات السياسات والعلاقات العامة، مع الاتحاد الأوروبي على الأقل. الا ان ردود ميركل، وحتى قيادات معارضتها الالمانية التي وقفت معها في الصمود أمام خطاب ترامب ونزوعه العدائي، تؤكد على انتهاجها لهذا الدور القيادي والتنافسي العالمي. كما أن مواقف الرئيس الأميركي المتناقضة والغامضة تضعف من دور بلاده بقدر ما تثير من قلق عام، أميركيا واوروبيا، غربيا على العموم، حول السياسات التجارية والعلاقات الدولية، وفي كل الاحوال تظل الصراعات المكتومة متواصلة. وهي صراعات جغراسياسية تتراكم فيها المصالح الرأسمالية لكل بلد او تكتل يخطط له أن يقود او يدير النظام الدولي. رغم محاولات التخفيف او تطبيع العلاقات بين الطرفين المتنافسين، الا انها لا تعود، كما يبدو، إلى سابق عهدها، ويظل التوتر قائما بينهما ومفتوحا، وهو أمر يعبر عن مرحلة من صراع او ازمة الرأسمالية العالمية، ويبقى السؤال: إلى أين؟!

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3481
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72803
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر826218
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57903767
حاليا يتواجد 2825 زوار  على الموقع