موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

رسائل «اجتماع البراق» في زمن الحصاد «الإسرائيلي»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الصراع الإقليمي المحتدم الآن، والمتجه صوب الخليج بسبب الأزمة القطرية، يمثل فرصة سانحة لم يكن أحد يتوقعها داخل الكيان الصهيوني، كي يلتف بنيامين نتنياهو على مشروع الرئيس الأمريكي للسلام الذي مازال غائماً ، ومنعدم الملامح، ورغم ذلك يخشاه نتنياهو، لسبب أساسي هو أن نتنياهو «يكره التحولات، لكنه يخشى السلام أكثر من أي شيء آخر، والبرهان على ذلك واضح. فخلال السنوات الثماني من ولايته الثانية لم يعلن أي شيء من أجل الاتفاق. جميع التصريحات والخطوات التي قام بها كانت مجرد مناورات تهدف إلى تخليصه من الضغط الداخلي والخارجي، إلى أن يمر الغضب». هذه هي شهادة «جيمس شيلو» في صحيفة «هآرتس».

 

ورغم ذلك يحاول نتنياهو أن يناور، فهو قد أدمن المناورة والمخادعة. فهو يخادع، وحريص على أن يخادع بأن «إسرائيل» ليست طرفاً في أسباب تهديد الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، ويروج لمقولة أن الاضطراب وانعدام الأمن له أسبابه في عمق أزمات دول المنطقة التي توصف عادة بأنها «دول فاشلة»، وأنها «غير منسجمة التكوين الاجتماعي»، ومفعمة بأسباب الاضطراب العرقي، والطائفي، وله أسبابه الإقليمية وأبرزها الأطماع والتهديدات الإيرانية، والإرهاب العابر للدول. «إسرائيل» بريئة من كل الأزمات، والقضية الفلسطينية ليست محورية، بل أضحت هامشية، لذلك يجب تجاوزها، والبحث في ما هو أهم بالنسبة لمعالجة أسباب عدم الاستقرار. وهو يناور أيضاً عندما يلقي بتهمة التطرف اليميني على منافسه نفتالي بينيت، وزير التعليم، زعيم حزب «البيت اليهودي»، ويريد أن يحمله كل نتائج التشدد، وإعاقة أي محاولة لحل الأزمة، في حين أنهما يلتقيان على المعنى نفسه ل«السلام» الذي يطرحانه.

نفتالي بينيت يربط السلام ب«انعدام الحرب»، أي السلام الذي يعتمد على «القوة المتفردة»، من دون أي اعتبار لوجود «الطرف الآخر»، أو احتياجاته، ف«إسرائيل» عند بينيت هي وحدها التي يجب أن تقرر الخطوط الهيكلية للتعايش وفق احتياجاتها الديموغرافية، والأمنية، والثقافية، ومثال على ذلك اعتبار أن القدس هي «فوق المنطق وفوق السلام»، وأن «إسرائيل» هي التي تقرر حدود الحكم الذاتي للفلسطينيين. السلام سلام القوة، كما يريده بينيت، يفترض أن «إسرائيل» يجب أن تكون من القوة بحيث يضطر الطرف الآخر إلى القبول بما تمليه من شروط، ويجب على «إسرائيل» ألا تعترف بهذا الطرف الآخر، أو محاولة التوافق معه، ويرى أن السلام، «ليس إلا خطوة طرف واحد لا تعكس إلا احتياجاته».

ما يطرحه نتنياهو من أفكار حول السلام لا يختلف كثيراً عن تلك الأفكار، وربما تتجاوزها، لكن الفارق بينه وبين بينيت أنه يناور ويخادع ويتظاهر بالاستعداد للانخراط في عملية سلام، ويركز على «إجراءات بناء الثقة» من الأطراف العربية، وإعطاء أولوية للتطبيع مع هذه الأطراف سياسياً، وليس اقتصادياً فقط.

وأكبر دليل على ذلك تظاهر نتنياهو بالانخراط في مشروع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام، على العكس من الأطراف «الإسرائيلية» الأخرى المتوجسة والرافضة، وفي المقدمة منها بينيت، وفي الوقت نفسه نراه يذهب إلى «حائط البراق» ليعقد اجتماعاً هو الأول من نوعه لحكومته ليعطي إشارات بأن «كل المناطق من الحدود الأردنية إلى البحر هي أرض «إسرائيل»».

فقد عقد نتنياهو وأعضاء حكومته جلسة يوم 28 مايو/أيار الماضي في نفق تحت«ساحة البراق» الذي يسمونه ب«حائط المبكي» في القدس المحتلة، في إطار الاحتفال بالذكرى الخمسين لاحتلال المدينة، وضمها إلى الكيان الصهيوني. وخلال هذا الاجتماع أعلن أن حكومته ستصادق على سلسلة من القرارات التي من شأنها مواصلة تعزيز مكانة «القدس».

وفي خطابه في ذكرى مرور خمسين سنة على «حرب الأيام الستة»، لم يترك نتنياهو مكاناً للشك في أنه «مع الاتفاق، أو من دونه، سنستمر في سيطرتنا الأمنية على كل المناطق غرب الأردن». وهو بهذا يعني أنه يريد أن يستمر الجيش «الإسرائيلي»، وقوات الأمن، في إقامة الحواجز، والقيام بالاعتقالات، واقتحام مساكن الفلسطينيين تحت غطاء «الأهداف الأمنية»، وفي الوقت نفسه يريد من العالم، وبالذات من الراعي الأمريكي و«الشركاء العرب»، أن يتعاملوا معه بشكل جدي، كمن يطمح إلى «السلام الحقيقي- سلام الأجيال» على حد ما يروج دائماً.

ولإعطاء مصداقية لهذه المزاعم، فإنه كان حريصاً على التلميح بأنه مُستعد لتوسيع حكومته وضم المعارضة العمالية، وبالتحديد جماعة «المعسكر الصهيوني»، حتى لو أدى ذلك إلى استبعاد حزب «البيت اليهودي» وزعيمه بينيت، وهو هنا يريد أن يظهر للخارج استعداده للسلام، وأنه لذلك مستعد للتحالف مع المتحمسين لدعوة السلام حتى لو أدى ذلك إلى إخراج بينيت من الحكومة، لكنه يخادع في حقيقة الأمر، فهو يريد تحميل حزب العمل، وزعامته، أي انتكاسة تحدث في عملية السلام، وأن يظهر نفسه على أنه الزعيم الأوحد لليمين الذي يدافع فقط عن مصالح «إسرائيل».

msiidries@gmail.com

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4825
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129473
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر493295
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55409774
حاليا يتواجد 3949 زوار  على الموقع