موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

«وعد البراق» وأوهام «إسرائيل»!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

نظرة يلقيها المراقب على الموقف «الإسرائيلي»، وتعامله اليوم مع القضية الفلسطينية، وتجاهله للشعب الفلسطيني وحقوقه، وشهيته المفتوحة للاستيلاء على كامل فلسطين التاريخية، تمكنه من رؤية الكثير من الأسباب التي جعلت عصابة نتنياهو تصل هذا الحد من انعدام التبصر والحكمة. فالوضع الفلسطيني يبدو في أسوأ حالاته، وأسوأ منه الوضع العربي، ولا يقل سوءاً وضياعاً الوضع الدولي مع إدارة أمريكية هي الأكثر انحيازاً للكيان الصهيوني من كل الإدارات الأمريكية التي سبقتها منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية. وأي صهيوني حتى لو لم يكن من غلاة المستوطنين المتطرفين، إزاء هذه الأوضاع الفلسطينية والعربية والدولية، يمكن أن يسأل نفسه: لماذا لا يأخذ كل ما يستطيع أخذه طالما أن الفرصة السانحة اليوم تسمح بذلك، وقد لا تلوح مرة أخرى إذا ضاعت؟!

 

إلى جانب الصورة السابقة، هناك في الهامش الصهيوني «الإسرائيلي» أصوات أقل اندفاعاً وأدق رؤية، ترى أن الأوضاع السائدة والمحيطة بالوجود الصهيوني في فلسطين، بالرغم من أنها تحمل الكثير من الإغراءات التي تدفع للطمع والانتشاء بالقوة، فإنها لا تزيد في نهاية الأمر على أن تكون «فخاً» يمكن أن يذهب بالأخضر واليابس مما تحقق حتى الآن من المشروع الصهيوني، وأن «قوة شمشون» لم تفعل في آخر المطاف سوى أنها هدمت المعبد على رؤوس مَنْ فيه! لذلك نسمع تلك الأصوات تحذر من مغبة السياسات التي تتبعها الحكومة «الإسرائيلية» التي يترأسها بنيامين نتنياهو، وتطالب بإسقاطه وإبعاده عن القيادة، قبل أن ينجح في هدم المعبد! لكن مقتل هذه الأصوات، إضافة إلى عجزها عن تغيير دفة الحكم في الكيان، أنها لا تملك «حلاً جدياً» يغير من طبيعة التوجهات السائدة. فهي وإن كانت تطالب بإسقاط «حكومة المستوطنين» الحالية ورئيسها، كما تطالب بإنهاء الاحتلال، إلا أنها لا تملك جواباً على ما يعنيه «الاحتلال»، ولا كيف يكون إنهاؤه. وهي من جهة، لا تطالب بتفكيك المستوطنات أو إخلاء المستوطنين، ومن جهة أخرى، لا تقبل بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم التي هُجِّروا منها قسراً بأساليب القوة والتطهير العرقي. وكلا الأمرين لا يقدم حلاً للمسائل الجوهرية العالقة التي تمثل صلب ما يسمى (قضايا الوضع النهائي) في أي (حل) يمكن أن يكون أساساً لأي (اتفاق سلام).

في الوقت نفسه، لا أحد من الفلسطينيين اليوم يرى أن (السلطة الفلسطينية) قادرة على فرض شيء على الحكومة «الإسرائيلية»، وبالتالي هي لا تشكل قوة لمواجهة الاحتلال أو وسيلة لإنهائه، بل على العكس من ذلك تثبت يومياً أنها أداة في يد الأجهزة الأمنية «الإسرائيلية» لقمع ومواجهة كل من يفكر في مقاومة الاحتلال. وحتى الفصائل المسلحة (وخصوصاً الفصيلين الكبيرين فتح و حماس)، لم تعد تحظى إلا بثقة الجزء القليل من الشعب الذي لا يراها في الوقت الحاضر مؤهلة لا لتحرير الأرض ولا حتى لمواجهة الاحتلال. والشعب نفسه يبدو كأنه فَقَدَ الأمل في تغيير الأوضاع بشكل يغير من اتجاه الريح. مع ذلك، فإن من المعطيات «الملقاة» في الشارع على قلتها، ما يُشعر المتمعن بأن كل الأوضاع السيئة السائدة لم تكن كافية لاستسلام الشعب لما يفرض عليه، وتَعاقب الأحوال في السنوات الثلاث الأخيرة دليل ينفع لتوضيح هذا الزعم.

من هذه المعطيات التي أقصدها، ودون أن نذهب بعيداً في الزمن، (انتفاضة أكتوبر 2014) أو ما سمي (انتفاضة القدس)، وما تبعها من عمليات طعن ودهس وإطلاق نار، وآخرها عملية (وعد البراق) التي نفذها ثلاثة من الشبان من قرية دير أبومشعل مساء يوم الجمعة الماضي. نعم لقد استشهد الثلاثة، وكانوا يعرفون أنهم سيستشهدون، ولم يتمكنوا إلا من قتل مجندة وجرح ستة جنود. والمسألة ليست في عدد الذين قتلوهم من جنود الاحتلال، بل المسألة في (النهج) الذي حملته العملية ومنفذوها، وهو ما أشار إليه بيان «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» التي تبنت العملية. فهذا النهج، نهج المقاومة، هو الصاعق الذي يفجر أوهام الحكومة الصهيونية وأتباعها كلما أخذتهم أوهامهم وتصوروا أن الأمر على وشك أن يستقر عند تصفية القضية التي عجزوا عن تصفيتها في سبعة عقود.

تلك هي معضلة الكيان الصهيوني وأنصاره. فقد تنجح مخططاتهم في مرحلة ما، وقد نجح كثير منها حتى الآن، لكن سيكون هناك دائماً مَنْ يُذَكِّرهم أن لهذه الأرض صاحباً لن يتخلى عن السعي لاستردادها مهما طال الزمن وبكل السبل. وما يبدو لهم (وهماً) أو (شغب صغار)، يكفي ليحيل (حقائقهم) إلى أوهام!

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا اختفى صوت لجان حق العوده فى اوروبا؟

د. سليم نزال

| الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    تاسست منظمه بديل فى فلسطين العام 1998 كمنظمه اهليه فلسطينيه مستقله تعنى بالحقوق الفلسطينيه ...

البرازيل بين ضفتي العرب و«إسرائيل»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    ما إن أعلن فوز الرئيس جاير بولسونارو في الانتخابات البرازيلية التي جرت في 29 ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27720
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع169879
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر989839
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60773813
حاليا يتواجد 3342 زوار  على الموقع